الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • الخرطوم تحظر حمل السلاح الأبيض في الأماكن العامة

    عبدالمجيد 25.03.2017 05:59
    لا أخطاء لغوية في استخدامات الترابي ولكن الأخطاء هي في فهم الناس وفي تحريفهم للغة

    اقرأ المزيد...

     
  • أزمة (الشعبية / شمال).. وانفجار الجرح القديم! (2-1)

    سعيد قاضى محمد 23.03.2017 07:12
    التمرد الاول كان بقيادة الاب ستارينو واّخرين , اما جوزيف لاقو فقد تصدى لقيادة التمرد فى الستينات ...

    اقرأ المزيد...

اكثر التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

6966 زائر، وعضو واحد داخل الموقع

قضايا الناس

قضايا الناس

مصنع أمريكي بنهر النيل

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

 

راي:عمر الكباشي

 

خبر ورد بالأمس بصحيفة الصيحة الذي أعلن فيه والي نهر النيل اللواء حقوقي حاتم الوسيلة عن اكتمال الترتيبات لإنشاء مشروع (الهواد) الزراعي في مساحة أكبر من مشروع الجزيرة تُعادل (2) مليون (400) ألف فدان.
الوالي قال في الخبر إن المشروع يحتاج إلى (6) مليارات متر مكعب من المياه وحدد مصدر تلك المياه بأنه سيتم سحبها من (النيل) والمياه الجوفية وعدد من الأودية.
وأوضح أن المشروع يحتاج إلى (6) مليارات متر مكعب للري سيتم توفيرها من خلال تخزين مياه (18) وادياً موسمياً تتخلل أراضي المشروع، بالإضافة إلى المياه الجوفية، وقال إنها توفر (4) مليارات متر مكعب من المياه والبقية الـ(2) مليار سيتم سحبها من النيل.
الوسيلة قال في حديثه الصحفي بعاصمة الولاية الدامر، (مويتنا وحقتنا ما بنخليها تمشي تاني وبنشيل حقنا كامل ولن نتغول على أحد ولن ندع بعد اليوم حصتنا تذهب لغيرنا وسنأخذها مُكتملة).
نقول للوسيلة نتمنى أن ينجح المشروع ويكون إضافة حقيقية، ولكن كثيراً ما نسمع تصريحات فقط وهذا المشروع بالتحديد سمعنا عنه كثيراً وأنه سيتم تنفيذ خطواته الأولى ولكن حتى الآن لم نرَ خطوات فعلية.
وأكد أن المشروع تنزل بقرار جمهوري وحالياً بديوان النائب العام وسيصدر قريباً جداً بمرسوم قانوني باسم مشروع (الهواد الزراعي للأغراض المتعددة).
حتى موضوع الحقوق تحدث عنها  الوسيلة كثيراً في الماضي وكانت لهجته شديدة في موضوع حقوق الولاية من التعدين وأنهم سيقومون بوقف التعدين إذا لم تمنح الولاية نصيبها، ولكنه كان حديثاً فقط وتصريحات إعلامية، وأظن أن هذا الكلام أيضاً سيكون كباقي التصريحات
وهنالك أحاديث عن أن كثيراً من المزراعين بالولاية لم تقف حكومة الولاية لجانبهم ومساعدتهم في عملية الزراعة وخاصة في عملية الوقود الذي كان في السابق مدعوماً والآن رفع عنه الدعم ودخل كثير من المزراعين السجون بسبب الإعسار.  
*رسالة أخيرة
الوالي أوضح أن هنالك شركة أمريكية ستعمل في مجال تصنيع الألبان وأن الشركة استقدمت معها (1500) بقرة كمرحلة أولى لإنشاء أكبر مصنع لإنتاج الألبان ومنتجاتها في المنطقة، وأكد أنها شرعت في التخطيط لبناء أكبر مصنع بطاقة (25) ألف بقرة، وأشار إلى أن بنهاية العام الحالي سيصل إجمالي الأبقار  إلى (8) آلاف بقرة.
والينا الهمام يجب عليك الاهتمام بقضايا وهموم المواطن وعلى رأسها توفير فرص عمل لمواطني الولاية وخاصة في مثل هذه المشاريع ينبغي عليكم إلزام هذه الشركات بتعيين أبناء المنطقة في هذه الشركات حتى يتم توقف الهجرة العكسية لمواطني الولاية، ولا بد من توفير الصحة والتعليم والطرق حتى لا تصبح الولاية خالية من السكان.

 

 

ملامح ومعالم..الضعين.. الحديبة أم الديار

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

images جمال

هي عاصمة ولاية شرق دارفور، وتبعد حوالي 831 كيلو متراً (516.3 ميل)، عن العاصمة الخرطوم، ويبلغ عدد سكانها حوالي ثلاثمائة ألف نسمة، وهي عاصمة ولاية شرق دارفور، وتتميز بوقوعها في ملـتقى طرق بين ولايات دارفور بغرب السودان والعاصمة الخرطوم، وبينها وبين ولايات كردفان في وسط السودان وتعرف لدى أهلها بلقب (الحديبة ضهر التور)، وتقع المدينة في منطقة السافنا الغنية وتتكون تضاريسها من أراضٍ رملية ناعمة في الشمال تنمو عليها أشجار الهشاب والحبوب، وأراضٍ طينية في الجنوب وتكثر فيها أشجار الطلح والسنط والعرديب.
*تأسيس المدينة
أسس المدينة برشم بن عبد الحميد الملقب بـ(حسكنيت)، جد الرزيقات، ومن ثم أصبحت المنطقة مكان استقرار قبيلة الرزيقات في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلاديين، وشهد تاريخ المدينة صدامات بين الرزيقات وبين حكام وقبائل المناطق المجاورة كقبيلة الفور والدينكا، وكانت آخر معارك سلاطين الفور ضد الرزيقات هي حملة علي دينار في عام 1915.
*أصل التسمية
الظعين (الضعين باللهجة السودانية)، لغة هو الرحل عند البدو متمثلاً بالخيام وبيوت الشعر، والظعن هو أيضاً الترحال، تبدأ قصة تسمية الضعين بهذا الاسم عندما قرر زعيم قبيلة الرزيقات، التي ينسب إليها إنشاء المدينة، ويسمى الشيخ برشم بن عبد الحميد بن ضوء البيت (جد الشيخ مادبو)، تحديد مكان يستقر فيه أفراد القبيلة ويظعنون، ولذلك سمي مكان ظعنهم بالظعين أو الضعين، وطلب من شيوخ القبيلة أن يجتمعوا لتحديد الأرض المناسبة لحط الرحال، ووقع الختيار على مكان ظعنهم (استقرارهم) الذي سمي بالضعين.
*نشاط اقتصادي
تشمل المنتجات الزراعية بالمدينة الدخن والذرة والفول السوداني والسمسم والكركدي والبطيخ، والصمغ العربي، وتضم الثروة الحيوانية الأبقار والضأن والجمال، ويعتبر سوق المواشي بالضعين واحداً من أكبر أسواق الماشية في السودان، وبها مشاريع زراعية بعضها في حاجة إلى تأهيل أبرزها مشاريع أم عجاجة وغزالة جاوزت، وتوجد بالمدينة معاصر للزيوت النباتية، وقشارات للفول السوداني، إلى جانب صناعة الصابون والمشروبات الغازية.
*أحداث تاريخية
ومن أحداث الضعين التاريخية البارزة الزيارة التي قام بها إلى المدينة الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر في عام 1960م، إبان عهد الرئيس السوداني إبراهيم عبود، بجانب الأحداث الأثنية الدامية التي شهدتها المدينة في عام 1987 على خلفية الحرب الأهلية.
*النقل والمواصلات
ترتبط المدينة بما جاورها من مدن وبلدات بطرق برية ممهدة، ويوجد بها خط السكة الحديد القادم من جهة الشرق وينتهي في مدينة نيالا التي تبعد عن الضعين حوالي 180 كليومتراً غرباً، يوجد بالمدينة مطار هو مطار الضعين ويقع على بعد 3 كيلو مترات غرب المدينة على ارتفاع 158 قدماً، ويتكون مدرجه من خرسانة ترابية، وطوله 2500 متر وعرضه 45 متراً باتجاه 35 – 17، ويقدم المطار خدمات الدفاع المدني والأمن والإرصاد الجوي، والأجهزة الملاحية والمساعدات الأرضية  وتوجد بالمطار صالة واحدة تستخدم للوصول والمغادرة وغرفة للسلامة الجوية.
*قطاع التعليم
توجد بالمدينة حوالي 18 مدرسة ثانوية و70 مدرسة أساس حكومية وخاصة. ويتمثل التعليم العالي في فرع لجامعة أم درمان الإسلامية يضم كليتي التربية والإدارة، بجانب إنشاء جامعة الضعين التي تضم عدداً من الكليات.
*معالم أخرى
يوجد بالمدينة مستشفى كبير بالإضافة إلى إستاد الضعين الرياضي، بجانب هيئة المياه والكهرباء.
الضعين محلية من محليات ولاية شرق دارفور، وتضم إداريتي عسلاية وبحر


