أهم الاخبار :

حوارات


حوار لا تنقصه الجرأة مع مقاتلة عائدة من الميدان «2-1»

الخميس, 24 أبريل 2014 06:01 الاخبار - حوارات
طباعة PDF

حوار: فاطمة أحمدون :

هي فتاة من جيل الحرب في دارفور كانت أنثى قبل أن تنفجر الأوضاع ويذهب الأمان، تحلم بالزواج والحياة المدنية الراقية، لكن هناك من غيَّر مجرى حياتها بخداعها بأن هناك قضية لابد أن يقاتلوا من أجلها، وأخيراً بعد أن فقدت القرية نصف شبابها وودعت فايزة الانتونوف صديقات ورفيقات الصبا والطفولة أدركت أنه ليس هناك ما يستحق.. حكت لنا مغامرات خطيرة جداً حتى اقتنعت بذلك وإنحازت لسلام دارفور فالى الحوار:-


 

من أطلق عليك لقب انتونوف ولماذا؟

- اللقب حملته منذ 2004م، وذلك لأنني كنت أسدد ضربات قوية عندما كنت مقاتلة في الميدان وعندما كنت أعد لاركان النقاش بالجامعة، فقد كنت بين الميدان والجامعة.

فايزة هل كنت مقاتلة فعلاً أم أنك كنت تقومين بأدوار أخرى داخل المعركة، وفي أي الصفوف قاتلت؟

- أنا كنت داخل الميدان، في البداية طبعاً كنت أقوم بدور طبي، وهو الاسعافات الأولية للجرحى.. أما بعد ذلك فقد قاتلت في صفوف حركة تحرير السودان جناح منى أركو مناوي، ولكن بعد فترة تطور دوري وأصبحت أحمل السلاح وأقاتل كتفاً بكتف مع الرجال.

من الذي دربك على القتال وهل كانت أسرتك توافق على دخولك الميدان مع الرجال؟

- أنا قاتلت مع والدي وقتها كنت متمردة مع حركة مناوي وهو أيضاً، وذلك لصلة قرابتنا بمناوي، أما التدريب فقد دربتنا الحركة في ميدان قريب من منطقتنا (لبدو).

ما هي وسيلة الاتصال بينكم والحركة في ظل سيطرة الجيش السوداني على المنطقة؟

- وسيلة أو لغة الحوار كانت رسائل عبر (الطلق النارية).. فقد كانت الطلقة الأولى تعني التجمع، أما الطلقتان فتعني الاستعداد، فهناك قوات حكومية أو (جنجويد) قادمون، وهكذا هذه (الطلق) كانت كلمة السر بيننا والقادة في الميدان.

انتونوف هل خضتِ معارك حقيقية؟

- نعم شاركت في أكثر من معركة لست وحدي بل معي شقيقتي وعدد من نساء قريتي وزميلاتي.

ما هي الأسلحة التي تجيدين التعامل معها؟

- صراحة أنا أجيد التعامل فقط مع (الكلاشنكوف) ولكن بمهارة.

هل كان من الممكن أن تقتلي؟

- نعم فأنا دُربت على ذلك وهذه مهمة عادية لكل مقاتل.

فايزة أنت أنثى ألم تمر عليك لحظات (خوف)؟

- لا - لا أخاف فنحن دُربنا على أن الموت يأتي من أي مكان، وكان الشيوخ الكبار من أهلنا يمدونا بالعظات والعبر، وأنا كنت على استعداد للشهادة في أي وقت، لذلك لم أخشَ الموت، وكنت دائماً انزل إلى ميدان القتال وأنا صائمة برغم أن هناك من أفتى بالفطور لحظات القتال لكن كنت أقاتل صائمة.

الميدان يجمع بينكم كنساء ورجال بصراحة ألم يحدث أن تعرضتن لتحرش أو مضايقات جنسية من العسكر الرجال؟

- أبداً.. أبداً هذا لم يحدث ولم يكن اخواننا في معسكر الحركة يشعروننا بأننا نساء وكيف نقاتل في صفوفهم إذا كانوا يتحرشون بنا ونحن أصلاً حملنا السلاح دفاعاً عن شرفنا.

لكن هناك أحاديت عن جرائم (اغتصاب) ولا يمكن إنكارها؟

- صحيح هناك جرائم اغتصاب وهي سبب رئيس في حملنا كنساء السلاح كما قلت لك سابقاً، وأنا أعرف أسماء زميلات دراسة ورفيقات الحلة والصبا تعرضن للاغتصاب- هذه حقيقة وواقع مؤسف- تعرضت له نساء دارفور وأنا أشهد على ذلك.

من هم المغتصبون؟

- (الجنجويد)

كيف تثبتوا ذلك.. ممكن يكونوا من المتمردين؟

- عزيزتي - هؤلاء الجنجويد هاجمونا في داخل قرانا وهم يستهدفون النساء، وهو السبب الذي جعل الرجال في الحركة يقنعوننا بأنه لابد لنا من التعامل مع السلاح حتى نحمي أنفسنا.

ما هي رتبتك في جيش الحركة؟

- وصلت إلى رتبة لواء

إذن فأنت كنت تقومين بمهام سرية وصعبة؟

- نعم فأنا كنت أقاتل في الميدان، وأحمل السلاح، وأقاتل عبر الكلمة في أركان النقاش بالجامعة، وأطلق الحقائق من أرض الواقع بلا تردد، ولاحظي أنني لم أكن أخشى شيئاً لا موت ولا اعتقال ولا غيره، فاسرد الحقائق مجردة.

مهمة صعبة نفذتها انتونوف؟

- مهمتان الأولى بدأت بمعركة دارت بين جيش الحركة والجيش الحكومي، عندما حاول تحرير منطقة لبدو، وفي أثناء المعركة والطائرات الحربية للجيش السوداني تحلق فوق رؤوسنا وتحاصرنا، طلب مني والدي الانسحاب والعودة للمنزل، حيث تركنا أمي وأخوتي الصغار والمسنات، وأوكل إليّ مهمة إخراجهم من القرية وحمايتهم حتى نصل إلى مكان آمن حدده لي عبر رسم (كروكي) وهي غابة ( ) في المدينة يمكن الاحتماء بأشجارها، وقال لي إن ظل حياً يلحق بنا وأمرني بالتحرك سريعاً لأن المعارك بعد أقل من ساعات ستنتقل للقرية وربما قصفت الطائرات القرية، عدت للقرية فقد تدربنا على ما يعرف بالجري (التكتيكي) بسرعة وصلت، وكانت الطائرات قد اقترب صوتها، كان الجميع يختبئ خلف ظهري، وكان لابد لي من تحديد مسار التحرك، وذلك يتطلب معرفة اتجاه حركة الجيش، وما كان أمامي سوى حيلة قديمة وهي التقاط حديث القادة عبر اريل (الراديو)، وفعلاً أمسكت بالراديو وتمكنت من الاستماع إلى حديث القائد وهو يرسل التعليمات لقواته بقوله «اتجهواواركبوا الردمية» والردمية كانت تعني أنهم يتوجهوا غرباً، وبالتالي كان عليّ السير بالذين خلف ظهري شرقاً وسرت بهم في الطريق المخالف تماماً وفقاً لرسم (كروكي) وخارطة تحدد المسار والطريق بدقة، واستطعت عدة مرات أن اختبئ بأهلي من (الجنجويد) الذين كانوا يتوجهون نحو الرئاسة- حسب تعليمات القائد- وصلت بهم إلى الغابة في مهمة أصعب مما يتصورها الخيال، قائد بلا مساعدين فكلهم كانوا ضعفاء أطفال، ونساء، ومسنات، وقد أفقد أحدهم في أي لحظة وقد أفقد نفسي ويفقدون دليل النجاة، وكل هذا والنصف من عقلي في ميدان القتال.. حيث أبي وأختي المعاقة في قدمها قبل مغادرتي، إلا أن الأمور سارت على ما يرام، وحضر والدي بعد نهاية المعركة الينا في الغابة فهو يعرف كل الطرق والمداخل.

