الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • الخرطوم تحظر حمل السلاح الأبيض في الأماكن العامة

    عبدالمجيد 25.03.2017 05:59
    لا أخطاء لغوية في استخدامات الترابي ولكن الأخطاء هي في فهم الناس وفي تحريفهم للغة

    اقرأ المزيد...

     
  • أزمة (الشعبية / شمال).. وانفجار الجرح القديم! (2-1)

    سعيد قاضى محمد 23.03.2017 07:12
    التمرد الاول كان بقيادة الاب ستارينو واّخرين , اما جوزيف لاقو فقد تصدى لقيادة التمرد فى الستينات ...

    اقرأ المزيد...

اكثر التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

6740 زائر، وعضو واحد داخل الموقع

الصادق المهدي رئيس حزب الأمة (2-1)

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

Untitled المهدي

عرمان لديه أخطاء ولا أطالب بإبقائه في منصبه بالحركة

 

هنالك اختلاف في لغة الحكومة ولن نجلس مع «الترلات «

 

في العمل السياسي مافي حاجة اسمها ثقة مطلقة

 

إذا جلست إليه شعرت أن للحديث قيمة كبيرة من الصعب أن تقطع حديث رجل بخبراته السياسية ، إن رميت إليه باتهام تستمع بمرافعته وسخريته المعهودة وأمثاله المعروفة  ،  ضيفي أهم لاعب في ميدان السياسة السودانية  منذ أن كان شاباُ في سن الثلاثين في هذا الحوار لم الق نظرة على محاوري التي أعددتها إلا مرة واحده فقد مضت الساعة كأنها خمس دقائق في صالون بيت السودان الكبير بالملازمين ، دار حديث شفاف وتلقائي بيننا والإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي قلبنا معه دفتر احوال السياسة والفكر  المجتمع ..الخلافات داخل حزبه ،  كانت اجاباته مباشرة وغاضبة احياناً ، وفيما يلي  استعداده للجلوس مع الحكومة كانت إجاباته غير متوقعه وصريحة  ،    وفيما يتعلق بتعدد الزوجات كانت الإجابة صادمة بالنسبة لرجل متزوج من سيدتين ، وخضنا معه في تفاصيل تجربته الشخصية فسرد العديد من القصص والشواهد حول الزواج بامراتين ، نقاش شفاف مع إمام الأنصار فإلى الحوار.

 

اجرته : فاطمه احمدون  - تصوير : سفيان البشرى

 

