الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • البرلمان يحقق في إصابة العشرات بـ«العمى» بمستشفي مكة

    سامي عباس علي 11.05.2017 08:18
    صاحب التعليق الاول و.ع.ع لو فعلا الكلام القلته دا حقيقي ماكان اختصرت اسمك وكان تركت تلفونك عشان الناس ...

    اقرأ المزيد...

     
  • التهامي لـ(آخرلحظة) :وضعنا اللمسات الاخيرة لحوافز المغتربين

    adram kings 10.05.2017 07:54
    يبدو ان الحكومة ليست لديها برنامج قومي واضح للإفادة والاستفادة من موارد المغتربين القابلة للنضوب.

    اقرأ المزيد...

اكثر التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

6311 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

حزب الأمة ... البحث عن حوار بديل

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

ود المهدي

تقرير:لؤي عبدالرحمن

 

يبدو أن حزب الأمة القومي أراد تحريك ساكن السياسة السودانية، خاصة من جانب المعارضة المدنية التي كانت تنتظر نتائج المفاوضات بين الحكومة والحركات المسلحة، فعمد على عقد مؤتمر صحفي بداره أمس  ترأسه  الإمام الصادق المهدي رئيس الحزب، وعدد من القيادات تقدمتهم نائبته د. مريم الصادق،  والأمين العام سارة نقد الله، وغاب عنه نائباه الفريق صديق محمد إسماعيل واللواء فضل الله برمة، حيث صوب الحزب سهامه من خلال  الفعالية نحو عملية السلام والعقوبات الأمريكية، بجانب القمة العربية الإسلامية الأمريكية و الحوار الوطني، وقال إنه سيعمل مع مكونات نداء السودان على حوار بديل «حوار ظل» بهدف مناقشة القضايا الجوهرية للوصول إلى صيغة كيف يحكم السودان والانتقال الديمقراطي، وبجانب تحقيق السلام العادل حال اعتبر النظام  حوار الوثبة  آخرالمطاف.

 

تفاؤل
حزب الأمة بدا متفائلاً في المؤتمر الصحفي، وعبرت عن ذلك التفاؤل د. سارة المتحدثة الأولى في المؤتمر، عندما قالت إن تعقيدات الواقع الماثل والأزمة يمكن أن تكون فرصة لفتح مسارات الحل السياسي، على الرغم من اختلاف المرجعيات، لجهة أن هنالك اتفاقاً على وجود أزمة حكم، لافتة إلى أن أزمة البلاد شاملة ولاتحل إلا في الإطار القومي الذي لايستثني أحداً حسب تعبيرها، مشيرة إلى أن الحكومة بددت موارد كثيرة في الحوار الداخلي، لاقناع المجتمع الدولي بجديتها في التغيير، لتنال التطبيع بدون إصلاح حقيقي، معتبرة حكومة الوفاق الوطني المعلنة بانها محاصصة وترضيات ومكافآت لمن أسمتهم: الذين باعوا القضية الوطنية وشاركوا في الحوار لإرضاء المؤتمر الوطني.
موافقة
الصحافة اغتنمت الفرصة وسألت عن موقف الأمة من العقوبات الأمريكية على السودان، ليتصدى للإجابة الإمام الصادق الذي قال نحن من حيث المبدأ مع رفع العقوبات، وتابع «نحن عايزنها كلها  ترفع لكن باستحقاقات وشروط « وإذا كانت الحكومة جادة في ذلك عليها ألا تحصر الموضوع في التعاون الأمني مع أمريكا، وأن تتخذ إجراءات تتعلق بالمناخ السياسي بالبلاد من حريات وغيرها، مشيراً إلى أن المطلوبات الأمريكية تتوافق مع المطالب التي طرحتها المعارضة، وأعلن المهدي موافقة حزبه على المقترح الأمريكي لإيصال المساعدات الإنسانية للمنطقتين الذي قبلته الحكومة ورفضته الحركة الشعبية شمال، وقال قلنا للحركة إنه ليس من المفترض أن يكون هنالك نوعاً من التعقيد في الموضوع، واسترسل : إذا ماعملنا بهذا فإننا بذلك نقول للأمريكان إننا لانثق فيكم، في وقت نحن نريدهم أن يساهموا في عملية السلام، وكشف مساعي لجعل مواقف كل قوى نداء السودان ايجابية بشأن مسألة نقل المواد للمتأثرين
غصن الزيتون
المهدي لم ينس أن يتطرق في حديثه للمؤتمر العربي الأمريكي بالمملكة العربية السعودية، وقال لا نريده أن يكون لقاء لقرع طبول الحرب في المنطقة، ويجب أن يتحرك في اتجاه المصالحات الطائفية بين السنة والشيعة، وعلى الدول السنية أن ترفع غصن زيتون في المؤتمر، كما أنه على إيران أن تنتخب شخصاً معتدلاً وإصلاحياً لتحقيق السلام، مشيراً إلى أنه تحدث إلى السفير العراقي بالخرطوم في هذا الشأن، وتابع مادام أنه ليس بإمكان العرب إزالة الفرس والعكس، ولايمكن إزالة إجتثاث السنة أو الشيعة بالكامل، فإنه لابد من أن يتعايش الجميع ولامصلحة في الحروبات، متهما الولايات المتحدة الأمريكية بابتزاز دول الخليج لحملها على شراء أسلحة للمساهمة في تمويل المشروعات الداخلية التي من ضمنها الجدار مع المكسيك.
الموقف من حلايب
قيادات حزب الأمة القومي تجنبت تحديد موقف واضح من قضية حلايب، فقال الإمام عندما وجه إليه سؤالاً بشان القضية  إنه لايوجد سودانياً يقول إن حلايب مصرية كما لايوجد مصرياً ينسبها للسودان، وأن الوقت غير مناسب للتصعيد وإحداث مشاكل في الحدود، وأضاف نحن في إطار التصالح الوطني، يمكن بعد ذلك أن نضع استراتيجية لحدودنا، وأن نتفاهم بصورة سلمية، محذراً من أن أي استقطاب في الوقت الراهن سيستغل لتعميق الخلاف الداخلي، وزاد لذا ننتظر حتى نحسم الموقف الوطني السوداني ثم نحدد الاستراتيجية، مختتماً حديثه بأهمية تواجد قوات البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور» يونميد» وقال لابد من دور لها إلا إذا تأكد أن الصراعات القديمة لن تعقبها صراعات جديدة.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث