أهم الاخبار :

اخبار


السموأل حسين منصور يشيد بالدور الوطني للبشير

الاثنين, 20 أكتوبر 2014 08:37 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

لندن: «اتصال هاتفي» ـ آخر لحظة :

كشف الدكتور السموأل حسين عثمان منصور رجل الأعمال السوداني المقيم في لندن، والمرشح الرئاسي في الانتخابات الرئاسية السابقة كشف لـ «آخر لحظة» عن نيته في خوض الانتخابات العامة الجديدة عام 5102م مرشحاً لمنصب رئاسة الجمهورية. وقال السموأل إن لديه خططاً جاهزة للحكم في المجالات كافة خاصة الاقتصاد والتنمية والسلام القائم على الاعتراف بالآخر وعدم إقصاء أحد من المشاركة في الحكم. وأضاف السموأل في محادثة هاتفية مع «آخر لحظة» أن العلاقات الخارجية هي أساس التعامل مع العالم،


مشيراً إلى تمتعه بصلات وعلاقات واسعة مع عدد من دول الجوار وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر إضافة إلى علاقات خاصة مع دولة قطر وهو ما يمكن السودان من لعب دور أكثر فاعلية في المنطقة والإقليم.

وحول الخسائر التي سبق أن تعرض لها الدكتور السموأل في أسواق المال العالمية، قال إنها بلغت التسعة ملايين دولار أمريكي، لكنه الآن آخذ في تجاوز تلك الخسائر، وإن لديه أكثر من خمسة وعشرين مليون دولار سيتسلمها خلال الفترة القادمة من إحدى الدول النفطية نظير أعمال تجارية واستثمارات سابقة. وحول موقفه من الرئيس البشير قال السموأل إنه يثمن عالياً الدور الكبير الذي قام به الرئيس البشير من أجل السودان خلال ربع قرن من الزمان مشيداً بأدائه كرجل دولة من الطراز الأول، وقال إنه رجل يستمع للآخر ويستمع للنصح إن اقتنع بوجهة النظر، مشيراً إلى أنه سيوالي اتصالاته ولقاءاته بالمشير البشير عند عودته إلى السودان قبل نهاية العام الحالي.

 

رئيس الجمهورية يحمل الإعلام مسؤولية أزمة السودان مع مصر

الاثنين, 20 أكتوبر 2014 08:34 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: آخر لحظة :

عاد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية إلى البلاد ظهر أمس بعد زيارة رسمية إلى مصر استغرقت يومين بدعوة من نظيره المصري عبد الفتاح السيسي. وأكد البشير في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري في القاهرة قبيل عودته للبلاد الحرص على تعزيز التعاون المشترك في كافة المجالات، وأمن الرئيسان على وجود إرادة سياسية قوية لدى البلدين للانتقال بالعلاقات بينهما إلى علاقات تكاملية متميزة ونموذجية في المجلات كافة. وأعلن الرئيسيان أنهما اتفقا على ترفيع اللجنة الوزارية العليا المشتركة بينهما إلى لجنة رئاسية برئاسة الرئيسين. وقال البشير في المؤتمر الصحفي إن هناك توافقاً كاملاً في كل الموضوعات التي طرحت على المستوى الثنائي والعلاقات الإقليمية والدولية.