الحكومه تتحدث عن مفاوضات بينما تعلن الآلية رفيعة المستوى عدم اعترافها بمجلس النوبه أضف إلى الموقف المتشدد من الأخير تجاه ياسر عرمان ، كيف تتوقع أن تسير الأمور ؟  
السؤال دا مهم والجو فيه ضباب كثيف ، وقد أرسلت خطابات وخاطبتهم بأنه آن الأوان لكي نوحد موقفنا الايجابي من خارطة الطريق ونضع ثامبو أمبيكي برنامج لتنفيذها
أي طرف خاطبت ؟  
خاطبت مالك وعبد العزيز وياسر وجبريل ومناوي
 وماذا طلبت  منهم ؟
طلبت منهم توضيح الموقف الداخلي والصورة التي تجعل من الحوار في الوقت الحاضر باستحقاقاته مطلوب، وهناك مشاكل تتعلق بالحوار نفسه تتمثل في توصيل الإغاثة وقبول المقترح الأمريكي بالإضافة  لمقترحات محددة ولقاء سيجمعنا في أديس مع امبيكي ولكني اعترف أن الموقف ضبابي وليس بالإمكان فعل أي شي إلا بعد هذا اللقاء من أجل توحيد موقفنا في نداء السودان حول تنفيذ خارطة الطريق
 متى سيكون هذا اللقاء الحاسم بأديس ؟
الدعوة من امبيكي واتفقنا معه على ذلك وفي انتظار دعوته واتمنى أن تلبي دعوته كل الأطراف حتى نتوصل إلى موقف موحد حول كيفية  تنفيذ اتفاق خارطة الطريق
 ماهو مستقبل تحالفكم مع الحركة الشعبية حال تم إبعاد ياسر عرمان ؟
نحن لن نتدخل في الكيفية التي يديرون الحركات المسلحة  بها مسائلهم التنظيمية لكن نطالبهم مهما كانت الظروف الالتزام بما وقعنا عليه في خارطة الطريق وما اتفقنا  عليه  في اتفاق نداء السودان
الاتحاد الأفريقي أكد أنه لايعترف بمجلس النوبة ..فهل حملت رسائلك الحل للخروج من هذه الأزمة ؟  
خطاباتي لا تحمل أي تدخل في الشأن الداخلي للحركه لكنها تناشدهم أن يحسموا هذه المشاكل التنظيمية ونرى ان التطورات التي حدثت  مؤسفة ولكني اعتقد أنه مقدور عليها لأن مالك وعبد العزيز وعرمان مهما  يقال عنهم في الإعلام السوداني هم شخصيات معتدلة ويهتمون بالوسائل السلمية وهم اجبروا على المواقف الحالية بسبب تعليق برتكول المنطقتين والتي كان من المفروض أن يتزامن مع استفتاء جنوب السودان ولكن الأمر ظل معلقا ولذلك فهم أصحاب تظلم حقيقي بسببه
أنتم كقوى سياسية لماذا وقفتم بعيداً حتى وقعت الفأس في الرأس واندلعت الحرب ؟  
نحن اجتهدنا كثيراً و ناشدت الرئيس البشير  قبل اندلاع الحرب في 2011 لتجنب هذه التطورات ولم يستجاب للمناشدة وحصل الحصل وفي رأيي أنه هناك تظلم حقيقي وقع على المنطقتين في تنفيذ اتفاق نيفاشا قاد إلى الموقف الحالي ينبغي أن نعرف أن هناك أسباباً موضوعية أدت الى هذه الظروف انتهت للحرب  
 وعقدت معهم العديد من الاتفاقيات ؟
في أغسطس توصلنا  إلى اتفاق  معهم بموجبه يتم التخلى عن اسقاط النظام بالقوة   والتخلي عن تقرير المصير ووقعنا على هذا الاتفاق وسنظل نطالب هؤلاء الزملاء  بالاستمرار في الاتفاق
 هل شعرت بعاطفة نحو العودة والسلام؟  
شعرت أن هناك اتجاه نحو السلام خاصة وأن هناك أجيال ضاعت ،وويلات الحرب التي سببت معاناة جعلت الأسرة  الدولية حاليا تتبنى هذا الاتجاه
 مناوي هاجم ياسر ووصفه بالديكتاتور ومحمد يوسف المصطفى وصفه بأنه معتد بنفسه ومتطرف لرأيه وهؤلاء شهود من أهله ؟
رأيي في ياسر عرمان أنه في مرحلة معينة ظل ينادي بأفكار معينة
 افكار ا لسودان الجديد ؟
نعم ولكنه عبر سنوات صار أنضج كثيراً.. سياسياً ودبلوماسياً وأن الوزر الذي تحاول أجهزة الإعلام تحميلها لياسر شخصنة لا تحسم القضية
(مقاطعة ... )..لكن الآن  أصبح هذا الحديث يصدر عن قيادات الحركة الشعبية؟
