الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • زواج التراضي .. يشعل الجدل بين الاسلاميين

    عمار ياسر 14.03.2017 20:42
    من الاشياء المتفق عليها بين العلماء ان الولي شرط من شروط صحة النكاح لقوله صلى الله عليه زسلم'( ...

    اقرأ المزيد...

     
  • زواج التراضي .. يشعل الجدل بين الاسلاميين

    عبد القادر نصر 02.03.2017 11:50
    اولا لايخفى على جميع الاحزاب ما يطلبه الشعب السودانى ا - السلام لا يختلف اثنين الا شخص جاحد ان كل ...

    اقرأ المزيد...

صفحتنا على الفيسبوك

9754 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الاقتصاد

الاقتصاد

استيعاب المجتمعات المستهدفة في مشاريع الإصحاح البيئي

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

Untitled88888

تقرير: إشراقة الحلو


أكدت المستشارة ببرنامج الأمم المتحدة للبيئة د. مي الإسيد، أن التدهور البيئي يسير في اتجاه وصفه بالصعب.
 وشددت على ضرورة إدماج المجتمعات المهمشة خاصة النساء في المشاريع الخاصة بالتغيرات المناخية، وقطعت الأسيد  بأن هذه المشاريع ما لم تذهب للمستهدفين بها، فإن المشكلة ستظل قائمة.
وأضافت إذا استمر الوضع على ما هو عليه الآن لن تحدث التنمية المنشودة، داعية إلى توفير موارد بديلة في مجال الطاقة وسبل كسب العيش، حتى لا يحدث اعتداءً على الغابات، بالإضافة إلى وضع استراتيجية لإدماج المجتمعات والشرائح الضعيفة في المشاريع الخاصة بالتأقلم مع التغييرات المناخية.
مدير معهد الدراسات البيئية بروفسير محمد صالح قال: المرأة شريك أصيل وفاعل في المحافظة على البيئة، ومواجهة التغيرات المناخية، وأضاف خلال المنتدى البيئي الثاني حول دور المرأة في البيئة والتأقلم مع التغييرات المناخية أمس بقاعة الشارقة، أن المرأة  تقوم بكثير من الجهود في ظل الظروف الصعبة من أجل المحافظة على بناء الأسرة.  وأشار إلى أن المنتدى يهدف إلى زيادة الوعي البيئي وتحقيق الشراكة بين الجهات العاملة في مجال البيئة، بغرض توحيد الجهود.
بناء الشراكات
عضو الجمعية السودانية لحماية البيئة حنان الطاهر، أشارت إلى أهمية بناء الشراكات بين الجهات العاملة في مجال البيئة من أجل تحقيق التنمية المستدامة، وتوحيد جهود الفاعلين في العمل البيئي، وقالت: التنمية البيئية المستدامة عمل جماعي .
 وشددت على ضرورة بذل مزيد من الجهود لترقية الوضع البيئي بالبلاد،  بإلاضافة إلى بناء الثقة بين أفراد المجتمع للمساهمة في السلوك البيئي الإيجابي، واعتبرت المرأة المتاثر الأول بعوامل التغيرات المناخية، وأكدت أنه يقع على عاتقها مسؤولية انتاج أجيال واعية بالسلوك البيئي الجيد .
ودعت إلى أهمية بناء قدراتها والاهتمام بها وإشراكها في وضع السياسات، وإتخاذ القرار في هذا المجال، وأكدت على أهمية الشراكات بين فئات المجتمع في العمل البيئي .
واعتبر الأستاذ المساعد بمعهد الدراسات البيئية د . الصادق عجبنا أن المرأة الأكثر معاناة في ظل التغيرات المناخية والحروبات، وأشار إلى أنهن الخاسرات، وأن المرأة هي من تقوم بمعظم العمل في بعض  مناطق البلاد، موضحاً أنها تعمل حوالي 14 ساعة مقارنة بالرجل الذي يعمل 6 ساعات، وأشار إلى أن المرأة في المجال الرعوي تهتم بمنتجات الألبان،  الأمر الذي عده تطويراً للصناعة، وأشار إلى ضعف دورها في مشروع الجزيرة، وقال انها تمتلك نسبة 12% فقط من الأراضي
روح العمل الطوعي
مدير البحث العلمي أستاذ الآثار بجامعة الخرطوم انتصار الزين صغيرون تحدثت عن دور المرأة في الاقتصاد المعيشي وأشارت  إلى أنها تقوم بكل الأعمال في هذا الإطار، خاصة في العصور الحجرية إبتداء من صناعة الأواني وتجميع الحطب وإعداد الطعام. وأشارت إلى أن هذه الأدوار ما زالت مستمرة حتى الآن في بعض المناطق،  و قالت إن دورها لم يقف عند هذا الدور، بل تطور لتدخل في العمل العام  
وأشارت  ممثلة الهيئة القومية للغابات هدى عبد القادر إلى دور المرأة الكبير في مجال الغابات عبر إنشاء المشاتل والأحزمة الواقية، وأضافت أن مساهمتها في هذا العمل مكنتها من توفير حطب الوقود وزيادة دخلها وتوفير الشتول، بالإضافة إلى خلق روح العمل الطوعي والجماعي