وأكد الرئيس البشير أن هناك إرادة سياسية قوية متوفرة للانطلاق بهذه العلاقة لتحقيق مصلحة السودان ومصر والشعبين الشقيقين، وأضاف «ما اتفقنا عليه أنا والرئيس السيسي وما تفاهمنا عليه لن يؤثر عليه ما يتناقله الإعلام، لأن هذا الاتفاق مبني على أساس قوي لن تهزه أي رياح أو عواصف مهما كانت». وزاد البشير أننا سنعمل على تدعيم اتفاقية الحريات الأربع بين البلدين لتحقيق حرية الإقامة والتنقل، ولن يكون المصري غريباً في السودان ولا السوداني غريباً في مصر، مشدداً على توافر الإرادة السياسية لدعم العلاقات المصرية السودانية في مختلف المجالات. وحمل الرئيس البشير الإعلام ما حدث من توتر بين السودان ومصر، وقال «الإعلام يلعب دوراً خطيراً.. فإما أن يكون بناءً أو يكون هداماً بين الدول»، وزاد «في الماضي كان الناس على دين ملوكهم، والآن فالناس على دين إعلامهم». فيما ناشد السيسي الإعلام بأن يتحلى بالحرص على كل كلمة تقال، بحيث تحقق ما فيه صالح العلاقات بين مصر والسودان والعمل على استمرار العلاقات بين الدول بقوة وفاعلية لتستمر وتزيد وتقوى، لافتاً إلى أننا نحتاج إلى صبر وفهم. وأكد السيسي أنه دارت بينه وبين البشير، مباحثات مستفيضة، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على تفعيل اللجنة العليا المشتركة في البلدين، لترقى إلى المستوى الرئاسي.

وأضاف السيسي في المؤتمر الصحفي، أن الأوضاع في ليبيا استحوذت على جزء مهم من المناقشات، مشيراً إلى أن الرؤى توافقت حول تحقيق الاستقرار هناك، ودعم المؤسسات الشرعية والجيش الوطني الليبي، مؤكداً أن المباحثات كانت إيجابية للغاية. وقال الرئيس المصري، إن سعادته البالغة بهذه الزيارة المهمة تأتي في وقت تتوحد فيها الإرادة السياسية في البلدين، بالإضافة إلى الإرادة الاقتصادية بشكل يرقى إلى تطلع الشعبين ويعزز الاستفادة المشتركة لتحقيق النمو الاقتصادي. وكان البشير التقى صباح أمس رجال الأعمال وتحدث باستفاضة عن أهمية العلاقات بين البلدين الشقيقين. وأكد البشير حرص السودان على إزالة كل المعوقات التي تواجه الاستثمارات المصرية في السودان، وقال لدى لقائه صباح أمس بمقر إقامته بقصر القبة برجال الأعمال والمستثمرين المصريين «الاستثمارات المصرية تجد منا الرعاية».وأضاف «أننا في مرحلة جديدة لإعادة العلاقات إلى وضعها الطبيعي، مشيراً إلى أنه سعيد بزيارته لمصر، لافتاً إلى أن زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى إلى الخرطوم كانت حدثاً غير مسبوق وهي رسالة تؤكد أن السيسي يزور بلده السودان».

وحول قضية حلايب قال د. مصطفى عثمان إسماعيل وزير الاستثمار «إن الذي تم الاتفاق عليه بين الرئيسين هو أن نبدأ بما هو متفق عليه، وبعد ذلك وفي أجواء أكثر هدوءاً يتم تناول القضايا المختلف عليها»، مشيراً إلى أن الرئيسين دعيا الإعلام في البلدين ليكون قدر التحدي ويحمي المصالح المشتركة للبلدين والشعبين والابتعاد عن التناول السلبي بما يؤثر على علاقاتهما.

 

(الوطني) لـ (المهدي) و(أبوعيسى): احذروا القفز من النوافذ لأنها تقود لكسر الرقاب

الاثنين, 20 أكتوبر 2014 08:32 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: حافظ المصري :

طالب عضو القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني الدكتور ربيع عبدالعاطي الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وفاروق أبوعيسى رئيس الهيئة العامة لتحالف قوى الإجماع بترك المزايدات والانضمام لمسيرة الحوار الوطني وحذرهما من ضياع الوقت فيما لا قيمة له، ودعاهما لأن لا يتركا الأبواب المفتوحة حالياً ليأتيان


ويقفزان من أعلى بحثاً عن ما رفضاه، موضحاً أن خطوة القفز تقود لكسر الرقاب على حد تعبيره، ووصف عبدالعاطي الاتفاق الأخير بين المهدي وأبو عيسى أمس الأول بالقاهرة على ما أسمياه العمل لتحقيق سلام عادل وشامل عبر حوار منتج أو انتفاضة شعبية بأنه لا قيمة له وشبهه باتفاق من التقيا على طائرة في الجو وعندما هبطت تفرقا ولم يلتقِ أي منهما الآخر، لافتاً النظر إلى قناعة الأطراف بما فيها الحركات الحاملة للسلاح بالحوار الوطني، مبيناً أن مقاطعة المهدي وأبو عيسى له تأتي خصماً عليهما وليست للحوار الذي اعتبره المخرج الوحيد الموصل لاتفاق بشأن القضايا المختلف حولها.

 

الشعبي: لن ننسحب من الحوار حتى نهايته

الاثنين, 20 أكتوبر 2014 08:26 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم:آحرلحظة

أكد المؤتمر الشعبي أمس بأنه لن ينسحب من الحوار الوطني حتى يصل نهايته، مؤكداً أن الحوار خطٌّ استراتيجيٌّ، وأقرب طريق يمكن أن يفضي إلى وفاق جامع تنتهي معه أزمات السودان المختلفة.


وقال الأمين السياسي للحزب كمال عمر، في المنبر الإعلامي الدوري لحزبه أمس إن الآراء التي تتحدث عن ضعف الحوار الوطني أو النكوص عنه لا تمثل رأي القيادة الحزبية، مضيفاً أنهم لن ينسحبوا حتى الوصول إلى نهايات الحوار.ولفت عمر إلى أن مشاركة الأمين العام حسن الترابي في اجتماع الآلية الأخير مع الرئيس عمر البشير دلالة على رغبة الحزب في مواصلة الحوار الوطني.وفيما يتعلق بالشراكات السياسية، قال عمر إن حزبه قطع شوطاً في تحقيق تكامل سياسي مع الاتحاد الديمقراطي الأصل وحزب الأمة القومي، وإنهم على صلة مباشرة مع جميع الأحزاب في الساحة السياسية السودانية من أجل التواضع نحو وفاق سياسي شامل.

 

جاويش: ضغوط عربية وراء عدم دعوة «إخوان مصر» للمؤتمر العام لـ (الوطني)

الاثنين, 20 أكتوبر 2014 08:00 الاخبار - اخبار
طباعة PDF

الخرطوم: صبري جبور :

شن الشيخ علي جاويش - المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين بالسودان هجوماً عنيفاً على المؤتمر الوطني لعدم دعوته لجماعة الإخوان المسلمين بمصر لحضور مؤتمر الخميس المقبل، وأرجع ذلك لاستجابته لضغوط مارستها عليه السعودية ومصر بشأن عدم التعاون مع الجماعة، وقال إن نتائج تلك الضغوط باتت واضحة الآن. وقال جاويش - في تصريح لـ (آخر لحظة) أمس


إن الولايات المتحدة والأمريكية تمارس ضغوطاً على الإخوان المسلمين في العالم العربي والإسلامي من خلال الحكومات، مشيراً إلى أن الاستجابة لمخططات الغرب فيها خطر على المجتمع الإسلامي والعربي لأنها تتيح الفرصة للتمدد الشيعي في المنطقة، وقال (أي ضغوط على الإخوان والحركات الإسلامية أو التوجه الإسلامي هو مخطط لإضعاف أهل السنة)، وشدد جاويش على أهمية توحيد الصف الإسلامي لحماية الدين والمؤامرات الخارجية، مستبعداً أن يسبب المؤتمر العام للوطني في حدوث انشقاقات داخله، ونوه جاويش إلى أنهم تلقوا دعوة من الحزب الحاكم لحضور مؤتمره العام، مضيفاً أنهم سيلبون الدعوة.

 


الصفحة 3 من 370
-->