الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • ساعدوا أمريكا بالصمت

    حسين عبد الله 15.01.2017 05:56
    كلام سليم لازم نعرف مصلحتنا وين و بلاش عنتريات

    اقرأ المزيد...

     
  • المعارضة.. (حجوة ام ضبيبنة)!

    من مروي 12.01.2017 18:33
    بداية الخلافات عندما ايدت الاحزاب اليسارية ما جرى في مصر من انقلاب على الديمقراطية .. وفعلا قد يتفقون ...

    اقرأ المزيد...

صفحتنا على الفيسبوك

2980 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

حوارات

حوارات

مع القيادي بالشعبي في حوار الحقائق

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

PSHERRHMA

شغل الرأي العام الحدث السياسي الذي بنيت عليه آمال الشعب السوداني وطال انتظاره وهو رفع العقوبات الأمريكية عن السودان بعد هذه السنوات العجاف، ضيفنا أفضل من يفتي في هذه القضية شغل عدة مناصب تتعلق بالملفات الخارجية آخرها رئاسة اللجنة الخارجية بالموتمر الشعبي الإسلامي ، د.بشير آدم رحمة الذي يتحدث بلغة المعلومات والحقائق، خضنا معه في حدث لا يقل أهمية وهو مشاركة حزبه المؤتمر الشعبي  في الحكومة القادمة، فكانت إجابته مباشرة وحديثه صريحاً.

أجرته: فاطمة أحمدون


*دعنا نبدأ برفع الحظر الأمريكي ، كيف تقرأ الخطوة؟
-القرار الصادر من البيت الأبيض، أي من الجهاز التنفيذي للولايات المتحدة  بالسماح للشركات الأمريكية والسودانية بأن تتبادل المنافع بينها تجارة واستثماراً وتحويلاً للأموال دونما المرور على المكتب المسؤول عن المقاطعة في وزارة التجارة الأمريكية، مؤشر لتطور ملحوظ ومقبول ومرحب به.
 *ومسألة الستة أشهر؟
-لا بد من الانتباه لقرارين صدرا عن الرئيسين السابقين كلينتون  وبوش ، كذلك فإن إعطاء السودان فترة ستة أشهر حسن سير وسلوك وسيراقب فيها سلوك السودان والتزامه بالتعاون فيما يتعلق بملف الإرهاب والحريات والديمقراطية المتمثلة في منع  الاعتقالات ومصادرة الصحف، إضافة لملف الإغاثة المطلوب من الحكومة أن تسمح للمنظمات الأجنبية دون اعتراضات توصيل الإغاثة للمواطنين سواء في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان أو في أي مكان، فإن نجحت الحكومة في هذه الملفات محل الاجتهاد فإن الرئيس ترامب سيلغي قراري كلينتون وبوش نهائياً.
*كون القرار  متجاوزاً الكونغرس، هل سيؤثر مستقبلاً؟
هو من صلاحيات الرئيس، لكن لا بد من الانتباه إلى القرار السابق  الذي صدر عن الكونغرس الأمريكي (سلام السودان )، وتحدث عن انتهاكات دارفور، وبما أن القرار صدر عن الجهاز التشريعي لن يرفعه الا الجهاز التشريعي وذلك يتوقف على أن أخلاقنا تنصلح وتأتي توصية من الجهاز التنفيذي للمجلس التشريعي برفع القرار عن السودان.
*وهل تعتقد أن الحكومة ستحقق اختراقاً خلال الستة أشهر؟
- سنتحدث عن حكومة الوفاق الوطني، وبالطبع هي ليست حكومة المؤتمر الوطني،ونعول عليها وحال حدث السلام، نتحدث عن حكومة الوفاق الوطني.
*حتى الآن لم يحدد تاريخاً للحكومة الجديدة؟
-لو تأخرت لن تتجاوز فبراير، والآن قوى المعارضة المحاورة في انتظار إدخال التعديلات الدستورية وما يتعلق بالحريات وغيرها التي دونها لن تشارك الأحزاب المعارضة ويصبح تشكيل الحكومة ناقصاً.
*الملاحظ أن الأمريكان تجاوزوا الحوار  في  قرارهم؟
- بالعكس ركزوا عليه، وأحد المطلوبات أن تعمل الحكومة في اتجاه الحوار والتصالح الداخلي، والشاهد على ذلك أن الأمريكان عقدوا اجتماعهم مع القوى المعارضة وحاملي السلاح في اليومين 15-17  بباريس بهدف دفعها للحوار، ولذلك أصدر الشيوعي بيانه بأنه لن يشارك في اجتماع باريس.
*كيف تفسر موقف الشيوعي؟
-لأنه رابط نفسه بعرمان إضافة إلى حديثه عن الإمبريالية، ولكن أتوقع أن يشارك الصادق المهدي وحركات دارفور وقطاع الشمال، الأمريكان يسعون لتقريب وجهات النظر.
*تتوقع أن يمارسوا ضغوطاً عليهم ؟
-طبعاً.. أولاً الأمريكان يريدون هذة البلد ولايريدون أن ينفرد الشعبي والوطني بالحكومة، ودايرين يدوها كوز موية ويميعوا الحكاية شوية كدا)، حتى لا تكون حكومة إسلاميين  89 ولذلك ستمارس ضغوط على الطرفين، الحكومة بملف العقوبات، الأمر الذي يجعل المؤتمر الوطني يتماشى مع قضية السلام والذي سيفتح مجالات كثيرة أمامه ويحقق فرصاً أكبر للسودان الذي يعتبر (صرة) أفريقيا، وأمريكا ، تعمل على افساح المجال لشركاتها قبل الاخرين التي يجب أن تستأذن، خاصة في مجال الصمغ الذي يستخدم في استخراج البترول الصخري، الستة شهور بدأت لكن صراحة الحكومة دي (فكيها قوي).  
 كيف ؟
