أهم الاخبار :

تقارير اخبارية


جنوب دارفور.. وجود صراعات أم تداعيات انتخابات ..؟

الأربعاء, 01 أكتوبر 2014 09:28 الاخبار - تقارير اخبارية
طباعة PDF

الخرطوم : اسامة عبد الماجد :

جيشtgri55 من الدستوريين بلغوا نحو (39) أطاح بهم والي جنوب دارفور اللواء آدم جار النبي في اليومين الفائتين.. حيث بدأ الأحد الماضي باعفاء (31) دستورياً مابين وزير ومستشار، بينما أعفى أمس الأول (8) آخرين مابين معتمد لشوون الرئاسة ومستشارين ووزير الصحة، كان أبرزهم وزير التخطيط اللواء أمن عيسى آدم أبكر، وسر ذيوع الأخير هو تغلبه على الوالي في انتخابات حزبهم- المؤتمر الوطني- عندما تصدر قائمة الشوري (السباعية) وواصل تفوقه اليوم التالي وجاء على رأس قائمة المؤتمر العام (الخماسية) على حساب الوالي وآخرين.


 

لكن ما الذي حدث بالولاية وهل (الكسح والمسح) الذي الحقه (الجنرال) بالدستوريين والمباعدة بينهم والسلطة لوجود صراعات أم نتيجة لتداعيات انتخابات الحزب الحاكم؟؟.. مضى كثيرون بحاضرة الولاية مدينة نيالا في اتجاه الإشارة الى أن قرارات الوالي جاءت ردة فعل للهزيمة التي تلقاها، وهو الوالي الوحيد بين نظرائه الذي تبوأ المرتبة الثانية، مما جعله في موقف لا يحسد عليه بعد الذي أفضت اليه النتيجة، وهي بكل حال وحتى لو تم التشكيك فيها لجهة استخدام عيسي لنفوذه، وإمساكه بملف الأراضي إلا أن سلطة وهيبة الوالي هي الأعلى.

الملاحظ أن المراسيم والقرارات فيها إهتزاز بائن في الصيغة التي خرجت بها، حيث شملت المراسيم الأولى إعفاء وزير يتبع للتحرير والعدالة (خطاب وداعة) في مقابل الإبقاء على شركاء آخرين، وتردد أن خلافاً بين الوالي وخطاب اختتم بإقالة الأخير، بينما القرارات التي أصدرها الوالي في اليوم الثاني توسعت دائرة الإقالات وشملت دستوريين ليسوا مؤتمراً وطنياً وهي الخطوة التي لم يجد لها كثيرون تفسيراً.

قرارات الوالي قد تعقد الوضع السياسي بالولاية، خاصة وأن توقيتها يبدو غير مناسب بعد أن أكمل الحزب الحاكم بناءه وأقام مؤتمراته، وتبقى لمؤتمره العام نحو شهر، والذي تليه تسمية رؤساء الحزب بالولايات والمرشحين لمنصب الوالي، مما يعني أن خطوة عبد النبي جاءت في الزمن الإضافي، والذي من العسير جداً فيه تعديل النتيجة، إذ من المرجح أن لا يتم تجديد الثقة فيه، مع أن أنصاره وصفوا القرارات بالموضوعية كونها محاولة لقطع الطريق أمام أي إهدار محتمل للمال العام في الأيام المقبلة، وهو تشكيك في غير موضعه، لكن مكمن خطورة القرار هو تفسيره بأن صراعاً بين الوالي ومنافسه عيسى مما يعيد الأذهان للصراع الذي كان ناشباً بين القبيلتين اللتين ينحدر منهما الرجلان، والذي نجح الوالي السابق د. عبد الحميد كاشا في طي صفحته في العام 2010م.

لكن لابد من النظر لمناخ الولاية التي ظل كرسي الرجل الأول فيها محل تنازع وتشاكس فقيادات بالولاية شنت حملة ضد الوالي وقتها الحاج عطا المنان وعندما قرر المركز سحبه عجز لعدة أشهر عن اختيار البديل المناسب بعد شد وجذب بين عدة أطراف، حيث كان بعض من أنصار الرأي القاضي باختيار وال من الموجودين بالولاية، بينما رأى آخرون الإستعانة بأبناء الولاية بالمركز ونجح الأخيرون ومضى وزير الدولة بالمالية علي محمود الى نيالا ولكن ماجرى في العام 2010 بينه والمرشح د. عبد الحميد موسى كاشا، ما تزال رواسبه ماثلة حتى الآن من خلال الصراع الذي حدث بينهما، وانتقل للمركز وكانت من نتائجه ما يتردد عن أن قرار إعفاء كاشا من منصب الوالي بجنوب دارفور ونقله الى شرق دارفور العام الماضي وراءه علي محمود وآخرون، مع أن التغييرات التي تتم في الولايات قد تكون فرضت ذلك الواقع.. ثم جاء خليفة كاشا- حماد إسماعيل- وجُوبه بحملة ضارية حتى أن قدومه أشعل نيالا، لكن حماد نجح في إدارة الولاية المعقدة بعد أن استطاع نائب رئيس المؤتمر الوطني في حينها د. نافع علي نافع كبح جماح بعض قيادات الولاية أمثال محمد عبد الرحمن مدلل، الذي أعلن رفضه للأوضاع الجديدة- (إعفاء كاشا وتعيين حماد)- ووصل نجاح حماد الى أن سهرت نيالا حتى الساعات الأولى من الصباح وهي تتمايل طرباً مع الفنان المعروف محمد الأمين في معرض نيالا الإستثماري، الذي كان يقف عليه وزير الاستثمار الهمام عبد الرحيم عمر، ومع ذلك غادر حماد ليأتي جار النبي، وفجأة تجد نيالا نفسها مرغمة على النوم من الساعة السابعة مساء بعد فرض قانون الطوارئ.

