أهم الاخبار :


تقارير اخبارية


وزير المعادن .. يوم ذهبي في غرب وجنوب دارفور

الأربعاء, 26 أكتوبر 2016 10:16 الاخبار - تقارير اخبارية
طباعة PDF

KARORYDARFOR

الجنينة - نيالا :أسامة عبد الماجد

 

أمضينا يوم أمس الأول بكامله بين ولايتي غرب وجنوب دارفور، برفقة وزير المعادن د. أحمد الكاروري، الذي قاد وفداً ضخماً من وزارته ضم كبار الجيلوجيين والفنيين والخبراء، كان على رأسهم المدير العام لهيئة الأبحاث الجيلوجية د. محمد أبو فاطمة، والمدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية هشام توفيق، بجانب رئيس لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان حياة الماحي.
اكتسبت الرحلة المشتركة أهمية خاصة، كونها جاءت بعد استتباب الأمن ودحر التمرد خاصة في جنوب دارفور، ولعل اهتمام واليا الولايتين بالزيارة بلغ قمته، حيث غادر والي غرب دارفور فضل المولى الهجا ضمن الوفد من الخرطوم، بينما هبط والي جنوب دارفور المهندس آدم الفكي بولايته قبل وصول كاروري بيوم، حيث كانا (أدم والهجا) بالخرطوم مشاركين في جلسات شورى حزبهم وكذلك كاروري.



أمر لا يصدق
عند وصول الوفد الي الجنينة (دار أندوكة)، دخل في اجتماع مطول مع حكومة الولاية بحضور قيادات تشريعي الولاية وفعاليات غرب دارفور .. الولاية ليس بها شركات عاملة في مجال التنقيب، فكانت الزيارة بمثابة تدشين للعمل التعديني بالولاية، حتى أن أحد المتحدثين في الاجتماع شكر الكاروري بحرارة وقال له : (كتر خيركم أول مرة ناس المعادن يجونا، ومن زمن نميري الوزير شريف التهامي نسمع بيه في الخرطوم بس).
 كان أول المتحدثين د. محمد أبو فاطمة الذي كشف عن وجود ذهب، يورانيوم، فضة، رصاص، حديد، وكميات هائلة من (الجرافيت)، والذي يستخدم في الصناعات الدقيقة، صناعة الخلايا الكهربائية (حجار البطارية)، ثم قدم شاب بالوزارة استعراضاً شيقاً ودقيقاً للخريطة الجيلوجية للولاية .. كان حديثه مذهلاً ومدهشاً، الدراسات العلمية تحدثت عن واقع جيلوجي للولاية سيجعلها في مصاف الولايات الغنية، حيث تمتلك امكانات معدنية هائلة .. ذكر وجود مواد معدنية وصخور صناعية بمحليات الولاية الجنوبية (بيضة ، هبيلا، أرارا) وعن وجود الجرافيت في سلسلة جبال ميرتا بمحلية بيضة، والرخام في محلية هبيلا، بينما في شمال الولاية محليات (كلبس، جبل مون وسربا) يوجد يورانيوم خاصة منطقة أبو سروج بمحلية جبل مون، وفي منطقة السيسي القريبة من الجنينة يوجد الذهب والمنجنيز، وأشار المتحدث لوجود معادن نادرة مثل التي تستخدم في أجنحة الطائرات والصواريخ، حتى أن ممثل الوزارة أعلن عن خطة لتقسم الولاية الى (9) مربعات، (3) منها للذهب والحديد والبقية للمعادن النفيسة والنادرة.
اهتمام خاص
الوزير الكاروري أشار إلى أن وزارته شرعت لجعلها وزارة معدنية بعد وصول البعثة الجيلوجية لها في مارس الماضي .. قدم الكاروري شرحاً لما تقوم به وزارته، مما جعل قيادات غرب دارفور تستوعب أهمية وجود الوزارة في المرحلة المقبلة في ولايتهم.. وكشف عن إنتاج 65.5 طن ذهب خلال الأشهر التسع الماضية (80%إنتاج تقليدي) وأعلن خلال اجتماع مشترك مع حكومة ولاية غرب دارفور استهداف الوزارة رفع الانتاج إلى  100 طن في العام، وكشف عن ازدياد إنتاج شركة أرياب من الذهب بعد السودنة بنسبة 18 في المائة.
ولفت إلى اكتمال تقنين وتنظيم التعدين الأهلي بنسبة 85% في 12 ولاية و 221 موقع تعديني، وأعلن عن الحظر الكامل لاستخدام الزئبق بحلول 2020.
اهتمام الوزارة المتعاظم بالولاية وصل قمته وأكد جدية الكاروري وأخوانه، حيث تم افتتاح المكتب الاقليمي لهيئة الأبحاث الجيولوجية، من جهته تحمس الوالي الهجا لجهود المعادن بولايته، وأكد استتباب الأمن بولايته.. وفرض هيبة الدولة وأعلن الاستعداد للتعاون مع وزارة المعادن في منح الأراضي للمستثمرين وتأمين المواقع الاستثمارية.
جنوب دارفور .. وجه جديد
منتصف النهار انتقلنا إلى جنوب دارفور .. حكومة الولاية بقيادة الوالي المهندس آدم الفكي كانت في استقبالنا، وفي الاجتماع أكد الكاروري حرصهم على تطوير قطاع التعدين والاستفادة من التطور التكنلوجي فى استخراج المعادن، مشيراً إلى عمل اتفاق مع المملكة السعودية وروسيا للعمل فى تطوير قطاع التعدين
واستمع الوزير ووفده فى الاجتماع إلى تقرير عن واقع التعدين فى الولاية بشقيه التقليدى والمنظم،  بجانب الفرص المتاحة للاستثمار واستغلال المعادن الموجودة في الولاية، لاسيما الذهب، النحاس،اليورانيوم وغيرها من المعادن ..
 وأشار الوزير إلى أن الوزارة كونت مجلس التعدين بغرض وضع السياسات وإجازتها وأزالت التقاطعات في كافة المستويات.
 وقال المهندس آدم الفكي والي جنوب دارفور أنَّ ماتم فى الولاية في مجال التعدين نقله ممتازة في أفكار الناس، وتساعد الولاية في الانطلاقة إلى الأمام مع الاستقرارالأمني الموجود في الولاية مؤكدا تعاونهم  مع الشركة السودانية للتعدين، وتلا الاجتماع مع مجلس الوزراء اجتماعاً مع مجلس التعدين بالولاية
ناقش فيها كافة الجوانب والقضايا المتعلقة بعملية التعدين في جنوب دارفور.

