الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • زواج التراضي .. يشعل الجدل بين الاسلاميين

    عمار ياسر 14.03.2017 20:42
    من الاشياء المتفق عليها بين العلماء ان الولي شرط من شروط صحة النكاح لقوله صلى الله عليه زسلم'( ...

    اقرأ المزيد...

     
  • زواج التراضي .. يشعل الجدل بين الاسلاميين

    عبد القادر نصر 02.03.2017 11:50
    اولا لايخفى على جميع الاحزاب ما يطلبه الشعب السودانى ا - السلام لا يختلف اثنين الا شخص جاحد ان كل ...

    اقرأ المزيد...

صفحتنا على الفيسبوك

10476 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

قضايا الناس

قضايا الناس

السجن المؤبد لخاطِف طفل

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

ssssss

الخرطوم: شيرين أبوبك


أصدرت محكمة الطفل بأم درمان برئاسة مولانا إبراهيم حسن الطاهر قاضي المحكمة العامة أمس  حكماً بالسجن المؤبد (20) سنة، في مواجهة شاب أدانته المحكمة بخطف طفل يبلغ من العمر (7) سنوات من منزل أسرته بمنطقة أم بدة إلى منطقة نيفاشا بدار السلام، حيث حاول المدان الاعتداء على الطفل داخل المقابر.
وتعود حيثيات البلاغ إلى أن والد المجني عليه تقدم ببلاغ فقدان ابنه بمنطقة أمبدة، وكشفت التحريات أنه تم  التوصل إلى الطفل برقفة المتهم بمنطقة دار السلام  داخل المقابر، أثناء محاولته  الاعتداء عليه، حيث رفع والد الطفل بلاغاً في مواجهة المتهم بشرطة حماية الأسرة والطفل، وحررت الشرطة أورنيك (8) جنائي، أسعف بموجبه الطفل للكشف الطبي، حيث نفى الطبيب وجود حالة اعتداء عليه، وبموجب البلاغ تم تقديم المتهم للمحاكمة تحت المادة (45أ) من قانون الطفل لعام (2010) والتعلق بالخطف وأصدرت المحكمة عقوبة السجن في مواجهة المدان.

شارع الاستبالية.. تردي بيئي

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

الخرطوم: سفيان البشرى


مثل غيري  لم أكن أتوقع أن يصل الحال في قلب العاصمة الخرطوم، وتحديداً السوق العربي بالقرب من أستاد الخرطوم إلى هذا المستوى من التردي المريع في البيئة الصحية، حيث تتدفق أنهاراً من مياه الصرف الصحي تحت أرجل المارة، والتي فاحت رائحتها الكريهة وأزكمت الأنوف. والأدهى والأمر أن مياه الصرف انفجرت من داخل محل «شيشة» تجاري بالسوق العربي، الذي يجاور صيدلية وصالون حلاقة وصيدلية تبيع الدواء وسط دخان يتصاعد بصورة مخالفة للمواصفات الصحية، ومازاد الطين بلة هو إغلاق شارع الاسبتالية بالباعة المتجولين والفريشة، مما يمنع دخول سيارات الدفاع المدني حال حدوث حرائق، متجاوزين قرارات محلية الخرطوم بمنع أي فريشة في الشارع العام بعد أن خصصت المحلية أماكن بديله لهم.
(آخر لحظة) كانت هناك ووقفت على هذه القضية، وقامت بجولة واسعة لاستجلاء الحقيقة الغائبة، ولاحظت الصحيفة أمراً يثير الدهشة والاستغراب، وذلك عندما قام أحد الباعة الجائلين بطهي طعام من فوق سطوح بنايات بصورة مخالفة للمواصفات. يشعل أعواد (الأقاشي) ويضع منقداً، قد يعرض كل المحال التجارية للحريق، الذى لن يجد من يطفيه.
التاجر (أ.أ) ـ يشكو مر الشكوى من ما سببه لهم إغلاق شارع الاسبتالية، الذي يتفرع، من شارع الطابية المؤدي إلى جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، وكشف أن هذا الطريق أصبح مغلقاً لفترة طويلة بالباعة «الفريشة» بصورة مخالفة للقانون، الذي أصدره معتمد محلية الخرطوم أبوشنب.. وقال إن هؤلاء الباعة أكدوا أن المحلية تتحصل رسوماً باستغلال هذا الشارع..  ولم يكتف التاجر بهذا فقط، بل لفتوا إلى ممارسات «غير أخلاقية» نحو التحرش بالطالبات عند مرورهن بهذا الطريق المحتشد بالشماسة، ويعرضهن للاحتيال والسرقة والنهب من قبل نشالين محترفين للمهنة.. وقال إن معظم ما حدث من جرائم في هذا الطريق يجعلهم في قلق دائم، وبات يشكل خطراً على حياتهم ومحالهم التجارية.