انتونوف.. هذه المهمة الأولى ما هي المهمة الثانية؟

- تلك المهمة كانت تعني الذهاب إلى الموت ونسبة تجاحها كانت 1% .

كانت التعليمات أيضاً من والدك أم من القيادة هذه المرة؟

ü كانت التعليمات مني أنا شخصياً، وكان الجميع معترض على هذا القرار بعد أن وصلنا الغابة، ونحن فارين بلا غطاء أو غذاء سوى بطانية واحدة تحمي طفلين بينما ترتعد المسنات والآخرون برداً، نجلس على الأرض ونوقد النار خوفاً من الحيوانات المفترسة كان الطريق مقطوعاً، وأقرب القرى إذا تمكن الشخص من الوصول ولم يلق حتفه سيصل خلال أسبوع، كان الجوع والعطش والخوف والموت والحزن كلها تحاصرنا وقتها، وكان القرار الصعب هو من الذي يستطيع أن ينقذنا، ومجموعات أخرى فرت هي أيضاً من يصل إلى القرية ويطلب المساعدة؟! من سيتحمل عناء الطريق ويهزم الموت؟! لم أجد سوى شخصي أصريت وفشلت كل محاولات أمي وأبي والصغار في إثنائي عن ذلك، وبعد أن اقنعت أبي بأننا سنموت جميعاً انتظاراً والأفضل أن أذهب وأحاول، وافق والدي وبدأ يصف لي الطريق، كنت أنظر من علي البعد إلى جبلين يبدوان ملتصقين، ولكن أبي أخبرني أن هذا الالتصاق لا وجود له عندما يقترب الشخص، وأن السير في الطريق بينهما سيصل بي إلى قرية شعيرية، وهناك سالتقي أقارب لنا سيأتون لإنقاذهم على ظهور (الحمير).. وقال لي أبي عندما تبلغ الرسالة لا تعودي بل غادري إلى الجامعة مطمئنة إن كنت على قيد الحياة، إما إن فشلت وبعد انقضاء الأسبوع إن لم يحدث شيء سنعلم أنك استشهدت.. ودعت الأهل وسرت بسرعة شديدة وسط صحراء لا يوجد بها سوى (طيرة) واحدة، قضيت يوماً قطعت فيه مشوار ثلاثة أيام، انهكني العطش وخارت قواي، واقترب الليل ولكن إرادة الله شاءت بأن بدأت استمع إلى صوت (عربة) تقترب إنها سيارة تحمل شعار منظمة (أطباء بلا حدود)، وفد من الخواجات الذين دخلوا في نوبة بكاء بعد تحيتي والاستماع إلى قصتي أعطوني الماء وأخبرتهم بوجهتي، وهكذا وصلت قبل الميعاد بستة أيام. وقابلت أقاربي، وقصصت عليهم الأمر، وفوراً أسرعوا إلى الغابة يحملون الماء والطعام وقررت السفر صباحاً إلى الجامعة- حسب تعليمات والدي- وعدت ودخلت ركن نقاش لحزب الأمة القومي، وطلبت فرصة وتحدثت عن الذي يحدث، وردت قصتي بأم درمان الإسلامية التي وجدت تعاطفا وأثارت غضب الكثيرين.

نواصل..

 

رئيس حزب تجمع الوسط ( الحزب رقم 72)

الأربعاء, 16 أبريل 2014 08:48 الاخبار - حوارات
طباعة PDF

حوار / هبة محمود :

 

مؤتمر الحوار الوطني الذي عقد في السادس من ابريل بقاعة الصداقة حول اللقاء ألتشاوري مع القوى السياسية تحت شعار السودان أولا اصبح من اكبر الهموم التي تشغل البلاد هذه الايام واعتبر البعض ان نجاحه سيخرج السودان من النفق الذي يمر به خاصة في ظل الاحزاب التي كثرت بالبلاد مما ادى الي عدم ادلاء معظمهم برايه في اللقاء التشاوري لذلك اجرت ( اخر لحظة) سلسلة من الحوارات مع رؤساء الاحزاب لمعرفة ارائهم في الجلسة الاولى للحوار ومدى نجاحه وجلست مع الحزب المسجل لدى مسجل الاحزاب بالرقم (72) باسم حزب تجمع الوسط حيث انتقد رئيسه توزيع فرص الحوار خلال اللقاء وقال ان ثلاثة ساعات كانت كافية لاعطاء فرصة لكل الاحزاب ولكن الصادق والترابي واحزاب الامة اخذوا ساعة ونصف و اتيحت الفرصة للأحزاب الموالية للحكومة واضاف كان يجب ان تستمع الحكومة للأحزاب الاخرى خاصة الاحزاب المعارضة وطالب بان يخرج الحوار ببرنامج وطني انتقالي يحدد مسالة الهوية السودانية وتحديد علاقة الدين والدولة وسلطة انتقالية متوازنة يشترك فيها الجميع و برنامج اقتصادي للخروج من الأزمة و مناقشة قضية المحكمة الجنائية وعودة قومية أجهزة الدولة الممثلة في القوات النظامية والسلطة القضائية والخدمة المدنية وحل النزاعات القبلية وخلق علاقة حميمة من اجل حل القضايا العالقة مع الجنوب والاهتمام بملف حلايب وعلاقة مصر بالسودان والعلاقات الدولية وان ينتهي الحوار بدستور يستفتى فيه الشعب و ينتهي بانتخابات لاختيار الرئيس والبرلمان .


 

 

ماهو الهدف من إنشاء حزبكم ومتى تم تسجيله وتحت أي رقم ؟

نحن مجموعة خبراء ومستشارين هم من تولى وظائف رفيعة في الداخل والخارج وقرروا عمل دراسة لما يتعلق بالواقع السياسي في السودان وقام مجموعة خبراء في المجال السياسي والفكري والأكاديمي والاجتماعي والثقافي وتم تسجل الحزب الذي كان رقم (72) في يوم 7/7 / 2012م و ضعنا رؤية فيما يتعلق بالاقتصاد وكيفية الخروج من الأزمة وكيف معالجة ديون السودان ومعالجة المشاكل السياسية والعلاقات الخارجية لانها مدخل اساسي في حل مشاكل السودان ونرى استحالة ان يعيش السودان حياة هادئة دون عودة الجنوب

وما هي نتيجة الدراسة التي خرجت مجموعة الخبراء؟

خرجنا بان هناك فراغ عريض ولا توجد احزاب تلبي المزاج الوطني السوداني .