 

رفع الدعم ... العلاج بالكي

الأربعاء, 26 أكتوبر 2016 10:10 الاخبار - تقارير اخبارية
طباعة PDF

PDRDEN

تقرير:عمار محجوب

 

ثمة علاقة  وثيقة  بين  زيادة أجور العاملين بالدولة ورفع الدعم عن السلع الضرورية، ففي العام 2013 عندما قررت الحكومة رفع الحد الأدني للأجور إلى 425 جنيهاً، وقبل أن يصبح القرار واقعاً معاشاً شرعت الدولة في رفع الدعم التدريجي عن المحروقات، مما أدى إلى انفلات كبير في أسعار السلع لاسيما الضرورية، وربما هذا السيناريو سيطل براسه مجدداً، حيث اطلق وزير المالية موخراً تصريحات تشير إلى وجود اتجاه قوي للاستمرار في سياسة رفع  الدعم عن السلع في  موازنة العام 2017 التي أجازها مجلس الوزراء، توطئة  لرفعها للبرلمان لإجازتها في صورتها النهائية .


قرار سياسي
وزير المالية بدر الدين محمود الذي أطلق بشريات بأن موزانة العام المقبل ستتضمن زيادة الأجور، قال في تصريحات بالبرلمان أمس الأول  إن قرارات رفع الدعم تصدر من جهات سياسية، وأن قراراً بهذا الشأن لايصدره وزير المالية، ويبدو أن بشريات الوزير بشأن زيادة الأجور لم ترق للخبراء والمختصين في الشأن الاقتصادي، الذين اعتبروا  أن الأمر برمته لايعدو كونه مجرد استمرار في  سياسة التغبيش التي تمارسها الحكومة على المواطنين .. وقال الخبير الاقتصادي  محمد إبراهيم كبج  في تصريح مقتضب لـ “ آخر لحظة” الحكومة “ شغالة “ بطريقة الثلاث ورقات على حد تعبيره، وأضاف هذا احتيال على المواطنين، كبج سخر من الحديث عن زيادة الأجور، وأشار إلى أن القرار السابق الخاص برفع الحد الأدنى للأجور لم ينفذ حتى الآن.
مخاوف
 الخبير الاقتصادي عبد الله الرمادي لم يخف مخاوفه من الإشكالات التي ستصاحب زيادة الأجور، وتساءل عن حجم الزيادة في المرتبات، وقال إنها في العادة لاتتجاوز 20 بالمئة،  وانها ستتآكل في عام واحد في  ظل  معدلات التضخم التي تجاوزت 20%، وربما مخاوف الرمادي تكون أكثر  مشروعية إذا صاحب ذلك زيادة الأجور رفع الدعم عن السلع الضرورية،  على رأسها القمح والدواء والمحروقات، ويرى الرمادي أن نسبة رفع الدعم أياً كانت فإنها تضخمية لامحالة وستؤدي لرفع مستوى الأسعار بصورة عامة، وبالتالي فان الزيادة المتوقعة في الرواتب لن تساوي شيئاً أمام ماهو متوقع من زيادة في الأسعار- حال طبق قرار رفع الدعم-  ولكن بالمقابل يبدو أن ارتفاع الأسعار لايشكل هاجساً  لوزير المالية، ووصف الأمر بانه مسالة عادية، وقال: وفقاً لتصريحات نسبت له أولاً من أمس “ إن أهم مايخصني  كوزير مالية توفر السلع “ ورأى أن ارتفاع الأسعار مسالة عادية، وانها موسمية، وبدوره أكد اتحاد العمال على لسان عضو الاتحاد يحي حسن
بأنه سيقف سداً منيعاً أمام أي اتجاه لتحرير أسعار السلع
التوسع في الانفاق
وبالرغم من أن موازنة العام 2017  مجابهة بعدة تحديات  أبرزها تراجع انتاج النفط،  واستصحاب مخرجات الحوار الوطني،  إلا أن  وزير المالية أبدى تفاؤلاً بأن موزانة العام المقبل ستكون أفضل من ميزانية العام الحالي، ولكن للخبير الاقتصادي عبد الرمادي رأي آخر حول الأمر، حيث توقع زيادة في المصروفات لاسيما في ظل التوقعات بزيادة في عدد النواب والدستوريين، وفقاً لما تقتضيه المرحلة المقبلة، واعتبر الأمر بأنه عبء إضافي على الموازنة، الرمادي يرى أن الإنفاق الحكومي المترهل بأنه السبب الرئيسي للمشكلات التي تعاني منها البلاد، وقال إن الانفاق الحكومي في العام 2016 استحوذ على نسبة 61 % من حجم الموازنة منها “33 % للفصل الأول، و”28%” لدعم الولايات،  بينما نصيب التنمية في الموازنة لايتجاوز الـ “10% “  ويمضي الرمادي قائلاً إن كل الموشرات والدلائل لاتشير إلى أن الموازنة ستكون أفضل من سابقتها في ظل الزيادة المتوقعة في الإنفاق الحكومي
السواد الاعظم
آخر الاحصائيات تشير إلى أن عدد العاملين بالدولة لايتجاوز الـ “500” ألف عامل، ممايعني أن السواد الأعظم من الشعب لاتشملهم زيادة الأجور، لاسيما أن جل موسسات القطاع الخاص لاتلتزم بالقرارات التي تصدر من الدولة في هذا الصدد، وبحسب الرمادي فإن الذين لن تشملهم زيادة الرواتب سيقع عليهم عبء  رفع الدعم عن السلع الضرورية كاملاً، وإن الضائقة المعيشية ستزداد سوءًا
أس الداء
بعض الخبراء والمختصين يرون  أن ماتقوم به الحكومة ممثلة في وزارة المالية من إجراءات لتخفيف الضائقة المعيشية لاتعدو كونها مجرد عمليات ترقيع لاتحل مشكلة الاقتصاد، وأن أي مجهودات في هذا الصدد ستكون أشبه بالحرث في البحر، إذا  ظلت مسالة خفض الانفاق الحكومي خط أحمر .