محلية الدبة ..استنفار الجهد الشعبي في التنمية

الدبة: جاد الرب عبيد
 شهدت محلية الدبة بالولاية الشمالية كثير من التطورات على كافة النواحي التنموية والاستثمارية والأمنية، بداءً بالناحية الأمنية، باعتبارها محلية حدودية مع ولاية شمال كردفان، بالإضافة إلى أنها المدخل الأول للعاصمة القومية، ويقول المدير التنفيذي للمحلية عابدين عوض الله إن المحلية شهدت عمليات كبيرة لتهريب البشر والسلاح، وحققت كثيراً من الإنجازات، وذلك بضبط أكثر من (1000) متسلل عبر عمل أمني منظم شهدته المحلية، وامتدح عابدين جهاز الأمن بالدبة بقيامه بعدد من العمليات الناجحة بكبري الدبة، الأمر الذي انعكس ايجاباً على كثير من الأمور، مما أدى إلى تحركات كبيرة على مستوى الولاية ورئاسة الجمهورية، بجانب أنه أسهم في استقرار الاستثمار بالمحلية .
الاستثمار
كما شهدت الدبة قيام أكبر مشاريع زراعية استثمارية في الولاية على رأسها  مشروع أمطار والراجحي، ونجاحهن أدى إلى لجوء عدد كبير من المستثمرين للمحلية في إطار قيام مشاريع استثمارية، وقال عابدين إن المحلية شهدت أكبر عمليات لإنتاج القمح في الوالاية، وذلك عبر مشروع الراجحي الذي يقدر انتاج الفدان فيه بحوالي 28 جوالاً، نصيب الولاية 40 % مقابل الأرض والمياه، ونصيب الزكاة تجاوز 1500 جوال، بجانب عمل كبير تجاه المسؤولية الاجتماعية، ولكن إلى الآن الرؤية غير واضحه بهذا الخصوص، وأشار عوض الله في حديثه لـ(آخرلحظة) أن المحلية استفادت كثيراً من المشاريع، خاصة وأنها فتحت باب عمل لأبناء المنطقة، بجانب رفع القيمة الذاتية لسوق الدبة والذي يعتبر من أكبر الأسواق في الولاية كقوة شرائية وتجارية .
التنمية
الجهد الشعبي في محلية الدبة ساهم كثيراً في مشاريع تنموية كان لها دور فاعل في تطوير المنطقة، وامتدح عابدين أبناء المنطقة في توفير الإرادات الذاتية، في تهيئة موقف المواصلات والشوارع الداخلية، وإعادة تأهيل مستشفى الدبة بأكثر من 14 مليار، مشيداً بإبن المنطقة رجل الاعمال ازهري مبارك، وقال إنه قام بأعمال كثيرة في إطار الاستثمارات بالمحلية، بجانب تكفل ابن المنطقة طه علي البشير بإنشائه لكلية الهندسة بالمحلية والتي بدأت الدراسة فيها هذا العام، وأضاف عابدين أن المحلية تعتزم سفلتة عدد من الطرق الترابية بقرى المحلية، بالإضافة إلى ثلاث محطات مياه كبرى، بجانب جملون للسوق الفوق، واختتم المدير التنفيذي حديثه قائلاً : «الدبة انطلقت وأصبحت المحلية الأولى على مستوى الولاية»


«أبيي».. تنمية غائبة وتجاوزات منسية

الخرطوم:أيمن المدو
افصحت مصادر محلية عن تجاوزات في قطاع الصحة بابيي “خط عشرة شمال”،  وبحسب المصادر فإن إدارية المنطقة تصرفت في المبالغ المصادق عليها من قبل رئيس الجهورية المشير البشير لانشاء 25 مركزاً صحياً بالمنطقة وأريافها، بجانب تحويل المعدات الطبية المقدمة من الاتحاد الأوربي لـ10 مراكز إلى جهة غير معلومة .
وأكد  ممثل الشباب بأبيي المجاهد دابي الليل إدريس لـ(آخر لحظة) إن تشييد 5 مر اكز فقط  بالمواد المحلية من جملة المراكز المصادق عليها جعل مواطني المنطقة يتلقون  العلاج من تجار الدواء المتجولين في الأسواق.
 واتهم في ذات الوقت لجنة إشراف أبيي بتوزيع 8 آلاف بطاقة تأمين صحي خاصة بالمنطقة إلى خارج دائرة أبيي بجانب التصرف في المعدات الحرفية المتمثلة في الدردقات والطواري والكرنكات المقدمة من المانحين الأوربيين وبيعها في الأسواق، وشدد دابي الليل بأنه ومنذ أن تم تكليف حسن علي نمر بتاريخ 2/9/2014 رئيساً مشتركاً من جانب حكومة السودان ودينق مدين مجوك من جانب حكومة جنوب السودان لتقوم بعملها نيابة عن رؤساء حكومتي الدولتين في الرقابة السياسية والإدارية لم تقدم اللجنة تقاريرها الشهرية لرؤساء الدولتين، ومن الجانب السوداني لم يقم نمر حتى بزياره لخط عشرة للوقوف على سير الأداء للجهاز التنفيذي  
*ميزانية مهدرة
وأضاف: وفقاً لقرار رئاسة الجمهورية  لسنة 2013 م  المتعلق بتخصيص نسبة 2%  من عائدات البترول لصندوق  دعم القطاع الغربي، وتحويل تبعية الصندوق الي لجنة إشراف أبيي من جانب حكومة السودان لأجل تمكين اللجنة من تعمير المنطقة وتوفير الخدمات الضرورية لمواطنين عند خط عشرة، ورصدت  إخفاقات جمة للصندوق في مجال المشاريع التنموية خاصة و أن  مجلس إدارة الصندوق لم يجتمع إلا مرة واحدة في ظل غياب تطبيق اللوائح الداخلية الإدارية المنظمة للعمل، و اضحى رئيس لجنة إشر اف أبيي هو  رئيس مجلس إدارة الصندوق جامعاً بين المنصبين بجانب عضويته البرلمانية، ما يجعله يخفق في إدارة الصندوق وفق المقولة، علما بأن ميزانية الصندوق هي مبلغ  80 مليون في الشهر، ومعظم هذه الميزانية تذهب نثريات إلى مجلس الإدارة والمكاتب  التنفيذية بجانب إيجارات المباني.
*شح المياه
وبحسب أحد  أبناء المنطقة فضل حجب اسمه،  فان قطاع المياة في منطقة أبيي عند خط عشرة ظل يعتمد على مياة البرك  (الرهود) والآبار (العد) وبالتالي سكان المنطقة يعانون في المياه، في تلك البقعة رغم توجيهات  رئاسة الجمهورية  بحفر عدد 100  بئر جوفية  لمياة شرب بالمنطقة، منذ يوليو للعام  2011،  وحتى الآن لم ينفذ من تلك القرارات إلا عدد (8)  آبار فقط، وتمت بالجهد الشعبي بعد  أن دفع سكان المنطقة  نسبة 30% من تكلفة المشروع.