لأن ترامب قادم وهو من الجمهوريين وسيبني علاقاته على المصالح، قصة حقوق الإنسان والحريات وكذا تأتي لاحقاً، وفي الأساس سينظر إلى مصالحه التجارية والاقتصادية والاستثمارية، ويعتقد أن عليه أن يعيد لأمريكا قوتها وعزها ولن يتحقق إلا بالازدهار الاقتصادي .
* ماتعليقك على منع الحكومة لقيادات المعارضة بالمغادرة والاجتماع في باريس؟
-خطوة ليست في صالح حسن السير والسلوك، وأقول إن الساعة خلاص بدأت (تك تكو الستة شهور بدأت  نحنا ضد المنع وسنمنع هذا الأمر عندما ندخل الحكومة، والمحاسبة عبر القضاء فقط).
*لكنكم راهنتم على الحريات في اتخاذ قرار المشاركة؟
- وافقنا على المشاركة،  الحوار نحن جزء منه، والمخرجات تمثل مطالبنا التي ندعو لها، كذلك الشعب السوداني معول علينا في هذه القضايا وقالوا لنا نحن تضررنا من حكم الحزب الواحد لفترة طويلة أدخلوا علشان تصلحوا. أنتم صبرتم على هذا الحوار وهذه المخرجات (حقتكم لو تركتوها من سينفذها)،
*واضح أنكم حصلتم على ضمانات قوية؟
-الضمان الرئيس، وهو رئيس دولة ما لعب وما هزار، و قادة الحزب والجيش أكدوا التزامهم بمخرجات الحوار، وهذه الحريات جزء منها وافق عليها المؤتمر الوطني وليست مسألة جديدة، إذا في أفراد أو منتفعين خايفين على وظائفهم نحنا ما ناس وظائف ولا جايين لوظائف) .
 * الوزارة وظيفة!!
-ح تشوفوا.. وناسنا المهمين خالص والبتقول ديل ناس مصالح ما حيجوا في التشكيل وسيتفرغوا للعمل الجماهيري.
*تسريبات  مفادها أن اصحاب الأصوات العالية في الحزب ستنال نصيباً ؟
-سترون وجواً  جديدة وهمنا في المرحلة القادمة العمل الجماهيري والتركيز على المجتمع وما يوحده في كيان يجمع كل القوى السياسية من الأمة والشعبي في كيان كبير نخوض به انتخابات 2020 حتى نكون أحزاباً قوية بدلاً عن تسعة وتسعين حزباً، كلها أحزاب بيوت.
*حتى نجوم الحوار سيكونون خارج التشكيل؟
-مؤكد.
*ماذا عن تسمية كمال عمر وزيراً للعدل وبشير للزراعة وغيرها من التوقعات؟
-شائعات .
*إذن بمن سيشارك الشعبي؟
-وجوه جديدة خالص وسندفع بها في الولايات والمركز وأي واحد منهم سيكون أحسن من أي وزير موجود الآن، بس نغمض كدا ونشيل.
*كررت وصفك بأن وزراءكم الأفضل وفقاً لأي معايير تحتكم؟
-هم كفاءة وعلم وأمانة وتجرد 17 سنة قاعدين بره وداعكين مع الشعب دا تحت عارفين. ومن تربى في العسر سيصنع اليسر.
* 15 % نصيب الأحزاب والحركات، هل تليق بالشعبي ؟
-  عبر السلطة سنحدث التغيير، ومن يشارك سيتدرب على السلطة ويخلقوا علاقات مع الإعلام ويصبحوا نجوم مجتمع، نخلق نجوم تانية لأننا نحتاج في الانتخابات القادمة أن يكونوا نجوماً معروفين.
* لكن ألا ترى أنها نسبة قليلة؟
كنا نأمل أن تكون 50% لكن ناس المؤتمر الوطني لم يتفقوا معنا، وأرجعوا الأمر للجنة التنسيقية برئاسة الرئيس، ووضعوا النسبة التي أقروها منذ البداية وهي 15-20% وفي مجلس الولايات سترتفع إلى 25%
* على ذكر الولايات يقال إن السنوسي سيتولى رئاسته؟
تكهنات نطالعها في الواتساب
*خطوة المشاركة كانت مرفوضة من غالبية الحزب؟
بالعكس تماماً في الولايات الناس ماكانوا رافضين، لكن كانت هناك معارضة بصراحة في قطاعات الشباب والطلاب والمرأة، لكن نحن قصة الشورى عندنا دين لذلك ناقشناها في الأمانة العامة لكن حوّل الأمر لأمانة السياسة والاقتصاد، وترأسها نائب الأمين، وتداولنا فيه وخرجنا بورقة ناقشناها ورفعناها إلى القطاع، ناقشها وخرج بمقترحات وأرجعها مرة أخرى إلى اللجنه المصغرة، فدفعنا لهم بورقة تشمل السلبيات والايجابيات للمشاركة، وعادت للأمانة التي غلبت جانب الايجابيات وأرجعتها مرة اخرى للقيادة، وهذا الأمر ضمن اختصاصها، نشارك أو لا نشارك، نتحالف مع حزب أو لا، واجتمعنا من ظهر الخميس حتى صباح الجمعة واجتمع 88 قيادياً اتيحت لهم فرص كاملة لتوضيح وجهة نظرهم، وبدون أي مقاطعة وفي الآخر جات توصية الأمانة، وكان الراي الغالب للموافقين، والرافضون للمشاركة كان عددهم أقل من عشرة..
*منطق المشاركين
إطلاق الحريات والسلام ونرفض أن يكون محاصصة بين الحكومة وحاملي السلاح، ونريد أن نستخدم علاقاتنا مع هذه الحركات والمجتمع الدولي، وهذا لن يحدث إلا إذا كنا جزءً من الحكومة، أضف إلى ذلك أننا في دول العالم الثالث  لا نعرف إلا الحكومات، وثالثاً لا نريد ان نخيب آمال الشعب السوداني والذي كان يقول دائماً إن الترابي هو الضامن الوحيد لتنفيذ مخرجات الحوار، وبعد موته الشعبي هو ضامن تنفيذ هذه المخرجات، لأننا كلنا معه.
*ماذا عن رئيس الوزراء  الشيخ اشترط أن يكون تنفيذياً،
ونفضل ألا يكون من الموتمر الوطني، وسنضع مواصفاتنا للزول البدخل الحكومة
*ماهي هذه المواصفات وهل هي لقياداتكم أم تشمل المؤتمر الوطني أيضاً؟
أولا لن نوافق على عدد كبير من الوزارات، وستكون هناك آلية برئاسة الرئيس وسنضع مواصفات لعضويتها أيضاً بالتشاور مع أحزاب الحوار وستكون هناك لجنه لذلك، وكذلك داخل حزبنا ستكون هناك لجنة تحدد من يشارك وأين وسنراقبه (ماحنفكه ساكت) وأعضاء هذه اللجنة ليس لهم الحق في المشاركة في الحكومه حتى نضمن حياديتها
*شيخ حسن شكل هذه اللجان من قبل في 89 ولم تنجح
اي وزير كان لديه لجنة، لكن جهات مندفعة جعلوا الوزير هو رئيس اللجنة ومن هنا بدأ الفشل
*ما الذي يضمن ألا يتكرر اتهامات الوطني بـ (اللف واللدوران)?
الموتمر الوطني لن يستطيع أن يلف ويدور، لازم يتعظ لأن الناس ليسوا كالسابق وأصبحوا واعين أن التدمير والمقاطعة سببها هذه الممارسات، والأمر سيقود لخروج الشعب للشارع وسيفضل الموت في الشارع بدلاً عن البيوت، وستحدث فوضى و تأتي الحركات المسلحة لذلك نعول على الحوار
*الا تخشون تحركات صقور الوطني رافضي الحوار؟
ما بنسمح ليهم نحنا رجال وهم رجال
*حتعملوا (غربال) أقصد مصفى كبير؟
الغربال عملوا الموتمر الوطني وفي ناس نفضم ولسه الغربال دا حيصفي الناس (الكويسين) بس ودي الشغلة (المدخلانا )
*الممانعين داخل الشعبي للمشاركة كانوا يتخوفون من شق الحزب؟
نعم.. وأيضاً كانوا يتحدثون عن الفساد، وأنهم لايريدون أن يشوهوا الصورة الجميلة عن الشعبي، ولكن كل هذا الحديث بالنسبة لي عاطفي، وعلى الشخص في مرحلة من المراحل أن يغلب العقل أو كما الصوفية ياواقفاً بأبواب السلاطين، لكن نحنا ما صوفية نحن حزب سياسي ونرغب في إصلاح هذا الحكم، ونمشي للامام مادام هناك حريات وانتخابات بعدها إن حكمنا صادق المهدي أو ياسر عرمان أو الحزب الشيوعي (قبلانيين) مافي تاني انقلاب وسنركز جهدنا على المجتمع حتى نكسب جولة الانتخابات
* معارض وصف مشاركتكم بالصدمه السياسية الكبيرة؟
قيادي شيوعي راسلنا في الواتساب بأن أفضل خطوة اتخذها الشعبي هي المشاركة، وقال لو لم يشارك الشعبي معناه خانوا المعارضة وخانوا الشعب، دخولنا سيجعل كثير من المعارضين يدخلون الحكومة
*موشرات أم معلومات؟
معلومات
*هل سيدخل هولاء بدافع الاقتناع أم الغيرة
الغيرة
*مصير منظومتكم الخالفة؟
مصيرها سيكون أفضل في أجواء الحريات، وقد استفدنا من الانتخابات في التبشير بالحكم الراشد.