 

مكافحة العمى .. الطريق الى النور

الأربعاء, 26 أكتوبر 2016 10:05 الاخبار - تقارير اخبارية
طباعة PDF

KSHFNZR

تقرير:ابتهاج العريفي

 

تشهد مستشفيات ومراكز البصريات بالولايات غداً الخميس، الاحتفال باليوم العالمي للبصر، الذي يشتمل على علاج فحص وكشف مجاني للعيون ،إضافة للتوعية عن صحة العين، كما يشتمل على أيام صحية في دور الإيواء للمسنين والمسنات وفاقدي السند، ودار التائبات بأم درمان، وعدد من مراكز ذوي الإعاقة التي تستهدف منهما مركزين سنوياً، ويصادف السابع والعشرون من اكتوبر من كل عام  قيام هذا الاحتفال، لتسليط الضوء على أهمية صحة العين، ، تنظمه وزراتا الصحة الاتحادية والولائية، وتقر وزارة الصحة بأن (الكترات) هو السبب الرئيسي للعمى في السودان، وأكدت أن 55% من حالات العمى يمكن علاجها بالكامل جراحياً   



* (225) الف كفيف
وكشفت وزارة الصحة عن وجود (225) ألف كفيف بالبلاد منهم (125) بسبب المياه البيضاء، بنسبة 55 % بأسباب العمى في السودان.. في وقت أعلنت فيه وزارتا  الصحة الاتحادية والخرطوم عن إنفاذ أيام علاجية مجانية بجميع مستشفيات ومراكز البصريات في السودان، تبدأ  الخميس القادم بمستشفى الوالدين للعيون، وتوقعت خلو بؤرة القلابات قريباً من المرض.. لافتة الى سعي البرنامج في منطقة الردوم بجنوب دارفور، التي تحازي مناطق بدولة الجنوب ، والتي تعتبر أكبر بؤرة لعمى الأنهار عالمياً في السودان، وأكدت الوزارة عن وجود طفل كفيف لكل ألف طفل، لأسباب وراثية شاكية من قلة المواد المتخصصة لتعليم المكفوفين.. مشيرة الى تدريب (11500) معلم في (6400) مدرسة جهة الكشف وتوزيع النظارات والأدوية، واجراء العمليات ضمن برنامج الصحة المدرسية.
علاج مجاني
وأكد مدير مكافحة العمى بوزارة الصحة بولاية د. خالد محمد أحمد، وجود تطور كبير للمكافحة ،كاشفاً عن مبادرة للعلاج المجاني بدار التائبات وفاقدي السند بالمايقوما، ودور إيواء المسنين، بجانب 14 مركزاً بالولاية.. وقال تم الكشف على سائقي عربات الإسعاف بكل من الخرطوم وبحري وأم درمان.. وأشار أن الاحتفال يتضمن افتتاح التوسعة الجديدة لمستشفى الوالدين والعيادات المحولة، ونوه الى أن 89% من أمراض العمى، يمكن علاجها مؤكداً توفر الأدوية والقطرات لأمراض العيون، إلا أنه في هذا الجانب، انتقد عدم دخول أمراض العيون للتأمين الصحي، ولفت في حديثه الى وجود اتجاه الى تطبيق نظام الإحالة في أقسام العيون في عدد (2) مستشفى تخصصي عام و11 مستشفى تخصصي خاص.. لافتاً الى وجود (104) مراكز صحية بالخرطوم تقدم خدمات العيون للمواطنين.
* المياه البيضاء
وأقرت نائب مدير البرنامج القومي لمكافحة العمى بوزارة الصحة الخرطوم د. بلقيس الخير الشفيع،  بعدم تلقى 40% من المصابين للعلاج بسبب الفقر، وبُعد المسافات عن مراكز تلقي الخدمة، منتقدة تكدس اختصاصيي العيون البالغ عددهم (450) بولاية الخرطوم وعواصم المدن الكبرى بالولايات، مطالبة بالتوزيع العادل للاختصاصيين ، وشددت الى ضرورة خفض الإصابة 70% الى 30% في العام 2020 وفق إحصائية 2014 مرجعةً  السبب الرئيسي للعمى في السودان الى الكترات، والمحت الى إمكانية علاجه بنسبة 100%، مشيرة الى ارتفاع معدل عمليات الكترات الى (100) الف عملية سنوياً، مقارنة بأقل من (20) الف عملية تمت في العام 2003م، وأشارت الى أنه تم الفراغ من مسوحات معرفة معدلات مرض (التراكوما) بولايات دارفور الكبرى في فترة وجيزة، وكذلك تم مسح بولاية الخرطوم بنجاح تام، وبذا يكون البرنامج القومي لمكافحة أكمل خارطة التراكوما بالسودان، وطالبت بضرورة وجود رعاية أولية للعيون لكل (100) الف مواطن، ومستشفى عيون لكل مليون مواطن، ومستشفى مرجعي لكل (10) ملايين مواطن، وذلك حسب مبادرة الرؤية بحلول العام 2020م.

