الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • زواج التراضي .. يشعل الجدل بين الاسلاميين

    عمار ياسر 14.03.2017 20:42
    من الاشياء المتفق عليها بين العلماء ان الولي شرط من شروط صحة النكاح لقوله صلى الله عليه زسلم'( ...

    اقرأ المزيد...

     
  • زواج التراضي .. يشعل الجدل بين الاسلاميين

    عبد القادر نصر 02.03.2017 11:50
    اولا لايخفى على جميع الاحزاب ما يطلبه الشعب السودانى ا - السلام لا يختلف اثنين الا شخص جاحد ان كل ...

    اقرأ المزيد...

صفحتنا على الفيسبوك

9851 زائر، وعضو واحد داخل الموقع

الاقتصاد

الاقتصاد

استيراد البرتقال من أطراف بعيدة

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

gggggggggg

تقرير:اشراقة الحلو


بعد  وقف استيراد البرتقال  من مصر  توقع عدد من التجار المتخصصين في تجارة الفواكه ان يتم استيراده من دول اخرى حيث قال حافظ محمد صالح التاجر بالسوق المركزي ان السوق السوداني كان يعتمد قبل المنتجات المصرية على المنتج البلدي حتى نهاية شهر مارس ومن ثم يفتح استيراده من مصر في ابريل حسب الاتفاقية الموقعة بين البلدين ، متوقعا ان يتم جلب البرتقال من دول اسبانيا وجنوب افريقيا والمغرب ولبنان .
 واشار صالح الى انه لا يتم ادخال اي برتقال للسوق السوداني ما لم يختفي المنتج المحلي من السوق  لكنه عاب على الانتاج المحلي انه لا يتم بالصورة العلمية،  وقال ان وزارة الزراعة لا دور لها في هذا الاطار لكنه قال ان فواكه مثل  الفراولة والقريب اصبحت تتم زراعتها في السودان  بجودة اعلى من المستوردة من مصر ، وابان ان الخس الان يزرع في بيوت محمية ، مؤكدا عدم وجود اي فجوة في السوق الان وابان ان اسعار البرتقال تتفاوت حسب العبوة و ان سعر 100 حبة منه بحوالي 600 جنيه واورد ان الاسعار ستنخفض بعد فتح الاستيراد
اسواق جديدة
وقال المورد عمر طيفور ان المواطن السوداني متحفظ تجاه اي منتج ياتي من دولة مصر مشيرا الى اتجاه المستوردين الى استيراد البرتقال من دول تونس والمغرب وسوريا وتركيا ولبنان، لكنه قال ان الاستيراد لم يبدأ حتى الان مشيرا الى ان  استيراد الفواكه الاخرى من هذه الدول مفتوح خاصة التفاح والعنب ، منبها الى ارتفاع اسعار المنتج المحلي من البرتقال للشح في السوق  وتوقع ان تنخفض الاسعار  الى ما بين 200 الى 250 جنيه
اما الخبير الاقتصادى ومنتج الفواكه بروفسير الكندي يوسف، قال في الفترة الاخيرة توترت العلاقات بين مصر والسودان ما ادى الى حساسية في التعامل وزاد الامر سوء وقف استيراد الفواكه والخضر المصرية ، مبينا ان السودان توسع في انتاج الحمضيات خاصة البرتقال والقريب ، واشار الى عدم وجود حوجة للاستيراد من الخارج قائلا ان الانتاج المحلي عالي ويكفي الاحتياج على مدار العام
 وابان الامين انه في السابق وحسب منطقة التجارة العربية يسمح لبعض الدول عمل اتفاقيات تجارية  فيما بينها ومن ضمن الاتفاقيات ما كان يعرف بالرزنامة الزراعية بين السودان ومصر والتي كان يسمح بموجبها دخول البرتقال المصري الى السودان، لكنه قال ان السودان الان توسع في انتاج المانجو والحمضيات و انه يصدر المانجو الى دول الخليج والسعودية وقطر ، واشار الى  ان البرتقال ينتج في في ولايات الشمالية ونهر النيل والنيل الازرق وفي اواسط السودان و منطقة جبل مرة وسنجة
 الحاق الضرر
يقول الكندي:  لايوجد ما يدعوالى استيراد برتقال من الخارج وشكك في فتح باب استيراده في الفترة القادمة قائلا سيكون بلا جدوى هذا الامر، مؤكدا انه يلحق ضرر بالمنتج المحلي ، و وصف ما يقال ان المنتج الوطني غير جيد بالدعاوي التي لا تستند لاي درجة من المصداقية.  مشيرا الى ان التمويل الان اصبح متاحا للعمليات الزراعية بالاضافة الى توفر عمليات الارشاد واضاف ان السودان يقوم بالتصنيف والتعبئة حسب المواصفات الدولية ، لافتا الى انه تم  اجراء بحوث معملية تم بموجبها ادخال نوعين من الحمضيات لتنتج في السودان هما قريب (رد بلش) الخالي من البذور  و (نوري16) واعتبره من اجود انواع البرتقال وابان انه كبير الحجم وخالي من البذور بالاضافة الى ادخال انواع من المانجو منها (الكيت) و (التومي) حيث يتم تصديرهما الى اوربا و والسعودية وقطر والكويت
 واشار الى ارتفاع سعر هذه الانواع من الفواكه قائلا ان سعر الكرتونة يتراوح  ما بين 200-250 جنيه ، مؤكدا بدء انتاج المانجو المجمدة ومركزات العصائر وتابع  ان المانجو تدخل في صناعة المشروبات الغازية واشار الى ان السودان ينتج 12 نوع من المانجو الجيدة .


