الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • البرلمان يحقق في إصابة العشرات بـ«العمى» بمستشفي مكة

    سامي عباس علي 11.05.2017 08:18
    صاحب التعليق الاول و.ع.ع لو فعلا الكلام القلته دا حقيقي ماكان اختصرت اسمك وكان تركت تلفونك عشان الناس ...

    اقرأ المزيد...

     
  • التهامي لـ(آخرلحظة) :وضعنا اللمسات الاخيرة لحوافز المغتربين

    adram kings 10.05.2017 07:54
    يبدو ان الحكومة ليست لديها برنامج قومي واضح للإفادة والاستفادة من موارد المغتربين القابلة للنضوب.

    اقرأ المزيد...

اكثر التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

7620 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الاقتصاد

الاقتصاد

السودان يستضيف الاتحاد العربي للاعلام السياحي

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم


الخرطوم : أخر لحظة
اعلن السودان استضافته للاتحاد العربي للاعلام السياحي ومساعدته ودعمه للمشاريع التي تروج للسياحة والآثار بالدول العربية وفي السودان بصفه خاصة باعتباره يمتلك إرثاً حضارياً منذ آلاف السنين.
وقال مساعد رئيس الجمهورية اللواء عبدالرحمن الصادق المهدي خلال حديثه في المؤتمر التاسيسي للاتحاد العربي للاعلام السياحي الذي عقد امس في القراند هوليداي فيلا ونظمه المركز العربي للاعلام السياحي ،و قال ان السودان من الدول الجاذبة للسياحة ويمتلك موارد متنوعة تتمثل في الاهرامات والمعابد والشعب المرجانية ،واشار الي وجود 200هرم من الممالك النوبية بالاضافة الى ما يتميز به السودان من تنوع ثقافي وكذلك الصحراء والمحميات .
ودعا الى اهمية الترويج للسياحة في السودان مؤكداً اهتمام الدولة بها باعتبارها أحد أهم الموارد الداعمة للاقتصاد ويقضي على البطالة بتوفير فرص عمل جديدة للشباب وانعاش المناطق حولها .


تعاون سوداني روسي في مجال الطاقة النووية
الخرطوم : آخر لحظة
كشف  وزير الموارد المائية والري والكهرباء د معتز موسى سعي الوزارة الي الدخول في مجال الطاقة النووية للأستخدامات السلمية بالتعاون مع روسيا ممثلة في شركة روس اتوم الروسية ، مشيرا الي أهمية التوليد النووي في انتاج الطاقة الكهربائية ،وقال لدي مخاطبته ورشة عمل بين السودان وروسيا حول التعاون في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية بفندوق السلام روتانا امس، أن السودان يستفيد من هذه الورشة في التحضير للمحطة الأولي للطاقة النووية ومايليها من محطات في مجال المعرفة وبناء القدرات والبناء التشريعي في مجال توليد الطاقة الكهربائية بالطاقة النووية ، وقال أنه بنهاية هذا العام سيتم توقيع اتفاقية شاملة للتعاون مع الجانب الروسي في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية ، متمنيا مزيدا من التعاون مع الجانب الروسي في المجالات كافة ، من جانبه اشار وكيل الوزارة موسي عمر ابو القاسم   
الي ان الطاقة تنمو بالسودان بنسبة 14% وان الاستهلاك كثير للطاقة الكهربائية، وان الانتاج 3 الاف ميقاواط سنويا، وقال اننا نستورد من اثيوبيا 250 ميقا واط لمقابلة الاحتياجات.وأكد ان الوزارة وضعت خطة حتي العام 2031م لمقابلة الطلب المتزايد من الطاقة الكهربائية باستخدام مزيح طاقوي جزء منه بناء السدود ومحطات حرارية بالوقود البترولي والطاقات المتجددة والتوليد النووي، وتابع ان البدء بمحطتين 600 ميقاواط و600 ميقاواط حسب حجم الشبكة، والتوسع الي 1000 ميقاواط و1000 ميقاواط ، واضافة عدد من المحطات .