 

البشير في الرياض.. رسائل في كل الاتجاهات

الثلاثاء, 25 أكتوبر 2016 10:25 الاخبار - تقارير اخبارية
طباعة PDF

PSHAWSLMAN2

تقرير:أيمن المدو

 

شهدت الفترة الأخيرة تقارباً كبيراً على صعيد العلاقات بين الخرطوم والرياض، أذابت حالة الاحتقان التي كانت قد مرت بها علاقات البلدين الشقيقين، والتي بلغت ذروتها حينما رفضت السعودية أن تعبر فوق أجوائها إلى إيران طائرة الرئيس البشير  عشية مشاركة البشير في احتفالية تنصيب الرئيس الإيراني حسن روحاني  قبل عامين، ولكن الدبلوماسية السودانية نجحت في تخفيف حدة التوتر في العلاقات، ومن ثم نجحت القيادة السياسية ممثلة في رئيس الجمهورية  في تحسين العلاقات مع السعودية،  بعد أن قلبت الخرطوم ظهر المجن لإيران  اللاعب الأساسي (لتوار) الصداع بالمنطقة،  كما  أن تلك الخطوات المنهجية التي سارت عليها الخرطوم في طي الملف الإيراني والاستعاضة عنه بالانتفتاح نحو المحيط العربي، جعل مسافة التوتر بينها والرياض تتناقص حتى وصلت إلى التكامل في القضايا الاستراتيجية المهمة للبلدين، وزيارة الرئيس البشير اليوم إلى المملكة العربية السعودية والتي  تستغرق يومين  تجئ في إطار العمل على تعزيز العلاقات الثنائية وبحث تطورات الأوضاع بالمنطقة، وذلك عقب المباحثات التي سيجريها الرئيس البشير مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ويرى مراقبون أن الزيارة ستعمل على تثبيت ما تم تشييده من دعائم صلبة جرت في محيط علاقة البلدين   