مقاطعة... ماذا تعني بقولك هذا ؟

هذا ليس قولي ولكنه نتاج الدراسة التي وجدت ان هنالك احزاب تاريخية ادت الامانة وقامت بدورها كاملا حتى نال السودان استقلاله (نظيف مثل صحن الصيني لا شق ولا طق ) وكتر خير هذه الاحزاب فالمرحلة القادمة ليست من حقها فاحزابنا التاريخيه هذه قضت عملها في مرحلة وكذلك وجدت الدراسة ايضا ان هنالك احزاب ايدلوجية وعقائدية مستوردة ولا تناسب المزاج والمزاق السوداني وهي احزاب برهنت فشلها في مواطنها فلماذا يريد السودان متابعتها اما الإسلاميين باعترافهم من حسن مكي و الافندي والطيب زين العابدين بما فيهم شيخهم احمد عبد الرحمن و أخرهم دكتور غازي اثبتوا ان النظام الإسلامي لم ينجح في السودان وهنالك احزاب قبلية ووجدنا من خلال الدراسة قيام حزب يطرح فكر لتغيير يناسب الامة السودانية وهو حزب تجمع الوسط.لذلك كنا نحتاج لمزاج سوداني يناسبنا جميعا وخرجت الدراسة بانه لا يوجد مخرج غير اننا ننشئ دولة مدنية حديثة تناسبنا وتكون المواطنة هي الاساس دون عرق او جنس .

ما ينادي به حزبكم هو نفس ما تنادي بقية الأحزاب خاصة فيما حديثكم عن الدولة المدنية فهذا قد نادى به حزب المؤتمر الشعبي من قبل؟

المؤتمر الشعبي اخر من يتحدث عن الدولة المدنية واي شخص يمكن ان يدعي ذلك ولكن نحن نعلم ماذا تعني الدولة المدنية لذلك نختلف مع أي شخص يطرح مثل هذه الافكار .

ومن اين ياتي تميل حزبكم ؟

تمويلنا من المجموعة التي طرحت الفكرة وكل منهم يدفع حسب استطاعته .

ما هي خلفياتكم السياسية ؟

كنا ننتمي الي الحزب الاتحادي الديمقراطي وفشلنا فشل زريع بان ناثر ويكون حزبنا مؤثر ومؤسس وقناعتنا الان انه لا توجد فيه مؤسسة ولا ديمقراطية ويحكمه رجل واحد لذلك خرجنا ورفضنا ان ننضم الي أي فصيل من الفصائل التي انشقت فنحن نريد ان ناتي بفكر جديد يلفت حوله الناس وعندما بدانا الفكرة انضمت الينا احزاب مختلفة منهم الشيوعيون وحزب الامة ولم نعد الحركة الاتحادية المنشقة واصبحنا مجموعة متناسقة يجمعنا فكر جديد لم يحدث من قبل وابتدعا طريقة جديدة للتواصل مع الجمهور في ظل كبت الحريات وهي عبارة عن صالونات في الاحياء في جميع انحاء العاصمة حيث نجتمع في منزل ونطرح افكارنا ونكون لجنة في هذا الحي ولكن الاعلام دوره ضعيف .

مقاطعة ... الاعلام هو الضعيف ام دوركم هو الضعيف فانتم حزب ما زال مقوقع في العاصمة واذا قورنتم بحركة الاصلاح الان نجدها قد اثبتت وجودها حتى علي مستوى الولايات بالرغم من حداثتها؟

عندما نقيم مؤتمرات احيانا تنشر واحيانا لا تنشر ونحن متعجبين بان حركة الاصلاح الان حتى الان لم تسجل كحزب فلماذا يسمح لها باقامة ندوات .

هل قدمت لكم دعوة لحضور مؤتمر الحوار الوطني للتشاور مع القوى الوطنية الذي عقدة بقاعة الصداقة ؟

نعم قدمت لنا الدعوة وجابوها في المنزل ونحن الحزب الوحيد الذي قدمت له الدعوة في المنزل .

ولماذا قدمت لكم في المنزل ؟

دكتور مصطفى عثمان اسماعيل قال الاحزاب التي لم تاتي لها الدعوة تذهب لاخذها من دار المؤتمر الوطني ونحن اتخذنا قرار بان لا نذهب لانها لا تعتبر دعوة فالدعوة لا يذهبون لاحضارها لذلك احضروها الينا في المنزل واتخذنا قرار بان نحضر المؤتمر .

ما هي ملاحظاتك علي جلسة اللقاء التشاوري ؟

لاحظنا ان الذي تحدثوا 25 من جملة الاحزاب المشاركة والمؤسف باننا لم نمنح فرصة للحديث بالرغم من انني ارفع يدي من الفرصة الرابعة -25 ولم امنح الفرصة للحديث بالرغم من ان زمن الاجتماع كان من الساعة ( 8-11) وثلاثة ساعات كانت كافية لاعطاء فرصة لكل الاحزاب ولكن الصادق اخذ 30 دقيقة وخرج من الموضوع كليا وتحدث كثيرا جدا وضيع الفرص علي الآخرين (وبوظ )المؤتمر بورقته التي قدمها فهذا ليس مكانها والترابي واحزاب الامة اخذوا ساعة ونصف والمفارقة ان احزاب الامة الخمسة تحدثوا حيث اتيحت الفرصة للأحزاب الموالية للحكومة وما كان في داعي لإعطائهم الفرصة فالحكومة دائما ما تستمع لهم وكان عليها ان تستمع للأحزاب الاخرى خاصة الاحزاب المعارضة .

وما رئيكم في القرارات التي أصدرها رئيس الجمهورية بعد اللقاء ؟

اولا نشيد بما جاء في قرارات الرئيس وهي تمثل 50% من مطالب قوى الاجماع الوطني وبذلك قرب الشقة بين الحكومة والمعارضة ولكنها ليست كل شي فما تبغى من مطلوبات يمكن معالجتها .

وما تعليقكم علي ما خرج به اللقاء ؟

لجنة التنسيق التي خرج بها الاجتماع والمكونة من 7+ 7 والرئيس رئيسها هذا في رائينا خطا ولن يؤدي الي أي حل وهذا بداية الفشل للحوار فيجب مشاركة الجبهة الثورية فلا يمكن ان يدار الحوار بالية مكونة من 7 من الحكومة و7 من المعارضة وهم خارجها .ولا يمكن ان يدعوهم الوطني ونفتكر ان دعوة الجبهة الثورية تتم بواسطة قوى الإجماع لان هنالك علاقة حميمة بين الطرفين وهنالك عدم ثقة بين الحكومة والجبهة الثورية .

