أهم الاخبار :

اخبار


نجاة رئيس حزب العدالة بجنوب كردفان من محاولة اغتيال

الأربعاء, 01 أكتوبر 2014 08:33 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: صبري جبور :

تعرضت 135842سيارة رئيس حزب العدالة بجنوب كردفان مستشار والي الولاية الدكتور علي مؤمن موسى لإطلاق نار في كمين نصب له عند منطقة «خور زينب» الواقعة بين الدلنج وكادوقلي، واستهدفت الذخيرة المصوبة نحو العربة المقعد الخلفي المخصص للمستشار الذي لم يكن داخل العربة مما تسبب في تهشيم زجاج السيارة ونجا سائق العربة بأعجوبة، وقام الحزب بتدوين بلاغ بالحادث بقسم شرطه الدلنج ضد مجهولين، وقال الأمين السيايسي للحزب بشارة جمعة أرور في تصريح لآخر لحظة أمس إن الحادث وقع عصر أمس الأول بخور زينب عند عودة سيارة رئيس الحزب من الأبيض بغرض الصيانة، إلى كادوقلي وكان على متنها السائق والحرس،


مشيراً إلى أن رئيس الحزب استقل سيارة معتمد الرئاسة إلى كادوقلي، مبيناً أن منفذي الهجوم كانوا يستهدفون قتل رئيس الحزب، لافتاً النظر إلى أن سيارة المعتمد كانت تسير أمام سيارة مؤمن.

وأدان الحزب الحادث بشدة لكنه لم يوجه اتهاماً لأي جهة، مطالباً الحكومة ببسط هيبة الدولة والقبض على الجناة بأسرع ما يمكن وتقديمهم للعدالة حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث مرة أخرى.

 

قيادات بالاتحادي الاصل تتهم الوطني بعدم الجدية في الحوار

الأربعاء, 01 أكتوبر 2014 08:25 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: عيسى جديد :

اتهمتalmargne قيادات بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بولاية الخرطوم المؤتمر الوطني بعدم الجدية في الحوار، مشيرة إلى أن النظام يريد من خلالها كسب الوقت للتخلص من الحصار الداخلي والخارجي، وطالبت ذات القيادات مولانا محمد عثمان الميرغني بالانسحاب الفوري من الحكومة وأعلنوا مقاطعتهم للانتخابات المقبلة ورهنوا مشاركتهم فيها بالتوصل لاتفاق وطني شامل.

 

الجنوبيون يتفقون على حكومة انتقالية ومشاورات لاختيارالرئيس

الأربعاء, 01 أكتوبر 2014 08:22 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

أديس أبابا: اخر لحظة : وكالات :

أعلنselva وسطاء منظمة التنمية الحكومية لدول شرق أفريقيا «إيقاد»، أمس عن توصل وفدي حكومة الرئيس سلفاكير ميارديت والمتمردين بزعامة رياك مشار إلى اتفاق بإقامة حكومة انتقالية لعامين ونصف العام ثم نظام اتحادي في البلاد. وقالت المنظمة التي تلعب دور الوسيط في محادثات السلام الجارية حالياً في أثيوبيا، إن هيكل حكومة وحدة وطنية انتقالية ووظائفها «جرى الاتفاق عليها بصورة شبه تامة». غير أن وسطاء قالوا إن الأطراف لم توافق بعد على موعد العمل بالنظام الاتحادي في البلاد. وفي حين طلب ممثلون عن المتمردين تطبيق النظام الاتحادي على الفور، تفضل حكومة جنوب السودان فترة انتقالية مدتها 30 شهراً قبل تشكيل الإدارة الجديدة.


ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية عن نائب رئيس وفد مشار د. ديو مطوك قوله إن اتفاقاً تم على تشكيل الحكومة الانتقالية وتحديد فترة 30 شهراً لها، فيما استمرت المحادثات بشأن تعيين الرئيس وصلاحياته، بجانب اختيار رئيس الوزراء في الجلسات التشاورية بين دول الإيقاد والحكومة بجانب المعارضة. وأشار مطوك إلى أن الوساطة أقرت بضرورة تقديم تنازلات من جميع الأطراف حتى يتسنى تشكيل الحكومة الفيدرالية في الفترة المقبلة، كاشفاً عن إقامة ورشة بعنوان تقسيم السلطات التنفيذية في الفترة الانتقالية بمشاركة الحكومة والمعارضة. وأبان أن الوساطة استجلبت خبيراً في المجال السياسي لعملية تثقيف الأطراف المشاركة حول تشكيل الحكومة وتقسيم مؤسسات الدولة التنفيذية والتشريعية. ويزداد العنف بجنوب السودان منذ ديسمبر الماضي بعدما اتهمت الحكومة النائب السابق للرئيس بالقيام بانقلاب عسكري فاشل وقتل آلاف الأشخاص، كما تسببت أعمال العنف في نزوح أكثر من 1.3 مليون شخص داخلياً يعيش غالبيتهم في أماكن نائية لا يتسنى لموظفي الإغاثة الوصول إليها بسهولة. وقالت الأمم المتحدة في بيانها، أمس إن فرق الإغاثة التابعة لها في جنوب السودان تمكنت - باستخدام مزيج من عمليات إسقاط المعونات والنقل الجوي - من الوصول إلى أكثر من 500 ألف شخص بينهم مائة ألف طفل دون سن الخامسة.