لا معليش أنا لا أقول أنه فوق المحاسبة وممكن محاسبته لكن لاينبغي للإعلام أن يشيطن الشخصيات بالنسبة لي كطرف موضوعي ياسر ومالك وقعوا على الاتفاق الإطاري ولكن الطرف الآخر قوضها
 بصراحة موقف مجلس النوبة مع ياسر فيه تطرف وظلم له ؟
ياسر لديه أخطاء ولا أطالب بإبقائه ولن أتدخل في هذا  . وإن ابعد فهو جزء من حركة يهمنا الالتزام باتفاقياتنا معها وبعد ذلك هم أحرار في اختياراتهم  
 إذن اجتماع أديس سيكون مفصلي ؟
نعم ..وسنتطرق لكل هذه الامور وماعاد أمر السودان يحتمل وهناك ضرورة لوقف الحرب واتفاق السلام وعقد مؤتمر دستوري لوضع الدستور ولذلك في رأيي أن هذه المسائل أصبحت ضرورات ومن السيئ جدا تخلف  أي  طرف  عن هذا اللقاء ،  صحيح أن هذا النظام  مراوغ ولكن سيلتزم بخارطة الطريق  فإنه سوف يربط بين هذه الأمور ونتائج حوار خارطة الطريق
 جلستم إلى ثامبو امبيكي وأبديتم استعداداً للجلوس إلى آلية الحوار ؟  
نحن في قوى نداء السودان مايهمنا أن من يمثل الطرف الآخر يجب أن يكون بيده القلم
 بمعنى ؟  
السواق مش الترلات
 الرئيس ؟
السواق ،وقرارنا نجلس لكن يجب أن يكون الطرف الآخر يمثل مركز القرار لن نقول زيد أو عبيد لكن نريد أن نقول : إننا نريد أن نتاكد أن الجهة التي نجلس إليها قادرة على أن  تتخذ القرار وستنفذه.
 لغتك وصفت بالمبشرة فيما يتعلق بالمشاركة وقلت إنك على استعداد للقيام بمهمة رجل الإطفاء ؟
من أجل السودان ولأني متابع الوضع العربي والأفريقي ،وأرى مايحدث في سوريا والعراق وفي السودان ، خطاب الأخ البشير الأخير لم يتحدث بلغة المشروع الحضاري ولا الإنقاذ بل يتحدث من منطلق   قومي ووطني وأهمية التادول السلمي للسلطه
 شعرتم أن الحكومه الحالية ليست هي إسلاميي 1989
القضية ماالإسلام ونحنا ماعندنا مشكلة مع الإسلام نحنا اسلاميين
 القضية شنو ؟
القضية التمكين وعزل الآخرين الإنفراد بالسلطه وإقصاء الآخرين وهناك علمانيين مشكلتهم الحديث عن الإسلام ويتحدثون.
مقاطعة أقصد أنكم ترون أنهم ليسوا إسلاميي الحركه الإسلامية والذين أتوا بالسلطه في 1989
في رأيي يجب أن نميز عندما نتحدث عن الإسلام الصحوي الذي يكفل التعايش بين الأديان وحقوق الإنسان والحريات العامه
 انت شايف في تحول  في مواقف  الحكومة؟  
أنا شايف في لغة مختلفة
 مشجعة بالنسبة لكم للمشاركة ؟  
مشجعة لنشوف إلى أي مدى هناك استعداد للتحول   من حالة  إقصاء الآخرين إلى حالة نتطلع اليها فيما يتعلق  بالسلام والدستور والاتفاق القومي بلاهيمنة أحد وإذا تاكد أن النظام  مستعد بهذه الذهنية هذا سيفتح الباب أمام الجميع للانخراط في اتفاق وطني وإلا فالعكس هو الصحيح
أمين حسن عمر يتحدث أن المرحلة المقبلة تتطلب الدفع بالمدنيين في الحكومة المقبلة ؟
القضية ليست عسكري ومدني فهناك مدنيون ديكتاتوريون وعسكر ديمقراطيون لذلك القضية لايمكن حصرها في هذا الجانب مثلاً في حزبنا هناك عسكريون ملتزمون ،مثلا اللواء  فضل برمه لذلك القضية المفصلية هي في الآلية التي تقدم الشخصية بانتخابات وديمقراطية
 لماذا يطلق المدنيون في الحكومه هكذا تصريحات في رأيك ؟  
أعتقد أنه جزء من الصراع الداخلي
 كيف تقرأ الحديث عن حركه إسلامية للفكر والدعوة والمؤتمر الوطني للسياسة ؟هل هو اتجاه نحو دولة مدنية ؟  
رأيي أن القضية المهمة هي توافر مبادئ معينة يجب أن تتوافر في الدولة ولذلك فإن الدولة المدنية هي الأنسب للسودان وكما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم في صحيفة المدينة وهذا يمنح الفرصة لأصحاب الاتجاهات المختلفة لاستقطاب الناس لبرنامجها ، ونحن ضد فكرة أن يسمي ناس أنفسهم بالحركه الإسلامية لأن  العطاء الإسلامي في السودان موجود قبل الحركات الحديثة وتمدد بطريقة سلمية عندما جاءت قوات  الفتح الاسلامي واجتها دولة مسيحية فعقدت اتفاق البقط للتعايش لذلك فإن الحركة الاسلامية في السودان هي التي استطاعت الانتقال من ذلك الموقف إلى أسلمة السودان
