أهم الاخبار :

اخبار


شورى الوطني ينتخب البشير مرشحاً للرئاسة بأعلى الأصوات

الأربعاء, 22 أكتوبر 2014 10:17 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: أسامة عبد الماجد :

حصد رئيس المؤتمر الوطني رئيس الجمهورية المشير عمر البشير أعلى الأصوات في انتخابات منصب رئيس الحزب والمرشح لرئاسة الجمهورية وأن تلك الأصوات أهلته ليتم اعتماده بواسطة المؤتمر العام الذي ينعقد غداً الخميس وذلك بحصوله على (266) صوتاً من جملة (396) يمثلون عضوية شورى الوطني البالغة (522) عضواً متفوقاً على منافسيه ونائبيه بالحزب بكري حسن صالح، إبراهيم غندور والقياديين البارزين علي عثمان محمد طه ونافع علي نافع. وقال البشير لدى مخاطبته ختام مؤتمر الشورى القومي الذي اعتمد 5% من عضوية المؤتمر العام من الشورى، إن الحزب ارتكب أخطاء وتجاوزات في الممارسة الانتخابية خاصة


تلك التي صاحبت المؤتمرات، كاشفاً عن توجيهه بتشكيل لجنة لدراسة إيجابيات وسلبيات المؤتمرات وتطابق رأيه مع نائب رئيس الحزب البروفيسور إبراهيم غندور الذي أقر في تصريحات صحفية أن خطاب الرئيس في فاتحة أعمال المؤتمر العام سيتناول الإخفاقات، ورد الفشل الذي لازم أداءهم لأنفسهم والشيطان، وامتدح البشير الشورى التي انتهجها الحزب خاصة على مستوى المركز، وعاد وأكد وجود أصوات ناقدة لها واعتبر موقفها ناتجاً من زعمها أنها لم تتم مشاورتها، ووصف ذلك بالطبيعي وقال: «لا نتوقع رأياً يجد الإجماع لأن هذه طبيعة البشر». وباهى الرئيس بحزبه ودعا للاحتذاء به، وأشار إلى أحقية عضوية الوطني بالاعتزاز بالحزب لجهة بنائه على ممارسة شورية، منوهاً إلى أن حزبه اختط ممارسة شكلت حراكاً وصفه بالضخم، وأعلن الرئيس عن ادخاره الحديث للمؤتمر العام. وكانت قيادة الشورى مهدت للعملية الانتخابية والتي وصفها غندور بالديمقراطية والشفافة، متجاوزة جدول الأعمال المجاز بتقديم الداعية المعروف د. عصام أحمد البشير الذي قدم نصحاً حول الولاية وضرورة اختيار القوي الأمين والتواثق على الإصلاح، فيما أشار رئيس مجلس الشورى القومي أبوعلي مجذوب أبوعلي إلى حاجة المؤتمرين للتذكرة. وجرت عملية الانتخاب في خيمة نصبت في باحة قاعة الشهيد الزبير وضعت فيها (5) صناديق شفافة وسط إجراءات تأمين مشددة بواسطة منسوبي الحزب، حيث تم إخراج المؤتمرين تباعاً للخيمة وعادوا للقاعة من باب آخر، وجرى توثيق عملية الاقتراع بالكاميرا الڤيديو خاصة للقيادات المتنافسة، وسلمت النتيجة لغندور بواسطة لجنة فنية مكونة من (5) قيادات أشرفت على العملية الانتخابية.

