الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • زواج التراضي .. يشعل الجدل بين الاسلاميين

    عمار ياسر 14.03.2017 20:42
    من الاشياء المتفق عليها بين العلماء ان الولي شرط من شروط صحة النكاح لقوله صلى الله عليه زسلم'( ...

    اقرأ المزيد...

     
  • زواج التراضي .. يشعل الجدل بين الاسلاميين

    عبد القادر نصر 02.03.2017 11:50
    اولا لايخفى على جميع الاحزاب ما يطلبه الشعب السودانى ا - السلام لا يختلف اثنين الا شخص جاحد ان كل ...

    اقرأ المزيد...

صفحتنا على الفيسبوك

9732 زائر، وعضو واحد داخل الموقع

الصفحة الصحية

الصفحة الصحية

 الدرن ...السل الرئوى

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

SLRAWY

د.عبير صالح

 

ينتشر الدرن في جميع أنحاء السودان ويصيب جميع الفئات العمرية من الجنسين، وهو خطر يترصد دائماً ارواح العاملين في جميع المهن، ولا يزال الدرن أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في مجتمعنا، وهو أمر يدعو للأسف نظراً لسهولة التعرف على هذا المرض سريرياً وتوفر الأدوية الفعالة الكفيلة بالشفاء منه، فينبغي أن يتصدر أولويات وزارة الصحة.
اليكم سيناريو الدرن أو السل:
– الدرن مرض شديد العدوى تسببه عصية الدرن وهي بكتريا وتحدث العدوى
بالهواء من شخص لآخر عن طريق السعال والعطاس «الرزاز» وهي الطريقة الأكثر شيوعاً لذا نجد أن الدرن الرئوي يشكل أكثر من 80% من الحالات، وهناك ايضاً عدوى قد تحدث عن طريق شرب لبن الأبقار غير المبستر، حيث انه يحتوي على عصيات » التي تسبب السل بالجهاز الهضمي.
يمكن أن يصيب السل خارج الرئة مواضع مختلفة مثل العظام، الغدد الليمفاوية والجهاز التناسلي البولي والجهاز العصبي «التهاب السحايا، والأمعاء أو أي جزء آخر من أجزاء الجسم».