بدء الاستعدادات للصيفي بالمشاريع القومية
مدني: نجلاء عمر
 اعلن وكيل الري بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء حسب النبي موسي عن طرح عطاءات طلمبات مشروع الجنيد فى التاسع والعشرين من مارس الجارى.
وكشف عن رصد مبلغ ٢٣١ الف جنيه للبدء في اعمال الصيانة وازالة الاطماء وتجفيف قنوات الرى للموسم  الصيفي بالمشروعات القومية الاربعة الى جانب مشروع ترويض نهر القاش و بدء استلام المساحات التأشيرية للعروة الصيفية المقبلة .
واكد اكتمال الاستعدادات المبكرة لري المساحات المتفق عليها مع الادارة الزراعية بمشروع الرهد الزراعي والبالغة 180الف فدان للموسم الصيفي تشمل محاصيل القطن والذرة والفول السوداني الي جانب 80 الف فدان في الموسم الشتوي لمحصول زهرة الشمس، مشيرا الي توفير التمويل المطلوب من وزارة المالية الاتحادية مثمنا دور البنك الزراعي لتعاونه المستمر حسب تعبيره
 وقال الوكيل خلال اجتماعه مع مدير هيئة الرهد الزراعية بحضور المدراء العامين لادارت المتخصصة بالوكالة الي جاهزية 7 طلمبات بمحطة مينا لتوفير الري اللازم للموسم الزراعي بمشروع الرهد، مؤكدا استمرار عمليات ازالة الاطماء والحشائش من قنوات الري الي جانب الاعمال الفنية الاخري وسعيهم لتامين وتقوية جسور نهر الرهد موجها بازالة كافة العقبات المالية التي تعترض الترتيبات الجارية لانجاح الموسم .
من جانبه ثمن مدير عام هيئة الرهد الزراعية المهندس عبد الله محمد احمد الجهود التي تبذلها وكالة الري لانجاح الموسم الزراعي بمشروع الرهد مؤكدا التزامهم بزراعة المساحات المتفق عليها مع وكالة الري والعمل علي معالجة الزراعة خارج الدورة الزراعية مستقبلا لضمان ري كافة المساحات المستهدفة.


اختتام دورة نظم المؤشرات الحضرية
الخرطوم:اخر لحظة
خاطب الدكتور علي محمد موسى تاور وزير الدولة بوزارة البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية ختام الدورة التدريبية التي نظمها المجلس القومي للتنمية العمرانية بمركز التدريب المتقدم بكلية الهندسة جامعة الخرطوم حول نظم المؤشرات الحضرية وإنشاء وتشغيل المراصد الحضرية.
وشارك في الدورة ممثلون من ١٣ ولاية إضافة إلى منسوبي المجلس القومي الذين سيشكلون نواة المرصد الحضري الوطني المزمع إنشاؤه بمقر المجلس قريبا بتمويل من برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.
وأمن د. جمال محمود حامد في كلمته في ختام الدورة على أهمية المؤشرات والمراصد الحضرية في التخطيط السليم والإدارة الحضرية الجيدة.وتفضل السيد وزير الدولة في ختام حفل التخريج بتوزيع الشهادات على المشاركين في الدورة وحثهم على ضرورة نقل المعارف التي اكتسبوها في الدورة إلى ولاياتهم.