Untitled حلايب

تدشين مشروعات خدمية بحلايب

الخرطوم: آخر لحظة
أعلن معتمد حلايب في ولاية البحر الأحمر عثمان أحمد عثمان، تدشين مشروعات تنموية وخدمية، بالمحلية يصل عددها إلى نحو 15 مشروعاً، بحضور والي البحر الأحمر علي أحمد حامد، بجانب القيادات التنفيذية والتشريعية بالولاية، وكانت المحلية قد وقعت عقداً لتشييد مسجد أوسيف العتيق بتكلفة 1.5 مليون جنيه، واشار المعتمد في تصريحات إلى أن المشروعات تشمل مجالات التعليم والصحة والمياه والقطاع الاجتماعي، بجانب افتتاح داخلية المستقبل لطلاب مرحلة الأساس، وداخلية النجاح لطلاب المرحلة الثانوية، ومدرسة سمية بنت الخياط الأساسية بنات الجديدة، فضلاً عن فك الاختلاط وتأهيل وصيانة مدرسة أوسيف الثانوية، وميس الأساتذة بـ(فودوكان)، وافتتاح مركز تنمية المرأة بالمحلية، ومسجد فودكان، والمعمل المتكامل وجهاز الأشعة لمستشفى أوسيف، مع تسليم نماذج من بطاقات التأمين وإعلان تغطية المحلية بـ100%. وأكد تدشين توزيع معدات طبية متكاملة لعدد من المراكز الصحية بالمحلية، بجانب العمل على دخول محطتي تحلية للإنتاج في بئر صلاح وفودكان وخزان بئر صلاح بسعة 300 طن، وافتتاح خط مياه سد (فودكان-أوسيف).


(800) مواطن  مهددون بالسجن بسبب أقساط  الكهرباء

 الجزيرة: نجلاء عمر
وجه بروفيسور جلال من الله رئيس تشريعي الجزيرة، الجهات المعنية في الشرطة والأمن مواجهة القضايا التي أثارها الأعضاء، وأضاف أن شرطة الجزيرة تبذل جهوداً لمواجهة الجريمة  والظواهر السالب’.
 في وقت شهدت فيه مداولات المجلس  شكاوى ملحة شملت قضايا كهرباء المساجد والمديونيات التي ترواحت بين ١٠ آلاف إلى ١٠٠ ألف جنيه، وطالبوا الشركة السودانية للكهرباء بعمل معالجة لاستمرار إمداد التيارالكهربائي للمساجد، وأردف عضو تشريعي الجزيرة محمد مختار أن أكثر من ٨٠٠ مواطن بقرى شرق الجزيرة مهددون بدخول السجون نتيجة لفشلهم في سداد أقساط إدخال عدادات الكهرباء، وقال العضو أحمد إبراهيم إن ثلاثة مواطنين لقوا مصرعهم نتيجة حافلة بأحد (المواجر) نتيجة وجود إشكالية فنية بالكوبري المقام على الميجر، وطالب عبدالله أبوضريس بتوفير معينات وزيادة أفراد الشرطة بتمبول لمواجهة  ظاهرة تفشي الاتجار، إلى جانب وقف استخدام السلاح في المناسبات ووضع قانون لمنعه، ودعت منى حسن لمواجهة حالات الغرق وخطف الأطفال  ومعالجتها من جهات الاختصاص

 

 

بالمستندات (آخر لحظة ) تكشف تعديات جهاز إزالة المخالفات

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

وثيقة٤٤٤٤٤٤٤

 

 

(جابوهو فزع بقى وجع)

 

قضية تطرحها : هبة عبد العظيم

 

فيما تنشط وزارة الزراعة والثروة الحيوانية بولاية الخرطوم في تحصيل الرسوم والجبايات من المستثمرين في المجالين الزراعي والحيواني، إلا أنها تفشل في حمايتهم من الانتهاكات والتعديات التي يتعرضون لها .. وتقف عاجزة عن التصرف وهي تشاهد آليات جهاز حماية الأراضي الحكومية وإزالة  المخالفات، وهي تهدم مشاريع يتجاوز عمرها ربع القرن .. في وقت يبدو فيه أن استبدالاً قد حدث في مهام جهاز حماية الأراضي، فبدلاً من أن يحمي الاراضي التي تمتلك مستندات ملكية وشهادات بحث، أصبح يدمرها ويزيل مشاريع إنتاجية، فيما يغض الطرف عمداً عن تمدد سكن عشوائي يحيط بتلك الأراضي القانونية، ووفقاً لمعلومات تحصلت عليها (آخر لحظة) تؤكد تسلم مكتب والي الخرطوم للعديد من الشكاوي ضد ممارسات جهاز حماية الأراضي الحكومية، إلا أنه يقف متفرجاً على تعديات جهاز الحماية دون أن يحرك ساكناً، أو ينصر مظلوماً أو يوجه بتعويض متضرر .

 

 

