الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • زواج التراضي .. يشعل الجدل بين الاسلاميين

    عمار ياسر 14.03.2017 20:42
    من الاشياء المتفق عليها بين العلماء ان الولي شرط من شروط صحة النكاح لقوله صلى الله عليه زسلم'( ...

    اقرأ المزيد...

     
  • زواج التراضي .. يشعل الجدل بين الاسلاميين

    عبد القادر نصر 02.03.2017 11:50
    اولا لايخفى على جميع الاحزاب ما يطلبه الشعب السودانى ا - السلام لا يختلف اثنين الا شخص جاحد ان كل ...

    اقرأ المزيد...

صفحتنا على الفيسبوك

7850 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تنطلق اليوم امتحان الشهادة السودانية.. حالة تأهب وحذر

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

طلاب الشهادة

تقرير:ابتهاج العريفي

تنطلق صباح اليوم بجميع ولايات السودان امتحانات الشهادة الثانوية والتي يجلس لها أكثر من (499) الفاً و(358) طالباً وطالبة موزعين على (3748) مركزاً داخل السودان، ومن المنتظر أن تقوم وزارة التربية والتعليم العام بإحكام الرقابة على  الممتحنين خاصة الأجانب، خوفاً من تكرار حالات الغش التي صاحبت امتحانات العام الماضي، فضلاً عن ظهور مدارس وهمية بإحدى محليات ولاية الخرطوم، ومما لاشك فيه فإن امتحانات هذا اليوم تشكل تحدياً كبيراً للوزارة في مدى قدرتها على تدارك الأخطاء ومحاربة الظواهر السالبة، بالإضافة إلى التهديدات المتواصلة من المعلمين سنوياً في عدم المشاركة في المراقبة والتصحيح، مطالين بتوفيق أوضاعهم

قرع الجرس
 ويقرع والي الخرطوم الفريق أول ركن عبدالرحيم محمد حسين وقيادات التعليم الجرس في التاسعة صباحاً بمدرسة محي الدين وهبي الثانوية بمحلية بحري، في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة التعليم العام عن جمع الطلاب الممتحنين في مناطق «الهشاشة» والنزاعات في كل من ولايات دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان في معسكرات خاصة، حيث تم تحديد منطقة زالنجي لطلاب وسط دارفور، ومركز ود حامد للنيل الأزرق، مؤكدة ترحيل (1130) طالب إلى المراكز، وأشارت الوزارة إلى أن الطلاب الأجانب يمثلون كل من مصر وسوريا بعدد (41) طالباً والأردن (8) طلاب بهذا العام، والعام الماضي كانت عدديتهم (198) طالباً، واليمن والصومال وفلسطين والجابون ونيجيريا وتشاد وتونس وجزر القمر وأرتريا والكنغو، ونفت الوزارة وجود أي اتجاه لحرمان أي طالب من الجلوس لأي سبب من الأسباب، مؤكدة على امكانية استخراج الطلاب للرقم الوطني بعد الجلوس للامتحان.
*مراقبة الكترونية
مجلس امتحانات السودان برئاسة د. السر الشيخ وكيل وزارة التربية والتعليم العام أعلن عن  اكتمال كافة الترتيبات ووصول أوراق الامتحانات إلى المراكز الداخلية والخارجية، مؤكداً  الفراغ من تسليم أرقام الجلوس وإنهاء الترتيبات الخاصة بجلوس الطلاب الأجانب الذين يؤدون الامتحانات بمركزين بولاية الخرطوم، تحت إشراف إدارة الامتحانات، وكشف د. السر الشيخ عن إجراءات جديدة تتعلق بالمراقبة الإلكترونية بمراكز الامتحانات بالتعاون مع وزارة الاتصالات، للتأكد من حمل أي أجهزة أخرى، مشيرة إلى أن وزارة الاتصالات عملت على تدريب عدد من المعلمين على المراقبة عبر  أجهزة تم استيرادها لمعرفة ما إذا كان الطلاب يحملون أجهزة داخل حجرة الامتحانات، مشيراً إلى أن الوزارة اشترطت على الطلاب الأجانب دراسة عامين بالسودان، وأن يكون هناك مسوقاً قانونياً بوجود والي أمره بالبلاد.
 *مأساة
 وفي ولاية وسط دارفور لقي طالب مصرعه وجرح 19 آخرين منهم اثنان في حالة غيبوبة تامة  إثر تعرضهم لحادث مروري أثناء نقلهم من محلية ركورو بوسط الجبل إلى زالنجي، حيث مركز الامتحان هناك، والي الولاية  الشرتاي جعفر عبدالحكم أكد أن عدد الجالسين لأداء الامتحانات بولايته بلغ 12. 545 ألف طالب وطالبة منهم 1130 طالب وطالبة، تم ترحيلهم بمحليات جبل مرة بمراكز التجميع بزالنجي .
التعامل بحذر
وفي السياق قال الخبير التربوي معلم بالمعاش»فضل حجب اسمه»  إن الطلاب الأجانب يشكلون تحدياً كبيراً للمراقبين، خاصة وأنهم يأتون من بلدان متطورة تكنولوجياً، وبالتالي تتعدد طرق وأساليب حالات الغش، كما ظهرت في العام الماضي فضلاً عن أن الدولة تتعامل مع الأجانب من منظور العلاقات الدولية، وقد تتكتم على بعض الحالات خوفاً من توتر العلاقات مع البلدان التي قدم منها هؤلاء الطلاب، ومما لا يدع مجالاً للشك فإن الطالب الأجنبي تختلف بيئته الدراسية والتعليمية، وبالتالي يجب على المعلمين التعامل معهم بحذر شديد، حتى لا تؤثر تلك الحالات على سمعة الشهادة الثانوية في الخارج .
*نصائح وإرشادات
استشاري الطب النفسي والعصبي وأستاذ الصحة النفسية البروفسير علي بلدو قال إن وضع بعض الموجهات المتعلقة بالصحة النفسية والمدرسية للطلاب وأسرهم والمراقبين، وونصح بعدم إكثار الحديث مع الطلاب حول الامتحان، وعدم عقد المقارنات مع زملائهم، وشدد بلدو على تقليل مطالبة بالمذاكرة لافتاً إلى أهمية اختيار الوقت المناسب للتحصيل دون ضغط، بجانب عدم تذكيرهم بأي فشل سابق، وعدم إطلاق عبارات الازدراء والتقليل من شأنهم، مشدداً على أهمية أن يأخذ الطالب وقتاً كافياً من الراحة  والنوم الكافي مع بعض الترفيه أثناء الامتحانات للتقليل من الشد الذهني وزيادة الاسترخاء حتى يساهم في جودة التحصيل، مؤكدين علي وجوب  أن يتناول الطلاب الغذاء المتوازن المكون من الفواكه والخضروات مع كمية وافرة من السوائل، لما لها من تأثير مباشر على الجهاز الهضمي ومراكز الذاكرة، وأثرها على استعادة المعلومات أثناء الامتحان،  ونصح بلدو الطلاب بالابتعاد عما يسمى بـ(الاسبوتنق) أو التوقعات في الامتحان وتقليل التركيز أيام الامتحانات، وذلك لتأثيره على الصحة العقلية في الجزء الأكاديمي داعياً المراقبين ومدراء المراكز لاستقبال الطلاب بصورة جيدة، والابتعاد عن الاحتكاكات معهم

أضف تعليق


كود امني
تحديث