انخفاض اسعار مواد البناء
جولة : ولاء عمر عيساوي
كشفت جولة اخر لحظة في في سوق السجانه لمواد البناء عن تذبذب في اسعار الطوب الاحمر والحجر حيث ارتفع سعر الالف طوبة الى 500جنيه ليرتفع  لوري الطوب حمولة  (4000) طوبة الى (2600) جنيه بدلا عن 2500 جنيه فيما انخفض  سعر قلاب حجر الساس الى (1000)جنيه بدلا عن (1100) و  (1200)
من جهة اخرى شهدت  اسعار  مواد الطلاء انخفاضا ملحوظا  حيث  انخفض سعر البوماستك البلص (20)كيلو من (250)جنيه  الى (220)جنيه (190)والاقتصادي من  (200)جنيه الى (190)جنيه . اما  البوهيات انخفض سعر الجالون 4 كيلو الى (160)جنيه بدلا عن 170 جنيه ليصبح سعر الربع 45 جنيه بدلا عن 50 جنيه وبلغ سعر السنر عبوة  اللتر ونصف 15 جنيه والطليه السودانيه (110)بدلا عن (120) جنيه والتركية (160) بدلا عن(180)جنيه . و انخفض سع متر الصنفره الى 10 جنيهات

دعم من الفاو للسودان في مجال الاحصاء الحيواني

الخرطوم:اسماء سليمان
اعلن وزير الثروة الحيوانية بروفيسور موسى تبن موسى عن بدء التدريب الأولي للعاملين بالوزارة وممثلين من وزارة الزراعة والغابات والجهاز المركزي للإحصاء على الإحصاء الحيواني بواسطة خبير من منظمة الفاو باستخدام تقنية القوقل ايرث.
واشاد بالجهود التي تبذلها منظمة الاغذية والزراعة في السودان مثمنا ما قام به الممثل المقيم للمنظمة في السودان الدكتور عبده جاما لما قدمه من دعم لمشاريع قطاع الثروة الحيوانية واهتمامه بتنمية وتطوير القطاع في البلاد .
 وقال لدي مخاطبته الاحتفال الذي نظمته وزارة الثروة الحيوانية بمقرها امس لتكريم ممثل المنظمة في السودان قال إن جاما دعم الكثير من مشاريع الوزارة.
 واوضح أن الأول من أبريل المقبل يصل مناديب من المنظمة لتدريب العاملين بالوزارة في مجال الاتفاقية العالمية لمنع الصيد الجائر دون تنظيم ودون ابلاغ.
 وابان أن المنظمة ساهمت في مشاريع انتاج اللقاحات لتطعيم الثروة الحيوانية.
من جهته قال وكيل الوزارة الدكتور كمال تاج السر الشيخ إن جاما قدم الكثير للسودان في القطاع الزراعي والحيواني وفي مجال تنمية المراعي العلفية والانتاج الحيواني، مؤكد  أن هذا العام سيشهد بدء البرنامج الشامل للتعداد الزراعى والحيواني بدعم من منظمة الفاو بتدريب الكوادر مؤكدا استمرار الشراكة بين الوزارة والمنظمة في تنفيذ العديد من المشاريع .
وأكد ممثل المنظمة في السودان دكتور عبده جاما دعمهم لمشاريع الوزارة ، مشيرا الي أن قطاع الثروة الحيوانية واعد بإحداث طفرة كبيرة في الاقتصاد، وقال بعد رفع الحظر الاقتصادي عن السودان ستكون الاستفادة كبيرة من الاستثمار العربي والافريقي والدولي، مؤكدا دعم المنظمة الفني واللوجستي للوزارة في مجال عملية الإحصاء الحيواني والزراعي وتدريب الكوادر حول كيفية استخدام القوقل ايرث في تحديد مناطق ونقاط تمركز الثروة الحيوانية.