رئيس تنظيمات السوكي الزراعية:
 السعر التركيزي أدى إلى تهريب كميات كبيرة من القطن

يعتبر مشروع السوكي من المشاريع القديمة في ولاية سنار، الذي تزرع فيه محاصيل إستراتيجية مثل القطن وفول الصويا، ويعتبر الأخير من المحاصيل المستحدثة، والهدف الأساسي من هذا المشروع إعادة مساهمة القطن في الاقتصاد القومي، وبالرغم من ذلك يواجه مزارعو السوكي بعض العقبات التي تحول دون الهدف المنشود.
«اخر لحظة « جلست  إلى رئيس تنظيمات مهن مشروع السوكي الزراعي بكري محمد توم، فإلى مضابط الحوار:
أجرته: تيسير الشريف
*حدثنا عن مشروع السوكي الزراعي؟
      -مشروع السوكي هو مشروع قومي يقع في ولاية سنار، ويمتد من السوكي طلمبات إلى الكيلو 88 تفتيش وادي أونسة، يضم 500/12 مزرعة، مساحته 94 فداناً، حوالي مشروع السوكي مساحة 70 ألف فدان غير مستغلة تحتاج لسد في نهر الدندر.          
*ما هي مشاكل الري في المشروع؟
-تتمثل مشاكل الري بالمشروع في تأخير الشركات في نظافة طلمبات الري بإزالة الطمي من المجرى الرئيسي، فالمشروع يتم ريه  من 4 طلمبات من النيل الأزرق بحالة جيدة، لذلك نطالب الشركات التي رثى عليها العطاء ري المشروع بالاستعجال.
 *ماذا عن مشاكل المزارعين؟
 -كانت هناك مشاكل تتعلق باستحقاقات المزارعين ولكن تم حلها وقام بنك المال بتوفيرها.
*وماذا عن الإعسار؟              
 -لدينا عدد من المزارعين معسرين بسبب أمراض في القطن ولا يوجد إعسار بصورة كبيرة.
*حدثنا عن فكرة تنظيمات مهن الإنتاج؟
      -هي تحول حقيقي للمزارعين بحيث يصبح المزارع هو صاحب القرار وصاحب أرضه،و في السوكي تم تكوين 312 جمعية من الجمعيات القاعدية ومتخصصة في تنظيم المشروع، بجانب تسهيل الكثير من العقبات التي تواجه المزارعين خاصة تسهيل حصولهم على التمويل والمدخلات الزراعية.         
   *تقيييم التجربة، علماً بأن بعض المزارعين وصفوها بالفشل؟             
     -نحن زرعنا موسمين وكانت ناجحة بنسبة 90 % رغم تأخير التمويل، وحققنا عائداً في الموسم الماضي 24 مليوناً، والموسم الحالي 29 مليوناً رغم قلة المساحة في هذا العام، وتأكد لنا أن القطن المحور يحتاج لزراعة مبكرة لإنتاجية عالية.  
 *ماذا عن الاستعداد للموسم الصيفي؟
   -في إطار الاستعداد والتحول النوعي للمنتجين تم التعاقد مع شركة وجدي محجوب (الأفريقية للزراعة) لزراعة 25 ألف فدان قطن، و10 آلاف صويا و10 آلاف فدان ذرة شامية، وهذا أول تعاقد زراعي كبير مع مستثمر وطني للإسهام في تطوير الزراعة وتوفير مدخلات الإنتاج عبر الاستفادة من التنظيمات.
*كم المساحة المزروعة في العام الماضي؟                     
 -المساحات المزروعة 24 ألف فدان تم حصاد 22 ألف فدان تم صرفها للمزارعين.    
  *ما هي مشاكل الحصاد؟   
  -ليست هنالك مشاكل غير عدم مواكبة السعر التركيزي للأسعار في السوق، السعر المعلن أقل من السعر المحلي، وهذا أدى إلى تهريب كميات كبيرة من القطن، لذلك نطالب وزارة المالية بمراجعة الأسعار التركيزية، بجانب تذليل معوقات التمويل الزراعي.


