أهم الاخبار :

اخبار


حرق سوداني حتى الموت بـ« جوبا » ..

الخميس, 29 يناير 2015 12:31 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: صبري جبور

قتل المواطنgnob السوداني محمد علي بشري حرقاً داخل منزله بحي جبل كجور بمدينة جوبا على يد جاره الجنوبي الذي أضرم فيه النيران والتي التهمته وفحمت جثته وقبلها طعنه بحربة.


وتعود تفاصيل الحادث المأساوي إلى تسبب أطفال الراحل في حرق حزم من القش بمنزل الجنوبي دون قصد أثناء قيامهم بعمليات نظافة دفعت الأخير لمطالبته بتعويض مالي ضخم، وذلك بحسب شقيق القتيل خالد بشري في حديثه لـ «آخر لحظة» أمس والذي قال إن شقيقه تعرض لتهديدات بالقتل من الجنوبي الذي رفض مقترح تكوين لجنة محايدة لحصر الخسائر، وطالب خالد بتدخل وزارة الخارجية لأجل التحقيق في القضية. يجدر أن القتيل يقيم بجوبا منذ (19) عاماً ويعمل بسوق الغابات وهو من أبناء ودعشانا بولاية شمال كردفان وله (7) من الأبناء.

 

برلمانيون يتخوفون من إتفاقية مع «المغرب» تمنع تعدد الزوجات

الخميس, 29 يناير 2015 12:24 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

البرلمان: ثناء عابدين :

تخوف نوابthaniy البرلمان من اتفاقية تعاون قضائي بين السودان والمغرب تم المصادقة عليها أمس بالمجلس بحجة منعها لتعدد الزوجات وتعارضها مع قانون الأحوال الشخصية الوطني، ونوه النواب إلى أن القانون المغربي يمنع التعدد، واحتج البرلماني د.عمر علي الأمين على القانون وقال «نحنا ناس تعدد» وظروفنا في السودان


تختلف عن باقي الدول ولن نقبل بأي إملاءات من دول أوربية أو غيرها فيما نفت رئيس لجنة التشريع والعدل بالبرلمان تهاني تور الدبة تطرق الاتفاقية لقضية تعدد الزوجات وليست معنية بالدخول في البنود الأساسية للقوانين السودانية وإنما نصت على تبادل المستندات والمعلومات الخاصة بقضايا الأسرة والأحوال الشخصية للرد عليها، تسليم المجرمين ونقل المحكوم عليهم بين الدولتين.

 

غندور يتوقع لحاق معارضين ومتمردين بالحوار

الخميس, 29 يناير 2015 12:22 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

توقَّع مساع1111gد الرئيس إبراهيم غندور، نائب رئيس المؤتمر الوطني أن تلتحق أحزاب سياسية معارضة وحركات مسلحة بالحوار الوطني الشامل، بعد أن اكتملت ترتيبات انطلاقته كافة - فعلياً - في غضون أسبوعين.وقال مساعد الرئيس، لدى مخاطبته الجالية السودانية في العاصمة الصينية بكين، أمس على هامش مشاركته في الحوار الإستراتيجي السوداني الصيني، إن الحكومة والحزب الحاكم سعيا كثيراً لإشراك الحركات المتمردة وأحزاب المعارضة


كافة بالداخل في الحوار.وأضاف «لكن البعض لا يزال يتمنّع، لكننا نؤمن بأن الحوار متى انطلق فعلياً فإن كل جاد وحادب سيلتحق به، ولا سيّما أن أبوابه لا تزال مفتوحة».وشدَّد غندور على أن حزبه يريد حواراً شاملاً شفافاً تلتزم فيه الحكومة والأحزاب المشاركة بإنزال مخرجاته إلى أرض الواقع، مؤكداً الالتزام بتنفيذ مخرجات الحوار مهما كانت.ودعا للتوافق على ثوابت في الدين، الاقتصاد، الوطن، وعلى نظام الحكم. وتابع «ليكون كل ذلك جزءاً من دستور نتفق عليه لا نختلف فيه، وأي حكومة جاءت تلتزم بتطبيقه، وتكون المرجعية فيه للشعب، وتجيء إجازة الدستور في استفتاء شامل».وأعرب مساعد الرئيس، عن تطلع الحكومة والحزب الحاكم، لوثيقة عظمى تحمل رؤى الشعب، وتكون وثيقة شاملة تخرج بها الأحزاب المشاركة لتكون هادياً وطريقاً للمستقبل، وتُترك للأجيال القادمة والأحفاد.وقال «عندما أطلقت الحكومة الحوار، اعتقد البعض أن الدولة في (ورطة)، وأن الاقتصاد السوداني يتراجع، وأن العلاقات الخارجية والحصار قد أُحكمت سيطرته على الحكومة من كل مكان، وأن حركات التمرد تتقدم، وبالتالي تبحث الحكومة عن مخرج»، مضيفاً «لكن قلنا لهم إن الاقتصاد خلال 2014م ظل أفضل من العام الذي سبقه، وإن العلاقات الخارجية حينها كانت أفضل من العام السابق».وأكد غندور «أن وضع الاقتصاد السوداني الحالي أفضل، وأن وضع الجيش أفضل، وأن وضع الاعتداء أضعف، وأن العلاقات الخارجية تشهد فتوحات حتى مع الدول التي ظلت تناصب السودان العداء». ومضى بالقول «ورغم ذلك لا نزال نقول تعالوا إلى الحوار ليكون كلمة سواء بيننا وبينكم».