وغض النظر عن دواعي فرض حظر التجوال، فإن فترة ولاية جار النبي شهدت جدلاً كثيفاً وانقسم الناس حول ادائه، بل حدث مالم يقع من قبل عندما ضرب مواطنون بهيبة الدولة عرض الحائط، وكادوا أن يحتلوا مقر أمانة الحكومة، وأضرموا النار في سيارة الوالي، بينما لم تراوح قضايا فض النزاعات مكانها.

ومهما يكن من أمر فإن الأوضاع في جنوب دارفور قد تتطلب من المركز التدخل وبشكل عاجل، ففضاء المدينة أضحى مليئاً بالأقاويل أبرزها الحديث عن اعتزام المركز إعفاء الوالي والمفاضلة بين د. كاشا والمعتمد السابق العميد (بيرق) لخلافته رغم اقتراب أجل الاستحقاق الانتخابي.

 

قطاع الثروة الحيوانية .. بين الواقع والحلول ..!

الأربعاء, 01 أكتوبر 2014 09:10 الاخبار - تقارير اخبارية
طباعة PDF

تقرير : اميمة حسن :

يعتبر السودان من أغنى الدول في مجال الثروة الحيوانية، حيث تقدر اعداد الحيوانات المستقرة بولاية الخرطوم في العام 2014م بحوالي 897,678 وحدة حيوانية تزاد سنويا بمعدل 0.8% وتتكون الاقتصادية منها من 278,000 رأس من الأبقار و741,000 من الماعز و 540,000 من الضأن و6,800 من الإبل وتقدر كذلك اعداد حيوانات الغذاء الواردة لاغراض التجارة والصادر بحوالي 676,131 وحدة حيوانية ويتوقع أن تزيد بمعدل 3% ورغم الأعداد الهائلة من هذه الثروة إلا أن المواطنين يعانون من ارتفاع أسعار الألبان الأمر الذي لا يتماشى مع حجم الثروة الحيوانية بالبلاد، وطالب خبراء في المجال بتفعيل التشريعات والقوانين الخاصة بالنشاط، وسن قوانين جديدة لسد الثغرات ومواكبة تطورات ومتطلبات السوق العالمي والتجارة الدولية لرفع القدرة التنافسية للانتاج السوداني من الألبان ومشتقاته، بجانب التنسيق مع الجهات الرقابية


لمنع التضارب في الاختصاصات وضرورة تحسين الواقع الراهن بتطوير نظم الرعاية والتغذية والإيواء وإدارة القطيع بتحسين مستوى الإشراف الإداري والبيطري، إضافة الى إيقاف التغول على الأراضي الزراعية، كما انتقدت وزارة الثروة الحيوانية الاتحادية استيراد كم هائل من الألبان الجافة بالعملات الصعبة.

وقال والي الخرطوم د.عبد الرحمن أحمد الخضر في ورشة صناعة الألبان الواقع والحلول، أن الدولة خرجت من الانتاج والمشروعات الانتاجية والتجارية بنسبة 70% حتى يديره القطاع الخاص وأن الأولوية في الاستثمار للأمن الغذائي وإتاحة فرص العمل ومساهمة المشروعات في تحقيق قدر من الإنتاج في الصادر لجلب العملات الأجنبية مع ترقية الخدمات.. ونفى الخضر اي زيادة في أسعار الألبان.. وأضاف أن سعر التمنة ب 32 جنيهاً، والرطل ب 4 جنيهات، ورهن استمرار المنتجين في القطاع على قدرتهم الانتاجية لمن أراد الاستمرار أو الانسحاب، مؤكداً انتهاء عهد النقابات في الإنتاج وزاد قائلاً.. لا نعترف بالنقابات وأن استراتيجية الدولة هي الأمن الغذائي ثم الصادر.. كاشفاً عن وجود مايقارب 144 الف رأس من الأبقار المنتجة الألبان بولاية الخرطوم، والتي تنتج حالياً 527 الف طن سنوياً من الألبان متوقعاً أن يرتفع الى 10120 ألف طن بحلول عام 2016م.. مبيناً أن عملية تطوير الألبان مسئولية مشتركة بين الدولة والمنتجين، ويجب تحديد الأدوار لكل جهة حتى نستطيع أن نصل لرؤية واضحة تضاعف انتاجية الألبان وتجعلها في متناول يد الجميع.