افتتاح 6معامل للتقييس والمعايرة قريباً

الخرطوم: أسماء سليمان
قال وزير رئاسة مجلس الوزراء الأمير أحمد سعد عمر إن اعتماد المعايرة العالمية للقياس وتوحيدها يسهم في تسهيل التجارة العالمية دون عوائق فنية، وعدَ الأخيرة إهداراً للموارد، ونوه خلال احتفال الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس بـ(اليوم العالمي للتقييس) أمس، نوه إلى أن البلاد ليست ببعيدة من المنظومة العالمية، وتابع  سعد  بتبني سياسات موالية للعالم في مجال الميترولوجيا مما سيؤدي إلى زيادة المقدرات التنافسية للمنتجات السودانية في السوق الدولية، لافتاً إلى جهود الدولة في الحصول على الاعتراف الدولي بالاشتراك في المنظمات العالمية، بجانب إنشاء البنية التحية للميترولوجيا، ووجه الوزير بتقديم جميع الخدمات في مجالات الصحة والصناعة والبناء والتشييد والنقل، واعتبرها من مقومات النهضة التي تحرص الدولة على تحقيقها، وشدد على أهمية زيادة الإنتاج لتحقيق الاكتفاء الذاتي والرفاهية وإطعام كل ما تحتاج من دول العالم.
وفي السياق قامت الهيئة بتخريج (25) ضابطاً في مجال التقييس والمعايرة سيتم توزيعهم على الولايات المختلفة، وأعلن مدير عام الهيئة عوض محمد أحمد سكراب عن افتتاح معامل مواصفات المقاييس للقياس والمعايرة بسوبا وهي تشتمل على ستة معامل بالضغط والحرارة، والأبعاد والأوزان والكتل، بجانب أجهزة الحقل الطبي في مقبل الأيام.


رفع الحظر عن قطاع الاتصالات.. إلايجابيات والسلبيات

تقرير: عماد النظيف
يعتبر قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات المستفيد الأكبر من رفع الحظر لتوفير المعلومات والموارد والبرمجيات والتطبيقات لتحقيق الفائدة القصوى، إلا أن خبراء اقتصاديين أكدوا خلال الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات، على ضرورة توفيق أوضاع شركات الاتصالات المتعلقة بالجوانب القانونية قبل قدوم شركات مالكة للبرمجيات إلى البلاد، الأمر الذي يجنبهم الآثار السالبة لرفع الحظر.

 


