الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • البرلمان يحقق في إصابة العشرات بـ«العمى» بمستشفي مكة

    سامي عباس علي 11.05.2017 08:18
    صاحب التعليق الاول و.ع.ع لو فعلا الكلام القلته دا حقيقي ماكان اختصرت اسمك وكان تركت تلفونك عشان الناس ...

    اقرأ المزيد...

     
  • التهامي لـ(آخرلحظة) :وضعنا اللمسات الاخيرة لحوافز المغتربين

    adram kings 10.05.2017 07:54
    يبدو ان الحكومة ليست لديها برنامج قومي واضح للإفادة والاستفادة من موارد المغتربين القابلة للنضوب.

    اقرأ المزيد...

اكثر التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

7486 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الاقتصاد

الاقتصاد

دخول الشركات الأمريكية .. دفعة قوية للاقتصاد

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم


تقرير: تيسير الشريف
قطع خبراء اقتصاديون بأن دخول 150 شركه أمريكية للاستثمار بالسودان في مجالات البترول والتعدين والزراعة والمجالات الأخرى سيعمل على حل المشاكل الاقتصادية، مشيرين إلى تحويل  5,7 مليار دولار لبنك السودان يحقق استقراراً لسعر الدولار، وربما أدى إلى خفضه، وقالوا يمكن للبنك استغلال هذه المبالغ في التحويلات المصرفيه لأغراض سد التزامات الاستيراد.


استقرار سعر الصرف
وأكد الخبير الاقتصادي الكندي يوسف أن وجود الشركات الأمريكية ذات القدرات المالية الضخمة تعتبر دفعاً للقطاع الانتاجي في السودان، خاصة في مجال الزراعة، مشيراً إلى أن وزاره الاستثمار وقعت عدداً من الاتفاقيات مع عدد من المؤسسات بغرض تقديم الحوافز وتشجيع الاستثمار في السودان، وقال إن قانون الاستثمار المعدل يحوي كثيراً من المحفزات، كتسهيل الإجراءات وتوفير البنيه التحتية، بجانب الإعفاءات الجمركيه لمدخلات الإنتاج فضلا عن قيام المصانع الجاهزه في السودان، وأضاف أن قرار رفع الحظر شجع الشركات الأمريكية للدخول في استثمارات في الاقتصاد السوداني الذي حرم من مثل هذه الاستثمارات، موكداً أن الاستثمارات في السودان بلغت في العام 2016 حوالي 1,4 مليار دولار، مبيناً أن إجمالي التراكمات الاستثماريه في السودان بلغ 43 مليار دولار، وزاد هذه مبالغ ضخمة تحمل مؤشراً لرغبه المستثمرين الأجانب، للدفع بأموالهم الى السودان لافتا الي ان تحويل مبلغ 5,7 مليار دولار لبنك السودان، يؤدي إلى استقرار سعر الدولار وربما إلى خفضه وتثبيت سعر الصرف في السوق الموازي، وتقليل الفجوة بينه وبين السعر الرسمي، موضحاً أنه يمكن  استغلال هذه المبالغ في التحويلات المصرفيه لأغراض سداد الالتزامات الماليه الناتجة عن الاستيراد
مؤشرات مبشرة

  وفي ذات السياق يرى الخبير الاقتصادي دكتور عز الدين إبراهيم أن رفع الحظر الاقتصادي شجع كثير من الشركات للدخول في الاستثمارات، مشيراً إلى أن دخول أكثر من  150 شركة للاستثمارات في كافة المجالات يدفع بالاقتصاد ويعمل علي تخفيض سعر الدولار، وزاد هذه مؤشرات مبشره لكل الشركات الأجنبية الأخرى، وأضاف دخول شركات أمريكية يعني رفع الحظر كلياً عن السودان
من ناحيه أخرى قال الخبير الاقتصادي حسن ساتي البلاد في حاجة للاستثمار خاصة وأن الاستثمار الوطني لايكفي وأضاف أن دخول 5,7 مليار دولار من شأنه أن يعمل على زيادة  المعروض من النقد الأجنبي وخفض سعر الدولار، واضاف ظللنا منذ فتره طويله ندعو للاستثمار من غير جدوى، ولكن دخول شركات أمريكية يعني (الأمريكان رضو عننا) مما يؤدي إلى نمو الاقتصاد

Untitledابو علي

أبو علي مجذوب: 40 % من مدينة بورتسودان خارج تغطية شبكة المياه

أجراه : لؤي عبد الرحمن
تصوير : سفيان البشرى
مدينة بورتسودان بالرغم من أنها الوجهة السياحية الأولى للمواطنين بالداخل، وتستقطب عدداً كبيراً من السياح الأجانب إلا أنها لازالت تعاني العديد من المشكلات في مقدمتها نقص الإمداد المائي .
 «آخر لحظة» أنتهزت فرصة تواجد معتمد المحلية أبو علي مجذوب أبو علي بالخرطوم ودعته لزيارتها فلبى الدعوة ليجد على المنضدة العديد من الأسئلة في محاور مختلفة حازت المياه النصيب الأكبر منها،  فمعاً لنتابع ما دار في الحوار.
 ماذا عن موقف مياه ببورتسودان؟
من البشريات بالأمس شهدت أربعات سيولاً، ومعروف أن مياه بورتسودان هي من سد أربعات الذي يخزن كميات كبيرة، وهو قد شهد تطوراً كبيراً في الفترة الماضية، وأهم عمل كان في جسم السد، ونظافة حوضه من الأطماء لزيادة السعة التخزينية، وتم حفر آبار في محيط منطقة أربعات عامة للشرب والزراعة، والآن وصلت الطلمبات لـ18 بئراً، وستضخ المياه في الخط الناقل، هذا بالإضافة إلى الآبار القديمة
ماهي نسبة التغطية للمدينة ؟
غالبية المدينة فيها تغطية شبكة، وفي إطار مشروع زيرو عطش بدأنا في توصيل شبكات للأحياء الطرفية، وتم إيصال المياه لأحياء لم تصلها منذ 30 عاماً، مثل البر الشرقي وسلبونا وأبو حشيش..
نريد النسبة بالأرقام ؟
نحن نقول إن قرابة الـ30 إلى 40% خارج الشبكة الآن في بورتسودان، وأتوقع بنهاية 2017 جزء كبير من الأحياء الطرفية ستصلها شبكات المياه
ماذا عن مشروع امداد المدينة بالمياه من النيل؟
هذا المشروع فيه بشارات كبيرة الآن بزيارة الرئيس للكويت ومطالبته لهم تبني مشروع توصيل المياه لبورتسودان، والمشروع ظل قائماً ودراسات الجدوى له موجودة، وحاليا موجود اكثر من خيار منها التوصيل من نهر النيل وهنالك مقترح للتوصيل من خزان ستيت
هل هنالك إطاراً زمنياً محدداً لإنفاذه ؟
المشروع ينقصه فقط التمويل، ورؤيتنا بأن الأموال التي ترصد لنا من قبل صندوق إعمار الشرق في المرحلة المقبلة بأن توجه كلها للمياه.
هنالك حديث عن إسناد تشغيل ميناء بورتسودان لشركة أجبنية، ماصحة ذلك والأثر على العاملين ؟
الميناء هو مشروع اتحادي، ونحن كولاية حريصون على تأمين موقف العاملين، وهذا المشروع ليس بالفهم الذي يتداوله الكثيرون، بان يكون من نتائجه التشريد، وهدفه هو تطوير الميناء وإدخال القطاع الخاص لتحديث المناولة والسعات التخزينية وسرعة الإجراءات، وبالتاكيد كل حقوق العمال في الشحن والتفريغ محفوظة، ومانحن على علم به لن يكون هنالك تخلص من عمالة
البعض يتحدث عن تراجع السياحة في بورتسودان بعد غياب إيلا عن الولاية وضعف المهرجانات؟
هذا التقييم فيه عدم تقدير للتطور الذي تشهده المدينة، الكل يؤمن على الجهد الكبير الذي بذله إيلا في المهرجانات والخدمات، ونقول أيضا الحكومة هذه امتداد للجهود والمشروع الذي أخذ قفزات وتطور في النسخ الأخيرة وأكبر دليل آخر مهرجان شارك فيه رئيس مفوضية السياحة العالمية، وهذا مؤشر كبير على النجاح، وأيضاً كان الانتهاء من أدخال محمية سنقنيب وقندناب ضمن التراث الانساني، وهذا دليل عافية للسياحة، ومن الثمرات الآن تأسيس شركة البحر الأحمر القابضة، وهي معنية بتطوير السياحة وصيد واستزراع الأسماك وتطوير النقل البحري بمختلف أنواعه.
نود أن نتعرف على التسهيلات التي تقدمونها للشركات العاملة في مجال السياحة حتى تستثمر لديكم ؟
أولا تم تقنين كل المنتجعات السياحية، والآن فتحنا سجلات وخططتنا المواقع وتم إصدار عقودات وشهادات بحث، وعملية التقنين هى المدخل الرئيس لتشجيع السياحة والاستثمار، ويساعد المستمثر في الحصول على التمويل البنكي، وهذا أكبر إجراء تم في إطار توطين السياحة، ونحن الآن نملك خرط لكل شاطيء البحر الأحمر تضم المنتجعات والخلجان، وتم تخريطها لكي تكون منتجعات سياحية بمواصفات عالمية، ولدينا أيضاً مواقع لمواقف يخوت وضعت لها خرط تشمل تكاليف الإنشاء والتصميم، وأي شركة تأتي للبحر الأحمر للاستفادة من هذا الجانب نقدمها لها، بما في ذلك المنطقة المركزية داخل بورتسودان
حال التعليم والصحة في محلية بورتسودان ؟
أكبر المؤشرات على التقدم في التعليم هي نتائج الامتحانات، وفي مرحلة الأساس ببورتسودان حققنا نتيجة كبيرة جداً، 14 من أوائل ولاية البحر الأحمر من المدينة، و6 من الاوائل أحرزوا الدرجة الكاملة، ومن مدارس ليست قطاع خاص فقط وإنما حكومية، وأكبر بند في الفصل الأول بند  التعليم، الآن لدينا خطة للتوسع في أطراف بورتسودان، أما في مجال الصحة فقد تبنينا مشروع المراكز الصحية المتكاملة التي يوجد بها أخصائي، وكل أنواع الفحص وطبيب أسنان بالشراكة مع منظمة العون الإيطالي، وافتتحت في أحياء طرفية.
بالعودة إلى المياه وقعتم قبل ايام اتفاقية لمحطات تحلية ماهي تفاصيلها ؟
هي محطات تحلية جديدة تمويلها من وزارة المالية الاتحادية، المحطة الواحدة تنتج 250 طناً مترياً من المياه يومياً،  وهما محطتان، وتم ذلك ضمن الخطة الإسعافية وتحسين الإمداد المائي