وما هي الآلية التي تطالبون بها ؟

نحن رأينا مختلف عن ما تم الاتفاق علية ونرى ان الاتفاق علي الالية كان يجب ان يتم وفق معايير محددة يتفق عليها علي ان تكون مستقلة و يجب ان يكون رئيسها مستقل وان تكون من كل الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني وشخصيات وطنية مميزة و الجبهة الثورية وان تمثل فيها الآلية الرفيعة للاتحاد الأفريقي وممثل الأمين العام للأمم المتحدة وممثل الجامعة العربية وممثل للاتحاد الأوربي وممثل لفرنسا وبريطانيا وأمريكا وبذلك نضمن الحيادية والضمان لكل السودان لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه .

لماذا تطالب بهذا التدخل الخارجي في حوار وطني؟

لأنهم سيقدموا الدعم ألازم للمرحلة القادمة .

و ما هو شكل الدعم الذي يحتاجه السودان منهم في المرحلة القادمة من وجهة نظرك ؟

نحتاج لهم في الدعم الاقتصادي .

هل تطالب بتدخل خارجي من اجل الدعم الاقتصادي ؟

لا نطالب بتدخل خارجي فهم لن يشتركوا في الحوار ولن يؤثروا فيه ودورهم يقتصر فقط علي المراقبة فالحوار يحتاج إلي ضمانات فهنالك اتفاقيات تمت بالداخل ولم تنجح .

مقاطعة .... ما تتحدث عنه اتفاقيات وما يحدث الان حوار وطني ؟

الحوار سينتهي بالاتفاق علي اشياء معينة فماهي ضماناته فقد عملنا اتفاقيات من قبل ولم تنفذ مثل ابوجا وابشي ونيفاشا والقاهرة وغيرها من اتفاقيات ولم تنجح كلها .

ولكن الاتفاقيات التي ذكرت كان الاتحاد الافريقي والامم المتحدة مراقبين لها وبالرغم من ذلك فشلت كما ذكرت فما دواعي المطالبة بها الان؟

علي الاقل اثبتت أسباب فشل الاتفاق .

في اعتقادك ما هي الخطوات الأولية لنجاح الحوار ؟

اولا وفق الحرب فورا ومعالجة الازمة الانسانية في المناطق الثلاثة ووضع ضمانات للجبهة الثورية ويجب علي الحكومة ان تتنازل للحركات المسلحة من اجل انجاح المرحلة القادمة فهذا الحوار سيكون اخر حوار واذا فشل فسيحدث انفصال ولا يمكن ان تقوم الانتخابات دون مشاركة الجبهة الثورية فولاية جنوب كردفان وولاية النيل الازرق ودارفور سكانها يمثلون نصف سكان السودان .

ماهي مخرجات الحوار التي تدعون اليها ؟

برنامج وطني انتقالي تحديد مسالة الهوية السودانية وتحديد علاقة الدين والدولة وسلطة انتقالية متوازنة يشترك فيها الجميع و برنامج اقتصادي للخروج من الأزمة و مناقشة قضية المحكمة الجنائية وعودة قومية أجهزة الدولة الممثلة في القوات النظامية والسلطة القضائية والخدمة المدنية وحل النزاعات القبلية وخلق علاقة حميمة من اجل حل القضايا العالقة مع الجنوب والاهتمام بملف حلايب وعلاقة مصر بالسودان والعلاقات الدولية وان ينتهي الحوار بدستور يستفتى فيه الشعب و ينتهي بانتخابات لاختيار الرئيس والبرلمان .

سؤال اخير ما هي المشكلة التي تؤرقك ؟

مشكلة التعليم والسلم التعليمي الجديد (9+3) هذا سلم سيقع منه الجميع فلا يعقل ان يدرس طالب عمره 6 مع طالب عمره 18 في مدرسة واحد فهذه فوارق سنية كبير وهي في سن المراهقة ولها نتائج سلبية جدا وهذا خطر ويجب أن تكون ميزانية التعليم ضخمة فاذا قارنا السودان باليابان وماليزيا نجد الاخيرتين من التعليم فقط أصبحوا في قمة الاقتصاد بالتعليم في حين انهم لا يمتلكون موارد مثل السودان ونحن ضعنا بالجهل وإهمال التعليم رغم اننا نمتلك كل شي بنعمة الله .

 

والي القضارف في حوار التفاصيل..

الاثنين, 14 أبريل 2014 09:34 الاخبار - حوارات
طباعة PDF

حوار : أسامة عبدالماجد :

 

انطلقت حملة البناء الحزبي للمؤتمر الوطني بكل أنحاء السودان.. وأبدى كثيرون اهتماماً خاصاً بولاية القضارف لما في الولاية من حراك سياسي لكل القوى السياسية ويذكر كل من تابع اللقاء التشاوري الكبير للأحزاب بقيادة الرئيس البشير أن عدداً من القيادات من القضارف شكلت حضوراً كبيراً في ذلك اللقاء من خلال عدة واجهات سياسية أبرزها جبهة الشرق.. آخر لحظة وقفت على تفاصيل مايجري في القضارف على الصعيد السياسي والتنفيذي لحكومة الولاية .. حيث كان هذا الحوار مع والي الولاية الضو الماحي الذي كان (رايق) البال.. وهكذا حال الولاية بعد مغادرة الوالي السابق كرم الله عباس.. وقد كان هذا الحوار التنظيمي والتنفيذي...


 

دعا الرئيس البشير لبسط الحريات هل إلتزمتم كحكومة بتلك التوجيهات؟

- الحريات العامة متاحة في القضارف والأبواب مفتوحة.

مع كل محاولات تجميل صورة أية حكومة تحت سيطرة المؤتمر الوطني إلا أن ملفات الفساد تشوه تلك الصورة.. والبعض يقول الحال من بعضه في القضارف وبقية الولايات؟

- أي حديث عن تجاوزات أو فساد لن نسكت عنها مهما كان مرتكب الجرم وبالنسبة لأية مفسدة في حكومة الولاية هناك مراجع عام يتمتع بكامل الصلاحيات له أن يفعل مايشاء، وبالنسبة للمؤتمر الوطني نكوِّن لجاناً خاصة بذلك.

هل وصلك أي ملف خاص بفساد في مؤسسة ما؟

- لم تقدم لي أية جهة ملفاً بذات الخصوص

لكن تقرير المراجع الأخير تحدث عن فساد؟

- التقرير الأخير تحدث عن (42) ألف جنية أي (42 مليون جنية بالقديم) والبعض ضخم المبلغ وزاده من عنده- (يضحك)- والآن هناك إجراءات ماشة في هذا الأمر.

نتواجد الآن في دار الحزب والتي هي أفخم من المركز العام- على الأقل حتى الآن- من أين لكم بالمال لتشييد هذة الدار الجميلة؟

-المبنى بحمد الله تم تشييده في فترة رخاء، حيث كان طن السيخ بنحو (3) ألف جنيه وشوية وطن الأسمنت.....