يعتبر قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات المستفيد الأكبر من رفع الحظر لتوفير المعلومات والموارد والبرمجيات والتطبيقات لتحقيق الفائدة القصوى، إلا أن خبراء اقتصاديين أكدوا خلال الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات، على ضرورة توفيق أوضاع شركات الاتصالات المتعلقة بالجوانب القانونية قبل قدوم شركات مالكة للبرمجيات إلى البلاد، الأمر الذي يجنبهم الآثار السالبة لرفع الحظر.
*تقنية محدودة
حيوية قطاع الاتصالات وإيراداته الضخمة التي يحصل عليها، تجعله ينافس المنتجات الأمريكية، وهذا مالفت إليه الأمين العام للجمعية السودانية لتقانة المعلومات عبد المجيد نمر عبر ورقته (الفرص المتاحة أمام قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في ظل رفع الحصار الاقتصادي)، وأضاف بالرغم من التقدم في تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات إلا أن قطاع الاتصالات يحتاج إلى التقنية الأمريكية المتطورة، وأشار إلى أن استفادة شركات الاتصالات من رفع الحظر تقنياً ستكون محدودة، لأنها تعمل أصلاً في الوقت الحالي منصات وبرمجيات متطورة، واعتبر أن الفائدة الكبرى التي تجنيها شركات الاتصالات من خلال الإتاحة الكاملة للمقاصة مع مختلف دول العالم لخدمات التجوال والاتصال، بجانب حرية تحويل الأموال وتنشيط التجارة الإلكترونية باستخدام بطاقة الائتمان الدولية.
*إهدار الموارد:
 وأوضح نمر في حديثه أن رفع الحظر الاقتصادي يفتح شراكات مع شركات أمريكية عملاقة مثل (القوقل وسيسكو ، مايكروسوفت) فضلاَ عن نقل المعرفة، متوقعاً أن يؤدي ذلك إلى توفير التدريب وأنظمة تطوير البرمجيات في بيئات تطوير متعددة، مما يجعل الشركات الكبرى تؤسس مراكز إقليمية للتطوير، وشدد أمين الجمعية على ضرورة تحديث الإستراتيجية القومية التي أعدت سابقاَ للنهوض بهذا القطاع المهم، وعدم الاستفادة من هذه المقومات يعتبر إهداراً للموارد، وينعكس سالباً على الميزان التجاري وميزان المدفوعات، متخوفاً من أن يؤدي ذلك للاعتماد على دول أخرى في سد حاجة البلاد في مجال البرمجيات والتطبيقات ودعمها.
جوانب سلبية:
بالرغم من ذكر نمر الفوائد الاقتصادية لرفع الحظر الاقتصادي، إلا أنه نبه إلى الآثار السلبية المترتبة على رفع الحظر ومثل لها بالأمور المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية في مجال البرمجيات والتطبيقات وأن المستخدمين في البلاد لا يلتفتون لهذه الحقوق، وأن هذا الوضع نشأ نتيجة لعدم الوجود القانوني أو التسجيل القانوني للشركات الأمريكية الكبرى المنتجة لهذه البرمجيات بالبلاد كأثر من آثار الحظر الاقتصادي، وبالتالى عجز الشركات من حماية حقوقها لعدم توفير كيان قانوني مسجل لها بالبلاد ليحمي حقوقها من الاستخدام دون ترخيص، وطلب في ختام حديثه، من  المؤسسات تجهيز نفسها لهذا السناريو واستباقه بتوفيق الأوضاع والحصول على الترخيص.
 *متطلبات السوق:
 بينما يرى رئيس قطاع الاقتصاد وشؤون المستهلك بوزارة المالية وشؤون المستهلك ولاية الخرطوم عادل عبد العزيز أن خريجي كليات الحاسوب وتقانة المعلومات يجدون صعوبة كبيرة في الالتحاق بوظائف تتناسب مع تأهيلهم الأكاديمي بسبب عدم توافق مخرجات التعليم مع سوق العمل، بجانب مواجهتهم لعقبات كبيرة في ابتدار مشروعات خاصة بهم بسبب افتقارهم للخبرة في إدارة المؤسسة والمشروعات، وطرح عبد العزيز مبادرة لإنشاء حاضنة (إبراهيم أحمد الحسن لريادة العمل) التي تهدف تدريب الشباب على متطلبات سوق العمل وعلى إدارة الأعمال والشركات الصغيرة وتسريع تطوير الشركات، وتهدف الحاضنة إلى خلق علاقة لشركات الشباب مع جهة التمويل مع مؤسسة القطاع الخاص الكبرى، وركز خبير اقتصاد المعرفة بكري موسى على القطاع الخاص للنهوض بقطاع الاتصالات بالبلاد، وأن معظم المؤسسات الدولية المالية وشركات الاتصالات في العالم لا تتعامل مع القطاع العام، الأمر الذي يحتاج إلى سياسات اقتصادية وتقنية مرنة تواكب المتغيرات الخارجية، بالتركيز على التعليم الإلكتروني والتدريب وبناء القدرات وتنمية البشرية واعتبره في معرض المدخل إلى العالم الخارجي في مجال اتصال وتكنولوجيا المعلومات .