الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • البرلمان يحقق في إصابة العشرات بـ«العمى» بمستشفي مكة

    سامي عباس علي 11.05.2017 08:18
    صاحب التعليق الاول و.ع.ع لو فعلا الكلام القلته دا حقيقي ماكان اختصرت اسمك وكان تركت تلفونك عشان الناس ...

    اقرأ المزيد...

     
  • التهامي لـ(آخرلحظة) :وضعنا اللمسات الاخيرة لحوافز المغتربين

    adram kings 10.05.2017 07:54
    يبدو ان الحكومة ليست لديها برنامج قومي واضح للإفادة والاستفادة من موارد المغتربين القابلة للنضوب.

    اقرأ المزيد...

اكثر التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

6291 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الاقتصاد

الاقتصاد

توقيع عقد لحصر المواعين الإيرادية

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم


الخرطوم:آخر لحظة
وقعت ولاية الخرطوم على عقد تصميم نظام حصر المواعين الإيرادية بولاية الخرطوم أمس بين جهاز التحصيل الموحد للموارد بالولاية ومجموعة جياد؛ وذلك بقاعة وزارة المالية بحضور ممثلي جهاز التحصيل ومجموعة جياد.
هذا ووقع الأستاذ آدم عوض الله آدم مدير عام وزارة المالية والاقتصاد وشؤون المستهلك بالولاية إنابة عن جهاز التحصيل الموحد للموارد؛ فيما وقع إنابة عن مجموعة جياد د.عبد الرافع بابكر .
يذكر أن برنامج تصميم نظام حصر المواعين الإيرادية صمم وفقا لاحتياجات جهاز التحصيل الموحد للموارد بالولاية، وهو نظام إلكترونى تم تجربته والعمل به ويعمل بأعلى معايير الكفاءة لأنظمة الحاسوب.


ارتفاع في أسعار البهارات
الخرطوم :إسراء إدريس
قامت( آخرلحظة ) بجولة كشفت من خلالها عن ارتفاع في أسعار التوابل والبهارت بصوره عامه خاصة  المستخدمة في عمل (الحلو مر) استعداداً لشهر رمضان ، رابح ماجور صاحب محل للتوابل والبهارات، قال هذه الأيام يشهد السوق حركة كبيرة في شراء البهارات المستخدمه في عمل (الحلو مر) واعتبره موسم لها ،وأوضح أن الزيادة تأتي حسب الاستهلاك وأضاف أن الزيادة في الأسعار ليست بالكبيرة قائلاً انها لا تخلف كثيرا عن السنه الماضيه واضاف انها تتراوح مابين الخمسه  الي العشرة جنيهات وتوقع أن تعود الأسعار إلى وضعها الطبيعي  بعد رمضان.
 وأبان أن سعر القرنجال ارتفع من 20 الى 25جنيه ،والجنزبيل ارتفع  من  الي 25جنيه ،والقرفه من 20الى 25جنيه ،والهيل (هبهان)ارتفع سعره من 60 الى 180جنيه للرطل وارتفع سعر رطل الحلبة  من 10الى 15،وشهد  الكمون زيادة ملحوظة حيث ارتفع سعر الرطل من 20 الى 40 جنيه ،والعرديب  من 10الى 25جنيه،أما الكركدي فارتفع سعره من 15الى 20جنية ،والتبلدي  من 120الى160 جنيه،والزبيب ارتفع سعرالكيلو من52 الى 60 جنيه.
 أما الكسبرة فارتفع سعرالرطل  من 20الى 25جنيه ، والشطة  الرطل ارتفع من40 الى 60جنيه ، والفلفل الأسود ارتفع سعر الرطل من 140الى 160جنيه ،القرنفل ارتفع رطله من120 الى  160جنيه ، الترمس ارتفع سعر الربع من 100 الى 160جنيه ، الكبكبيه ارتفع سعرالربع من 120الى 160جنيه ،و ارتفع سعر ربع البلح من 120الى 160جنيه ، الويكة ارتفع سعرالربع منها من 120الى 160جنيه ،أما الفول السوداني ارتفع سعر الربع من160الي 200جنيه  .