وقال مدثر عبد الغني وزير الزراعة والثروة الحيوانية والري بولاية الخرطوم، إن ورشة الألبان الواقع والحلول تهدف لوضع رؤية علمية لتحقيق الاكتفاء الذاتي، وإيقاف استيراد الألبان تنفيذاً لاستراتيجية الدولة.. مشيراً للجهود التي تبذلها الوزارة لتطوير صناعة الألبان، وذلك من خلال إنشائها سبع مجمعات لإنتاج الألبان وإنشاء عدد من المحالب الحديثة، بجانب قيامها بمسح ميداني للتأكد من خلو الولاية من أمراض الحيوان، وقال إن الوزارة تستهدف إنتاج 650 الف طن من الألبان بحلول 2016م، موضحاً التحديات التي تواجه إنتاجية الألبان والمتمثلة في توطين الأعلاف والاستفادة من تجارب الآخرين.

وعبر أحمد محمود شيخ الدين وكيل وزارة الثروة الحيوانية الاتحادية بالانابة عن أسفه لإستيراد السودان الألبان بالرغم من امتلاكه 104 ملايين رأس من الماشية بكل أنواعها. وأشار للبرامج التي وضعتها وزارة الزراعة الاتحادية لسد النقص في المنتجات الزراعية والحيوانية، والتي يأتي على رأسها برنامج حصاد الألبان في المناطق الريفية.. مشيراً الى أن البرنامج كان من المفترض تنفيذه هذا العام، ولكنه لم ينفذ بسبب ضعف التمويل .

وأشار محمد الزين بابكر مدير عام وزارة الزراعة والثروة الحيوانية بولاية الخرطوم للانجازات التي حققتها الوزارة في القطاع الزراعي والبنية التحتية، من مشاريع، وطرق، وقنوات ري، مما ساهم في ارتفاع انتاجية الأعلاف بالولاية، حيث وصل الى 6.500 مليون طن من الاعلاف بجانب تشييد 35 حفيراً نموذجياً و6 سدود لحصاد المياه، كما تم إنشاء ثلاثة مراكز إرشادية و3 مراكز بيطرية و15 وحدة لانتاج الألبان.

ودعا هاشم محمد علي رئيس غرفة الزراعة والإنتاج الحيواني باتحاد أصحاب العمل للإسراع في تأسيس قناة تلفزيونية خاصة بالإرشاد الزراعي بولاية الخرطوم، بجانب إنشاء صندوق لتنمية ودعم مشاركة المزارعين في المعارض الخارجية، للاستفادة من تجارب الآخرين، مشيراً للايجابيات التي تحققت بعد تكوين الغرفة التجارية المتخصصة ومساهمتها في طرح قضاياها وإيجاد الحلول لها. وذكر د. ضياء الدين حسن في ورقته وجود فجوة علفية وانخفاض في الموزانة العلفية وعدم العلمية في الإنتاج، مما يقود الى تدني الإنتاج وارتفاع في تكاليف الأعلاف وأسعار بيع اللبن للمواطن وارتفاع كمية اللبن المستورد.. مطالباً بزراعة ما لايقل عن 330,000 فدان بالاعلاف الخضراء سنوياً

وكشفت ورقه أعدتها مجموعة من المختصين الى توقف المركز القومي بحلة كوكو في السنوات الأخيرة، مما جعل مربي الأبقار يستخدم الفحول رغم عودة الخدمة عبر القطاع الخاص عام 2005م.. الآن أن الإقبال عليه لم يعد كالسابق وأصبحت هنالك أفكار سالبة حول التلقيح الاصطناعي، حيث بلغ الإقبال على التلقيح الاصطناعي في حالة عدم الدعم من الدولة 1,4% و2,4% في حالة الدعم واقترح د. أحمد خليل عدداً من المشروعات لتطوير قطاع الألبان لزيادة الإنتاج باستخدام التقانات الحديثة، ونظام اللاكتوبيرو كسديز لحفظ اللبن الخام في مراكز تجميع الألبان بديلاً للمبردات، لتقليل التكلفة مقارنة للطاقة الكهربائية، وهو انزيم يوجد بشكل طبيعي في اللبن الخام الطازج لدى الثديات ودور البحوث في تطوير قطاع الألبان.

 

اعادة تخطيط امدرمان .. وقضية قيمة التعويضات ..