عزيزي القاريء: تجنب طرق انتقال العدوى:
1. عن طريق الاستنشاق «أثناء العطاس أو السعال» من المرضى وهي الطريقة الشائعة.
2. عن طريق الأكل والشرب «اللبن النيء الملوث بالعصيات.
3. هناك أمر نادر الحدوث: وهو عن طريق الجلد من الوشم أو ثقب الاذن أو للجنين من الأم المصابة عن طريق المشيمة.
ü متى تشك في إصابة شخص بالدرن؟
1. اذا لازمت الكحة الشخص أكثر من اسبوعين وفي السابق كانت اربعة اسابيع وكانت مصحوبة ببلغم.
2. التفاف المصحوب بالدم.
3. فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
4. الآلام في الصدر والتعب الشديد.
5. الحمى والتعرق الليلي.
6. فقدان الشهية.
بعد التعرف على الأعراض يطلب الطبيب من المشتبه في اصابتهم بالدرن اجراء الفحوصات اللازمه  التى يوصفها الطبيب.                        
 بعد التشخيص المؤكد للدرن يبدأ العلاج وينقسم إلى مرحلتين:
1. مرحلة مكثفة للعلاج تستمر من شهرين إلى ثلاثة أشهر على حسب الحالة تحت الاشراف المباشر.
2. مرحلة استمرارية ويستخدم فيها نوعان من العلاج أو  أكثر على حسب الحالة.
ü يمكن القضاء على المرض نهائياً اذا استمر المريض في تناول العلاج يومياً من غير انقطاع لمدة «6» أشهر على الأقل.
ü ويشمل العلاج الدوائي بصورة عامة   توليفات دوائية من ستة أدوية مضاده :
للدرن.
ü وهناك طريقة مثلى من خلالها يمكن السيطرة على المرض وذلك بـ:
– وهو عبارة عن تناول المريض علاجه بطريقة منتظمة ويومياً تحت اشراف العامل الصحي سواء كان زائرة صحية أو ممرضاً بحيث يتم تقديم الخدمات في أقرب مكان ممكن من مسكن المريض.. حيث يتم:
1. مراقبة المرضى اثناء تناول الادوية.
2. وضع العلامات اللازمة في بطاقات الدرن ورفع التقارير عن المرضى.
3. تقديم التثقيف الصحي للمرضى واسرهم والمجتمع المحيط بهم، حيث يتضمن بذلك تناول الادوية المناسبة بالجرعات المناسبة وطيلة الفترة المحدودة.
ü حسناً: لماذا يجب ان يأخذ علاج الدرن لمدة طويلة؟
– يجب على المريض اتمام العلاج حتى ولو شعر بتحسن وزوال الاعراض بعد فترة من استخدام العلاج، لان البكتريا الدرنية قوية ولا تزال حية وموجودة داخل الجسم، فبعد انقطاع العلاج تستعيد البكتريا نشاطها كاملاً وتسيطر على الجسم مره اخرى.
ü يختلف العلاج ومدته على حسب الحالة بعد التقييم النهائي من اختصاصي الصدر.
ü ما هو الدرن المقاوم للعلاج متعدد الادويه)
– في بعض الاحيان تتطور عصية السل نفسها وتغير من خواصها بحيث تقاوم العلاج وخاصة اقوى دوائين  فلا يؤثر فيها هذان العلاجان أو يكون التأثير ضعيفاً، ففي هذه الحالة يحتاج المريض لعناية خاصة من استشاري الصدر وتعتبر حالة خطرة وعلاجها يكون بأنواع معينة من الأدوية.
ü ومن اهم أسباب تولد هذه المقاومة هي عدم التزام المريض باستعمال الادوية كما وصفت له وبالجرعات المحددة أو أن المريض تلقى علاجاً غير مناسب لاصابة سابقة بالدرن أو تم انتقال العدوى له من شخص مصاب بدرن مقاوم للعلاج.
ü ما هو الواجب في مكافحة الدرن؟
– مكافحة الدرن في بلدنا الحبيب واجب على كل فرد وتتم المكافحة أولاً بـ:
1. اكتشاف الحالات والتشخيص المبكر للحالة والانتظام في العلاج الطويل الأمد غالباً من غير انقطاع، ويجب الكشف على الفئات التالية:
– مخالطي مرضى الدرن الرئوي.                        
العاملين في الحقل الصحي وخاصة موظف المختبرات الذين يقومون بفحص البلغم.
– المجمعات المغلقة مثل الداخليات والسجون.
– المرضى الذين مناعتهم ضعيفة مثل مرضى السكري والفشل الكلوي والايدز.
– المرضى الذين يتناولون بعض الادوية مثل الاستيرويدات ومضادات السرطان.
2. التثقيف الصحي.
3. التهوية الجيدة وتقليل الازدحام في السكن والأماكن العامة.
4. تخصيص أماكن مستقلة للمرضى داخل المستشفيات على الأقل في الفترة الأولى من العلاج.
5. التغذية الجيدة.
6. بسترة اللبن.
7. النظافة الشخصية.
8. يجب على المرضى المصابين ان يحتاطوا في عدم انتشار العدوى بغسل الايدي.
9. التلقيح بـ(BCG) وتغطية الأنف والفم عند العطس والسعال.
10. الاقلاع عن التدخين وخاصة الشيشة.
11. التغذية الجيدة.
ü عزيزي القاريء: لك أن تعلم أن:
1. الدرن قابل للشفاء ومسؤولية المكافحة واجب ومسؤولية المجتمع ككل.
2. المعالجة الجيدة هي وقاية مثلى.
3. يجب على جميع المرضى اتمام علاجهم بالكامل.
4. ان العلاج الناقص يساهم في انتشار المرض.
5. يجب مواصلة العلاج حتى بعد تحسن حالة المريض.
6. ان وضع منديل على الفم يمنع انتشار كثير من الأمراض التي تصيب الرئة بما فيها الدرن.
7. عدم توقف العلاج عند ظهور الاعراض الجانبية الا باستشارة الطبيب المعالج.
8. ان الشيشة خطر على الصحة، وان جلسة مع الشيشة لمدة ساعة واحدة يعادل ضررها تدخين مائة سيجارة، كما ان فم الشيشة «الميسم»، وسيلة فضلى لانتقال امراض السل.