ارتفاع اسعار أنابيب الغاز
جولة : ولاء عمر عيساوي
كشفت جولة قامت بها «آخر لحظة» بسوق أم درمان عن ارتفاع في أسعار الغاز بمختلف شركاته حيث بلغ  سعر الأنبوب الفارغ من شركة النيل الى «650» جنيهاً، بدلاً عن « 600» جنيه،  و أنابيب شركة أبرسي إلى « 550 «جنيه بدلاً عن «500 «جنيه، بينما وصل  سعر الأنبوبة الفارغه من إيران إلى 450 جنيهاً،  تراوح سعر ملء الأنبوبة الفارغة بين «140 - 150 «جنيه حسب الشركات.  
إنشاء معمل مركزي للمياه
الخرطوم: آخر لحظة
أعلن وزير الموارد المائية والري والكهرباء معتز موسى عن إنشاء معمل مركزي للمياه، وأكد خلال مخاطبته فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للمياه الذى نظمته الوزارة بالتعاون مع اللجنة الوطنية للتربية والعلم والثقافة أمس أن  العالم يتجه وفقاً لتقارير الأمم المتحدة نحو أزمة حادة في الماء والغذاء بسبب  تغير المناخ والاحتباس الحراري، مشيراً إلى أن النمو السكاني المتزايد قلل من حجم نصيب الفرد من المياه، وشدد موسى على ضرورة ترشيد الموارد المائية المتاحة وتقليل التلوث في مياه الصرف الصحي لحماية  البيئة، منوهاً  إلى أن السودان يقع في نطاق جاف في ظل طلب متزايد على المياه، مما يتطلب السيطرة على المياه المهدرة.
من جهته كشف ممثل منظمة الصحة العالمية بالخرطوم أحمد حمدان عن إصابة 240 مليون شخص في دول العالم جراء الأمراض المنقولة عبر المياه، وأن السودان يعد الأفضل حالاً من بين هذه الدول  في هذا الشأن، معلناً عن تقديم الدعم اللازم للسودان على المستوى الفني من  خلال إنشاء معامل تقنية بالمركز والولايات، بجانب تأهيل الكوادر وإتاحة فرص واسعة للتدريب.

Untitled66666

انخفاض كبير في أسعار الصمغ العربي

وم : النهود : أسماء سليمان
 شهدت أسعار المحاصيل بسوق النهود انخفاضاً كبيراً خاصة الصمغ العربي والفول السوداني .
 و كشف التاجر بالسوق  محمد حمدان لـ (آخر لحظة) عن تدني أسعار قنطار الصمغ العربي من (1100) جنيه إلى (950) جنيه مقارنة بالعام الماضي،  بجانب تراجع أسعار قنطار الفول الخام من (400) إلى (370) جنيه، فيما بلغ سعر قنطار الكركدي   (900) جنيه بدلا عن (950) جنيه في العام الماضي.
 و قال إن منتجي الفول هم الفئة الأكثر تضرراً من غيرهم حيث اضطر بعضهم إلى البيع بأسعار لا تتجاوز (220) جنيه للقنطار .
وأضاف حمدان أن انخفاض أسعار الذرة بالمنطقة يصب في مصلحة المواطنين، سيما وأن الهدف من وراء زراعتة الاستهلاك المحلي، باعتباره غذاءً رئيسياً لسكان المنطقة، وقال إن سعر جوال الذرة البيضاء بوجه عام لم يتجاوز (530) جنيهاً، بينما بلغ جوال الفيتريتة (315) جنيهاً.