بدأ الصراع حول تبعية الحرم الزراعي لقرية اللعوتة العقليين بمحلية جبل أولياء بخطاب من اللجنة الشعبية لقرية اللعوتة  إلى معتمد جبل أولياء الأسبق مجاهد العباسي بتاريخ (27/6/2015) والذي قام بتوجيه مدير جهاز حماية الأراضي بمحليته بتنفيذ الإزالة فوراً، بعد التأكد من سلامة الإجراء -على حد تعبيره- في الخطاب الذي تحصلت (آخر لحظة) على نسخة منه .. رغم وجود خطاب رسمي  صادر بتاريخ (26/5/2015) من قاضي المحكمة العليا المسجل العام للأراضي عثمان الصديق، وتحصلت (آخر لحظة) على نسخة منه،  والذي قال فيه إن بالنسبة للتصديق هو سلطة خاصة بوزارة الزراعة، ولا دخل للتسجيلات بها، وأما الأرض المسجلة فلا يجوز إجراء أي تصديق فيها، إلا بعد أن تنزع وتسجل باسم حكومة السودان، أو يتنازل عنها المالك المسجل إلى حكومة السودان .. ويلاحظ أن توجيه مسجل عام الأراضي صدر قبل شهر من قرار المعتمد بالإزالة.
مازال الصراع في تبعية حرم قرية اللعوتة العقليين مستمراً،  منذ العام 2015 حتى تاريخ النشر، وتمت إزالة المزارع محل الصراع بدون وجه حق،  ورغم ثبوت عدم قانونية الإزالة إلا أنه لم يتم تعويض أصحابها، بل صدرت إنذارات أخرى بالإزالة، ولم تتمكن السلطات المختصة، وهي مصلحة الأراضي ووزارة التخطيط العمراني ومكتب، والي الخرطوم  ووزارة الزراعة الذين تسلموا شكاوي المتضررين من الوصول إلى أسباب ودوافع جهاز الحماية في إزالة مشاريع شرعية أو حتى إيقاف الإزالات .. وإليكم محتوى شكوى أحد المتضررين د.كتور صلاح الدين عبد الكريم باحث بيطري بالمعاش:
الموضوع: التعدي على الأراضي الزراعيه من قبل لجنة اللعوته وإدارة حماية الأراضي
أتقدم بطلبي هذا راجياً من سيادتكم التصدي للتغول الجائر من قبل لجنة قرية اللعوته بعوضة على المشاريع الزراعية بمنطقة طيبة الحسناب، وبيعها كحيازات سكنيه بمبالغ خرافية، لتذهب لصالح أفراد ومتعدين لحدود القرية، وحرمها الذي يفصل ما بين القرية والمشاريع الزراعيه المصدقه قانوناً، وتملك شهادات بحث من قبل مسجل عام الأراضي .
رغماً عن أنني تقدمت بعدة طلبات إلى إدارة حماية الأراضي، موضحاً وضعي القانوني وسدادي لرسوم الاستثمار الزراعي  حتى العام 2026، وأفادتي بكل مستندات الاستثمار إلا أن هذه الإدارة لم تحرك ساكناً، ولم تشكل لي أي حماية، بل قامت بإزالة منشآت بالمزرعة، وإزالة بعض الأشجار وتدمير البنية التحتية لقنوات توزيع المياه لصالح البناء العشوائي اعتماداً لصلة القربى التي تربط ما بين مدير الحماية وأهالي القرية على حسب يردده بعضاً من أهالي تلك القرية .
إنني كأحد المستثمرين ومالك القطعة 310 مربوع طيبة الحسناب، منذ العام 1986، وثيقة(1)، ومن حينها شرعت في  استثمار هذه الأرض وقمت بحفر أول بئر أرتوازية بالمنطقة في العام 1987، وثيقة (2) وأدخلت الكهرباء في العام 1995 وثيقة (3) و(4) على حسابي الخاص دون مشاركة من المشاريع المجاورة، والتي استفادت من ذلك الجهد فيما بعد.
لقد ظهرت بوادر هذا التغول بعد امتداد طريق الأسفلت من الغرب إلى الشرق عابراً مزرعتي، مقتطعاً جزءًا من الناحية الشمالية حوالي 3 أفدنة، ولقد تم تعويضي من قبل وزارة التخطيط والتنمية العمرانية بولاية الخرطوم، وثيقة (5)و(6) على اقتطاع فدان لصالح الطريق، وخط ضغط الكهرباء العالي.
في خلال فترة الثلاثين عاماً، قمت باستصلاح الأرض وتشجيرها، وبتسديد كل الاستحقاقات القانونية لحساب حكومة السودان، مرفق طية وثيقة (7) كآخر شهادة بحث إلى العام 2026، عقب موافقة لجنة الأراضي الزراعية – لجنة التصرف في الأراضي الزراعية بتاريخ 3/6/2010 وبعد استيفائي للضوابط الاستثمارية، وقمت بتسديد الرسوم وثيقة (8) و(9).
لقد تم استدعائي بواسطة وكيل نيابة جبل الأولياء بعد فتح بلاغ ضد شخصي من قبل لجنة قرية اللعوتة بعوضة في أبريل 2015، وأدليت بأقوالي، وقدمت كل المستندات التي تؤكد ملكيتي للأرض وكمستثمر، وبعد التقصي والدراسة القانونية تم شطب القضية وتأكيد قانونية ملكيتي للارض وثيقة (10).
بعد أن فقدت لجنة اللعوتة بعوضة المسار القانوني بدأت بالالتفاف حول قرار وكيل نيابة جبل أولياء، وبمساعدة مدير إدارة الحماية، الذي وجه إنذاراً لشخصي، صاحب المزرعة 310 ولصاحب المزرعة 340 قسم السيد إبراهيم بإزالة المنشآت غير القانونية وثيقة (11)، في محيط المساحة المقررة لنا من قبل هيئة المساحة ووزارة الزراعة كما هو مبين بالكروكي وثيقة (12).
ومما يدعو للإستغراب أن مدير الأراضي بوزارة التخطيط والتنمية العمرانية، يؤكد على وجودي القانوني بالمنطقة، ويعوضني على استقطاع فدان من مزرعتي للصالح العام في العام 2010، وتأتي نفس الوزارة لتأمر بإزالة مزرعتي في خطاب يصدر من نفس الجهة المعنية بخطاب رقم 186/2015 بتاريخ 19/10/2015، وذلك في حد ذاته تناقض وعشوائية في مضمون القرارات المتخذة، والتي تكشف لنا شكل خطاب الإنذار بالإزالة الذي وضح به كثير من الشطب والتعديل، مما يؤكد النواقص الكثيرة بمحتواه ومصداقيته، بالإضافة إلى تعديل التاريخ  .
عند مخاطبتي للسيد مدير الأراضي بمذكرة بتاريخ 19/11/2015 بموضوع أمر الإزالة، وتقديمي لكل المستندات القانونية، مطالباً إياه بإيقاف هذا الأمر وثيقة (13)، كان رد مدير عام الأراضي بتاريخ 18/11/2015 برفض طلبي وتأكيداً بتعويضي عن الفدان المستقطع لصالح الشارع والخط الكهربائي العالي، والذي تم تعويضي عنه في العام 2010، مما يؤكد سطحية اتخاذ القرار عمداً أو جهلاً، وذلك في مضمونه استهانة بحقوق المواطن، وعدم الاكتراث بمجهوداته في تنمية هذا الوطن المعطاء وثيقة (14).
تقدمت بمذكرة وثيقة (15) للسيد وزير وزارة الزراعة الولائية والسيد وزير التخطيط العمراني بتاريخ 14/11/2015 وثيقة (15)و(16) وعلي ضوئه قام د. محمد صالح جابر وزير الزراعة الولائي بمخاطبة المدير التنفيذي لمكتب وزير التخطيط العمراني بتاريخ 22/11/2015 بإيقاف قرار الإزالة إلى حين بحث الموضوع عن طريق اللجنة الزراعية وثيقة (17).. قررت اللجنة الزراعية والتي تضم في عضويتها كل الجهات المعنية من سلطات زراعية وتخطيط عمراني ومساحة الأراضي ومستشار قانوني في اجتماعها بتاريخ 18/11/2015 بالإجماع على تعديل أورنيك (11) للقطعتين 310 و340 خصما من 12 طيبة وثيقة (18)
رغماً عن ذلك فقد وجه السيد مدير الحماية بالإزالة متخطياً بذلك توجيهات نائبه السيد عمر إسماعيل، والذي أوصى بإيقاف الإزالة إلى حين فراغ اللجنة من عملها بتاريخ 18/11/2015 وثيقة مرفقة (19)، كما تقدمت بطلب إيقاف التغول العشوائي على مشاريعنا الزراعية وأوصى السيد نائب مدير الحماية بإجراء اللازم، ولم تقم الجهة المسؤولة بأي إجراءات في ذلك الجانب، وتم تنفيذ  قرار الإزالة بتاريخ 3/12/2015 وبتجاهل تام لكل التوجيهات الصادرة من الجهات المعنية، وبسبق إصرار وسوء استخدام السلطة، وبالرغم عن أن أمر الإزالة الذي يحمل في طيه إزالة المنشآت غير القانونية، فإن السيد مدير الحماية لم يتعرض للبناء العشوائي بالقطعة 12 باي سوء، في حين أنه أضر بالمنشآت التي تمتلك الوثائق القانونية من شهادات بحث وكل ذلك يصب في صالح البناء والامتداد العشوائي والذي يصب في جيوب أفراد، وليس للصالح العام.
وفي تقديري إن ذلك العمل يضر بالعمل الاستثماري في المجال الزراعي في بلد يملك طاقات زراعية هائلة، ويعاني أهله من نقص في الغذاء والعلف الحيواني، عليه أرجو من سيادتكم التكرم بالتحقيق في هذا الملف، ومجريات الفساد والخلل الإداري الواضح لمحاسبة المسؤولين عن التجاوز الإداري، حتى يستعيد القانون هيبته حفاظاً لحقوق المواطن.