ما يزال السؤال قائماً من أين لكم بالمال ؟

- كنا نملك مالاً من ميسورين بالحزب.

يعول السودان على ولايات زراعية مثل القضارف.. هل أنتم على استعداد لتحمل المسوولية؟

- الملف الأصيل الذي نعمل فيه كحكومة هو الزراعة وهي سياسة دولة تنفيذاً لمبادرة الرئيس أن يكون السودان مستودع الآمن الغذائي العربي، والولاية بحمد الله متصدرة في هذا المجال وزادت الإنتاجية من خلال استخدام التقانات، وصرفنا على الموسم السابق ودعمنا صغار المزارعين، كما شيدنا طرقاً بطول (146كلم) واستهدفنا الريف ونسعي لكهربة المشاريع.

لكن هناك مشكلة مياه؟

- هناك استقرار مائي جددنا (35) بئراً من أصل (42)، وشيدنا دوانكي في الريف، وأجرينا صيانة لحفائر وسدود من بنك جدة بـ (14) مليون دولار، ووضعنا برنامجاً اسعافياً بقيمة (90) مليون دولار من السدود، ولو هناك مشكلة مياه لما استطعنا تسمين الحيوان، والولاية الأولى في صادر الماشية (مليون ونصف المليون رأس).. ولدينا (583) مشروعاً بكلفة (185) مليون جنيه وهي تمويل ذاتي (المركز ماعندو بيها علاقة ومادفع لينا فيها قرش) والأخ وزير المالية له دور كبير في هذا العمل.

لك الحق في التباهي بعدم الإعتماد على المركز ولكن يبدو واضحاً عدم تقيدك بخفض الإنفاق الحكومي؟

نحن أكثر ولاية ملتزمة بقرارات الرئيس.

- أعني أن حكومة الولاية (بدينة) وليست رشيقة بدليل وجود (12) محلية و(8) وزارات؟

- هذا صحيح ولكن حكومة الولاية حكومة قاعدة عريضة بحق وحقيقة من خلال ضمها لـ (7) أحزاب والوطني له منها (7) حقائب.

كثيرون يشكون من العمالة الاثيوبية والوجود غير الشرعي لكثيرون منهم ؟

- بالفعل العمالة الاثيوبية تشكل هاجساً وبالفعل كثيرون دخلوا بصورة غير شرعية.

الأمر يوحي أن هناك تجارة بشر بواسطة شبكات؟

- ليس لدينا تجارة بشر ولا نقول شبكات، وإنما بعض الأفراد يغرون الأجانب، وما يحدث تسلل أجانب بشكل غير منظم، وبعضهم متفلتون يأتون محملين بالمخدرات وأحطنا المركز بكل التفاصيل .

وهل التسلل بأعداد كبيرة ؟

لا . وهم يأتون خاصة في مواسم الحصاد

بعيداً عن تواضع أو إدعاء.. هل أنت راضٍ عن ما قدمته؟

لا أرضى إلا أرى القضارف توفرت فيها كل خدمات التنمية.. قدمنا سفر إنجاز شمل كل محاور الخدمات والعمل الشبابي والرياضي .

هل نتوقع ترشحك مرة أخرى؟

- المسألة سابقة لأوانها .

كيف تسير مؤتمرات حزبكم؟- المؤتمر الوطني- خاصة وأنها في ولايات شهدت جدلاً عنيفاً وفي أخرى وصلت حد الإشتباك بالأيدي وأزهقت فيها روحاً؟

- الكلام دا حوالينا وما علينا.. الحمد لله مرحلة البناء انجزنا منها 80% وسارت على مايرام وذلك أن ولاية القضارف تمتاز بنسيج إجتماعي مترابط شكل قاعدة للحزب، ومنها كان الإنطلاق لكافة المحليات، كما أننا بدأنا منذ أكثر من أربعة أشهر في الترتيب للمؤتمرات

أين خطاب (الوثبة) والحوار الوطني من مؤتمراتكم ؟

- استصحبنا موجهات خطاب الرئيس ودعوته للحوار خلال المؤتمرات.

قد يشكك البعض في السجل الحزبي وقد تكون الأسماء فيه (تمومة جرتق)، أو وهمية مثل كشوفات المرتبات في بعض المؤسسات؟

- سجلنا خالي من أي (دغمسة)، حيث اهتممنا بالموقع الجغرافي للعضوية وتتبعناهم (بيت بيت) وحصلت إضافة وتساقط بأسباب الوفاة والهجرة واكشف لك سراً أن عضوية الحزب زادت (65) ألف عضو انضموا للحزب وتمت حوسبة كل العضوية.

تبدو واثقاً من الأرقام.. كم بلغت عضوية الوطني بالولاية؟

- فاقت الـ (450) عضواً من خلال (1038) شعبة أساس، وقد تم عقد نحو (370) مؤتمر أساس من جملة (800) مؤتمر بمشاركة (200) الف عضو من جملة (370) عضواً.

تتحدث عن أرقام ضخمة ولكن الملاحظ عند انتخابك عقب استقالة الوالي السابق كان عدد المقترعين ضعيفاً؟

- المهم في تلك الانتخابات حققت هدفاً مهماً وهو مشاركة (14) حزباً وقد تقدم لكل مناصب الترشيح (والي تشريعي) نحو (659) مرشح منهم (12) نافسوا شخصي على منصب الوالي وفي دوائر التشريعي الـ (48) تنافس (480) مرشحاً

في ظل الظروف المعيشية الضاغطة ما الذي يغري في حزبكم حتي ينضم إليه الآلاف؟

- (يضحك).. الذي ينضم للحزب ارتضي بطرح المؤتمر الوطني القائم على أسس فكرية ودستور ولوائح والتقدم والتأخر فيه حسب الكسب. كما أن الحزب قدم الكثير مما يشجع للإنضمام له.

ماقدمه الحزب من تنمية هي واجب وباسم الحكومة؟

- المؤتمر الوطني حزب حاكم وما تعهد به أوفي بما نسبته 80% وليست الضائقة المعيشية تقرب أو تنفر من الحزب.

لكن بالتأكيد هناك أناس خرجوا من الوطني وفضلوا أحزاباً أخرى؟

- من خرجوا غادروا فرادى ثم الى أين يذهبون فالوطني خير ملاذ لكل الناس.

حزب الإصلاح الآن دشن نشاطه من القضارف ألا ترى أنه أكبر مهدد لكم في الانتخابات المقبلة؟

- ثلاثون عاماً وأنا العب هذه اللعبة السياسية، وقد ترشحت في العام 1985 عن دوائر الجبهة الإسلامية. واسألك هل القوي المؤتمر الشعبي أم الإصلاح الآن؟!.

ربما يتكتلون ضدكم وهو ما لا تضعون له حساباً؟

- حتي لو تكتلوا ضدنا سيفوز المؤتمر الوطني.

ومن أين كل هذه الثقة؟

- ببساطة لأن المؤتمر الوطني حزب مرتب ومتصل بقواعده، والآن يعقد في مؤتمرات الأساس، بينما هناك أحزاب قبل عهد الراحل نميري لم تعقد مؤتمراتها العامة.