تحالف عربي جديد
ورغم تكرار الزيارات التي قام بها الرئيس البشير للسعودية في الفترة الأخيرة إلا أن هذه الزيارة تكتسب أهميتها في أنها  تتم في وقت تشهد فيه المنطقة العربية  الكثير من التوترات والتعقيدات، وقال الخبير الدبلوماسي السفير السابق بوزارة الخارجية الطريفي كرمنو:  لا توجد ملفات معلقة بين البلدين تستوجب زيارة البشير المستعجلة للمملكة، لكنه عاد وقال إن قرار الكونغرس الأمريكي الأخير الخاص بالدول الراعية للإرهاب ربما يكون الباعث الأساسي للزيارة، وذلك من أجل الوقوف في صف السعودية، لأن القرارالأمريكي يستهدف السعودية بصفة خاصة، لأنها دولة رائدة في المنطقة العربية، وقال كرمنو إن لقاء البشير والملك سلمان اليوم في الرياض ربما أعطى السودان دوراً كبيراً في تحالف عربي جديد تعتزم المملكة قيادته من أجل معالجة الأوضاع المأساوية في سوريا
راس الرمح
وأشار السفير كرمنو إلى أن ما ظلت تؤكده الخرطوم  بأن أمن السعودية خط أحمر بالنسبة لها، والخطوات العملية التي اتخذتها في تعزيز خطها الذي رمت به في هذا المضمار عبر طيها لصفحة إيران، وفتحها لصفحة السعودية عبر بناء علاقة استراتيجية تعزز ملفات التعاون بين البلدين على طاولة المسارات السياسية والاقتصادية التي نشطت عراها مؤخراً في النهوض بميزان التعاون التجاري على صعيد السودان، باعتبار أن المملكة تمثل أكبر مستثمر في السودان من خلال  احتلالها المرتبة الثانية بعد الصين في الظفر بالسوق السوداني، وفي ذات الإطار يشير الخبير الاقتصادي البروفسير الكندي يوسف إلى أن الاستثمارات السعودية في السودان تجاوزات الـ(8) مليار دولار خلال الفترة الأخيرة عبر استثمارات مباشرة أو تلك التي تمت من خلال الشراكات الذكية التي انصب أغلبها في مجال زراعة الأعلاف والاسيتراد في مجال الثروة الحيونية، وزاد أن دخول السعودية كلاعب أساسي في هذا المضمار جعل الثروة الحيوانية من أكبر السلع الهامة في البرنامج الخماسي الخاص بالإصلاحات الاقتصادية للدولة، مؤكداً بأن السعودية تمثل رأس الرمح في إنجاح البرنامج الخامسي المطروح من الدولة عبر أياديها البيضاء الممدودة عبر الودائع والدعومات التي تقدمها
 زيارات اجتماعية
الزيارات المتكرره للرئيس البشير للملكة السعودية خلال الفترة الماضية أفضت نتائجها في نهاية المطاف  إلى إرجاع المياه إلى مجاريها بين الخرطوم والرياض، ويرجح المحلل السياسي د.صلاح الدومة أن أغلب الزيارات التي قام بها البشير في الفترة الماضية إلى المملكة لم تكن كلها تصب في ميزان الزيارات الدبلوماسية، مشيراً إلى أن بعضاً من هذه الزيارات خرج من الطوق السياسي إلى مناحي شخصية متعلقة بالصحة العامة للرئيس من خلال الاستشفاء والاستجمام،  ويقول الدومة إن أغلب زيارات البشير للسعودية يتم تصنيفها تحت إطار العلاقة الاجتماعية،  إلا أنه عاد وأشار إلى أن تلك الزيارات أفضت إلى نتائج اقتصادية وسياسية ودبلوماسية ايجابية،  خاصة على صعيد الدعومات التي ظلت تقدمها السعودية للبلاد