الازمه الصدريه ..الربو الشعبى

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم

RAPO

د.عبير صالح

 

سؤال يتبادر للذهن: ماذا يحدث من التغيرات المرضية التي تحدث اثناء نوبة الربو أو بعد تعرضك للمهيجات؟
– ضيق بالشعب الهوائية نتيجة لتقلص العضلات الملساء المحيطة بها.. إفراز مخاط ثخين ولزج، احتقان والتهاب بجدار الشعبيات والممرات الهوائية.
1. ما هي أشكال الربو وما هي أعراضه بصورة عامة:
هناك هجمة الربو العادية: قد تأتي في منتصف الليل أو في الصباح الباكر غالباً تبدأ بتسرع التنفس بصوت مسموع، ثم يستيقظ المريض من النوم وهو في حالة ضيق تنفس شديد وأزيز، فيحاول أن يأخذ الأوضاع المريحة له بالجلوس في الفراش أو الركض لفتح الشباك أو الباب ويستنشق الهواء، وبعد فترة بسيطة يبدأ بالسعال واخراج البلغم ويشعر بالراحة تدريجياً بعد إخراجه، ثم تزول بعد استعمال الدواء ويعود للنوم، وفي حال عدم استعمال العلاج تصبح النوبات بشكل يومي ومتقاربة.
– الحالة الربوية: هي عبارة عن هجمة ربو تستمر لأكثر من 6 ساعات وتبدأ تظهر على المريض الزرقة في لون الشفاه والجسم، بالإضافة لغياب الوعي وهي حالة خطيرة تصادف عند الأطفال والبالغين، وقد تؤدي لموت المريض، ويجب أن يعالج في المستشفى حالاً وباسرع وقت.
٭ ما هي أعراض الربو:
تختلف من شكل لآخر، وتختلف كذلك في حدتها وتشمل:
سعال، أزيز «صوت صفير أثناء الزفير»، صعوبة في التنفس، انقباض في الصدر، زيادة في أفراز المخاط واتساع حواف فتحتَّي الأنف.
هناك علامات أولى قد تحدث لمريض الربو قبل حدوث الأعراض كإنذار ليأخذ حذره.. منها:
– سعال مستمر لا يتوقف خاصةً أثناء الليل.
– ضيق شديد أو بسيط في التنفس.
– الشعور بإرهاق أثناء الرياضة ووجود الأزيز.
– الشعور بأعراض نزلة برد، التهاب الجهاز التنفسي العلوي «العطس» سيلان في الأنف واسهال.

النقرس

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

health2

د.عبير صالح

 

