أهم الاخبار :

اخبار


«الخرطوم» ولاية تمثل الدولة ..!

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 08:19 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

 

 

عندما يتحدث المتحدثون ويكتب من يكتب عن أن (الخرطوم) تشهد زيادة مضطردة في أعداد سكانها، وأن عددهم سيكون ضعف ما هو عليه الآن بعد عشر سنوات، فإن هذا لن يكون مؤشراً إيجابياً لصالح الولاية، أو لصالح الدولة.


الخرطوم الولاية أصبحت - كلها - مدينة مركبة من عدة مدن، ولن تتمكن رئاسة الدولة أو قيادة الولاية من منع توافد الناس إليها من شتى الأنحاء والأصقاع، في داخل السودان، ويصعب على الحكومة بكل مؤسساتها وأجهزتها أن تحد من ظاهرة الهجرة إلى الخرطوم، سواء كانت تلك الهجرة من داخل السودان، أو من خارجه، فنحن نرى ونلمس ونحس ونعيش الوجود الأجنبي المكثف داخل مدننا السودانية، وخاصة في الخرطوم، التي تعتبر منطقة جذب اقتصادي وخدمي لمن عانت مناطقهم من ويلات الصراع والحرب.

ولاية الخرطوم، التي هي العاصمة بكل مكوناتها تضم الآن ثلث سكان السودان، وأعداداً كبيرة من مواطني بعض دول الجوار، وقد استشعرت قيادة الولاية خطورة هذا الوضع، وابتكرت من الوسائل والطرق ما يعمل على مساعدتها في معالجة الأوضاع، لكن المعالجة الحقيقية تجيء بإيقاف الحرب، والوصول إلى سلام شامل يكون أحد أهم أهدافه التأسيس لتنمية عادلة ومتوازنة، بحيث تصبح المناطق الطاردة الآن هي مناطق جذب لأهلها ولغيرهم.

بالأمس شهدت ثاني جلسات لقاءات قطاعات الخبراء، وهو الأول لقطاع التنمية الاجتماعية والثقافية، وقد سبقه بيوم اجتماع لقطاع الحكم والإدارة، ويعقبه اليوم اجتماع قطاع التنمية الاقتصادية، وقد ضم الاجتماع عدداً مقدراً من خيرة علمائنا وخبرائنا ومختصينا في جانب التنمية الاجتماعية والثقافية، وكانت الجلسة الطويلة الممتدة لأكثر من ثلاث ساعات، فرصة للعصف الذهني وتداول الأفكار سعياً وراء تخطيط سليم للتنمية، وقد ترأس الجلسة الدكتور مهندس أحمد قاسم، وزير البنى التحتية بالولاية ممثلاً للوالي، وشاركه الجلوس على المنصة السادة الدكتور عمر محمد عبد الرحيم باسان، رئيس الأمانة العامة للتخطيط الإستراتيجي، والدكتورة أمل البيلي وزير الشؤون الاجتماعية والأستاذ محمد يوسف الدقير وزير الثقافة والإعلام، والأستاذ بلة يوسف وزير الشباب والرياضة، والأستاذة أميرة الفاضل الوزيرة السابقة والمكلفة بمتابعة هذا الملف.

المجتمعون قدموا رؤى وأفكاراً مفيدة تعمل على تنمية وتطوير القطاع الاجتماعي والثقافي، وقد سعدت بمشاركة أربعة من الزملاء وكبار الصحفيين في أعمال هذا الملتقى هم الأساتذة حسين خوجلي، وكمال حامد، وأحمد طه، وبروفيسور عبد اللطيف البوني، الذي همس إليّ في أذني أثناء التداول، وقال وهو معجب بمجموعة الوزراء الشباب الذين يديرون النقاش ويمسكون بملفه: (يا أخي الجماعة ديل استفادوا كثير من قصة الحكم وبقت عندهم خبرات علمية وحقيقية).. أما عبارة (الجماعة ديل) فكان يقصد بها جماعة الحكم.

ما علينا.. الذي يهمنا هو مخرجات هذه اللقاءات، والتي ستستمر إلى ما قبل نهاية هذا العام، ويعقد كل قطاع أربعين اجتماعاً، وتشكل لجان متخصصة، وتقدم أوراق ودراسات ترفع للأمانة العامة للتخطيط الإستراتيجي التي ترفعها بدورها لحكومة الولاية، التي ترفعها بعد عمليات الجرح والتعديل إلى الحكومة الاتحادية.

الخرطوم موعودة بغدٍ أفضل، لكنه سيكون أفضل مما نؤمل فيه إن أوقفنا الحرب ورفعنا رايات السلام، وبدأت التنمية الحقيقية في المناطق التي تأثرت وتأثر قاطنوها ولم يجدوا ملاذاً إلا في «الخرطوم».. وهذا حقهم، لكن عودتهم المقترنة بالسلام والتنمية ستكون أفضل لهم وللوطن كله رغم أن «الخرطوم» ولاية تمثل الدولة، وكل الوطن.

 

مسلحون يخطفون (موظف) بنك من وسط (الفاشر)

الاثنين, 14 أبريل 2014 11:05 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: حافظ المصري :

اختطفت مجموعة مسلحة مجهولة أمس موظف بنك الثروة الحيوانية بولاية شمال دارفور يدعى صلاح صديق جمعة عبدالله من وسط مدينة الفاشر واقتادته إلى جهة مجهولة، وقال صديق جمعة والد الموظف لـ(آخر لحظة) أمس


إن ابنه خرج من المنزل في الصباح لمقر عمله وفي الطريق اعترضته مجموعة مسلحة بالقرب من مدرسة الجيل الثانوية الفنية وأرغمته على الترجل من السيارة التي كان يقودها واقتادته إلى جهة مجهولة، وقال إن الأسرة اكتشفت الواقعة عندما تأخر ابنها عن الوصول لمقر عمله كالمعتاد وقام زملاؤه بالاتصال به وعندما وجدوا هاتفه لا يرد اتصلوا بالأسرة في المنزل والتي أكدت لهم أن صلاح ذهب للعمل، وزاد في ذات الأثناء اتصل عليه مجهول بهاتف ابنه وقال له إن ابنه في أمان وإن لديهم اجتماعاً لتحديد الفدية مقابل إطلاق سراحه، وأبان أنه اتصل بالأسرة لأنه خارج الولاية، وعلى الفور تحركوا فوجدوا عربته قبالة مدرسة الجيل وأبوابها مفتوحة، وطالب الخاطفين بإطلاق سراح ابنه وحمّل حكومة الولاية مسؤولية سلامته. يذكر أن صلاح كان قد تم اختطافه في الثامن عشر من مارس الماضي وتم إطلاق سراحه في الحادي والعشرين منه.

 

البشير: السياحة تقارب بين الشعوب وتسهم في صنع السلام

الاثنين, 14 أبريل 2014 11:03 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: بكري :

وجه الرئيس المشير عمر البشير رئيس الجمهورية بإنشاء صندوق لدعم السياحة بالسودان وأمر الجهات المختصة بإعادة تأهيل وفتح المتحف القومي للعمل طيلة الـ(24) ساعة لإتاحة الفرصة للتعريف بتاريخ السودان ومكتسبات الشعب السوداني، وقال البشير خلال مخاطبته ختام فعاليات المهرجان الثاني للسياحة والتراث القومي إن دولة قطر أقامت أضخم مشروع لإنشاء البنيات التحتية في المناطق السياحية بالسودان خاصة في ولاية نهر النيل، داعياً إلى بذل الجهود لتقود السياحة،


مشيراً إلى أن السياحة تقارب بين الشعوب وتسهم في صنع السلام والمحافظة عليه، وأبان أن البلاد تزخر بحضارات ضاربة في القدم، لافتاً إلى أنه يتمتع بمزايا قلما توجد في أي بلد آخر. وفي السياق أعلن وزير السياحة محمد عبدالكريم الهد أن السودان صنف ضمن (11) دولة بها موارد لا تعرف النضوب، وقال رئيس المنظمة العربية للسياحة بندر بن فهد إن السودان استقبل في العام الماضي حوالي مليون سائح، يذكر أن البشير كرم ضمن فعاليات المهرجان المنظمة العربية للسياحة وشركة كمون للحلول المتكاملة لجهودهما في التعريف بالآثار والتراث السوداني.

 

تحديد موعد لاستئناف المفاوضات بين الحكومة وقطاع الشمال

الاثنين, 14 أبريل 2014 10:59 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: أحلام الطيّب :

حددت الآلية الأفريقية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الأفريقي برئاسة ثامبو أمبيكي، الثاني والعشرين من الشهر الجاري موعداً لاستئناف المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية قطاع الشمال حول قضايا المنطقتين، وأكد مصدر دبلوماسي رفيع بالاتحاد الأفريقي لـ(آخر لحظة) أن الوساطة سلمت البروفيسور إبراهيم غندور رئيس وفد التفاوض الحكومي وياسر عرمان رئيس وفد القطاع،


دعوة رسمية لاستئناف التفاوض بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا في الثاني والعشرين القادم، وأكد أن الآلية في انتظار رد الحركة الشعبية حول مقترحها توطئة للدخول المباشر في التفاوض، في وقت تسلمت فيه الآلية رد الحكومة بشأن المقترح، ووصف المصدر المقترح الأفريقي الذي دفعت به الوساطة خلال الجولة السابقة بالشامل وقال إنه واضح وشامل، بجانب أنه تضمن حلولاً لقضايا المنطقتين السياسية والأمنية والإنسانية.

 

مادبو يكشف عن مخطط للإطاحة بإبراهيم الأمين من الأمانة العامة والإتيان بشخص (مطيع)

الاثنين, 14 أبريل 2014 10:57 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: صبري جبور :

كشف الدكتور آدم موسى مادبو القيادي بالتيار العام لحزب الأمة القومي عن مخطط تقوده مجموعات نافذة داخل الحزب للإطاحة بأمينه العام الدكتور إبراهيم الأمين والإتيان بآخر (مطيع) عبر اجتماع الهيئة المركزية المزمع انعقاده خلال الأيام المقبلة يلتزم بتنفيذ ما تريده تلك المجموعات ورئيس الحزب الصادق المهدي، واصفاً الهيئة الحالية بغير الشرعية.


وأكد مادبو في تصريح لـ(آخر لحظة) أمس أن الغرض من انعقاد الهيئة المركزية هو عزل إبراهيم الأمين لالتزامه بقرارات الهيئة بإسقاط النظام، لافتاً إلى أن هناك جهات تريد تغيير قرارات الهيئة من الإسقاط إلى إصلاح النظام والمشاركة في السلطة والإتيان بشخصيات موالية لرئيس الحزب لتمرير سياسات الصادق المهدي التي تجد رفضاً واسعاً من أغلب قيادات وكوادر الحزب في المركز والولايات والمهجر، وطالب مادبو بضرورة انعقاد المؤتمر العام للحزب بديلاً عن الهيئة المركزية، قاطعاً بأن انعقاد الأخيرة سيفجر الأوضاع داخل الحزب، وقال بذلك (يكون حزب الأمة كتب نهايته بيده).

 


الصفحة 2 من 365
-->