الأربعاء, 01 أكتوبر 2014 06:24 الاخبار - تقارير اخبارية
طباعة PDF

تقرير : اميمة حسن :

تعتبرomdrmn مدينة أم درمان من أهم المدن في السودان، ولها تاريخ فني وأدبي، وهي أهم مركز تجاري، وتعج بالأسواق الكبير ة الذاخرة بمختلف أنواع البضائع، وتشكل كذلك سوقاً للسلع المصدرة، ومركزاً لتجارة المواشي، وتجارة المصوغات الذهبية، والحرف اليدوية.. كما تعتبر أحياؤها من الأحياء القديمة والتاريخية، مثل حي العرب، والمسالمة، والرباطاب، والبوستة، وغيرها من الأحياء، والتي صدر قرار موخراً من وزارة التخطيط العمراني بإعادة تخطيط المنطقة، بغرض توصيل شبكات المياه والخدمات والصرف الصحي، والتي أثارت الكثير من الجدل حولها، واعترض المواطنون عليه ثم الاختلاف حول كيفية التعويض في حالة التخطيط.. حيث دفعت ولاية الخرطوم


بعرض مجزٍ لسكان أحياء أم درمان العريقة الخاضعة لإعادة التخطيط لتعويضهم عن عمليات الإزالة الجزئية بفتح الشوارع، وجرى ذلك خلال ثلاثة اجتماعات، ولقاءات منفصلة عقدها د. عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم مع محلية أم درمان بحضورالأجهزة الرسمية والشعبية، والثاني مع الجهاز التنفيذي للمحلية، والأخير مع أعيان أم درمان في لقاء جامع استضافته جامعة الأحفاد للبنات.

وكشفت وزارة التخطيط أنها رفعت قيمة التعويض عن المتر الواحد من (700) جنيه إلى (2343) جنيهاً بخلاف التعويض الآخر عن المنشآت التي تم تقديرها بواسطة (25) مهندساً من أكفأ المهندسين العاملين في مجال الإنشاءات.. وأكدت الوزارة أن أموالها وأراضيها جاهزة للتعويضات.. علماً بأن الإزالة جزئية تطال بضعة أمتار، وتشمل (19) شارعاً فقط بأحياء (بيت المال - أبو روف ـ السوق)، ودعا الوالي أعيان أم درمان بمساعدة الأجهزة الفنية لإتمام هذه المهمة لجهة أنها تتوقف عليها العديد من المشاريع الموجهة لنهضة أم درمان، وعلى رأسها الصرف الصحي والسطحي، وإحلال شبكات المياه.. كما أن فتح الشوارع يسهم في سهولة دخول وخروج عربات النظافة، وتزيد من القيمة الاقتصادية لهذه الأحياء.. معلناً عن رغبة حكومة الولاية في تنفيذ برنامج نهضوي وتطويري شامل لأم درمان.. وقال إن ما طرحه الأعيان من مطالب وارد في خطة التطوير وعلى رأسها مد شارع النيل أم درمان حتى موقع جسر الدباسين، وتطوير سوق أم درمان ليصبح قبلةً للسياحة، وتطوير كورنيش النيل والحدائق، وإكمال منظومة الطرق الداخلية، وتنفيذ مشروع الصرف الصحي والسطحي.

٭ تخطيط أم درمان

أشار معتمد أم درمان اليسع إلياس إلى أن مشروع إعادة تخطيط أم درمان القديمة كان منذ عام 1969م، وهي قرارات قديمة جداً في إطار تطوير منطقة أم درمان، وحركة الأسواق الموجودة فيها.. وقال عند اتخاذ ذلك القرار كان هناك اختلاف بين المواطنين والحكومة في السعر التعويضي، وشكل التعويض، والذي كان في العهود السابقة.. والآن وزارة التخطيط وصلت مع المواطنين لأسعار مجزية جداً في حدود الـ (اثنين ألف وكسر).. وإن الإضافة الحقيقية إليها منحتهم حق تغيير الغرض، وبناء الطوابق، وحقوقاً إذا أضيفت إلى السعر يتجاوز حدود (العشرة آلاف) في المنطقة.. وغيرت غرض المنطقة كله وأصبحت منطقة «سوق»، وبالتالي ارتفعت القيمة الحقيقية لسعر الأراضي الموجودة، والذي كان ضعيفاً في تلك المناطق، لأنها ليست «مخططة».. الآن التخطيط رفع سعر الأراضي الموجودة بجانب منح المواطنين خيارات التعويض لأمتار في حالة اختاروا قيمتها أرضاً، وهي قيمة مجزية لأنه حتى في حالة تكسير الحائط فقد منحتهم القيمة بسعر «الحائط» الآن، وليست حسب السعر القديم، وكذلك حجم المباني بالسعر الجاري حتى يتمكنوا من البناء من جديد وممارسة أنشطتهم المعهودة، أو غيرها الموجودة، لأن المنطقة كلها أصبحت منطقة نشاط تجاري.. وأضاف أن قرارات والي الخرطوم سهلت عليهم إقناع المواطنين، والقاعدة أن الحكومة جادة والآن المواطنون جميعهم استلموا استحقاقاتهم سواء أكان نقدياً أو استلام الأشياء البديلة بحسب رغبتهم بالصيغة التعويضية.. مشيراً إلى أن الذين تضرروا من التخطيط (المستأجرون) منافع ودكاكين، لأن المنطقة منطقة سوق.. ونحن كمحلية شرعنا في عمل بدائل لهم واستيعاب معظم المتضررين والمتأثرين.