(3) قضايا عاجلة بمحلية الخرطوم

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

5555

ثلاث قضايا رئيسية تبذل فيها محلية الخرطوم جهوداً لتنفيذها خلال أسبوع واحد، وهي إعادة تجار السوق المركزي إلى داخل السوق من جديد  بعد أن أمضوا  أكثر من خمسة أشهر في العراء وعلى أرصفة الطرق، بجانب التوجيهات الصارمة الخاصة  بنقل دلالة العربات من جنوب السوق المركزي إلى منطقة سوبا، عقب تعرض موكب رئاسي للتوقف إثر إغلاق عربات الدلالة للطريق المؤدي إلى أسفل نفق السوق المركزي، أما القضية الثالثة فهي النقل الجزئي لبعض خطوط المواصلات من موقف كركر (جاكسون) إلى موقف شروني .

تقرير : هبة عبد العظيم


السوق المركزي
قبل نحو شهر سجل وزير الصحة بولاية الخرطوم بروفسيور مأمون حميدة زيارة ميدانية إلى السوق المركزي بالخرطوم، عقب تقارير طبية عن ظهور حالات إسهالات مائية وحالات تسمم بمحلية الخرطوم، تم الاشتباه في الخضر المعروضة في العراء، وعلى مياه الصرف الصحي الطافحة نتيجة انفجار أنابيبها عقب إغلاق السوق المركزي للخضر والفاكهة منذ نحو خمسة أشهر، مما إضطر التجار إلى عرض  الخضروات والفواكه على الأرصفة وتحت جوالات الخيش، بعد أن أكمل حميدة جولته على السوق والمطاعم ووثق الوضع البيئي والصحي ومعاناة التجار والزبائن بالسوق المركزي بكاميرا هاتفه، عاد إلى رئاسة الولاية وعرض عليها ما شاهده موثقاً بالصور الحية، فما كان من والي الخرطوم الفريق ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين، إلا أن دعا إلى جلسة طارئة لمجلس وزرائه وعرض عليهم الفيلم الذي قام حميدة بتصويره، وبناءً عليه أصدر توجيهات صارمة لمعتمد الخرطوم اللواء أحمد عثمان أبو شنب بفتح السوق المركزي، وإعادة التجار إلى داخله بأي شكل .
وكان أبو شنب قد أعلن في وقت سابق عن إعادة تأهيل السوق بواسطة شركة تركية تم الإتفاق معها لتأهيله، وعزا أسباب إعادة بناء السوق إلى وجود ملوثات ومشاكل صحية بالسوق، منها كميات كبيرة من الفئران يفوق عددها الـ(5) آلاف فأر، وعلمت (آخر لحظة) من مصادر موثوقة أن أبو شنب كان يمني نفسه بتمويل بنكي لتأهيل السوق، إلا أنه تم رفض طلبه على إعتبار أن مشروع إعادة تأهيل السوق ليس ضمن المشروعات الإستراتيجية، وبزيارة حميدة للسوق قضت رئاسة الولاية على طموحات أب شنب بتأهيل السوق وجعله على الطراز التركي كما رغب .
دلالة العربات