 

 

 

 

 

 

مراجعة 77 قانونا بولاية البحر الاحمر

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم


 بورتسودان : اخر لحظة
اطلع والي البحر الأحمر   علي أحمد حامد على نتائج عمل اللجنة المكلفة بمراجعة التشريعات والقوانين الولائية التي صدرت منذ العام 1994 م وذلك خلال لقائه بمكتبه وفد اللجنة حيث استمع الوالي إلى تقرير مفصل حول الأداء.
وأوضح رئيس اللجنة  محمد الحسن هييس أن اللجنة عكفت على مراجعة (77) قانونا وتم الإبقاء على 31. وإلغاء 18 وتعديل 28 وإخضاع البعض لمزيد من النقاش والمراجعة وذلك وفقاً للدستور الولائي والدستور القومي.
من جانبه، أشاد الوالي بجهود اللجنة موضحاً أن بعض القوانين تحتاج إلى مراجعة بواسطة مجالس متخصصة، ووجه بإقامة ورشة عمل تعريفية حول القوانين الولائية للجهات ذات الصلة بإنفاذها


افتتاح (54) مدرسة جديدة بكسلا
كسلا : سونا
حددت وزارة التربية والتعليم بولاية كسلا بداية العام الدراسي الجديد (2017 ــ 2018) بعد عطلة عيد الفطر المبارك على أن يتم تحديد تاريخ افتتاح المدارس لاحقاً حيث تشهد انطلاقة العام الدراسي الجديد افتتاح (54) مدرسة جديدة منها (42) مدرسة أساس و(7) مدارس ثانوية و(5) مدارس فنية.
والي كسلا الأستاذ آدم جماع آدم اطلع لدى لقائه وزير التربية والتعليم بالولاية   مجذوب أبو موسى مجذوب بحضور مدير عام الوزارة ومديري التعليم الثانوي والفني والأساس ومدير عام وزارة الصحة ، اطلع على ترتيبات واستعدادات الوزارة للعام الدراسي الجديد إلى جانب كيفية مقابلة تشغيل المدارس الجديدة وتوفير احتياجاتها الكبيرة من الدعم الفني والإداري والمدخلات التعليمية المختلفة.
وتم خلال اللقاء بحث الرؤية الموضوعة للعام الدراسي الجديد والارتقاء بالعملية التعليمية في المرحلة المقبلة وكيفية استنهاض ومشاركة المجتمع في دعم العملية التعليمية التي وضعتها حكومة الولاية في مقدمة الأولويات والاهتمامات إضافة لإيجاد برامج تساهم في تشجيع وزيادة نسب الاستيعاب والقبول في المدارس وخفض التسرب.
و جدد والي الولاية اهتمام الولاية بالتعليم ودعمه وتوفير احتياجاته المختلفة وايجاد الوسائل المختلفة لتشغيل المدارس الجديدة التي تعتبر اضافة كبيرة لمسيرة بالولاية في المجالات المختلفة وخطوة دالة على التوسع في مجال التعليم بالولاية.


إدخال 300,000 مواطن في التأمين الصحي

الابيض :  اخر لحظة
اكد وزير الصحة بولاية شمال كردفان د.عبدالله فكي عزم وزارته في إدخال 300،000 مواطن في مظلة التأمين الصحي خلال الفترة 2017-2020 وذلك من خلال توفير معينات العمل والكادر الطبي لتقديم خدمة متميزة للمواطن واستهداف الأطفال دون سن الخامسة جاء ذلك خلال حفل تدشين الاتفاق على خدمات التأمين الصحي بـ(14) مركزاً صحياً بمحلية شيكان بحضور وزير الشؤون الاجتماعية العميد الركن المرضي صديق المرضي ومعتمد محلية شيكان الشريف الفاضل ومدير الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع شمال د.وائل أحمد فكي حامد.  
من جانبه أكد العميد الركن المرضي صديق المرضي وزير الشؤون الاجتماعية بالولاية  بأن تدشين الخدمة ببعض المراكز يتماشى مع التوسع في التغطية التأمينية الشاملة وتفعيل بطاقات التأمين الصحي حتي يتمكن المشترك من الحصول علي الخدمات العلاجية.  
د. وائل أحمد فكي حامد مدير فرع التأمين الصحي بالولاية أوضح أن هذه المراكز تمثل خطوة كبيرة في اطار التوسع الرأسي والأفقي للتغطية الخدمية للتأمين الصحي وذلك عبر اضافة حزمة خدمات اختصاصيي طب الأسرة بالمراكز المستهدفة.


10ملايين جنيه  لكهرباء جنوب كردفانوأشاد معتمد محلية شيكان شريف الفاضل -خدمات التأمين الصحي وشكر القائمين على أمرها موضحاً أن شيكان ستعمل بالتنسيق مع إدارة التأمين في تحقيق الربط الخاص بالمحلية من خلال المبادرات المجتمعية واللجان الشعبية
الخرطوم:آخر لحظة
في إطار تنفيذ مشروعات صندوق دعم السلام بولاية جنوب كردفان ساهم الصندوق بمبلغ 10 ملايين جنيه في مشروع كهرباء الولاية من خلال جهود بذلت من قبل  أمينة الشؤون الإنسانية والخدمات بثينة خليفة جودة.

الشكينية

ملامح ومعالم

الشكينيبة.....أرض التقابة

تقع مدينة الشكينيبة في الجزء الجنوبي الشرقي على بعد 9 كيلومترات من مدينة المناقل وتبلغ مساحتها حوالي 60.000 متر مربع و يقدر عدد سكانها حوالي 5.000 نسمة ولم تشتهرالمنطقة بهذ الاسم  إلا بعد مجيء الشيخ عبد الباقي المكاشفي إليها، ويعتمد أهالي المنطقة على الزراعة والرعي والتجارة، تعددت الأقوال في أصل تسميتها فقيل اسم الشكينيبة من نشكو نوائبنا إلى الله و هو الراجح - من قول الشيخ المكاشفي
تأسيس المنطقة
في عام 1910م   الشيخ المكاشفي حط رحاله بها وعمرها وحفر البئر وبنى المنازل وبنى مسجده وحوله الخلاوى ثم  أشعل نار القرآن وأوقد وشيد دور العلم وحفائر المياه، فأصبحت الشكينيبة مركز القاصدين ومورد الطالبين، واجتمعت فيها أعداد غفيرة من الأجناس المختلفة فساكنوها ينحدرون من كل الجهات مما جعلها تعج  بحلقات الذكر و الذاكرين بجانب  العلوم الشرعية.
أهمية دينية
 وتعد الشكينيبة من أكبر الصروح الدينية والمعالم التاريخية التي ساهمت ومازالت تساهم في دفع حركة التعليم والإرشاد الديني في البلاد وقد ارتبط اسمها في أذهان جميع الناس باسم الشيخ المرشد الشيخ عبد الباقي المكاشفي
أرض التقابة
أوقدت نار تعليم القرآن بالشكينيبة بفضل الشيخ عبد الباقي المكاشفي الذي بنى الخلاوي وقام على أمرها وعلّم الناس كتاب الله وأرشدهم إلى سبيل الخير والصلاح وجاء بالعلماء والحفظة وكفل أمرهم. ومازالت إلى اليوم بفضل أبناء الشيخ وخلفائه قبلة الطلاب إذ يرسل الناس أبناءهم إليها ليحفظوا ويتعلموا كتاب الله تعالى. وليس هذا فحسب بل يزيد المشايخ على هذا كفالة اليتامى والمساكين وإرسالهم إلى المدارس والجامعات ليكملوا مسيرة تعليمهم.  وخلاوي الشكينيبة واحدة من المعالم البارزة التي توحي بخصوصية البلدة، التي تخرج منها رجال ومشايخ كثيرون، وعند الحديث عن خلاوي الشكينيبة لابد من الإشارة إلى الخلاوي الأخرى التي قامت في مسائد  وزاويا السادة المكاشفية وسارت على ذات الطريق.
حلقات الذكر
تشتهر الشكينيبة بإحياء الليالي وإقامة حلقات الذكر كإحياء ليلتي الجمعة والإثنين من كل أسبوع وتقام الاحتفالات الدينية الكبيرة التي يأتي إليها جميع أحباب ومريدي الشيخ من شتى أنحاء البلاد كعيدي الفطر والأضحية المباركين وليلة الإسراء والمعراج في السابع والعشرين من شهر رجب وتسمى (الرجبية) وهي من أكبر المناسبات بالمسيد وكذا الاحتفالات بمولد رسول الله عليه أفضل الصلوات و وأزكى التسليم، والاحتفال بليلة عاشوراء وليلة النصف من شعبان بجانب الحوليات وغيرها من المناسبات.