وقال استلمت الآن كشوفات ملحقة للمواطنين، وسنوفر لهم منافذ لممارسة نشاطهم في حالة عدم الاتفاق مع أصحاب الملاك في منحهم أماكن، ويمكن تعويضهم في أسواق أخرى، وهذا بالنسبة للمنتفعين المؤجرين الذين أصبحوا طرفاً ثالثاً في المنفعة.. ورفعنا شعار بأن تكون شوارع منطقة أم درمان نظيفة ومخضرة ومضاءة، وبالتالي نريد لأسواق أم درمان الأمن أولاً حتى تستطيع جميع العربات أن تدخل بحيث تكون مداخلها ومخارجها واسعة.. لذلك كان اهتمامنا بالشوارع وبدأنا ضربة البداية بثلاثة شوارع، والمستهدفة (19) شارعاً، لأنها تحيط بسوق أم درمان، وهي منطقة تجمع أكثر من مليون نسمة، ومنطقة عبور للعمل، لذلك نهدف إلى توفير خدمة متميزة تشبه مواطن أم درمان.. لذا كان لا بد من الجدية في تخطيط منطقة أم درمان، لأن بها مشاكل صرف صحي وسطحي، ومشاكل امداد شبكات قديمة للمياه.. ولن تأتي الخدمات ما لم تخطط.. مشيراً إلى أن العمل الذي تم في عدد من الأحياء السكنية في أبو روف، وبيت المال وغيرها من الأحياء السكنية، حيث كانت الشوارع مستعصية وفيها آراء من قبل المواطنين، والآن بتخطيط طوعي من المواطنين، وعمل مباشر منهم باختيارهم.. والمشاورات التي استمرت لزمن طويل جداً، والتي شارك فيها والي الخرطوم، وجامعة الأحفاد، بحضور أهالي أم درمان وأعيانها وأهل الأملاك في تلك الشوارع.. وقد كان الاقتراح هو- البداية بالبدري.. مثمناً دور الأهالي واللجان الشعبية بالمنطقة، وأسقف الكنيسة الأسقفية والتي قامت بسواعد شبابها بالإزالات والتي شملت «5» أمتار كتوسعة للشوارع لإتاحة العمل للمصارف والصرف السطحي والصحي، والأسفلت حتى تكون مداخل ومخارج أم درمان واسعة، وتقليل نسبة الزحام، وتسهيل الدخول والخروج للمواطن وانسياب الحركة داخلها، وقال التخطيط واحد من الأشياء الحضارية ونحن محافظون على أم درمان بتراثها وموروثها، وبنفس المستوى نريد أن نصبغ عليها صبغة الحداثة بتحسين شكل الخدمة الموجودة فيها.

٭ قضية تنمية الريف الجنوبي

من القضايا التي تواجه ذلك الريف مشاكل المشاريع والمدارس المختلطة، حيث قال اليسع إن الريف الجنوبي بالإضافة لأم درمان فيه (133) مشروعاً، منها (71) مدرسة، سيتم افتتاحها الآن وبها مدارس رأسية منها «عثمان بن عفان الأميري بود نوباوي» مثلها مثل مدارس «العالمية والكمبوني»، بل وأحدث من أي مدارس خاصة.. مشيراً إلى افتتاح ثلاث مدارس رأسية و«71» مدرسة على مستوى الأرياف وذلك خلال الأيام القادمة، معلناً العمل على فك الاختلاط في مدارس الأرياف والاكتظاظ، بتأسيس «35» مدرسة جديدة.. إضافة لأكثر من (100) فصل في مدارس متعددة.. وأن حجم تنمية المحلية في النصف الأول كانت (133) مشروعاً، ومعظمها في المدارس، والعمل في (71) مؤسسة تعليمية.. إضافة إلى المستشفيات والمراكز الصحية، ومراكز التنمية الاجتماعية والتي بعضها في انتظار المعدات فقط.. وكذلك العمل في الخط الناقل من (كدي إلى الغرزة) ناقل بـ (10) بوصات، لمساحة ثلاثة كيلو للمياه. بجانب العمل على «6» محطات مياه صهاريج ودوانكي كاملة، وإدخال الكهرباء في أكثر من «8» قرى، والمشروع يستهدف أكثر من «35» قرية وعمل محطة كهرباء «كدي» ووجود «6» خطوط منها «2» إلى المطار، وخطان تعزيزاً للخط القديم، وآخر لتحسين التعزيز، وثالث لتحسين «الغرزة» و«قوز دحلوب» والمناطق الخلفية غرب المحلية، وحجم الإنجاز وحده في الكهرباء لا يقل من «176» ملياراً.