كأنك تشير إلى حركة إسلامية حقيقية ؟  
المهدية هي الحركة الإسلامية الحقيقية التي  صدت الاستعمار ووحدت السودان فكيف تجي حركه جديدة مقتبسة من حركة في مصر أن تدعي أنها الحركه الإسلامية وتلغي الآخرين هذا غرور ودائما أقول لهم سموا نفسكم الحركه الحديثة الحركه الإخوانية سموا أنفسكم بتسمية تحجم الدور
 كون هناك حركات إسلامية أخرى في السودان ؟  
ماذا عن الطرق الصوفية ماذا عن الأنصار . الكيان الإسلامي أوسع ولذلك لا ابرر لجهة تدعي أنها حركة الإسلام في السودان
 المنظومة الخالفة ؟  
كلهم الآن صارو يتبرأون من النظام السالف انقلاب 1989 لأن النتائج كانت سالبة ، جماعة الشعبي بحسب د. الترابي رحمه الله تتحدث عن نظام خالف بدلاً عن السالف ومبني على قومية النظرة بدلاً عن احادية النظرة في المؤتمر الوطني يتحدثون عن حوار الوثبة والمعالم الجديدة التي تخرج عن السالف
هل تستبعد وحدة إسلامية ؟
لا  ، هم سيتحاوروا ، و سيكون لديهم هدف مشترك وقلق فيمايتعلق بالمسألة عن انقلاب 89 ونحن نتحدث عن عدالة انتقالية لا تقف عند حد الثلاثين من يونيو بل تتطرق لكل ماحدث من ممارسات منذ الاستقلال تشمل كل شي كونه هناك قضايا كثيرة
لماذا العودة للوراء مالفائدة من المحاسبة؟
لابد ان تكون هناك مفوضية لكي ( ننضف النفوس ) إذا كان هناك تطلع لاتفاق لايمكن أن يقوم على مسألة جنائية
 دعنا نعود مره أخرى إلى رجل المطافي هل تثق بك الحركات المسلحه والأحزاب المعارضة ؟  
في العمل السياسي مافيش حاجة اسمها ثقة مطلقة حسب المواقف تزيد وتنقص
 لكن من الواضح أن الحد الأدنى غير متوفر بسبب مواقفك السابقة سيد الصادق ؟  
نحن أخذنا موقف حاد من الجبهة الثورية واعترضنا على دخول حركة العدل والمساواة أم درمان ، واعترضنا على ميثاق الفجر الجديد التي تحدث عن اسقاط النظام بالقوة بصورة واضحة لا يوجد فيها أي لبس وفي ذلك الوقت هم اعترضوا على مواقفنا وحدث نوع من الاستقطاب الحاد منهم ومنا لكن عقب اتفاق باريس بدات عملية كسب الثقة وزادت رغم أن هناك من تنبأ بأن حزب الأمة بعد شهر يفرتق من الناس ديل
كأن حلفاؤكم اختلفوا حولك ؟  
هم أرادوا تقديمي للرئاسة ولكني رفضت لأسباب كثيرة ولذلك تصرفنا معاهم اكسبنا ثقة وعندما اختلفوا فيما بينهم حركات دارفور والحركه الشعبية التزمنا الحياد مما زاد الثقة منذ اغسطس وحتى الآن ظلت  عملية كسب الثقة وحتى عودتي للسودان ناقشتها معهم ولم يتحفظ أحد منهم والتحفظ الوحيد كان على سلامتي وهذا أمر صحيح وهذا دليل على متانة الثقة وموقفهم كان ودياً من عودتي وإننا واثقون من أنه لايوجد صفقة ثنائية ونحن نخشى عليك من النظام فماكان في موقفهم مايدلل على فقدان الثقة
 قلت إنهم يعترفون بوجود قبائل عربية في جنوب كردفان والنيل الأزرق فلماذا تبرز عبارة تقرير المصير ؟  
هذا حديث نتيجة خلافات وقال لي الحلو ذلك من قبل
 مافي رغبة حقيقية في انفصال ؟   
مافي
 مشروع السودان الجديد ألا ترى أنه فشل في الجنوب ولا يصلح  في الحديث عن  المنطقتين ؟  
يتوقف على من هو السودان  الجديدة ،  الأفكار القديمة  للعروبة الطاغية على الأفريقانية جاءت من شرق أفريقيا وغريبة علينا في السودان.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث