أهم الاخبار :


ألإقتصاد


انطلاق مؤتمر التمويل من أجل التنمية الدولي بأديس أبابا

الثلاثاء, 14 يوليو 2015 08:07 الاخبار - ألإقتصاد
طباعة PDF

 أديس أبابا - حالي يحيى

٭ بمشاركة رفيعة للسودان بقيادة النائب الأول الفريق أول ركن بكري حسن صالح انطلقت باديس أبابا أعمال مؤتمر «التمويل من أجل التنمية الدولية» في دورته الثالثة بحضور أكثر من 40 رئيساً وممثلاً لحكومات دول العالم ووزراء المالية والتنمية الاقتصادية والشئون الخارجية والتعاون الدولي و6 آلاف خبير اقتصادي وأكاديمي وصانع قرار وممثل لمؤسسات النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة الدولية وجهات دولية مساهمة ومنظمات غير حكومية والقطاع الخاص، يهدف المؤتمر خلال انعقاده لثلاثة أيام لبحث قضايا التمويل وإمكانية خلق فرص أكبر لتعزيز الشراكات الدولية وإحداث تنمية مستدامة في دول العالم. وتُطرح خلاله الآراء المختلفة عبر مناقشة تتم بشكل توافقي على ست موائد مستديرة تناقش موضوعات الشراكة العالمية والأبعاد الثلاثة للتنمية المستدامة وضمان اتساق سياسات الدول من أجل التنمية المستدامة، وتدعم سياسات تنفيذ اهداف الألفية للعام 2015م.


وينعقد المؤتمر في إطار قرارات الأمم المتحدة ويركز على تنفيذ توصيات منتدى إعلان الدوحة ومناقشة تحديات الفقر وبحث الجهود متعددة الأطراف لتعزيز التعاون الإنمائي الدولي والترابط بين جميع مصادر تمويل التنمية.

وكان كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون ورئيس البنك الدولي وممثلو صندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة الدولية قد خاطبوا الجسلة الافتتاحية وأكدوا فيها على أهمية انعقاد المؤتمر الذي يأتي في سياق البحث عن سبل من شأنها أن تعزز الشراكات الدولية حول مسائل التمويل والتنمية المستدامة والحد من الفقر.

كما خاطب عدد من رؤساء الدول المشاركة أعمال المؤتمر، وتناولوا في مجمل كلماتهم التحديات التي تهدد تنفيذ التنمية المستدامة في دول العالم ومنها القارة الأفريقية التي قالت رئيسة المفوضية الأفريقية دلاميني زوما إنها ما زالت تعاني من الفقر وتدني مستوى الخدمات، ودعت لأهمية تعزيز دور المرأة كونها عصب الحياة وعنصر أساسي للتنمية إلى جانب الشباب.

عقد المؤتمر الدولي الأول للتمويل من أجل التنمية في المكسيك في شهر مارس 2002، هدف لعكس امكانية التعاون الدولي وبحث قضايا الشراكة في مجال التمويل على مستوى المجتمع الدولي.

وكان المؤتمر الأول من نوعه برعاية الأمم المتحدة يناقش قضايا مالية ذات صلة بمؤسسات التمويل الدولي والشراكة من أجل التنمية المستدامة. كما عقد المؤتمر الدولي الثاني بالدوحة في ديسمبر عام 2008م .

 

وزير النفط يقف على إنسياب الجازولين

الثلاثاء, 14 يوليو 2015 08:01 الاخبار - ألإقتصاد
طباعة PDF

 الخرطوم :اشراقة الحلو

وجه وزير النفط دكتورمحمد زايد عوض شركات توزيع المواد البترولية بضرورة الإلتزام بتوفير المواد البترولية وتوزيعها لمواقع الاستهلاك بولايات البلاد المختلفة خاصة سلعة الجازولين بصورة سلسة ودقيقة داعياً الشركات بالعمل على زيادة رقابتها على وكلائيها في التوزيع ومراعاة مواقع الخدمة بحسب التوزيع الجغرافي للاستهلاك ونقل وتوزيع حصص الولايات من المحروقات النفطية حسب الاستهلاك لكل موقع جاء ذلك خلال اجتماعه بجميع شركات توزيع المواد البترولية امس


وناقش الاجتماع إنسياب سلعة الجازولين بالصورة المطلوبه للمواطن والقطاع الصناعي والزراعي والقطاعات الاخرى والحد من عمليات التهريب وعدم إستحواز حصة قطاع على حساب قطاع أخر ووقف التعبيئة في المواعين غير المصرح بها خاصة البراميل وباقات البلاستيك إلا في حالة الاستثناءات لبعض الجهات وفق  تصريح من الوزارة في بعض محطات الخدمة داعياً الشركات بالعمل على زيادة رقابتها على وكلائها في التوزيع ومراعاة مواقع الخدمة بحسب التوزيع الجغرافي للاستهلاك ونقل وتوزيع حصص الولايات من المحروقات النفطية حسب الاستهلاك لكل موقع وشدد سيادته على ان الوزارة لن تتهاون في سحب التراخيص من الشركات التي تخالف الضوابط المعمول بها في توزيع المشتقات النفطية .

 

حركة ملحوظة في الأسواق وارتفاع أسعار مستلزمات العيد

الثلاثاء, 14 يوليو 2015 07:59 الاخبار - ألإقتصاد
طباعة PDF

 الخرطوم :اشراقة الحلو

بدأت الاسواق تشهد حركة ملحوظة مع اقتراب العيد بعد الركود وضعف الاقبال الذي خيم علي الأسواق بداية رمضان الا ان عدد من التجار توقعوا زيادة القوة الشرائية وبدأت المحلات التجارية مكتظة بالسلع الاستهلاكية خاصة مستلزمات العيد وقالوا ان الاسعار تشهد استقرار نسبي و في جولة (اخر لحظة) لاحظت اتعاش حركة الشراء بحسب افادات بعض اصحاب المحال وبدأت حالة التسابق لشراء احتياجات العيد وبدأ ظهور مستلزمات العيد والتي غالبا ما تبدأ الأسر الاستعداد لشراءها مبكرا. وارجعوا حالة التراجع في الفترة السابقة الى مسألة التداخل بين رمضان وبداية العام الدراسي ومن ثم العيد واعتبروها مواسم استهلاك للمواطن في ظل شح السيولة المادية ومحدودية الدخل لغالبية الأسر وضعف الأجور التي لا تغطي بحسب رئيس اتحاد نقابات العمال يوسف علي عبدالكريم سوى 8% من تكاليف المعيشة. وكشفت الجولة أيضاً استقرارا في أغلب السلع الاستهلاكية بالأسواق ،


وأكد عدد من المواطنين علي أن حركة البيع والشراء غير مستقرة وتوقعوا زيادة اسعار سلع الخاصة بالعيد ، وقال التاجر بسوق بحري ان كافة السلع متوفرة ولم تشهد اية زيادات تذكر، فيما تحسر من ضعف القوة الشرائية، وذكر أنه في مثل هذا التوقيت من كل عام، تشهد الحركة التجارية انتعاشا والأسواق اقبالا متزايدا بينما في هذا العام الحركة ضعيفة وأضاف ان المواطنين اصبحوا يعتمدون في مثل هذه الايام على المؤسسات الحكومية والجمعيات التى وزعت الطرود ، ما ضاعف حالة الركود وأدى لضعف القوة الشرائية التي يشهدها السوق. وللأسف فالتوقعات تشير إلى أن مزيدا من التراجع سوف نشهده للقوة الشرائية.ويشير التاجر بسوق بحري حامد حسن ان التجار في حالة ترقب وانتظار فقط بينما تخوف عدد من المواطنين من زيادة الاسعار في غضون الايام القليلة المقبلة خاصة السلع التى تدخل في صناعة الخبائز والحلويات , وعزا البعض تذبذب الاسعار الي الكساد واكد البعض علي عدم ضبط السوق من قبل المسئولين .

لاستجلاء الامر تجولت (اخر لحظة) داخل اسواق الثلاث وبما ان رمضان والعيد من المواسم التي تشهد فيها الاسواق حركة دوؤبة وانتعاش الا ان الغلاء هذا العام ادى الى غليان الاسعار ماعده المواطن امر في غاية الصعوبة خاصة مع تزامن المواسم فارتفاع الاسعار والتضخم الناتج عن مصادر اهمها ارتفاع الطلب علي الضروريات الاسعار و ارجع عدد من الخبراء الاقتصاديين ارتفاع الاسعار والغلاء الطاحن الذى ضرب كافة السلع مؤخرا الى انهيار القطاعات الاقتصادية المنتجة و شهدت الااسعار استقرار ملحوظ لبعض السلع استهلاكية ارتفاع فى السلع اخرى، وتباينت الاسعار فى الاسواق وكشفت جولة لـ (اخر لحظة)بالسوق بحرى عن استقرار حركة البيع وشراء السلع الاستهلاكية وشكا عدد من التجار من ضعف القوة الشرائية، وارجعوا استقرار الاسعار الى عدم الإقبال، شهدت اسواق الخبوزات اقبال كبير مع اقتراب العيد بجانب تعدد محلاتها بالاسواق وتراوحت اسعارها مابين 250-450 جنيه للجردل

 

خطة لإزالة عقبات مشروع النظافة بجبل أولياء

الثلاثاء, 14 يوليو 2015 07:57 الاخبار - ألإقتصاد
طباعة PDF

 الخرطوم: اميمة حسن

شرعت محلية جبل أولياء في تنفيذ خطة وفقا لخارطة إدارية ﻹزالة العوائق التي تواجه عمل النظافة ،وذلك بزيادة عدد اﻵليات وتوزيع حاويات مختلفة اﻷحجام باﻷحياء وسلال أمام المحال التجارية وإلزام التجار بوضع النفايات بالسﻻل المخصصة ،وذلك بهدف إعلان المحلية خالية من النفايات في غضون الفترة المقبلة ،حيث عكفت المحلية على تنفيذ حملات ليلية يوميا ،بمشاركة الفعاليات التنفيذية والسياسية والشعبية والشباب والطﻻب والمرأة وكافة منظمات المجتمع المدني


    وأشاد معتمد محلية جبل أولياء مجاهد الطيب العباسي بدور قوات الدفاع الشعبي ،كاشفا منحها جائزة أفضل منظمة لمشاركتها بقوة وفاعلية في إنجاح حمﻻت النظافة الليلية .وكانت المحلية قد أعلنت مطلع شهر رمضان المعظم عن جائزة للتنافس حول أفضل حي وأفضل منظمة تعمل في مجال النظافة ،بعد أن تم توزيعها على مواقع محددة لتقوم بنظافتها ،بما في ذلك الساحات والميادين والطرق واﻷسواق وذلك في اطار الجهود الرامية ﻻستنفار الجهود المجتمعية.

 

ارتفاع ملحوظ في أسعار الخضروات في أسواق الخرطوم

الثلاثاء, 14 يوليو 2015 07:55 الاخبار - ألإقتصاد
طباعة PDF

 الخرطوم :اخر لحظة

رغم الزيادة الكثيفة في انتاج الخضروات الا انها تشهد ارتفاعًا ملحوظًا في اسعارها وارجع عدد من التجار الامر الى ارتفاع تكاليف الترحيل من مناطق الانتاج الى مناطق الاستهلاك التجار بسوق الكلاكلة اللفة في حديثهم لـ (آخر لحظة) ان هنالك كميات كبيرة من الخضروات لا يستطيع المزارعون نقلها الى العاصمة بسبب التكاليف


،وقال التاجر عاصم الضو ان سعر كيلو الطماطم بلغ 15 جنيهًا فيما بلغ سعر كيلو البطاطس 7جنيهات وكيلو الاسود 10 جنيهات بينما تراوح سعر كيلو الفلفلية بين 10 جنيهات وكيلو البامية 10 جنيهات وفيما بلغ سعر الجزر مابين 6 جنيهات والعجور الحبة 3جنيهات وحزمة الرجلة الصغيرة 5 جنيهات والخضرة الحزمة المتوسطة مابين 5 الى 10 جنيه فيما ترواح سعر القرعة الواحدةما بين 10 الى 25 جنيهًا حسب الحجم والبصل الابيض الربع منه 45 جنيهًا والاحمر 35 جنيها . كيلو الليمون 15 جنيهات بينما سعر كيلو الخيار ما بين 7 ــ 8 جنيهات.

 


الصفحة 1 من 109
-->