وكشف احمد بلال عثمان الناطق الرسمي باسم الحكومة عن استئناف مفاوضات المنطقتين بين الحكومة وقطاع الشمال مطلع فبراير المقبل.وقال بلال لـ «إس إم سي» إن الحكومة وافقت على مقترح رئيس الآلية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي باستئناف مفاوضات المنطقتين بأديس أبابا وإنهاء الصراع بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق شريطة أن تكون المفاوضات بذات أجندة التفاوض السابق دون أي تعديل، مشيراً إلى أن المفاوضات ستنطلق بأديس أبابا مطلع الشهر القادم. وأبان عثمان أن أمبيكي سيطلع الجانب الآخر على الشروط التي تقدمت بها الحكومة.

 

الأمة: المهدي «ما جاي» سواء رحب الوطني أو لم يرحب

الخميس, 29 يناير 2015 12:20 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

 الخرطوم: أميمة عبدالوهاب

قلل حزبalsadig الأمة القومي، من دعوة المؤتمر الوطني بعودة رئيسه الصادق المهدي للبلاد، وقال إنها لا تهمهم، ولا قيمة لها، وقطع بعدم ثقته في الوطني لجهة حديثه بإشارات ولغات متعددة، في وقت قطع بعدم أحقية تقديم دعاوى جنائية. وقال رئيس الحزب بالإنابة محمد عبد الله الدومة لـ «آخر لحظة» أمس،


 إن المهدي «ما جاي قريب»، سواء رحب الوطني أو لم يرحب حال لم ينهِ مهمته بالخارج، وقطع بتسليمهم مجلس الأحزاب أمس مذكرة تحوي دفوعات الحزب في مواجهة الشكوى ضد المهدي. والتي أكد عدم تطابق مسوغاتها قانونياً على اتفاق «نداء السودان»، مشدداً على ضرورة شطبها، واصفاً الشكوى بـ «المعلقة في الهواء والفاقدة للساقين».

 

ضبط (380) قطعة سلاح بولاية القضارف

الخميس, 29 يناير 2015 12:06 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

القضارف: آخر لحظة :

تمكن boksجهاز الأمن والمخابرات الوطني بولاية القضارف في الساعات الأولى من صباح أمس من ضبط 380 قطعة سلاح «مسدسات» مختلفة الأعيرة من «9، 7، 53» مل، داخل ورشة مخصصة لتجميع الأسلحة وجدت داخل دواليب حديدية بنفس الحي الذي ضبط فيه عدد من الأسلحة الأحد الماضي،


وتتجاوز قيمة الأسلحة المالية الثلاثة ملايين جنيه إلى جانب ضبط عربة بوكس دبل كاب موديل 2012 والقاء القبض على المتهم في عملية ناجحة دون إحداث أي هلع وسط المواطنين.ووصف العقيد محمد الطيب مدير جهاز الأمن والمخابرات بولاية القضارف لـ «إس إم سي» عملية الضبط بأنه إنجاز للقوات الأمنية بالولاية، مشيراً إلى أنها تمت عبر جهود محلية ومتابعة مركزية، مشيراً إلى أن الجهاز سيظل يرصد كل ما يهدد أمن المواطنين، وقال: «أردنا بذلك أن نرسل رسالة لضعاف النفوس ممن يحاولون الكسب من تلك التجارة»، وأضاف «نطمئن المواطنين بأن الأسلحة لم تأتِ للاستخدام في الولاية وإنما عابرة بها».

 


الصفحة 2 من 436
-->