 تبادل المنافع
 وبالمقابل حمل أستاذ العلاقات الدولية بالإسلامية د.راشد التجاني ريشته الفنية ليرسم أزهى لوحة في صعيد تنامي علاقات الخرطوم بالرياض من خلال الإشارة الموجبة التي بعث بها في سياق  العلاقات السودانية السعودية التي قال إنها هذه الأيام تمر بأحسن الأوضاع،  من خلال تلميحه للزيارة الحالية التي قام بها البشير للمملكة، معتبراً أن السر المفاجئ في تقدم علاقات البلدين يكمن في المرونة السياسية التي بذلها السودان خلال العامين الماضيين عبر محاور ملفات تعليقه لعلاقته مع إيران، ومشاركته في عمليات عاصفة الحزم ودعمه المباشر للسعودية في قضية نزاعات الحج التي حدثت مؤخراً مع إيران، ومضى بحديثه إلى أبعد من ذلك حينما دلف إلى أن الدعم السياسي الذي يطرحه السودان حيال السعودية تقابله الأخيرة بدعم اقتصادي للسودان، ويضيف أن تطور علاقات الخرطوم بالرياض انعكس بظلاله الايجابية في تحسين صورة السودان أمام المجتمع الدولي، سيما الدول الغربية، مرجعاً الأمر إلى النفود السعودي على المجتمع الدولي، وقدرته على التاثير عليه.

 

عودة المهدي .. سر القرار المفاجئ

الثلاثاء, 25 أكتوبر 2016 10:21 الاخبار - تقارير اخبارية
طباعة PDF

ALSADIGALMHDY3

تقرير:علي الدالي

 

على نحو مفاجيء قرر رئيس حزب الأمة الصادق المهدي عودته للبلاد بعد غياب امتد لثلاث سنوات ونيف، فهل لعودة المهدي المفاجئة علاقة بالغبار الكثيف الذي أحدثه مبارك في الأيام الماضية، وحملته الرياح الصرصر ذات الأصوات المرعبة والمزعجة ناحية القاهرة، واقلقت بها مضاجع الإمام؟ أم أن تداعيات الحوار الوطني ومخرجاته حفزت الرجل الأول في حزب الأمة للعودة، بعد أن غادر آلية 7+7مغاضباً عقب اعتقاله من قبل السلطات بتهمة الإساءة لقوات الدعم السريع ؟ أم أن المهدي بدا زاهداً من مواصلة نضاله بالخارج بعد إعلان الحركة الشعبية الأخير، والذي أعلنت فيه تجميد الحوار السياسي مع نظام الخرطوم، ثم بدا واضحاً أن للتصريح ما بعده، حيث سارعت حركات دارفور لاسيما (حركة جبريل ومناوي) باتخاذ موقف مغاير لمواقف الحركة الشعبية من الحوار، واعتبرت أن التصريح أمراً يخص قطاع الشمال وحده خلال لقائهما الأخير مع الرئيس اليوغندي يورو موسفيني..؟ عموماً هل سيصطاد المهدي فيلاً بعد أن خسر فيل جيبوتي في العام 2001؟ .