تفاصيل في تقارير

 

العدل والمساواة تطالب الحكومة بتشكيل لجنة للتحقيق في أحداث معسكر زمزم

الأربعاء, 22 أكتوبر 2014 10:15 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: حافظ المصري :

طالبت حركة العدل والمساواة قيادة العميد بخيت عبد الكريم دبجو المستشار بالمجلس الأعلى للحكم اللامركزي، طالبت الحكومة بتشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات الأحداث التي وقعت أمس بمعسكر زمزم بولاية شمال دارفور وأدت لحرق العشرات من المنازل، وحملت في الوقت نفسه حكومة الولاية مسؤولية الحادثة لعدم تعاملها بحزم مع تجاوزات وخروقات من اسمتهم بالمتفلتين،


وقال الناطق الرسمي باسم الحركة الصادق يوسف زكريا لـ «آخر لحظة» أمس إن الحادث وقع نتيجة لملاحقة الجناة لعدد من النسوة اللائي احتمين بأحد المتاجر بالمعسكر وعندما تدخل صاحب المتجر لحمايتهن ومعرفة أسباب الملاحقة تم استهدافه من قبل الجناة وعلى إثر ذلك قام بطعن أحدهم وتسليم نفسه للسلطات، وعلى الفور تصاعدت وتيرة الأحداث وأدت لحرق عشرات المنازل بالمعسكر، وأدان يوسف بشدة الحادث ووجه انتقادات لاذعة لحكومة الولاية لتماطلها في حسم الظواهر السالبة والتجاوزات والخروقات التي ظلت تتكرر بالمعسكر وباتت تهدد أمن واستقرار النازحين، مشيراً إلى أن تدخلها في الأحداث التي تقع داخل المعسكرات يأتي متأخراً وعندما يتم يقود إلى تفاقم الأزمة أكثر على حد تعبيره، داعياً السلطة الإقليمية للإسراع في استيعاب أبناء النازحين في الشرطة المجتمعية إنفاذاً لوثيقة الدوحة للقيام بحماية المعسكرات.

 

سلفا كير ومشار يوقعان اتفاقاً إطارياً في أروشا لمعالجة الخلافات الجنوبية

الأربعاء, 22 أكتوبر 2014 10:12 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: أحلام الطيّب :

أكد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير دعم السودان الكامل للوساطة التي تقودها الإيقاد لحل النزاع بين الأطراف المتنازعة بدولة الجنوب، واستمع الرئيس أمس لتنوير من سيوم مسفن ممثل أثيوبيا في إيقاد حول الجهود التي تبذلها الوساطة لرأب الصدع بالجنوب، ونقل مسفن رغبة الإيقاد في الترتيب لعقد لقاء بين الرئيس سلفاكير ميارديت رئيس دولة الجنوب وزعيم المتمردين د.رياك مشار للتوصل للحلول حول الأزمة، كاشفاً عن زيارة لرئيس الإيقاد رئيس الوزراء الأثيوبي داسلين هالي ماريام لجوبا اليومين القادمين للترتيب للقاء لإيجاد حل للازمة التي وصفها بالمأساة، وقال سيوم للصحفيين بالقصر الجمهوري عقب اللقاء إن الرئيس أبدى دعمه الكامل للوساطة،


مشدداً على ضرورة جلوس كافة الأطراق للحوار لإيجاد حل للأزمة. في وقت وقع كل من الرئيس سلفاكير ورياك مشار أمس بمدينة أروشا التنزانية اتفاقاً إطارياً يهدف إلى معالجة الأسباب الجذرية للصراع الذي اندلع بالجنوب بحضور باقان أموم والمعتقلين وعدد من الأحزاب الجنوبية الأخرى، ونصت الديباجة التي تمت بوساطة الرئيس جاكايا كيكويتي رئيس الحزب الحاكم التنزاني، على المباديء والأهداف وجدول الأعمال التي سيتم مناقشتها في الحوار داخل الحزب، مشدداً على المباديء الديمقراطية، والديمقراطية الداخلية خصوصاً بشأن صنع القرار والانتخابات والخلافة والتداول السلمي للسلطة. ودعت الوثيقة إلى ضرورة «وحدة الحركة الشعبية كضمان ضد تفتيت البلاد على طول خطوط الصدع العرقية والإقليمية»، بجانب «اتخاذ تدابير لوقف الحرب»، وأعرب الزعيمان عن أن التزامهما بالحوار داخل الحزب من شأنه أن يوحد الأحزاب التاريخية المنقسمة، هذا وقد تم التوقيع على الوثيقة من قبل كبار المسؤولين في الفصائل المتناحرة، وهم دانيال أويت أكوت، بيتر وباقان أموم اكيتش، وتمثل الحركة الشعبية في الحكومة والحركة الشعبية في المعارضة والمعتقلين السابقين في الحركة الشعبية، على التوالي. وقال المتحدث باسم مشار جيمس غاديت داك «هو اتفاق خارطة الطريق مع المباديء والأهداف التي توجه لمزيد من المناقشات والقرارات الممكنة»، قال داك سودان تريبيون «إن أزمة الحكم داخل الحركة الشعبية أنجبت العنف الذي ساق للأسف البلاد إلى الأزمة الوطنية الحالية أو الحرب الأهلية»، وأضاف الوزير أن الحوار داخل الحزب تكملة لمحادثات السلام في أديس أبابا في محاولة لمعالجة الأسباب الجذرية لهذا الصراع داخل الحزب الحاكم».ش