مدارس

وزير التربية بالشمالية لـ(آخر لحظة): التعليم بالولاية يقوم على الجهد الشعبي

حوار: إبتهاج العريفي
خرج د سعيد محمد خليل من رحم الولاية الشمالية بدنقلا ثم طاب لأسرته الصغيرة المقام بالخرطوم حيث تلقى مراحله التعليمية الابتدائية والمتوسطة والثانوية  بالخرطوم ثم التحق بجامعة  القاهرة الأم كلية الطب البيطري وهو الأن يتبوأ منصب وزير التربية والتعليم العام بالولاية الشمالية (آخر لحظة)جلست إليه ووضعت أمامه حزمة من التساؤلات خاصة بعد التفوق الباهر للولاية في شهادة مرحلة الأساس وإحرازها لنسبة 97%.  
*ماهي أبرز التحديات التي تواجه التعليم بالولاية ؟
أبرز المشاكل تتمثل في الاختلاط وضعف البنية التعليمية من ناحية محور المباني والإجلاس والتدريب وتطوير التعليم التقني في محاوره المختلفة الصناعية والتجارية والفنية فضلا عن السعي لتوفير الكوادر المهنية المدربة ومكافحة الفاقد التربوي وإعادة تهيئة البيئة المدرسية وغيرها من مشاكل بما فيها عملية صيانة دورات المياه.
*ما أهم ملامح الخطة المستقبلية للتعليم بالولاية ؟
التعليم في الولاية قائم على الجهد الشعبي حيث يتم  توفير وتهيئة البيئة  المدرسية بالعون الذاتي والجهد الشعبي الذي يقوم بدور شبه كامل في إعداد وصيانة المدارس بالتعاون مع المعتمدين والمانحين وأبناء الولاية في دول المهجر ماجعل العام الحالي شهد نسبة من الاستقرار لم تشهده الولاية من قبل خاصة في محور التدريب وتحسين البيئة المدرسية، ومن المتوقع أن يشهد العام القادم نسبة من النماء والتمييز.
*كم عدد المدارس في الولاية ؟
عدد المدارس الأساسية تفوق الخمسمائة والثانوية الأكاديمية تزيد عن المائة، في مجال التعليم التقني حيث تقوم الولاية بإستراتيجية بتوجيه من والي الولاية بزيادة رفع المدارس القرآنية حتى تكون مناصفة بين التعليم القرآني والأكاديمي ونجد أن التعليم القرآني يحتاج إلى أدوات معينة وآلية تختلف عن الأكاديمي.
*ماذا عن تفوق الولاية في شهادة الأساس؟
 سعينا لأجل التفوق بالتجويد والتمييز في الأداء التعليمي وبفضل هذه الجهود ارتفعت النتيجة هذا العام حيث حصلت الولاية على نسبة نجاح بلغت(97.1 %) في مرحلة الأساس، وبلغ مجموع الجالسين 8.629 تلميذاً وتلميذة ونجح منهم (8.376) ومن الملاحظ أن العشرين الأوائل بهذه النتيجة تصدرتها التلميذات.
*هناك تدن واضح في مادتي الرياضيات واللغة الإنجليزية ماهي المعالجات الموضوعة ؟
 لاحظنا ذلك التدني في هاتين المادتين ونقول إن الامتحانات اعتمدت على الأسلوب الاستنتاجي خارج مراشد التعليم وسنعمل على معالجة هذا التدني في المادتين في المرحلة المقبلة وعبركم.  
*قضايا تدريب المعلمين ماذا فعلتم بشأنها؟
في البداية اسمحي لي لأقدم عبركم الشكر والثناء  لشركة دال التي تبنت عمليات  تدريب المعلمين بصورة كاملة العام القادم.
*محور صيانة وتأهيل المدارس ماهي الخطوات التي تمت  في هذا الجانب؟
سيشهد هذا العام افتتاح بعض المدارس التي تم تجديدها تماماً وهي أربع مدارس بالمنح الصينية وعدد من المدارس أدخلت في مشروعات النهضة التعليمية فضلا عن مساهمة المانحين العرب في نهضة التعليم الفني والحرفي ونبشر مواطني الولاية بأنه سيتم افتتاح مدرستي تنقسي وعبري كمراكز للتدريب المهني بالولاية وذلك بالتعاون بين وزارتي التربية والتعليم بالولاية ووزارة المالية وتحت إشراف الإدارة العامة للتدريب المهني والتلمذة الصناعية.
*ماهي إستراتيجية الوزارة في المرحلة المقبلة؟
من أوليات إستراتيجية التعليم بالولاية هي قضية فك الاختلاط بين الجنسين في المدارس بجانب الفصل العمري بين الطلاب بعد إضافة الفصل التاسع لأن التعليم في الولاية هم جمعي ومجتمعي وسيظل ينمو في ظل هذا التبني إلى أن يرتقي مصافي الصدارة دوماً بإذن الله.
*هناك نقص في معلمي مادة اللغة الإنجليزية في منطقتي الغابة وجبرونا؟
هناك معالجات بالتعيين بالإحلال بعد منح السيد الوالي لعدد (400) وظيفة هذا العام للتعليم كما أن هناك توجيه للمعالجة بتعيين أبناء المناطق الطرفية لسد العجز في المعلمين.
*ماذا بشأن تسرُّب التلاميذ من المدارس للعمل في التعدين؟
حالات التسرب لا تتعدى نسبة( 5،4 % ) وفي  مناطق تعليم الرحل ومن مسبباته الزواج المبكر للإناث في تلكم المناطق كما أن هناك تسرباً محدوداً من قبل الذكور من خلال التوجه إلى مناطق التعدين للعمل هناك.
*كم تبلغ نسبة  الإجلاس بالولاية؟
نسبة الإجلاس أكثر من 80 %وجاري العمل لسد العجز هذا العام مع التجديد، والإجلاس في حاجة مستديمة والإصلاح والتحسين، بينما الكتاب المدرسي تم توفيره بالتعاون مع المانحين والبنك الدولي حتى أصبح متوفراً بنسبة 100% مع التجديد من خلال الطباعة المستمرة بنسبة50 % سنوياً.
هل نسبة التغطية في المدارس مكتملة ؟
نسبة التغطية في المدارس تمضي نحو الثبات وهناك مساع لإكمال الخارطة التعلمية بالولاية، كما أن هناك مناطق تحتاج لمدارس التجميع في مكان واحد إضافة إلى مساءلة الفصل العمري وزيادة التركيز في نسب التحصيل.
*كم نسبة الأمية في الولاية؟
هناك شراكة تمت بين الوزارة ومنسقية الخدمة الوطنية وبرعاية كريمة من رئاسة الجمهورية جاري العمل على محو الأمية بالرغم من أن النسبة تعد أقل النسب من بين بقية الولايات، ولكن يجري العمل للقضاء عليها خلال الثلاث أو خمس السنوات القادمة حتى تصبح الولاية صفر الأمية.
*هل هناك اتجاه لاستجلاب معلمين من الخرطوم لسد النقص؟
هناك مشاريع عودة طوعية بعد توفر وسائل النقل ووجود الطرق البرية مما يتوقع الزيادة في عددية الدارسين والمعلمين وهذا كله موضوع في الحسبان بشأن النهضة والتنمية بالتعليم، وهنا أدعو كل أبناء الولاية الغيورين للمساعدة في نهضة الولاية بصفة عامة والتعليم بصفة خاصة لتستعيد الولاية سابق مجدها وماضيها التليد.