تغزيم الأمة:
ربما للعودة المفاجئة علاقة بآخر اتصال تم بين المهدي ورئيس الجمهورية في يوم 10/10الماضي، رغم أن المهدي قال خلال حوار مع صحيفة (المصري اليوم) نشرته أمس الأول أن الاتصال كان اتصال مجاملات، بيد أنه وخلال سرده لما تم في المكالمة أن الأمر كان عبارة عن التزام من الرئيس البشير بترك مقعد حزب الأمة في الحوار شاغراً متى ما رغب المهدي في العودة والالتحاق، ولربما تمت في الجزء غير المعلن من المكالمة صفقة سرية بين المؤتمر الوطني وحزب الأمة، ممثلة في قيادتيهما، لكن المسألة الأخيرة مستبعدة عند عضو المكتب السياسي والقيادي الشاب بحزب الأمة فتحي مادبو، رغم أنه لم يستبعد كل الاحتمالات الأولى، التي تم سردها آنفاً.. حيث يتوقع مادبو أن الإمام ربما بدأ زاهداً من مواصلة مشواره مع نداء السودان، ذلك التحالف الذي وصفه بأنه من أضعف التحالفات في تاريخ المعارضة السودانية، بدليل فشل قادته في هيكلته، واختيار رئيس له- وحسب مادبو- فإن قوى نداء السودان حاولت جاهدة تغزيم حزبه، حيث رفضت أن يقود الصادق المهدي التحالف، وأن تدفع بكريمته رئيسة للجنة التفاوض مع نظام الخرطوم، أو مفوضة منه لدى الآلية الافريقية رفيعة المستوى بقيادة ثامبو أمبيكي، بل واستفزت الأمة رغم تاريخه الطويل وثقله الجماهيري بأن قامت بتعيين ناطق رسمي باسم نداء السودان بالداخل، اختارته من بين قيادات حزب صغير.
ردم الهوة:
ولم يستبعد مادبو أن تكون لتحركات مبارك الفاضل الأخيرة داخل حزب الأمة، وفي الساحة السياسية عموماً حافزاً قوياً لعودة المهدي، ويشير خلال حديثه لـ(آخر لحظة) أن كلا الرجلين يتقاسمان قاعدة  جماهيرية كبيرة من كيان الأنصار وحزب الأمة، ويرى أستاذ العلوم السياسية بجامعة النيلين والمحلل السياسي البروفيسور حسن الساعوري أن إعلان المهدي لعودته من أجل كل ما ذكر ما يعني أن الرجل سيعود لحسم  كل هذه الملفات من الداخل،  ويزيد الساعوري بأنه يتوقع أن تكون عودة المهدي للالتحاق بركب الحوار الوطني، لأن المسافة بين ما يشترط للدخول في الحوار، وبين المخرجات الأخيرة ليست شاسعة ويمكن للطرفين ردم الهوة باضافة شروط المهدي للمخرجات بالحذف والإضافة، لكن المهدي قال في حواره الأخير إنه سيعود دون أي شروط مسبقة ولحسم ملفات تنظيمية، وليس لعودته اية علاقة بمخرجات الحوار الوطني أو ما شابه ذلك، بعد أن أسهب في شرح موقفه من مخرجات الحوار وملاحظاته على المخرجات، وقال إنه لا يخشى من أي موقف تجاه عودته من قبل النظام الحاكم، سواء اعتبر النظام عودته غصن زيتون كما توقع، بدليل أن النظام ندم أشد الندم على أعتقاله، أو أن يعتبره جاء من أجل التعبئة الجماهيرية استعداداً للانتفاضة، وبالتالي لا يخشى ردة فعل ذلك الموقف لأن (السمكة لا تهدد بالغرق)

 


الصفحة 1 من 427
-->