تدشين صكوك برأسمال 100 مليون جنيه  
الخرطوم:إشراقة الحلو
دشنت مجموعة البركة المصرفيه وصندوق البركة الاستثماري صكوك نماء (1) برأسمال يبلغ 100مليون جنيه بطرح مليون صك للاكتتاب بقيمة اسمية للصك100جنيه ، فيمايصل عمر الصندوق إلى 60 شهراً وأوضح المدير العام للصندوق أن نماء صندوق استثماري متوسط الأجل ومحدد العمر ورأس المال لتوظيفه في شراء أصول قائمة يملكها بنك البركة السوداني ، بجانب تنفيذ عمليات تمويل جديده بصيغ التمويل المختلفة المجازة والاستثمار في الأوراق المالية المدرجة بالسوق لدعم ربحية الصندوق مشيراً إلى أن أبرزمزايا صكوك نماء تقول الأرباح السنويه المتوقعه تصل الي 20%خلال عمر الصندوق
وقال مدير عام بنك البركة عبد الله خيري :إن الصكوك تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية مؤكداً أن صكوك نماء قابلة للتحويل لأسهم في بنك البركة كما سيتم إدراج الصكوك في سوق الخرطوم للاوراق المالية وأعلن مدير بنك الاستثمار المالي طه الطيب أحمد أن أرباح صكوك نماء السنوية المتوقعة من 14% إلى 21% خلال عمر الصندوق بأرباح شهرية 1% علي ذمة الأرباح المتوقعة ومتوقعاً أن يحقق الصندوق نجاحا منقطع النظير.
وأشاد مدير سوق الخرطوم للأوراق المالية أزهري الطيب الفكي بالتعاون ببن بنك الاستثمار المالي ومجموعه البركة المصرفية في إطلاق الصندوق مشيراً إلى انه يسهم في الاقتصاد خاصة أن مدته 5سنوات تمثل ميزة استثمارية جيدة وان معدل الربحية للصندوق معقولة وتتامشي مع الظروف الاقتصادية مؤكداً أن للصندوق ضمانات عالية جدا بمراقبة هيئة سوق المال وسوق الخرطوم وهيئتي الرقابه الشرعية للبنكين منوها الى أن الصندوق اول تجربة مصرفية يتم فيها تحيول الصك الي سهم مؤكدا دعم السوق للتطوير.


«حصاد» القطرية توفر الكهرباء في مساحة 250 ألف فدان
الخرطوم:آخر لحظة
أكدت شركة حصاد الغذائية القطرية إلتزامها بتوفير البنى التحتية اللازمة للإنتاج وتحديث وسائلها في مشروعها الزراعي ، الذي تقدر مساحته بحوالى 250 ألف فدان بولاية نهر النيل، فيما جددت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي إهتمام الحكومة بدعم الإستثمار في القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وإستقطاب المزيد من الإستثمارات بغرض تطوير القطاع وتحديثه وزيادة الإنتاج للصادر.
 ووعد وزير المالية بدر الدين محمود خلال  لقائه أمس رئيس مجلس إدارة شركة حصاد فيصل الحمادي بتقديم التسهيلات المطلوبة كآفة للإستثمار القطري سيما في القطاع الزراعي ، مشيداً بإسهام شركة حصاد في توفير البنى التحتية اللازمة لتحسين الإنتاج.
من ناحيته أكد فيصل الحمادي إلتزام الشركة بتوفير الكهرباء للمشروع و تحديث وسائل الإنتاج بإستخدام تقنية عالية ، مشيراً إلى فتح فرص توظيف وعمالة للكوادر المحلية بالمشروع . و أبان والي نهر النيل حاتم الوسيلة أن الولاية إستفادت من مشروع حصاد في إقامة ثلاث محطات تحويلية لتوفير الكهرباء لمنطقة المشروع في أبوحمد ، بربر وغرب بربر ، كاشفاً عن إكتمال المحطات الثلاث بتمويل قطري يبلغ 210 مليون دولار فيما شارفت المحطة الرابعة داخل المشروع على نهايتها ، وتوقع أن يرفد المشروع إنتاج الولاية للصادر بإنتاج بستاني ،مزارع ألبان وتسمين وأعلاف
عضوية جديدة لاتحاد الأصماغ

الخرطوم:آخر لحظة
أجرى الاتحاد النوعي للاصماغ تعديلات في عضوية مجلس الإدارة والجهاز التنفيذي  وتم تعين النور علونت رئيساً للاتحاد وعوض الله إبراهيم نائباً للرئيس و عثمان الأمين أميناً عاماً واغيبش حماد أميناً للمال وعكفت الجمعية العمومية في اجتماعاتها أمس على وضع البرامج التي تساعد في نهضة الاتحاد وأكدت على ضرورة التعاون مع جميع المؤسسات الحكومية والخيرية وازالة التشوهات السابقة والاهتمام بالمنتجين في ولاياتهم

