الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • الخرطوم تحظر حمل السلاح الأبيض في الأماكن العامة

    عبدالمجيد 25.03.2017 05:59
    لا أخطاء لغوية في استخدامات الترابي ولكن الأخطاء هي في فهم الناس وفي تحريفهم للغة

    اقرأ المزيد...

     
  • أزمة (الشعبية / شمال).. وانفجار الجرح القديم! (2-1)

    سعيد قاضى محمد 23.03.2017 07:12
    التمرد الاول كان بقيادة الاب ستارينو واّخرين , اما جوزيف لاقو فقد تصدى لقيادة التمرد فى الستينات ...

    اقرأ المزيد...

اكثر التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

4399 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الاقتصاد

الاقتصاد

الاقتصاد السوداني يحقق نسبة نمو 4,9%

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم


الخرطوم: أخر لحظة
إطمأنت بعثة صندوق النقد العربي على الأداء الإيجابي للاقتصاد السوداني، ووعدت برفع تقرير حوله لجهات الإختصاص بالصندوق توطئة لتمكين السودان من سحب الدفعة الثالثة ومتبقي الثانية من القرض المقدم من الصندوق والبالغ 160 مليون دولار لدعم ميزان المدفوعات .
وكشف الأستاذ بدرالدين محمود عباس وزير المالية والتخطيط الاقتصادي خلال لقائه بعثة صندوق النقد العربي،  عن تحقيق الاقتصاد السوداني معدلات نمو موجبة بنسبة 4.9% بنهاية العام 2016م .
واستعرض الوزير السياسات الإصلاحية التي إنتهجتها الحكومة مستهدفة بها التحكم في معدلات التضخم وإحتواء عجز الموازنة في الحدود الآمنة مؤكداً استمرار الإصلاح سيما في أعقاب رفع الحصار الاقتصادي والسعي لإدماج الاقتصاد السوداني في الاقتصاد العالمي وإدخال المؤسسات المصرفية في منظومة المصارف العالمية.
 واستعرض الوزير الجهود المبذولة لتهيئة البيئة الاقتصادية الجاذبة للإستثمار والسعي لاستقطاب استثمارات جديدة وثمن جهود الصندوق ودعمه المتصل عبر التسهيلات والقروض المصرفية و الدعم الفني.


رئيس اللجنة الاقتصادية بتشريعي الخرطوم : التجاني أودون: السماسرة وراء ارتفاع الأسعار

حوار: ناهد عباس
بعد انتهاء دورة الانعقاد الرابعة بالمجلس التشريعي ولاية الخرطوم جلست (آخرلحظة) مع رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والقوى العاملة بالمجلس، التجاني أودون، طرحت عليه العديد من الأسئلة في القضايا الاقتصادية التى تهم المواطن، خاصة مسالة ارتفاع السلع وضبط الأسواق وتخفيف أعباء المعيشة .
تحدث أودون عن إنجازات المجلس في الدورة المنصرمة وكشف عن العديد من العقبات التى تواجه الاقتصاد.
نود ان نتعرف على دور المجلس واللجنة على وجه الخصوص في متابعة وضبط الأسواق..؟
نحن كمجلس نراقب عبر أعضائنا في الغرف والشعب المختلفة شكاوى المواطنين المباشرة، وإدارة حماية المستهلك في  وزارة المالية والإعلام كأحد الوسائل التى تملكنا بعض المعلومات، وعلى ضوئها  نقوم بمراقبة الجهاز التنفيذي عبر قانون الرقابة ومحاسبته في حالة حدوث تقصير،  ووضع الخطط لتطوير اقتصاد الولاية ويقوم الجهاز التنفيذي بإنزالها على أرض الواقع .
شهدت الفترة الماضية ارتفاعا كبيراً لأسعار السلع إلى اي شئ