 

 

 

منظمة «الرائدات» تدشن أعمالها الخيرية بتنقسي

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

vfredcxsw111111

الخرطوم: آخر لحظة  
قامت منظمة الرائدات النسوية الخيرية بمنطقة تنقسي بالولاية الشمالية كمنظمة خيرية على التطبيق الإلكتروني «الواتساب» بعضوية تضم  (150) امرأة، لكنها بعد مضي العام  تمددت لتشمل جميع مجالس تنقسي التسعة، حيث أنشئت المنظمة في العام الماضي لأجل تحقيق أهداف الوحدة والترابط وخدمة مواطني المنطقة، وساهمت المنظمة بحزمة من المشروعات تجسدت في مشروع كيس الصائم وتوفير المعينات المدرسية من كراسات وطباشير، بجانب صيانة مدرسة تنقسي الثانوية ومسجد ومطبخ الداخلية، وتدشين الحزام الأخضر بزراعة (50) شتلة بجانب تقديم الدعم لفريق بروس الرياضي، وانتقلت المنظمة لتمد يد العون في محلية الدبة لتقدم الدعم إلى مدرسة شموع الأمل لذوي الاحتياجات الخاصة، بجانب مساعي المنظمة في إحصان الشباب عن طريق إقامة زواج جماعي لـ (50) زيجة، وتمليكهم مبالغ مالية بالإضافة إلى «بوتجاز» وأنبوبة، ووصلت  عضوية المنظمة إلى مايقارب الألف عضو،  ومن المشاريع المستقبلية للمنظمة تقديم الدعم للشرائح الضعيفة بالمنطقة من خلال الأسواق الخيرية للبيع المخفض، بجانب السعي إلى صيانة المستشفيات، وتمليك الأسر الفقيرة وسائل الإنتاج والمشاتل الزراعية،  كل هذه المجهودات تقوم بها المنظمة عبر آلياتها المتمثلة في مركز تنمية المرأة الريفية الذي تتقاسم تبعيته مع وزارة الشؤن الاجتماعية بالولاية الشمالية، كما للمنظمة مكتب بالخرطوم وفروع ببعض الولايات الأخرى وتتربع على رئاسة المنظمة الأستاذة رزاز بابكر محمد الأفندي، بجانب أمينة الأمانة الاجتماعية الأستاذة فاطمة الطاهر العيسابي ومقررة مكتب الخرطوم تقوى صلاح عبد الله


الرئاسة تطالب الكبابيش والحمر بتقديم المتفلتين للعدالة

الخرطوم:آخر لحظة
أكد ممثل رئاسة الجمهورية د.فيصل حسن إبراهيم وزير ديوان الحكم الاتحادي، أن الدولة قادرة على بسط هيبتها في حال نشوب أي صراع أو انفلات.
 وطالب أميري الكبابيش والحمر بالتبرؤ من المتفلتين، والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة، وكانت اشتباكات بين أفراد من القبيلتين وقعت يوم الأحد الماضي، بمنطقة (المقيرنات) بولاية غرب كردفان و(أبوزعيمة)، بسبب نهب مواشٍ، راح ضحيتها العديد من أفراد القبيلتين وأصيب آخرون.
 وأمَّن ممثل رئاسة الجمهورية لدى مخاطبته مواطني منطقة أم خصوص التابعة لمحلية سودري في شمال كردفان أمس الاول، على مخرجات لجنة أمن الولايتين، وترحم على الذين فقدوا أرواحهم في الأحداث الأخيرة، سائلاً الله أن يتقبلهم عنده في الفردوس الأعلى، مؤكداً ضرورة بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون.
وترحم والي غرب كردفان د.أبوالقاسم الأمين بركة، على المتوفين، وسأل الله أن يتقبلهم قبولاً حسناً، وحيَّا مواطني منطقة أم خصوص على صبرهم، مؤكداً أنه لا عودة لمثل هذه التفلتات باعتبار أن العلاقات بين القبيلتين أزلية، ولن يسمحوا للمتفلتين بتشويهها، وقال بركة إن بسط هيبة الدولة ضرورة ماثلة، ولابد من محاسبة المتفلتين وتقديمهم لمحاكمة عاجلة.
 وأكد والي شمال كردفان مولانا أحمد هارون، أن المنطقة صارت مؤمنة بصورة كاملة، ولا يستطيع أحد زعزعة أمنها واستقرار مواطنيها، وأن القوات المشتركة جاهزة لحسم أي متفلت.
وقال أمير حمر عبد القادر منعم منصور إنه ليست هناك معركة بين حمر والكبابيش، وإنما «الأمر هو قتال متفلتين وقطاع طرق ليس إلا»، محيياً قبيلة الكبابيش، ووصفها بالقبيلة المسالمة، ووصف أمير الكبابيش التوم علي التوم الأحداث بالمؤسفة، وقال «لا نسمح للمتفلتين بتكرارها، وإن استعجال الصلح هو الأهم، وقال نحن نلتزم بمخرجات لجنة أمن الولايتين».


اختتام الاجتماعات السودانية الاثيوبية

الخرطوم :آخر لحظة
أمنت الاجتماعات السودانية الإثيوبية التي اختتمت أعمالها بين محافظة شمال قندر ومحليات ولاية القضارف التي تشمل باسندا والقلابات الشرقية والقريشة بجانب محلية الدندر بولاية سنار أمنت على ضرورة التعاون الثنائي المشترك في كافة المجالات الأمنية المختلفة ومكافحة التهريب والسلاح والمخدرات والتسلل وتهريب البشر وحلحلة القضايا في الأراضي الزراعية حسب مخرجات لجنة العمل الميداني المشترك للعام 2004م، وتكوين لجان بين المحليات الحدودية والوحدات الإدارية الأثيوبية المجاورة ومراجعة التدخلات الزراعية على الحدود, وأكد اللواء (م) محمد أحمد حسن معتمد محلية باسندا رئيس الوفد السوداني العمل على بسط الأمن والاستقرار وعدم إراقة الدماء على الشريط الحدودي وحل كافة المشاكل عبر اللقاءات المباشرة والحوار والنقاش وأن هذه الاجتماعات تعد أحد آليات تفعيل العمل المشترك من أجل تعزيز أواصر العلاقات الممتدة والتعاون بين البلدين وتحقيق الأمن والاستقرار والتعايش السلمي وتبادل المنافع والمصالح المشتركة وتعميق الصلات الشعبية بين مواطني البلدين، وأكد حرص الجانب السوداني على تنمية العلاقات وجعل الحدود مناطق لتبادل المنافع المشتركة، وأكد العمل على تشكيل لجان للمحليات السودانية مع ما يقابلها من الجانب الأثيوبي لتبادل المضبوطات ومعالجة كافة القضايا، وقال إننا نمتلك بين الجانبين القوة التي تمكننا من بسط الأمن وإحداث الاستقرار على الشريط الحدودي .
من جانبه أكد محافظ شمال قندر الأثيوبية رئيس الوفد الاثيوبي حرص الجانب الاثيوبي على تنمية العلاقات الثنائية وحلحلة كافة القضايا التي تعكر صفو العلاقات الأزلية والممتدة بما فيهم قضايا التهريب بكافة أشكاله والتعديات على الأراضي الزراعية وعدم إراقة الدماء بين الطرفين على الحدود


انعقاد الملتقي الأول لكتائب الدفاع الشعبي بالجزيرة
الخرطوم :آخر لحظة
إلتأم بقاعه الشهيد د. مصطفي الطيب برئاسة الدفاع الشعبي بولايه الجزيره ملتقي الكتائب الاول للدفاع الشعبي بالولاية تحت شعار (نحو اداء تنفيذي متميز) ، وخاطب الجلسته الافتتاحيه الامين العام للحركه الاسلاميه بالولاية الشيخ ازهري محمود وقائد ثاني الفرقه الاولي مشاه والمجاهد صديق محمد احمد منسق الدفاع الشعبي بالولايه مؤكدين على الدور الفاعل الذي ظلت تطلع به قوات الدفاع الشعبي في اسناد القوات المسلحه للدفاع عن تراب الوطن وحيا المتحدثون الشهداء الذين قدموا ارواحهم فداءً للدين والقضيه . وقد قدم من خلال الملتقي تقرير اداء الربع الاول من العام الجاري وورقه حول تجربه تنظيم القوات بالجزيره وورقه حول تجربه ولايه الخرطوم واختتم الملتقي بمحاضره حول التخطيط الاستر اتيجي .من ناحيته أشاد معاويه بابكر المعتمد برئاسه الولايه لدى مخاطبته الجلسه الختامية بتنظيم مثل هذه الملتقيات والتي يتم من خلالها ترتيب وتنظيم الصفوف والوقوف علي مدي الجاهزيه سلماً وحرباً وحيا بطولات المجاهدين والتي اسهمت في تحقيق الامن والسلام الذي إنتظم البلاد .

إجراء 50 عملية لجراحة الكلى والعيون بسنار

تقيم  جمعية اختصاصيي جراحة الكلى والمسالك البولية السودانية،   مخيماً علاجياً مجانياً، بولاية سنار، يستمر لمدة عشرة أيام، وأعلنت الجمعية عن إجراء 50 عملية وفحوصات عامة بمشاركة 30 اختصاصياً، بالتعاون مع وزارة الصحة بالولاية.
وقال رئيس الجمعية، د.نصر عبد الحميد إن الهدف من إقامة المخيم، تقديم الخدمات الصحية والعلاجية وإجراء عمليات لمواطن الولاية.. وأضاف «العمل الذي انتهجته الجمعية يشمل كل ولايات البلاد من أجل تقديم المساعدة والعلاج في المناطق التي تفتقد كبار اختصاصيي جراحة الكلى»، وأفاد عبدالحميد أن المخيم يهدف لتحقيق شعار الجمعية «لا هجرة للخارج من أجل العلاج وتجنيب المواطن عناء الهجرة إلى الخرطوم بسبب العلاج، وأوضح أن الجمعية تخطط للاستفادة من الاتفاقيات التي عقدتها مع عدد من الدول العربية والأوروبية، وآخرها مشاركة الوفد الطبي الأميركي في مؤتمر الجمعية الذي عقد مؤخراً


97 % نسبة النجاح في مرحلة الأساس بالولاية الشمالية

الخرطوم :آخر لحظة
أعلنت وزارة التربية والتعليم بالولاية الشمالية أمس،  نتيجة شهادة مرحلة الأساس بالولاية للعام الدراسي 2016- 2017م، بنسبة نجاح بلغت 97.1%، وحققت مدرستا الإنقاذ وأم المؤمنين بنات بمحلية دنقلا المرتبة الأولى بين مدارس الولاية، ونجح 8376 تلميذاً وتلميذة من جملة 8629 جلسوا لأداء الامتحانات هذا العام، وحققت محلية دلقو المرتبة الأولى بين المحليات بنسبة نجاح بلغت 99.5%، وأحرزت الطالبة شهد عادل عثمان خوجلي من مدرسة حي السوق بالقرير محلية مروي المركز الأول، بالاشتراك مع صفاء الفاتح عثمان عبد الله من مدرسة قنتي شمال محلية الدبة، وخاطب والي الشمالية المهندس علي عوض محمد موسى المؤتمر الصحفي، مشيراً إلى أن إعلان نتيجة الأساس يأتي والسودان يستقبل عهداً جديداً مليئاً بالوفاق والسلام.


qwerrtt88888

ملامح ومعالم

تنقاسي.. مهد الحضارة

تقع منطقة تنقاسى على الضفة الغربية لنهر النيل جنوب مدينة مروي (9 كلم) وتمتد من الدبيبة شمالا وحتى أبورنات جنوباً، وهي منطقة ملتقى طرق (عطبرة هيا- الخرطوم أمدرمان - دنقلا) بعد إنشاء  طريق شريان الشمال اشتهرت تنقاسى بوجود سوقها العريق (سوق التلاتاء) الذي كان يجمع كل سكان المنطقة والمناطق المجاورة بالإضافة إلى العرب الرحل من صحراء بيوضة، وبسبب هذا السوق وفدت إلى المنطقة كميات من العناصر والقبائل الأخرى واستقرت بالمنطقة وتزاوجت بالعناصر الأصلية، يعتبر سوق تنقاسي من أقدم وأكبرالاسواق على الإطلاق في الولاية الشمالية، حيث يجمع الأجانب وأهل البلد منذ أن كانت الولاية الشمالية وولاية نهر النيل تعرف باسم الإقليم الشمالي، ويعد  السوق ثاني أكبر الأسواق بعد سوق الدامر، ويسكن تنقاسى إلى جانب الشايقية الحسانية والهواوير
أصل التسمية
ترجع تسمية   المنطقة  في بعض الروايات إلى أن كلمة تنقاسى مشتقة من كلمتى (تن وقاسى) حيث أن (تن) هذا هو الرجل الذي كان حاكماً على المنطقة وكان قاسياً، وقد وردت مثل هذه التحريفات في كثير من أسماء قرى منطقة مروي، ولكن الراجح أن كلمة تنقاسي ترجع إلى الممالك النوبية القديمة.
أبرز الأحياء
أبرز  أحياء  تنقاسي  أبورنات – الرويس – السوق – سمعريت – فتنة – الدبيبة – الشقل – البريقاب
وتوجد فواصل طبيعية بين قرى تنقاسي متمثلة  في الخور الذي يربط بين قرى  أبو رنات والرويس
الزراعة
تمتاز منطقة تنقاسي  بأنها منطقة زاعية واسعة تمتد معظمها بجوار النيل، ومشهورة بأشجار النخيل والفواكه والمنقة والبرتقال والجوافة والخضروات، كما أن المنطقة تنتج الفول والقمح اللذان يزرعان في جزيرة «التلبناب»  وتحتضن المنطقة أيضا بمشروع تنقاسى الكبرى، وتوجد بها  معدية تسهم في نقل البضائع والركاب من وإلى الضفة الشرقية
آثار تاريخية
تعتبر المنطقة غنية بالآثار التي توجد في جبال الحسانية وبها ثرايا «البنج باشا « عبد الله إدريس، يقال إنه كان من أعيان المنطقة في عهد الإنجليز، وبها ايضا ثرايا ود التركي «بسمعريت قبلي»  وهذه الأخيرة دمرها فيضان 1988م، و سهلة الطاهر المعروفة
أبرز الشخصيات
من أبرز أبناء المنطقة السفير والكاتب الصحفي الشاعر سيد أحمد الحاردلو، واللواء  عثمان بلول، والأستاذ  الصادق شامي المحامي، والصحفي الكبير الراحل سيد أحمد خليفة رئيس تحرير جريدة الوطن، والشاعرمحمد جيب الله كدكي، والفنان عبد المنعم فارس، والفنان طارق العوض، والشاعر الحاج محمد سر الختم، والفنان  محمد مضوي.