Untitledرغيف

الخبز المخلوط... عثرات التجربة

تقرير: إشراقة الحلو
تجربة إنتاج الخبز المخلوط قديمة ،لكنها توقفت بسبب عدم امكانية إنتاج خبز من خليط القمح والذرة. وقال مختصون :إن لكل محصول خصائصة التي تختلف عن الآخر ما يجعل امكانية إنتاج خبز منهما ضعيفة جداً، واشتكى اتحاد المخابز من فرض الدقيق المخلوط عليهم ما سبب لهم خسائر كبيرة. واعتبر أصحاب مخابز تجربة الخبز المخلوط فاشلة بنسبة 100% وقالوا :إن التجربة نجحت معملياً وفي المنابر السياسية
وكشف الأمين العام لاتحاد المخابز بدر الدين الجلال عن اتصالهم بالمسؤولين في الحكومة ، وجمعية حماية المستهلك والمخزون الاستراتيجي للتراجع عن تجربة الخبز المخلوط وإجبار المخابز على شراء الدقيق المخلوط لتعرضهم لخسائر كبيرة جراء هذا الأمر مشيراً إلى أنهم وعدوا بدراسة الأمر.
 وقال لم يأتينا رد حتى الآن وأضاف أن الدقيق المخلوط تم فرضه على أصحاب المخابز ، قاطعاً بفشل التجربة في إنتاج خبز مقبول شاكياً من إجبار أصحاب المخابز على شرائه من قبل المخزون الاستراتيجي بكميات كبيرة موجودة في المخابز، دون استعمالها مضيفاً أن أموال أصحاب المخابز مكدسة في جولات على حد تعبيره مطالبا من الحكومة منحهم أموالاً لشراء دقيق.
 وقال لم يتم التشاور معنا في هذا الأمر كأنما عليهم إصدار القرارات وعلينا( أن نبصم عليها بالعشرة) دون اي اعتراض وأضاف هؤلاء (ما بعملوا لينا أي قيمة) وأبان ان نسبة الذرة المخلوطة 10% و القمح 90% قائلاً :إن الذرة لديه خصائص وكذلك القمح ولا يمكن ان يتم خلطهم متسائلاً هل من الممكن ان يتم الجمع بين ذرة سوداني وقمح اوربي او استرالي؟ وكشف أنه يتم توزيع الحصص لكل مخبز بحوالي 5 جولات قمح و5 اخرى من الدقيق المخلوط وقال :إذا اعترض صاحب المخبز يتم حرمانه من الحصتين نافياً أن تكون هناك أي فجوة في الدقيق
فشل التجربة
وقال ناجي عباس  صاحب مخبز بأركويت: إن تجربة الخبز المخلوط فاشلة بنسبة 100% وأشار إلى وجود دقيق مخلوط مكدس في المخبز لا يصلح لإنتاج الخبز ،وأبان أن تجربة الخبز المخلوط منقولة من سويسراً لتقليل استهلاك القمح وخفض الإنفاق و التجربة السويسرية مختلفة.
 وأضاف أن التجربة في السودان نجحت معملياً وفي المنابر السياسية لكنها لم يتم تجربيتها على أرض الواقع ، وقال :إنه تم تجاهل أصحاب المخابز واتحاد المخابز مشيراً إلى أن الذرة والقمح لا يمكن جمعهما وأضاف كل لما انتج له حسب خصائصه ،و أن الخبز المخلوط يجف سريعاً ولا يصلح للاستهلاك وأشار إلى  أن شركة سيقا في اغسطس من العام 2015 ذكرت أن الذرة لا يحتوي على بروتين ولا يمكن خلطه مع القمح ، وأشارت إلى أنه يحتاج لمحسنات لإنتاج خبز جيد ،الأمر الذي يزيد التكلفة بدرجة أكبر من الدقيق المستورد وقال :إن نفس الشركة الآن تعمل في إنتاج الدقيق المخلوط.
عكس التيار
  الخبير الاقتصادي الكندي يوسف قال :إن الذرة لا يصلح لصناعة الخبز مضيفاً أن المحاولات التي تمت في ثمانينات القرن الماضي تحت إشراف بروفسير أمريكي في مركز أبحاث الأغذية و أنه وقف على التجربة بنفسه ، مبيناً أن التجارب أثبتت أن درجة نجاحها ضعيفة كما أن الذرة أسعارها مرتفعة وقال :إن التجربة توقفت في ذلك الوقت وقطع بأن الحل هو التوسع في إنتاج القمح.
 وأشار إلى أن العالم يتجه نحو استهلاك القمح ، وأضاف أن بعض الباحثين اعتبروا استهلاك القمح نوع من الحضارة وأشار إلى ان دولة مثل السودان لديها قدرات وظروف مناخية مناسبة، وأراضي مطلوب منها أن تنتج الخبز دون أن تسبح عكس التيار ، و بعض الدول الأفريقية اتجهت لإنتاج الخبز المخلوط من القمح والذرة الشامية لكنه قال :إن اللزوجة الموجودة في القمح لا توجد في الذرة و الدخن .
وقال:  إذا أردنا إنتاج خبز ملخوط لابد أن تكون نسبة الذرة بسيطة جداً ، لإنتاج خبز مقبول و بمواصفات معقولة ،وأضاف أن العالم أجرى أبحاث كثيرة جداً لإنتاج خبز من محاصيل معينة ينتجنها