40% النسبة المستغلة من التمويل الأصغر

الخرطوم: إشراقة الحلو
كشف المعتمد برئاسة ولاية الخرطوم مكي حسب ربه عن مشروعات نفذتها ولاية الخرطوم عبر التمويل الأصغر في بعض المناطق الطرفية  في مجال توصيل الكهرباء، واستفادت منها 30 ألف أسرة بتمويل في حدود 300 مليون جنيه، واشار خلال منتدى دور الإعلام في نشر ثقافة التمويل الأصغر الذي نظمه بنك السودان المركزي بالتعاون مع الإدارة العامة للتمويل الأصغر واتحاد الصحفين أمس،  إلى أن بنك السودان لعب دوراً محورياً في نشر ثقافة التمويل الأصغر عبر إجراء البحوث والتجارب والتدقيق، ونوه إلى أن تطور التجربة رغم العثرات، و ركز على أهمية دور الإعلام في نقل التجارب ونشرها في المجتمع المحلي،
من جانبه قال نائب رئيس اتحاد الصحفيين محمد الفاتح إن نسبة 12% المخصصة للتمويل الأصغر النسبة المستغلة منها لا تتعدى 40%، داعياً إلى التركيز على الايجابيات التي صاحبت التجربة، مشيراً إلى أهمية تقييم التجربة من أجل التجويد