كثيراً ما سمعنا عن اصابة البعض ببعض الامراض عند الكشف الروتيني والبعض الاخر عن طريق الاعراض والالآم وغيرها.. في عددنا لهذا اليوم إن شاء الله سنلقي الضوء على مرض كما وصفه ابقراط (التهاب مفاصل الاثرياء، نسبة لارتباطه ببعض الاطعمةالتي يتناولها الاثرياء وزيادة الوزن والحياة الترفة..الخ
وهذه دعوة مني للتعرف عليه عن ألأا وهو:-
النقرس: هو أحد اضطرابات النظام الغذائي، وفيه يتراكم حمض البوليك «أحد نواتج التمثيل الغذائي للبروتينات والتي من المفترض أن يتخلص منها الجسم بإخراجها»، ولكن هذا لا يحدث، بل تتشكل في بلورات إبرية الشكل داخل المفاصل أو تحت الجلد أو القناة البولية على شكل حصاوى كلوية.
– إن الإصابة بالنقرس تظهر للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة حمض البوليك الذي كان من المفترض بعد ارتفاعه في الدم، أن يمر عن طريق الدم إلى الكُلى ويخرج مع البول إلى خارج الجسم.
(الأسباب):
– يظهر النقرس في الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في نسبة حامض البوليك «ينتج حامض البوليك نتيجة للتفكك الطبيعي لخلايا الجسم، ويقوم الجسم بامتصاص حامض البوليك بشكل طبيعي في الدم ومنه إلى الكُلى، ثم إلى خارج الجسم مع البول ويحدث المرض في حالتين:
1. قيام الجسم بإفراز نسبة كبيرة من حامض البوليك نتيجة لأمراض أخرى بالجسم مثل الليوكيميا، الصدفية.. الخ
2. أن يتم التخلص من نسبة قليلة منه في البول (المشكلة في إخراجه خارج الجسم «الكُلى» قصور الكُلى المزمن أو كآثار جانبية لبعض الأدوية).
– أحياناً تكون نسبة الحامض مرتفعة جداً ولا يظهر النقرس، بل يكشف صدفة أثناء الفحص البروتيني، كما وجد أن الجينات تلعب دوراً في المرض، ونسبة الحدوث في الرجال تفوق حدوثه في النساء.
الأعراض:
– كما ذكرنا آنفاً أن النقرس هو نوع من أنواع التهاب المفاصل، ويحدث بسبب تسرب «أملاح اليورات» في أنسجة المفاصل وما يحيط بها من غضاريف وعظام وعضلات، وأكثر المناطق تأثراً هي أصابع اليد والقدم وأحياناً الركبة، ولكن يظهر بصورة كبيرة في الأصبع الكبير للقدم.. ونوبات النقرس تأتي على فترات من الألم الشديد بالمفاصل مع التورم والإحمرار والتصلب، ويزيد الألم بالصباح.
– ولكن ما بين النوبات من ألم خفيف يعتبر (نقرس) مزمناً والذي يظهر معه مع طول فترة المرض، نوع من العقد الصغيرة وتكون بالكفين والقدمين وباقي الغضاريف والعضلات في الجسم، خاصة غضروف الأذن.
والنقرس المزمن متعدد المفاصل غير شائع، ويصيب كبار السن عادة.
– النقرس الحاد يحدث في الرجال متوسطي العمر- يكون في شكل نوبة حادة ومفاجئة ، شديدة الآلام ويصاحبها تورم واحمرار للمفصل الأول لإبهام القدم، وقد يحدث في مفاصل أخرى أيضاً.. وهناك أسباب تؤدي لحدوثها بسرعة، وهذه هي عوامل الخطورة التي سوف يرد ذكرها لاحقاً.
هناك مفاصل أخرى يمكن أن يشملها الالتهاب مثل مفاصل الركبة، الأرجل، الكاحل، اليدين، المرفق، المعصم.
– يأتي ألم النقرس غالباً ليلاً ويستمر الألم لفترة من «7-10» أيام ثم يتوقف، ويمكن أن يبدأ المرض ويستمر لمدة أسابيع أو شهور دون أن يشعر المريض بأي آلام في مفاصله.
عوامل الخطورة
– كما ذكرنا سابقاً أنه قد يكون حمض البوليك مرتفعاً لدى بعض الأشخاص ولكن لا يظهر النقرس، هناك عوامل تؤدي إلى إفراز كمية كبيرة من الحامض أو تؤدي إلى التخلص من كمية قليلة منه:
1. الإكثار من تناول البروتينات الحيوانية.
2. الكحول «البيرة».
3. الوزن الزائد.
4. قلة الحركة وعدم علاج ارتفاع ضغط الدم.
5. بعض العقاقير مثل بعض مدررات البول.
6. الجراحة.
7. بعض الأمراض المزمنة من مرض السكري، ارتفاع الدهون، ضيق الشرايين، قصور الغدة الدرقية، مرضى الكلى..الخ
ü التشخيص:
على حسب حالة المريض وتقييم الطبيب المختص «من الأعراض وحمض البوليك في الدم، فحص السائل المفصلي، الأشعة.. الخ».
الوقاية خير من العلاج
نصائح عامة:
1. المحافظة على الوزن المثالي وتخفيف الوزن.
2. الحركة وعدم الكسل.
3. الامتناع عن المشروبات الكحولية لأنها تقلل من قدرة الجسم على إخراج حمض البوليك، خاصة البيرة.
4. شرب كمية كافية من الماء لتخفيف تركيز حمض البوليك في البول، ومن ثم نقلل من خطر تكون حصوات الكُلى.
5. استعمال عقار الأسبرين باستشارة الطبيب!
6. الابتعاد عن الأغذية التي تفاقم المرض مثل: الأكلات الدسمة والدهون واللحوم وجلد الدجاج، العدس والبقوليات، التوابل والبهارات والمخللات والمكسرات وينصح بعصير الليمون والشاي الأخضر بعد نقعه جيداً والخضروات والفاكهة.. الخ.
7. يمكن استخدام المكمدات الباردة أو الدافئة على المفاصل في حالة الألم على حسب استجابة الألم.
8. العلاج الدوائي على حسب الحالة وما يراه الطبيب المعالج.