أما في قضية السيول والأمطار بالمنطقة أشار إلى أن أهل المنطقة الحقيقيين، وليسوا الوافدين لم يتأثروا بالسيول والفيضانات.. وأن الذين تضرروا هم الذين سكنوا في مناطق المياه ومجاري السيول و«وادي الوِّدي والقيعة» وهو منخفض.. ومؤكد أن الوادي في الماضي يعمل على فصل مواطني الريف قبل إجراء الأسفلت لمدة ثلاثة أيام.. وناشد إلياس المواطنين بعدم السكن في مراقد المياه وعدم التعدي على مناطق السيول، موضحاً بداية عمل وزارة التخطيط بمنع السكن في المناطق المهددة، وأشار إلى أنهم كمحلية أرشدوا مواطني خور أبوعنجة، بعدم البناء ثانية بمحازاة الخور أو المواقع نفسها.. وأضاف أن معظم الذين تضرروا كانوا بشراء أو إقامة سكن عشوائي بإرادتهم، وأن الحكومة لم توزع لهم ولم تمنحهم أراضٍ في تلك المناطق.. مشيراً إلى أن شغل الحكومة الإيجابي في ترشيد مجاري السيول، والعمل على إضافة مشاريع حصاد المياه في مراقد السيول ومصباتها الأساسية.. وقال نحن لم نتضرر بسبب الخريف بقدر ما أضرتنا السيول المندفعة من كردفان.

٭ اتهامات بإهمال مشروع الجموعية الزراعي

نفى المعتمد إهمال المشروع، مؤكداً إنقاذ المواطنين الموجودين فيه والطلمبات التي غمرتها المياه.. وأضاف تم الآن الاتفاق مع وزير الزراعة الولائي بعمل امتداد غربي وشمالي للمشروع، بجانب تعزيز عمل الإرشاد الزراعي، وتعيين إدارة جديدة وعمل إيجابي في الدورات الزراعية وتحسين مستوى المزارع، وشكل الإدارة التي تباشر العمل في المشروع.

٭العمل في مجال النفايات

وقال اليسع إن أم درمان ثورة في عمل النفايات ونحن مميزون جداً جداً في هذا الجانب، لأن أول شعار تم رفعه (أم درمان نظيفة مضاءة ومخضرة)، بجانب نقل النفايات من الشوارع الرئيسية، مع قيام حملات النظافة لمناطق أم درمان القديمة والجديدة والعمل في نظافة واجهة أم درمان.

٭ مشروع بوابة أفريقيا

قال اليسع هي أراضٍ زراعية مع وزارة التخطيط، والهيئة العليا، وإن الجهة المختصة بها وزارة التخطيط العمراني، مشيراً إلى وجود حقوق تاريخية للأهالي، ومشاريع جديدة للتخطيط في أم درمان الجديدة مع المطار.. وأضاف هذه تنمية وترقية لمنطقة أم درمان، والتي تم فيها الاتفاق مع اللجنة العليا والأهالي، وستكون نقلة جديدة في عمران أم درمان وشكلاً من الأشكال التي تجعل بوابة السودان من الجموعية، لذلك سميت بوابة أفريقيا، لأنها مطلة على المطار وهذا عمل تخطيطي على المستوى الولائي ونحن نبشر ونرحب به، وسيكون فيه خير على المواطن لكن مع إلتزامنا التام بأن المواطن يأخذ وينال حقه كاملاً في تلك المناطق، وتكون حقوق المواطن الأهم، ثم نتحدث بعدها عن استثمار أو توزيع الأراضي، لأن المواطن هو الأحق بأرضه من غيره.

 

الثقة من الإكتساح وزهد في المنصب ..

الأربعاء, 01 أكتوبر 2014 06:21 الاخبار - تقارير اخبارية
طباعة PDF

تقرير :

حسام الدين أبوالعزائم :

لم يضع أحد في حساباته أو توقعاته أن يخرج والي شمال دارفور رئيس المؤتمر الوطني بالولاية عثمان محمد يوسف كبر من سباق ترشيحات أعضاء الحزب،ليسند السلطان كبر التوقعات بإكتساحه المشهد وبتفوق واضح على أقرب منافسيه مدير عام الحج والعمرة الأسبق الأستاذ آدم جماع..

أصوات العضوية توزعت مابين الخمسة فعثمان كبر حصل على ٥٦٥ صوتاً،يليه آدم جماع بـ ٢٣٤،والوزير نصرللدين بقال بـ ٦١ صوتا؛أما عبدالله بدين فحصل على ٥٩ صوتا ليتذيل القائمة بـ ٤٣ صوتا من جمله ٩٧١ من أصوات أعضاء الشوري بزيادة بطاقة تالفة.