هل أنت مستعد أن تناظر قيادات القوى السياسية؟

- اي قيادي بالحزب مؤهل تماماً لمناظرة أي قيادات حزبية.. وشخصياً مستعد لمناظرة أي سياسي ولن أهرب من اي مواجهة، وقد اشتركنا في ندوة مفتوحة بمشاركة حزبي الأمة القومي والشعبي.

الحديث الهامس يقول إن الحزب يمول حملات البناء من خزينة الدولة؟

- قطعاً هذا ليس صحيحاً.. الحملة ممولة من اشتراكات الأعضاء، فعلى سبيل المثال خمسة جهات (مُعدنين، رعاة، تجار، زراع وأفراد) تبرعوا بمبلغ (420) ألف جنيه.. ونتوقع مليون جنيه من بائعي الموبايل وأصحاب الخضر والفاكهة.

بصراحة ألم تشهد المؤتمرات الأساس صراعات وتكتلات؟

- في كل الأحوال يمكن أن تظهر أصوات نشاز ولكن لا يمكن أن نعود لمربع التجاذبات مرة أخرى، والآن الحزب متماسك ولا توجد به صراعات.

لكن ذات الشخصيات المعروفة بـ (تبرمها وسخطها) موجودة وقد اصطرعت في انتخابات 2010 وبعدها؟

- في السابق تصارع البعض حول سبعة مرشحين وتكتلوا خلفهم بصفة (جهوية) وليست قبلية.

لكن التفلت وارد وهو ليس جديداً على ولايتكم؟

- هناك حرية في كيفية اختيار المرشحين ومن تأتي به القواعد مرحباً به، ومن يتفلت سيكون مغرداً خارج السرب.

وهل ستمنحوه (بندول) على طريقة د. نافع؟

- (يضحك).. هناك لائحة تبدأ من المناصحة وتصل الى حد الجزاء والمحاسبة وبينهما الاستماع والتقصي والاعتراف والإيقاف).

وأين فصل العضو؟

- الفصل من إختصاص المركز.

 

 

رئيس اتحاد عام منطقة المسيرية فى حوار الراهن

الأحد, 13 أبريل 2014 08:15 الاخبار - حوارات
طباعة PDF

حوار :عيسى جديد :

 

ولاية غرب كردفان بعودتها .عادت الاحلام والامال مجددا لابنائها بان تنهض من جديد وتلحق بالولايت الاخري تنمويا واقتصاديا وتفتح صفحة جديدة بتعاون ابنائها فى تنزيل مشاريع التنمية على ارض الواقع وانهاء حالة الاحترابات والاختراقات الامنية اتحاد عام منطقة المسيرية احد الكيانات الجامعة من اجل هذه الاهداف كما حدثنا رئيسها الحالى الاستاذ عبود على شين بعد ان تم اعادة ترتيب الاتحاد لاوضاعه وتسجيله يقول شين انهم الان بصدد قيام مؤتمر جامع لمناقشة كافة قضايا الولاية والمسيرية وللبدء فى مشاريع التمنية لاحداث الاستقرار للولاية فالى مضابط الحوار ...


 

 

* للمسيرية كثير من اللافتات التى تمثلهم اتحاد عام منطقة المسيرية احدهم السؤال الا يضر هذا التعدد الاهداف العامة لكم ومتى تاسس هذا الاتحاد ؟

اولا اتحاد عام منطقة المسيرية تكون منذ سنة 1964م وتوارثناه جيلاً بعد جيل والاتحاد موجود وتم الان هيكلته بعد ان اجتمع جميع ابناء المسيرية دون استثناء لاحد وفيه المكونات جميعها فى كل المكاتب والامانات وتم التكوين بوضوح وبعلم الجميع لان الاتحاد السابق قد انتهت فترته ونحن كنا جزء منه ولان اكثر من خمس سنوات بقيادة عمنا محمد خاطر لم يتجدد ولم نكن نستطيع الجلوس مع الدولة لعدم وجود شرعيه لكن الان تغيرت الامور بترتيب الاتحاد وتسجيله وفقاً للمفوضية حتى يمكن الحديث عن المنطقة ومطالبه وفقا للوضع القانونى لنا للحديث باسم مواطنينا ...اما عن التعدد فى الواجهات كما ذكرت افتكر انها لوما اضرت بنا لن تفيد لذلك نعمل على توحيد الجميع تحت مظلة واحدة مادام الاهداف هى واحدة نحو تنمية واستقرار المنطقة الى نصل الى مؤتمر جامع يناقش فيه كل القضايا ومن ضمنها تكوين هذا الاتحاد وتسميته ...ومن هنا عبركم ندعو كافة القطاعات شبابية كانت ام طلابية او قيادات بان نضع ايدينا سويا للنهوض بالمنطقة دون اقصاء لاحد او تمييز لاحد او تفرق بين هذا وذاك وسوف نستعين بكل صاحب خبرة يمكن ان يستفاد منه لخدمة المنطقة

* اذا تحدثنا عن اهداف الاتحاد هل السياسي منها طاغىاً على الاجتماعى والخدمى ؟

هذا سؤال مهم جدا حتى يعرف الجميع طبيعة تكوين اتحادنا فانا اقول اننا لا نعتبر انفسنا جسماً سياسىاً نحن جسم خدمى اجتماعى هدفنا ترقية المجتمع وخدمته تنمويا وبشريا قد تكون هنالك تقاطعات مع السياسة لكنها ليس محور اساسي لنا وما نقدمه من خدمات يكون عبر المؤسسات الحكومية المختصة وكذلك المنظمات المتعددة فى مجال الخدمات التمنوية الاجتماعية الاقتصادية بالولاية او المركز ...وهذا كان مفقودا فى سجل الاتحاد قياسا بفترة تكوينه ان الاوان للعمل وتقديم الخدمات من مدارس ومراكز صحية وطريق عن طريق الاتحاد والعمل الطوعى بالتنسيق مع حكومة الولاية ..ولدينا رؤية كبيرية جدا فى قضية التمنية المستدامة خاصة وان منطقتنا تحظى بموارد كبيرة منها النفطية والثروة الحيوانية والبشرية وفقط تحتاج الى جهود وارادة عاملة على ارض الواقع

* مقاطعا ...هذا يقودنا الى سؤال مهم لماذا لم تحدث مشاريع حقيقة بالولاية والمنطقة رغم الامكانيات المتوفرة وكيف يمكن تفادى المشكلات لتنفيذ رؤيتكم التنموية ؟

هذا ايضا سؤال مهم يطرحه الجميع وانا اعتقد السبب يعود الى ان اهل المنطقة انفسهم من قيادات وذلك لتشتتهم الكثير واختلافهم اضاعوا فرص تنمية الولاية بصورة تقارب ما لديها من امكانيات على كافة المستويات الخدمية وبهذه الاختلافات ضيعت حقوق المنطقة والمواطن وهنا اقول اننا نتحدث عن دار المسيرية وكل المواطنين القاطنين فيها من قبائل اخري لكن اطمئنك باننا الان جادون ووضعنا هيكلة وبرنامجك متكامل للعمل لتنفيذ مشاريع متعددة بكافة الولاية للنهوض بها خدميا واجتماعيا