مثبت الشعر «الجل»

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

maxresdefault2

د.عبير صالح

 

تنتشر ظاهرة استخدام مثبت الشعر«ما يعرف بالجل»، في صالونات الحلاقة والكوافير، لكم أن تعلموا أن المكونات الرئيسية للجل هو الماء والكحول ومواد مطرية ومواد مثبتة ومواد حافظة، وتأثيره على الشعر هو مثبت للشعر وملين له ويسهل عملية تصفيفه لمدة من الوقت فقط. ولكن المشكلة تكمن في أن بعض الأشخاص لديهم تحسس لبعض المواد الداخلة في تركيبه مما يؤدي إلى حكة في فروة الرأس، كما أن نسبة الكحول فيه مهمة، لأن زيادتها قد تؤدي إلى جفاف فروة الرأس، ولكم أن تعلموا أن الجل يغطي الشعر وكذلك بصيلاته، وبالتالي قد يعمل على انسداد مسامات البصيلات وعدم وصول الأوكسجين، وبالتالي يؤدي لتكسره وتقصفه. عند ظهور أي من الأعراض السابقة يجب التوقف عنه وعلاج الأعراض عند اختصاصي الأمراض الجلدية. والأسوأ هو استخدام مجفف الشعر الكهربائي بعد وضع الجل على الشعر مما يؤدي إلى جفافه وتساقطه، كما أن تكرار استخدام الجل يؤدي إلى تجعد الشعر وتكسره في المستقبل. الأفضل التعويض عنه باستعمال الشامبو المصفف للشعر على حسب نوع الشعر، مع استخدام الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون وجوز الهند.. الخ مما تعمل على إعطائه لمعاناً وتمنع تقصفه وتمنع إصابة الفروة بالأمراض الجلدية المختلفة.

حساسية القمح

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

713

د.عبير صالح

 

عرف مرض حساسية القمح باسم المرض الجوفي أو الاسهال الجوفي أو الاعتلال المعوي من الحساسية للجلوتين أو إسهال المناطق غير الحارة.
إن مرض حساسية القمح أو مرض حساسية الأمعاء الدقيقة للجلوتين، وهو بروتين موجود في القمح أو الشعير يعتبر من الأمراض المصاحبة لمرض السكري ويصيب حوالي خمسة في المائة من هؤلاء الأطفال أو المرضى بينما هناك نسبة كبيرة من مرضى السكري عرضة لهذا المرض.

الأعراض:
هذه الحساسية تسبب عدم القدرة على امتصاص العناصر الغذائية نتيجة للالتهاب والتلف الذي يصيب البطانة المعوية.
يمكن أن تبدأ أعراض المرض الجوفي عند أي سن فالمصاب بالمرض الجوفي عرضة للإصابة بالإسهال وقد يؤدي هذا الإسهال إلى حالة جفاف بالغة السوء ومهددة للحياة. يتميز البراز في هذا المرض بأنه ضخم الحجم ولونه أسمر أو رمادي وهو كثير الرغوة وذو رائحة كريهة ويميل للالتصاق بجدار المرحاض وهذا الالتصاق سببه ارتفاع المحتوي الدهني للبراز. ليس كل مصاب بالمرض الجوفي يعاني الإسهال، فبعض أولئك المرضى فقط يعانون أعراض سوء الامتصاص ويكون بسبب تدهور قدرة بطانة الأمعاء الدقيقة على امتصاص العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن ، وبالتالي لا تصل هذه العناصر إلى مجرى الدم بوفرة. إن الطعام غير الممتص يخرج من الجسم مع الفضلات البرازية وذلك يمكن أن تكون له عواقب متعددة. إن أعراض سوء الامتصاص تشمل الإسهال ونقصان الوزن ونقص الفيتامينات ونقص المعادن وفقر الدم ومن الشائع أن حدوث نقصان الوزن يؤدي إلى نقص مستويات البروتين في الدم وتورم الساقين. وقد تنزف اللثة بسبب نقص فيتامين «ك». كما أن نقص فيتامينات أخرى يمكن أن يؤدي إلى تدهورالجهاز العصبي. وأيضا قد يؤدي هذا المرض إلى جفاف الجلد وتقرح الشفتان أو اللسان. والجدير بالذكر أن الذين يعانون من هذا المرض الجوفي قد يصابون بفقر الدم لقلة امتصاص الحديد وحمض الفوليك أو الاثنين معا. كما أن عدم القدرة على امتصاص الكالسيوم مثلا وفيتامين «د» يمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام الذي يكون مرض السكري أكثر عرضة له من غيرهم. إن من أعراض اصابة طفل السكري بمرض حساسية القمح هو اصابته بنقص السكر المتكرر أو نقص الطول وأيضا نقص الوزن. وقد لا تظهر على طفل السكري أية أعراض لذلك كان التشخيص المبكر مهم جدا.