 

يوم الجمعة وصفه عثمان كبر في خطابه أمام المؤتمر العام وبحضور نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب بروف إبراهيم غندور بالعيد،معتبرا ماتم خلال ولايته بجرد الحساب..! وهو ماأمن عليه عند جلوسنا معه قبل إعلان النتيجة بساعة تقريبا وكان ذلك في تمام الساعة الثانية عشر - في الساعات الأولى من الصباح مثلما يقول استاذنا احمد البلال الطيب - وكان معي عدد من الزملاء الصحفيين.الوالي كبر قال إنه زاهد في المنصب ويمتلك رغبة حقيقية في الإستقرار بالخرطوم قبالة نهر النيل؛وهي تمثل رغبة واضحة في الترجل،وقد قال إن التعب طاله من الإمساك بالملفات التي لاتسكن أو تهدأ..!

أحد القيادات الدارفورية ونحن جلوس بمعيته..أوضح للوالي كبر بأنهم يرغبون ببقائه فالسلام مرتبط ومرهون بولاية جديدة لعثمان كبر؛وأنهم متى ماذهب سيحركون ساكن الملفات التي سوف تدول حسب حديثه،ناقلا خوفه من إنفراط العقد الذي بدأ في منظومة جديدة ربما كانت بداية لإستقرار الولاية وشقيقاتها الأربع..

الساعة التي مرت معلنة بعدها إكتساح كبر لإخوته في الأصوات،بدأتها زغاريد النسوة والفتيات لتستمر معها التكبيرات.. وملامح (عمك) -كما يسمونه في القصر - هي ذاتها لم تتغير من ملامح قبل الإعلان؛لنقوم بعدها بتقديمنا للتهنئة ضمن الحضور،اسر لي عثمان كبر بذهابه معنا في نفس الطائرة نحو الخرطوم عصر الغد (السبت) فقد أكمل الوالي تجهيزاته لحج البيت الحرام،حتى أنني أوصيته بالدعوات وصالحها للبلاد والعباد..

الوزير بالسلطة الإقليمية لدارفور الأستاذ حافظ ألفا وهو وزير ثقافة أسبق بالمناسبة في حكومة شمال دارفور،كانت النتيجة حسب توقعاته وقد قال لي إن كبر يملك كارزيما طاغية تجعله ممسكا بكل أطراف الولاية،واصفا إياه بالرجل البسيط حتى أنه إستشهد بمأدبتي الإفطار والغداء التي أقيمت على شرف أعضاء الحزب ،موضحا بأن (صينية) كبر لاتفرق عن بقية (صواني) الموجودين،وليس بها تمييز ؛فالتمييز وإن وجد هو فقط صحن (العصيدة) وهي أكل (الفقراء)..وهذا ماحبب المواطنين في عثمان كبر..فهو منهم قبل أن يكون والياً..وبعد توليه.

ألفا تغزل في آدم جماع أيضاً ساردا لي مسيرة مدير عام الحج والعمرة الأسبق في العمل التنظيمي والحكومي..موضحا بأنها نجوم تزين جيده وصفحات بيضاء توضع في كتابه..واستبعد ألفا أن تكون هناك صراعات..! فالحزب وعضويته ملتزمون بالمؤسسية والتنظيم،والرأي أخيرا هو بقلم المركز العام..

مايهم حاليا أن شمال دارفور بدأت تستجمع قواها وعافيتها..وتقديرات مايلي من مستقبل مضئ أو مجهول ينتظر قرار الخرطوم،وماتحمله الأجواء من رغبة في تغيير الوجوه مع ثبات السياسات؛هو في ظني صعب في الوقت الحالي،ورغم جاهزية المرشح الذي يراه البعض الأقوى في الحصول على تأشيرة الدخول للقصر الولائي الأستاذ آدم جماع،إلا أن آخرون يعتبرونه يحتاج لخمس أو ست سنوات على أقل تقدير حتى يلم بجميع ملامح وتفاصيل الولاية؛وتبريرهم بأن الأمور هي الأن تحت السيطرة،والسنوات التي سيحتاجها جماع ستجثم فوق ظهر الولاية وهو مايعتبر مصدرا للخوف من زيادة التوتر والصراع في الشمال الدارفوري؛فكل مايزيد عن (حده) سينقلب لضده..! ولكن بالطبع الأمر هو بيد أولي الأمر فينا ..الذين هم أدري بمن هو الأجدر والأحق ..

 

 