 

(آخر لحظة) تحصل على أسماء (9) متوفين من الحجاج السودانيين

الأربعاء, 22 أكتوبر 2014 09:44 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: آخر لحظة :

قال منسق شؤون الموتى ببعثة الحج السودانية - عابدين درمة إن عدد وفيات حجاج هذا العام بلغت (23)، مشيراً إلى أن جميعها كانت طبيعية وتم دفنهم في مقابر البقيع والمعلا والمدينة المنورة وجدة والشرائع، وأبلغ درمة في اتصال هاتفي بـ (آخر لحظة) أمس أن هناك (9) متوفين جدد من الحجاج هم: حامد علي حامد (قطاع الخرطوم الشرقي) (81) سنة، وحاجة محمد كركساوي (قطاع المؤسسات) (84) سنة وتم دفنها في (المعلا)، زهراء مصطفى (قطاع الخرطوم الشرقي) (65) سنة،


عباس محمد أحمد من الجزيرة (70) سنة تم دفنه في (المدينة المنورة)، رمضان أحمد حسن (قطاع الخرطوم الشرقي) تم دفنه في (جدة)، الصبر فائز عبدالله - قطاع الجزيرة (67) سنة تم دفنها في (المدينة المنورة)، سعاد محمد الحسن (قطاع الخرطوم أ) سنة 75 سنة تم دفنها (بالمدينة المنورة)، إبراهيم داؤود علي آدم (قطاع المؤسسات) (70) سنة تم دفنة (بجدة) والصادق الأمين محمد (قطاع الخرطوم أ) (90) سنة دفنه (بعرفات).وقال درمة لـ(آخر لحظة) إنه منذ سنين طويلة لم تحصل وفاة في عرفات، مشيراً إلى أن الصادق توفي ودفن في عرفات، وترحم درمة على أرواح جميع الموتى الذين تقبلهم الله خلال هذا الحج.

 

السودان يطالب بإنشاء محكمة جنائية أفريقية

الأربعاء, 22 أكتوبر 2014 09:31 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: صبري جبور :

طالب وفد السودان المشارك في اجتماعات البرلمان الأفريقي في دورة الانعقاد الخامسة في الفترة من الثالث عشر وحتى الرابع والعشرين من أكتوبر الحالي بجوهانسبرج برئاسة البروفيسور عوض حاج علي عضو مجلس الولايات رئيس مجموعة شرق أفريقيا،


طالب بضرورة إنشاء محكمة جنائية أفريقية تعمل بمهنية وقانونية وليس بدوافع سياسية والكيل بمكيالين، وكشفت متابعات (آخر لحظة) أن أبرز الموضوعات التي تمت مناقشتها في جلسات البرلمان الأفريقية حالة السلم والأمن في أفريقيا والحكومة الرشيدة والديمقراطية وحقوق الإنسان، كما تناول الاجتماع قضية المحكمة الجنائية وقرر المجتمعون بالإجماع استهداف الجنائية للأفارقة ووصفوها بمخالفة العدالة واعتبروها نوعاً من الاستعمار الجديد.

 


الصفحة 2 من 370
-->