هـذا المــرض يظهــر غالبـاً :
لدى الأطفال في مرحلة الفطام لأنها الفترة المرتبطة ببدء تجربة الطعام.وكذلك في مرحلة المراهقة المبكرةوان كانت هناك حالات إصابة في أعمار مختلفة في أي عمــر فبعض الحالات اكتشـــفت في سن السبعين !
وغالبـاً ما يتـم تشخيـص المرض في بداية ظهور أعراضه على انه مرض معــوي أو نزلــة بــرد أو قــولــون عصبــي. ومـن الضروري معرفة أن أول إصابة يلحقها السلياك بجسم المريض تكـون في الأغشية المبطنة لجدار الأمعاء فيصيبها إصابة مدمرة فتتليف وتصبـح غير قادرة على امتصاص الطعام ومن هنا تنجم الخطــورة، فيعاني المريـض من نقص في احتياجات جسمه من كل المواد كالبروتين والكالسيوم والحديد وغيرها ويقل وزنه عن الطبيعي بصورة واضحة وتنتفخ بطنه بشكـل مبالـغ فيه نتيجة لسوء الهضم الشديد الذي يتعرض له. ويصاب الطفـل في تطور سريع لظهور الأعراض بلين العظام وتأخر ظهور الأسنان وإصابته بأنواع شتى من الأمراض وبصفة دائمة نظراً لانهيــار جهــازه المنــاعي.

متى يجب استشارة الطبيب؟
إذا كان الشخص يعاني من أحد الأعراض التي تميز الداء البطني, فعليه مراجعة الطبيب المعالج.
إذا كان شخص ما يعلم بأن أحد أفراد عائلته مصاب بالداء البطني, فعليه التوجه للفحص.
إذا رأى والدان بأن ابنهما يعاني من الأعراض التالية, فعليهما مراجعة الطبيب:
لونه شاحبيبدي علامات الضيق وعدم الراحةيعاني من تأخر في النموبطنه منتفخة ومستديرة بينما مؤخرته مسطحة وبرازه صلب وقاسٍ
هنالك العديد من الأمراض الأخرى التي تسبب أعراضا كهذه, لذا من المهم مراجعة الطبيب قبل اتخاذ قرار بشأن تغيير النظام الغذائي واستبداله بنظام خال من الجلوتين.
التشخيص:
قد يصعب تشخيص المرض الجوفي أو حساسية القمح في مراحلها المبكرة لذا كان لابد للطبيب من توقع المرض والكشف المبكر عنه. والأبحاث التشخيصية لذلك تشمل اختبارات الدم كالبحث عن الأجسام المضادة لهذا المرض وفحوص البراز التي قد تدل على وجود المرض الجوفي. ويتم التأكد من التشخيص بفحص عينة من الأمعاء الدقيقة تؤخذ عن طريق المنظار.
خيارات العلاج :
طريقة العلاج الرئيسية ترتكز على تناول غذاء خال من الجلوتين. وهي مهمة قد تكون صعبة نوعا ما خاصة لطفل السكري الذي يطلب منه الحمية من السكريات الأحادية والحمية أيضا من القمح. ولا يوجد الجلوتين في الاطعمة النشوية والقمح وحسب ولكنه يعد من المكونات الخفية لكثير من الأطعمة المجهزة الشائعة. فمن يعانون الحساسية للجلوتين عليهم إمعان النظر جيدا في المعلومات المدونة على عبوات الأطعمة والتي تبين مكوناتها، وأن يكونوا حذرين من الأطعمة المصنعة غير المعبأة أو المعبأة ولم تكتب على عبواتها المعلومات اللازمة المفيدة.
ويجب على مريض حساسية القمح الذي يعرف بمرض سيلياك تجنب تناول القمح والشعير في أي صورة، والحرص كل الحرص على تحليل السكر المنزلي المتكرر للكشف عن أي ارتفاع أو انخفاض في مستوى السكر في الدم.
من الغلوتين، أو إضافة بعض الإنزيمات الهاضمة للغلوتين.. لكن أيا من ذلك لم يعتمد كعلاج حتى الآن.
توصيات غذائية
الهدف من علاجات السيلياك، هو تخفيف الأعراض الناتجة من مرض تحسس بروتين القمح، لذا سوف نسرد هنا الأطعمة الممنوعة نهائيا، والأطعمة المسموح بها، وبعض التوصيات الغذائية، أهمها:
1. الاستغناء التام عن الأغذية التي تحتوي القمح ومنتجاته.
2. يجب قراءة المكونات الغذائية للأطعمة المعلبة والمغلفة والمصنعة، وإذا لم تكن المكونات مبينة على المنتج يفضل عدم استعماله.
3. في حالة وجود أعراض شديدة، ينصح بتناول غذاء قليل الدهن وخالي اللاكتوز لعدة أشهر.