قراءة عميقة في منهج المطالعة والأدب للثالث ثانوي

الأربعاء, 01 أكتوبر 2014 06:18 الاخبار - تقارير اخبارية
طباعة PDF

الخرطوم: آخر لحظة

منذ إعلان الحكومة إغلاق المراكز الثقافية الإيرانية بالعاصمة والولايات طفقت جهات كثيرة لكشف المستور حول المد الشيعي بالسودان وكان أخطرها احتواء المناهج التعليمية للمذهب الشيعي بطوائفه المختلفة وعلى رأسها مادة الدراسات الإسلامية للصف الثاني الثانوي ومادة المطالعة والأدب للصف الثالث ثانوي، وقد أكد المراقبون أن المناهج الدراسية تعتبر الأخطر لأنها تعمم على كل التلاميذ السودانيين وفي عمر «التجنيد» وهو العمر الخصب الذي تستهدفه كل المذاهب والآيدلوجيات الدينية والسياسية والغريب أن المنهج وضع على أيدي علماء «مسلمين» وتربويين متخصصين في وضع المناهج ومراجعتها، وقد حاولت آخر لحظة مراجعة المناهج وبدأت بكتاب المطالعة والأدب للصف الثالث الثانوي والذي احتوى على قصائد الشيعة والأمويين وقد أكتشفت أن الكتاب الذي وضعته اللجنة المكلفة من المركز القومي للمناهج والبحث التربوي والمكونة من د. وداعة محمد الحسن عكود جامعة أفريقيا العالمية والأساتذة حسن سيد أحمد الناطق وتاج السر بشير صالح من نفس الجامعة،


وقام بمراجعته الخبير التربوي الأستاذ عبد الله محمد الخير القاضي، وقام بتنقيحه د. وداعة عكود ود. نعيم أحمد نعيم ود. عوض أحمد أدروب والأستاذ حامد إبراهيم وجميعهم يعملون بالمركز القومي للمناهج، بالإضافة للخبير التربوي عباس الريح والسؤال الذي يفرض نفسه كيف مرت هذه المناهج على كل هؤلاء وكيف مرت على كل معلمي المادة، ولماذا لم يتم التنبيه لها من قبل.

وقد حوت صفحة «441» من الكتاب مادة مفيدة «من تاريخ الأدب في العصر الأموي» على قصائد وخطب ونثر عن الحقبة الأموية، وقالت الفقرة الثالثة «إن هذه الحرب التي يسميها مؤرخو الإسلام (الفتنة الكبرى) تركت آثاراً بعيدة في المجتمع الإسلامي فبرزت خلافات فكرية ومذهبية لم تكن معروفة من قبل»، الشيء الذي يؤكد أن هذه المادة موضوعة «تعسفاً» فالمذهب لم يكن موجوداً إبان الحقبة الأولى للإسلام ما هي الدوعي للترويج له ولشعرائه وخطبائه.

وفي الصفحة «641» وتحت عنوان شعر حزب الخوارج جاء تعريف للخوارج ويقول الكتاب «هم الذين خرجوا على الإمام علي ابن أبي طالب عندما قبل التحكيم في الحرب التي بينه وبين معاوية وصارواً حرباً عليه وعلى معاوية، لقد تميز الخوارج بالشجاعة المفرطة والتمسك الشديد بالدين، تمسكاً أخرجهم من الإسلام وكانوا صادقين في شعرهم قال أحدهم واسمه فروة بن نوفل:

1- نقاتل من يقاتلنا ونرضى... بحكم الله لا حكم الرجال

2- وفارقنا أبا حسناً علياً... فما من رجعة أخرى الليالي

3- فحكم في كتاب الله عمراً... وذلك الأشعري أخا الضلال.

اللغة

الكلمة : أخرى الليالي }} معناها: أبداً إلى آخر الزمن

عمراً : هو عمرون بن العاص وكان مستشاراً لمعاوية

الأشعري هو أبو موسى الأشعري

والمعنى:

(1) إننا نقاتل من يقاتلنا وإذا احتكمنا إلى كتاب الله رضينا بحكمه، أما أن نحتكم إلى البشر فلا.

(2) لذلك رفضنا أن نحكم الرجال في ديننا وبسبب تحكيم الرجال فارقنا علياً فراقاً ما له رجعة.

(3) لقد حكموا فينا شخصين كلاهما ضال وهما عمر بن العاص، وأبو موسى الأشعري.

ولكم أن تتدبروا في المعاني للمادة المكتوبة والمنقحة والتي لا يقبل التلميذ أو الطلاب بعدها رأياً آخر، لأنه جاء في مناهج دراسية يثقون فيها وفي المعلم الذي يقوم بتدريسها.

وقد حوت المادة التي جاءت تحت عنوان «شعر الحزب الشيعي»:

يعد شعراء الشيعة من أصدق الشعراء قولاً، لأن شعرهم ينبعث عن عقيدة صادقة لآل البيت رضي الله عنهم، ويرون أن الخلافة حق للإمام علي وأبنائه من بعده بنص القرآن والحديث، وسنجد في النصوص نموذجاً.

وإذا كانت هذه محتويات هذا الكتاب فماذا يمكن أن نجد في بقية الكتب، وقد طالب التربويون والمراقبون بضرورة إيقاف تدريس الدروس التي تمجد الشيعة وتساعد على نشر منهجمهم، ولم تقف مطالباتهم عند هذا الحد، بل طالبوا بفتح تحقيق لمعرفة الأسباب التي وضعت بها هذه المواد في المناهج الدراسية، بالإضافة لتحديد الفترة العمرية والمرحلة الدراسية التي وضعت فيها هذه المواد.

 


الصفحة 1 من 138
-->