 تعزي ذلك ؟
هناك ارتفاع في أسعار بعض السلع بسبب موسمية الإنتاج وارتفاع تكلفته الذي يتضمن استصلاح الأراضى الزراعية وتكلفة نقل المنتجات حتى وصولها للأسواق.
وهنالك عامل ثالث وهو كثرة الوسطاء/ السماسرة بين المنتج والمستهلك المباشر، إضافة إلى ارتفاع سعر الصرف وتأثيره على سعر المنتج .
كيف سيتم إنهاء دور الوسطاء ؟
نعمل على توفير أسواق للمنتجين، لكن نحتاج أن نحدد مساحات داخل الأسواق خاصة بالمنتجين، حيث لا  توجد أسواق خاصة بالمنتجين، والوسطاء يحصلون على أرباح أكثر من المنتج الحقيقي.
ماذا فعلتم  في اتجاه تخفيف أعباء المعيشة؟
تم تدشين وإحياء الجمعيات التعاونية على مستوى أماكن العمل لتخفيف أعباء المعيشة، أيضاً عملنا على إنشاء وإحياء جمعيات تعاونية على مستوى كل أحياء ولاية الخرطوم والبالغ عددها  1973 حي لتصلها سلع مباشرة لتكون في متناول يد المواطن ويتابع مجلس تنسيق التعاون مشاكل التعاون الإدارية والقانونية ويقوم بحلها.
 لكن الحل الأساسي لتخفيف أعباء المعيشة يكمن في زيادة الإنتاج باستصلاح الأراضي الزراعية وتحسين البنية التحتية للمشاريع الزراعية من كهرباء وطرق وصرف صحي والاهتمام بقطاع الصناعة.
هل حققت الجمعيات التعاونية الغرض من إنشائها؟
التعاون مر بعهد ذهبي في سبعينات القرن الماضي، ومن ثم إصابه ركود كبير والولاية بعد ذلك وأعتقد أن  التعاون يمكن أن يساهم بصورة كبيرة في تخفيف أعباء المعيشة بعد تطويره حسب المنظور الجديد، والتعاون يمكن أن يكون منتجاً، وتكون الجمعيات انتاجية وصناعية بدلاُ عن جمعيات تخزين فقط .
الصناعة في ولاية الخرطوم تواجه مشاكل عديده هل هنالك حلول لها؟
الصناعة في ولاية الخرطوم تمثل (70)% من الصناعة في السودان، ومعظم المصانع متوقفة أما بسبب الحصار الاقتصادي أو ارتفاع سعر الصرف، وهنالك تجربة تمت في المنطقة الصناعية الجيلى لتطوير قطاع الصناعة، ورتبت وزارة الصناعة لعمل منطقة كاملة مجهزة ومكتملة البنى التحتية، وهناك محاولة لإعادة تاهيل المناطق الصناعية  القديمة،  وتم إجازة قانون لرسوم  الترقية الحضرية للمناطق الصناعية يلزم أصحاب المصانع بدفع  رسم للمشاركة في تأهيل تلك المناطق،  ويوجه ذلك الرسم لوزارة الصناعة لتاهيل وتهيئة المناطق الصناعية.
إذا كان واحد من أسباب توقف المصانع هو الحصار الاقتصادي ، هل تعود للعمل بعد رفعه؟
رفع الحصار واحد من البشريات الكبيرة تمكننا من التعافي تدريجياً من الارتفاع الجنوني في الأسعار وتعطل الصناعة المدخلات الزراعية والتقانة، وبعد رفع الحصار يمكن أن تنتعش تلك المصانع لسهولة التحويلات وسهولة استجلاب التقانات الحديثة .
الاستثمار في الولاية يواجه العديد من العقبات حسب رأي العديد من المستثمرين ؟
المشكلة التي تواجه المستثمرين كيفية الحصول على الأراضي الزراعية لكن بعد التخريط الزراعي الذي نفذته وزارة الزراعة سيتمكن  المستثمرون من الحصول على الأراضي الزراعية، والآن تم تنشيط النافذة الواحدة للمستثمرين، حيث يستطيع المستثمر في ظرف ثلاثة أيام تكملة إجراءته  واستلام مشروعه، بالإضافة إلى وضع سياسات تشجيعية تمكنهم من تحويل أرباحهم بالعملة الصعبة لخارج البلاد.
أسواق البيع المخفض هناك من يقول إن أغلب سلعها منتهية الصلاحية ماذا تقول؟
غير صحيح، نحن قريبن جداً من أسواق البيع المخفض والغرض منها تركيز الأسعار على مستوي السوق الحر والمنافسة تولد مثل هذا الحديث، نحن نشتري سلعنا من أسواق البيع المخفض، ولم ترد أي شكوى بوجود منتجات منتهية الصلاحية  لإدارة حماية المستهلك.


اتحاد الغرف الصناعية: تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواء يفوق امكانات البلاد
الخرطوم : أسماء سليمان
قطع الأمين العام لإتحاد الغرف الصناعية عباس علي السيد  بإستحالة  تحقيق اكتفاء الذاتي من الانتاج الدوائي والمعدات الطبية بإعتبار أن تصنيع الأدوية يخضع لقوانين الملكية الفكرية بجانب تكامل عمليتي الانتاج والاستيراد في هذا المجال.
 وقال في رده على الموجهات الجديدة للمجلس الأعلى للصيدلة و السموم الخاصة بالتصنيع التعاقدي لتطوير الصناعة الدوائية الوطنية بغية تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأدوية والمستلزمات الطبية  إن القطاع الخاص تمكن من توطين الكثير من الأدوية بالرغم من المعوقات التي تواجه الصناعة المحلية خاصة شح النقد الأجنبي و توفير الطاقة.
 و تابع السيد  في حديثه لـ(آخر لحظة) أن توطين صناعة الدواء يحتاج إلى إجراءات كبيرة وإمكانيات ضخمة، وزاد بقوله إن الأمر يحتاج إلى جامعات و كوادر مؤهلة، بجانب مراكز للبحث العلمي، منوهاً إلى أن صناعة الدواء عملية دقيقة ليست كالصناعات التحويلية العادية، و دعا الأمين العام في الوقت ذاته الشركات العالمية للاستثمار في مجال صناعة الدواء بالبلاد .