4. هناك العديد من الأدوية والفيتامينات الحاوية على الغلوتين، لذا يجب إخبار الطبيب دائما بوجود المرض، حتى يراعي ذلك في الوصفات الدوائية التي يستخدمها لعلاج الأمراض الأخرى.
5. اللجوء للأطعمة الطبيعية كالخضراوات والفواكه والأسماك والبطاطس والأرز (يراعى أن البطاطس نصف المقلية والمجمدة قد تحتوي على القمح).
ومن المفيد الاطلاع على هذا الجدول الذي يوضح بعض الأطعمة التي يسمح بها أو الممنوعة، للمصابين بهذا المرض:
مجموعة الغذاء
المسموح منهالحليب السادة أو مع الكاكاو - اللبن – اللبنة – الجبن -الحليب المركز والبودرة
والممنوع الحليب المخمر – منتجات الشوكولا بالحليب
الحبوب
الذرة والأرز
الممنوع هو القمح ومنتجاته - الشعير الشوفان - – أو أي ماده غذائية تحتوي على هذه المواد مثل الفلافل
الخبز والطحين ومنتجات الحبوب
المسموح منه الخبز والكيك المصنوع من طحين الذرة والأرز أو فول الصويا والبازلاء والبطاطا
ويمنع جميع أنواع الخبز والحلويات والمعجنات المصنوعة من الطحين الذي يحتوي على الغلوتين – المعكرونة –الشعرية -
اللحوم وبدائلها
المسموح اللحوم الحمراء بدون دهن - البيض – الدجاج – السمك - إذا تحملها المريض
الممنوع اللحوم المدهنة – -اللحوم المعلبة – المارتديلا بأنواعها – – -– اللحوم المحضرة بإضافة الخبز أو الطحين
الفواكه والعصائر
المسموح به كل الفواكه المعلبة المطبوخة والفواكه المجمدة والطازجة ويفضل تقشير الفواكه وإزاله البذور قبل تناولها وكل أنواع عصير الفواكه
الخضار
كل الأنواع الطازجة والمطبوخة والمجمدة والمعلبة (المجهزة بدون إضافة طحين أو نشا القمح) مسموح بها
ويمنع أي نوع يسبب انزعاج المريض أو أي نوع أضيف إليه الطحين أو نشا القمح أو الحبوب الممنوعة
الشوربات
مرق الدجاج أو اللحم بدون دهن أو كريمة، ومراعاة أن يكون بدون أية مادة مضافة لتكثيف الشوربة من طحين القمح أو الشعير الشوفان
ويمكن تكثيف الشوربات أو الصلصات بإضافة نشا الذرة أو الأرز أو البطاطا
يمنع كل الشوربات التي تحتوي على منتجات طحين القمح أو الشعير أو الشوفان .