لكن هذه الخطة تحتاج الى دعم مالى كبير كيف سوف تنفذ ؟؟

صحيح ما تحدثت عنه عن التمويل واقول نحن نعتمد على الدولة وعلى انفسنا ولن نالو جهدا توفير كافة الاموال لانفاذ المشاريع واعتقد ان الوالى وحكومته سوف تقف معنا كذلك كافة قطاعات المنطقة بالداخل والخارج سنعمل على استقطابها لتنيفذ هذه المشاريع التنموية

مقاطعا ...بخصوص المشاريع هنالك الكثير منها الطرق الصحة والتعليم والولاية باكملها تحتاج الى تاهيل وانشاء هذه الخدمات ؟

وهذا ما سوف نعمل عليها من تاهيل وانشاء ومساهمة فى كافة الخدمات التى ذكرتها بالولاية والمنطقة دون استثناء لاى مواطن وكذلك اسيتعاب كافة الشباب الذى يشكو من العطالة والبطالة وذلك بالتنسيق مع حكومة الولاية فى تشغيلهم فى كافة المؤسسسات والشركات العاملة فى مختلف المشاريع سواء كانت بترولية او خدمية فى الطرق او زراعية او غيرها واعتقد ان عودة الولاية تكمن فى عودة خدماتها وكذلك لا ننسى الجانب الامنى الذى يجب ان يضبط اولا حتى تتم التنمية بدون مشاكل وهنالك جهد مبذول الان من حكومة الولاية نعمل جميعا نحن ليتم وتستقر الولاية وتنطلق التنمية فبها خاصة بعد ما سادت من تفلتات امنية سابقة وهذا دورنا كاتحاد وابناء المنطقة فى التبصير لما هو خطأ والعمل على تصحيح الاخطاء وازالة الاحتقانات ولدينا برنامج كبير للدعوة والارشاد .

هذا يقودنا الى قضية المطالبات الكثيره بالحقوق من شباب المنطقة والاحتجاجات وقطع الطرق واخيرا حوادث التفلتات كيف تتعاملون مع هذه القضية وهى قد تعوق بالتنمية .؟؟

هذذه قضية مهمة احدثت ربكة امنية وتسببت فى توقف كثير من المشاريع وهددت حياة المواطنين لكن اعتقد بالعودة الان للولاية وعودة مورادها وتوفير التمويل لبعض المشاريع يمكن استيعاب كافة الشباب والعطالة وتعيينهم حتى لا تكون المطالب بالعمل سببا فى الاحجاجات او قطع الطرق والتفلتات لان الامن والسلام سبب اساسى للتقدم وهذه واحدة من البرامج الاساسية لعخلنا ونحن لن نجلس فى الخرطوم لحلها بل سننزل الى هؤلاء ونخاطبهم ونعمل على حل كل القضايا بالتسيق مع حكومة الولاية والمركز .

بخصوص الصراع فى ابيي وتضرر المواطنين هنالك كيف تظرون الى هذه القضية كاتحاد للمسيرية ؟

ابيي اولا قضية وطن وليس قبيلة هذا يجب ان يعرفه الجميع واي1ضا نحن كقبيلة لها حق المواطنة والعيش والتاريخ بالمنطقة لن نسمح بان تكون عرضة للتقسيم ولكن اقول باننا سيكون لنا دورا فى قضية ابيي واعتقد انها بهذا الوضع لن يحل مشكلتها لا ناس الحكومة ولا الحركة الشعبية فقط الجهد الشعبي يمكنه ان يجد حلا توافقي حولها من ابناء المسيرية وابناء دينكا نقوك باتفاقهم مع بعضهم للعيش السلمى مع بعض وهذا يقودنا الى ذكرى الفترة السابقة من ايام الناظر بابو نمر ودينق مجوك ...حيثن كان عنوان العلاقة هو التعايش السلمي ولكن السياسى طغى على الاجتماعى مما سبب فى توتر المشكلة .

هنالك قول بان المسيرية غير مستقريين وهى حجة دولة الجنوب والدول الاجنبية فى قضية ابيي؟

هذا قول مردود عليهم فوجود المسيرية سواء كانوا رحل او مستقرين بالعديد من قرى ابيي وفى ابيي لا يحتاج الى دليل فتاريخ المنطقة يشهد بوجدها كقبيلة وعملية الرعى لا تحرم احد من حق العيش فى الارض هذا فكل العالم ومعروف ان الديار هذه ديار مسيرية ولديهم اثارهم وحياة جدودهم .

الصناديق التى انشئت للتنمية بولاية غرب كردفان والهيئات وكذلك اللجنة الاشرافية لابيي هل انتم راضون عن اداءها باعتباركم صوت لابناء المسيرية ؟

الصناديق التى تتحدث عنها حلت جميعها ولا نريد ان نتحدث عن ما جري فالواقع شاهد على ما قدمت او ما لم تقدمه للمنطقة والاشرافية ايضا لسنا الجهة التى تقيم عملها لكن بوجود اخونا الخير اعتقد انه يحتاج ان يحصن نفسه ببعض اصحاب الخبرة والدراية للعمل لتنمية ابيي وهو ملف يحتاج الى تحريك وعمل على ارض الواقع .

اتحاد المسيرية موجود بالخرطوم ماهو امتدادكم هنالك بالمنطقة الان ؟

الان بعد ترتيب بيتنا الداخلى بالاتحاد ستكون خطوتنا التالية التحرك الى اهلنا رغم اننهم موجودين معنا عبر تمثيلهم الجامع لكن كما قلت سابقا ان عملنا سيكون على ارض الواقع وعلاقتنا مع حكومة الولاية جيدة وكذلك سوف يكون لنا ماكتب فى الولايات لمذيد من ترابط ابناء المنطقة وعضويتنا منشرة جدا ووحتى فى دول المهجر لدينا اتصالات معهم للدعم والتواصل ...

القيادات بالمنطقة ليست على قلب رجل واحد ؟

هذه حقيقة ونحتاج كما قلت سابقا ان نعمل تحت مظلة واحدة كابناء المنطقة والولاية لنجعل منها ولاية منتجة ومحفزة ومتقدمة وعلى الجميع ان يدرك ان اوان العمل هو الان وبالبلاد تمر بمرحلة حرجة واذا ظل الحال هو التنافس حول المناصب سنفقد فرص التعمير والتنمية خاصة بعد عودة الولاية واقتراب الانتخباتات وربما التغيرات السياسية بعد خطاب الرئيس لهذا لابد من القبول للعمل الجماعى من كل القيادات من مختلف اتجاهاتها لاالسياسية ويكون هدفها انسان المنطقة وتمنيتها وامنها واستقرارها

اخيرا هل يمكن القول انكم بداتم فى ترتيب البيت الداخلى للمسيرية ؟

هذا بالضبط ما يمكن وصفه عبر رؤيتنا التى سوف نتحدث عنها للجميع بعد ان رتبنا اتحاد عام منطقة المسيرية كواجهة تمثل الجميع وتعمل من اجل التنمية والاستقرار وسوف ندعو كما قلت لمؤتمر جامع يسهم فيه الجميع ونحن لوحدة القبيلة على استعدا\د حتى من التنجى من مواقعنا فى سبيل الوصول الى وحدة تمهد لعمل وتنمية وسلام .