أصدر معتمد الخرطوم السابق اللواء عمر نمر قراراً بنقل دلالة العربات من موقعها الحالي جنوب الصحافات إلى منطقة سوبا، وقامت محليته بتجهيز موقع مناسب بكافة خدماته بسوبا، ولكن  تجار العربات رفضوا القرار وتباطاؤا في نقل الدلالة، ولم تمضي شهور قليلة وحدث التعديل الوزاري بالولاية، وصار أبوشنب معتمداً لمحلية الخرطوم، وصرف النظر عن ترحيل الدلالة، ولم يعط القرار أهمية إلا حين مر موكب رئاسي بمنطقة الدلالة ونتيجة لإزدحام السيارات إضطر الموكب للوقوف فترة طويلة، وفقاً لمصادر مطلعة أكدت لـ(آخر لحظة) أنه تم استدعاء أبوشنب وإصدار توجيه بترحيل دلالة السيارات إلى موقعها المقترح سابقاً بأسرع ما يمكن. وبالفعل سارعت السلطات بمحلية الخرطوم بإغلاق دلالة السيارات بالصحافة جنوب السوق المركزي بصورة قطعية، فيما أكملت الآليات وسحابات شرطة المرور إزالة جميع السيارات المتوقفة بالموقع، وتم تدوين أكثر من ٢٠٠ مخالفة مرورية تجاه أصحاب السيارات بالموقع، إلا أن ما تم ترويجه في وسائل الإعلام وفقاً لإفادات أبو شنب الذي قال إن الإجراء جاء وفق قرار لجنة أمن المحلية، بناءً على شكاوى المواطنين القاطنين بالموقع، لتسبب الدلالة العشوائية في الإخلال بالأمن المجتمعي، وتردي البيئة وانتشار الظواهر السالبة، لافتاً إلى أن اللجنة الأمنية التقت بالعاملين في الدلالة وأبلغتهم بالإزالة قبل وقت كافٍ، وأمهلتهم فرصة لتوفيق أوضاعهم للانتقال للدلالة الجديدة بسوبا، معلناً عن اتخاذ إجراءات قانونية وعقوبات مشددة على المخالفين، تشمل سحب المركبات وفتح بلاغات تجاه المخالفين وأصحاب المركبات وفقاً لقانون المرور، كاشفاً عن انتقال العمل خلال الأيام القادمة ليشمل إزالة دلالة السيارات بموقع المريديان بوسط الخرطوم وشارع عبيد ختم.
ترحيل موقف كركر
أما القضية الثالثة فهي النقل الجزئي لبعض خطوط المواصلات من موقف (كركر) إلى موقف شروني بوسط الخرطوم، ويبدأ النقل مطلع هذا الأسبوع، وتقول مصادر مطلعة إن قرار النقل الجزئي جاء نتيجة إحباط رئاسة الولاية من الفوضى العارمة بموقف كركر، والتي فشلت سلطات محلية الخرطوم في علاجها، حيث أبدت رئاسة الولاية استيائها الواضح من المخالفات التي تقع تحت سمع وبصر مسئولي المحلية بالموقف.
ويقول أبو شنب في قراره إن الإجراء يأتي ضمن الحزمة الثانية من إعادة هيكلة وتنظيم عمل المواقف وخطوط المواصلات والتي دشنتها المحلية في سبتمبر 2015، إلا أن الشاهد في الأمر هو أن إعادة هيكلة تمت أو أن تنظيماً جرى في مواقف المواصلات  خلال أكثر من عام التي يقولها معتمد الخرطوم، فقط يحدث كل فترة تغيير ونقل لمواقف وخطوط المواصلات، ويكون مرتادو المواصلات هم فئران تجارب لمحلية الخرطوم . ويقول أبو شنب إن الحزمة الثانية من إعادة الهيكلة تقضي بانتقال بعض الخطوط إلى موقف شروني لفك ظاهرة الاكتظاظ المروري والضغط المتزايد من المركبات والخدمات على موقف كركر والذي يستوعب خطوط مواصلات خمس محليات.

نظامي يشكو من إزالة السلطات لمتجره

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

عرض : زكية الترابي


تظلم الرقيب شرطة بلة حسان محمد عباس من الضرر الذي وقع عليه بعد أن أصدار والي الخرطوم عبد الرحيم محمد حسين  أمراً بإزالة متجره بمحلية شرق النيل، وقال بلة إن متجره الذي يدر عليه مائة جنيه يومياً من بيع اللبن  تم تأسيسه  في العام (2015م) بقرض من مؤسسة خيرية بمبلغ (20) ألف جنيه،  على أن يسدد الاقساط بواقع (800) جنيه في الشهر، وتخوف بلة من طرده من منزله الذي يقيم فيه مع أفراد أسرته التي تتكون من 10 أفراد، ومن ثم دخوله السجن وذلك لعدم تسديده أقساط الكشك، كما أنه أفقده مصدر رزقه اليومي،  لافتاً إلى  أنه قام بتقديم شكوى للجنة العمل والمظالم بالبرلمان ضد والي الخرطوم، ولكن مقرر اللجنة رفض استلام الشكوي وحوله للمجلس التشريعي، ومن خلال بلاغ عاجل أطلق الرقيب نداءً للدولة متمثلة في أعلى مستوياتها للتدخل العاجل وحل مشكلته التي  أدت لقطع رزقة .

صرخة من أجل موطئ قدم

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

التحقت بصحيفة (الأيام) عام 1971م وعملت بجانب عملي الرسمي مستشاراً لجريدة القوات المسلحة الصادرة عن التوجيه المعنوي لقوات الشعب المسلحة، ومنسقاً مع مجلة الشباب والرياضة الصادرة عن وزارة الشباب والرياضة، ومنتسباً لمجلة السودان الجديد الصادرة عن (الأيام) الأم، ثم غادرت الوطن عام 1981م لألتحق بذات المهنة وما زلت حتى الآن.
  المشكلة التي أكتب بصددها أنه رغم كل ذلك سقط اسمي من كشوفات الزملاء المستحقين للمساكن في مخططات الصحفيين، حينما كان الأمر برمته في يد رئيس الاتحاد السابق الزميل الأستاذ/ محي الدين تيتاوي الذي يعرفني تماماً مثلما يعرف الطير بعضه، وقد أمضينا معاً فترة تدريبية بالقاهرة عام 1977م امتدت شهوراً، حيث تجاورنا مع أسرتينا في شقتين بحي السيدة زينب اخترت أنا (مؤسسة روز اليوسف)، بينما هو (أخبار اليوم)، ثم أنه فوق هذا وذاك كان زميلي بالأيام.
  حتى كتابة هذه السطور لا أملك شبر أرض، ولكن أملك شهادة عتيقة اسمها (قيد الصحفيين للعام 77م)، معتقداً أن هذا يعطيني الحق في امتلاك سكن مثلي والآخرين، ظاناً أن يكون جيلنا هو الأجدر والأحق بهذه المكرمة الكريمة بصفته مؤسس البنية التحتية لصحافتنا القومية، بعد معاناة في سبيل ذلك.
  ولكن يبدو أن أوراقنا اختلطت على طاولة السيد / محي الدين تيتاوي رئيس الاتحاد السابق، والمعني بتوزيع أراضي مخطط الصحفيين وقتذاك، بحيث أنه رأى أننا لم نعد ننتمي لهذه الكوكبة المشحونة بفيروسات شتى- حسب مقولة الراحل حسن ساتي -له الرحمة والغفران،  أم أننا لا نستحق كوننا من الجيل الأسبق الذي محى الزمان ذكراه.
صرختي من أجل موطئ قدم وعدد أفراد أسرتي ثمانية.

السر الخزين