النائب الأول يطلع على الأوضاع بالشمالية

الخرطوم: آخر لحظة وجه النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح بالاهتمام ومضاعفة الجهد لتقديم الخدمات للمواطنين بالولاية الشمالية بالتركيز على كهربة المشروعات الزراعية والترويج للاستثمار. واطلع النائب الأول لدى لقائه بمكتبه بالقصر الجمهوري أمس والي الشمالية د.عبد الرحمن الخضر على مجمل الأوضاع بالولاية خاصة فيما يتعلق بالنشاط الاستثماري والتنموي والخدمي بالولاية. وأكد الوالي في تصريحات صحفية عقب اللقاء أن موسم الفيضان لهذا العام كان له أثر إيجابي فيما يتعلق بزيادة المساحات المزروعة بالقمح والفول والتوابل، مؤكداً كهربة «109» مشاريع زراعية كبيرة بقيمة «87» مليون جنيه العام الماضي ويجري التنسيق مع وزارة المالية لإدخال مشاريع أخرى. وأشار الوالي إلى الاتفاق مع مستثمر إماراتي لإنشاء بورصة للتمور والمحصولات الزراعية على مساحة مليون متر مربع بمدينة الملتقى التي تم وضع حجر الأساس لها ويجري تنفيذها الآن، مؤكداً أنها ستساهم في رفع القيمة المضافة للتمور.

 

عبد الله مسار: الاتصال بالحركات المتمردة ليس من اختصاص الأحزاب

الأربعاء, 01 أكتوبر 2014 07:41 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: آخر لحظة :

شدد حزبmasar الأمة الوطني على أن الأحزاب ليست الجهة المناط بها إجراء اتصالات مع الحركات المسلحة لإلحاقها بالحوار الوطني. وأكد المهندس عبد الله علي مسار رئيس الحزب لـ «إس إم سي» أن أي حزب في البلاد مهما علا شأنه لا يعتبر جهة مناسبة لإجراء الاتصالات بالحركات المسلحة، واصفاً توقيع زعيم حزب الأمة الصادق المهدي على إعلان باريس بالخطأ،


معتبراً أن تلك الخطوة تعقد قضية المهدي مع الحكومة في الوقت الراهن، وزاد بالقول إن المهدي يعلم تماماً أن أي حزب سياسي لا يمكنه الدخول في أي نشاط عسكري أو مسلح أو عقد اتفاقات مع من يحملون السلاح، مبيناً أن الاتصال بالحركات المسلحة تترتب عليه التزامات لا تتوفر إلا لدى الحكومة. إلى ذلك شدد مسار على أن أي حل مستدام لقضية دارفور يجب أن يستصحب آراء أصحاب المصلحة الحقيقيين من أهل دارفور وعدم قصر التفاوض على الحركات المسلحة والتي وصفها بأنها غير مسؤولة عن مصير أهل دارفور، وزاد قائلاً إن أي حل مع الحركات فقط سيكون مؤقتاً وناقصاً.

 

المدعي العام : فتح «2000» بلاغ جنائي في جرائم دارفور

الأربعاء, 01 أكتوبر 2014 07:34 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: آخر لحظة :

كشف1315486093 المدعي العام لجرائم دارفور مولانا ياسر أحمد محمد عن فتح حوالي «2000» بلاغ جنائي بولايتي شمال وجنوب دارفور في إطار النفرة الغربية التي انطلقت خلال الشهور الماضية في وقت أكد فيه استقرار الأوضاع الجنائية وانحسار مستوى الجرائم بدارفور.


 

وأوضح مولانا ياسر  أن هذه البلاغات تحولت إلى دعاوى جنائية تم القبض بموجبها على عدد كبير من المتهمين الضالعين في الأحداث التي شهدتها بعض محليات شمال درافور في مارس المنصرم، مؤكداً أن النفرة العدلية حققت نجاحاً مقدراً في الوصول لحوالي «200» متضرر بمناطق الاعتداءات وأخذ إفاداتهم، كما أسهمت في عودة أعداد كبيرة من النازحين لمناطقهم التي كانوا قد هجروها جراء الاعتداءات. وكشف عن خطة لتطوير عمل المدعي العام وتزويده بقوات خاصة لمعاونته على القبض على الجناة الهاربين، حيث إن هناك نسبة 60%من عناصر الحركات المسلحة المتورطين في جرائم حرب ضد الإنسانية هاربين خارج الحدود مما يشكل صعوبة في القبض عليهم، مؤكداً أن دارفور تشهد حالياً أقصى درجات الاستقرار الأمني والجنائي وانحسار رقعة الجريمة والتمرد بفضل الانتشار القوي الذي فرضته السلطات بجميع المحليات.

 


الصفحة 1 من 364
-->