}}

 

سفير أثيوبيا بالخرطوم في حوار خاص

الخميس, 10 أبريل 2014 10:35 الاخبار - حوارات
طباعة PDF

حوار : بكري خضر

دون سابق موعد أو إتصال التقيت سعادة السفير الاثيوبي بالخرطوم «أبادي زمو» على هامش منتدى السياحة الاثيوبي السوداني الذي أقيم بالخرطوم، وبالقطع كانت فرصة ثمينة للحديث مع السفير وإن شئنا الدقة إجراء حوار قصير معه في قضية الساعة وهي مشروع سد النهضة والعلاقة بين بلاده والشقيقة مصر، في ظل الحديث الاعلامي الكثيف بين البلدين حول الملف المذكور.. وقد تحدث السفير بشفافية حول ماطرحناه عليه من أسئلة رحب بها برحابة صدر، كما أننا سألناه عن مايجري في السودان سيما وأن اثيوبيا تربطها وثائق صلة بالسودان، وأمن واستقرار أي منهما يهم الآخر .. فإلى تفاصيل الحوار حول مايجري بالبلاد من حراك سياسي...

 

ماهي رؤيتكم تجاه مبادرة الرئيس البشير للحوار الوطني بالبلاد ؟


- الحقيقة ليس هناك خيار (فالخيارالوحيد) هوالذي قام به الرئيس عمرالبشير.. في عرض النقاش والحوار الوطني لأن السودان بلد كبير، ومتعدد الأحزاب، والمكونات، ولذا نحن نرى أنه لابد من(إنجاح هذه الدعوة).. ونحن كأثيوبيين سنساعد في إيصال هذا النداء« دعوة البشيرللجميع ». فاستقرار وأمن السودان هو أمن واستقرار اثيوبيا. ونأمل أن يعم السلام المنطقة .

ماهي المساندة المتوقعة لاثيوبيا للسودان بشأن الحوار حسبما تفضلت ؟

- سندعو كل الدول الاخرى للوقوف مع (الخرطوم) لانجاح (الحوارالوطني)وأؤكد لك بأن«أثيوبيا » ستدعم وتقف مع البشير لانجاح هذا«الحوار»، ولابد من كل صديق للسودان أن يقف معه الآن في هذه المرحلة الحالية وهي مرحلة مهمة في تقديري.

لننتقل بك الي ملف(مشروع سد النهضة) كيف تنظر لموقف الشقيقة مصر التي لاتزال رافضة للمشروع ؟

- الأخوة المصريون يوقنون تماماً بأن«سدالنهضة الاثيوبي»لن يضيرهم في شيءٍ إطلاقاً فقط المشكلة- في كيفية إيصال هذا الفهم لهم لأن عقولهم لاتزال تحفظ إتفاقية 1959م لذلك، نحن نسعى وبكل قوة من أجل إقناعهم بأن فكرة بناء سد النهضة لفائدة كل دول النيل بمافيها دول المصب(السودان ومصر) .. فالماء للجميع هذا مانؤمن به، والفائدة لكل دول الحوض، ونحن نقول الماء للجميع.. وسيفهم المصريون ذلك قريباً بكل تأكيد.

البعض يخشى أن يؤدي مشروع السد الى نشوب حرب بينكم ومصر ؟

-لاأظن أن بناء السد سيؤدي إلى نشوب حربٍ بين(أديس أبابا والقاهرة) لأن الخلاف بائن ومعروف، وهو محصور فقط في مسألة (الفهم) فيجب علينا أن نتوصل إلى أن بناء السد سيعود بالفائدة علي الجميع بلا إستثناء، وليس محصورًا لدولٍ محددة.

هل نفهم من ذلك بأن أثيوبيا ماضية في قيام المشروع؟

- بالتأكيد ودون أدني فكرة للتراجع ولن يتوقف المشروع. والحقيقة تغيرت الآن، لأن بعض الدول التي كانت موقعة على إتفاقية مياه النيل للعام 1959م لم تنل استقلالها وقتذاك، والآن استقلت وامتلكت قرارها وسيادتها.. وأعداد سكانها تزايدت، وترى تلك الدول بأن المصلحة العامة تقتضي بأن تتم الاستفادة من مياه النيل بصورة جماعية، تعود بالنفع علي الجميع، ولذا نرى بأن المصريين لابد أن يأتوا للحوار ولاأرى أي خيارات أخرى أمام الإخوة المصريين غير التشاور والتفاهم.. وأؤكد لك لايمكن لأي دولة يمكن أن تهاجم أثوبيا.. والحل في التفاهم والحوار كما قلت لك سابقاً.

كم حجم العمالة في سد النهضة حالياً ؟

- حجم العمالة الآن ثمانية الآف وخمسمائة عامل .. ونتوقع في المستقبل بأن يرتفع العدد إلى 14 ألف عامل..

هل كل العماله أثيوبية أم هناك أجانب؟

-الثمانية الاف هم عمالة أثيوبية خالصة، والخمسة الاف اللاحقين أجانب سيأتو من نحو «20» دولة أخرى.. واثيوبيا بلاد ترحب بكل زائر إليها.

هناك من توقع حدوث هجرة عكسية من الخرطوم الى أديس للعمل في السد؟

- إجابتي عكس سؤالك.. فمشروع سد النهضة مشروع «سوداني» كما هو«مشروع أثيوبي».. وحالياً السودان ليس لديه خزانات كثيرة لتخزين(مياه النيل)..

ماهي فوائد السد للسودان؟

- سد النهضة يخزن(مياه النيل) طوال العام، وسينظم عملية انسياب المياه، وحفظها لوقت الضرورة، والسودان سيستفيد من المياه طوال العام دون(انقطاع)..

لم ترد على سؤالي حول الهجرة العكسية؟

- بل أجبت على ذلك!! ليس هناك هجرة عكسية من السودان الى أثيوبيا.. وقد ذكرت لك حجم العمالة الكلية وعدد الاثيوبيين والأجانب سابقاً..

كيف تنظرون للسودان حال إكتمال السد؟

- السودان بعد أكتمال بناء(سد النهضة) سيستقر من حيث تواجد المياه طوال العام، ومن حيث مسائل أنسياب مياه النيل وقت الضرورة، وأقول لك أن السودان سيستقر وسيصبح(سلة غذاء العالم) بفضل مشروع(سد النهضة)والآخرون سيأتون للاستثمار في السودان لأنه يمتلك المقومات من الأرض والمياه الكافية ليصبح موطناً للاستثمار وجذب رؤوس الأموال الخارجية.

 


الصفحة 1 من 23
-->