الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • زواج التراضي .. يشعل الجدل بين الاسلاميين

    عمار ياسر 14.03.2017 20:42
    من الاشياء المتفق عليها بين العلماء ان الولي شرط من شروط صحة النكاح لقوله صلى الله عليه زسلم'( ...

    اقرأ المزيد...

     
  • زواج التراضي .. يشعل الجدل بين الاسلاميين

    عبد القادر نصر 02.03.2017 11:50
    اولا لايخفى على جميع الاحزاب ما يطلبه الشعب السودانى ا - السلام لا يختلف اثنين الا شخص جاحد ان كل ...

    اقرأ المزيد...

صفحتنا على الفيسبوك

9817 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

ثقافة

ثقافة

ليلى زكريا عبد الرحمن...العالمة المكتشفة

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

LYLAZKRYA

حيدر محمد علي

 

ولدت ليلى زكريا عبد الرحمن في مدينة ( الجبلين ) بالنيل الأبيض  
وتنتمي إلى أسرة عريقة من أسر قبيلة بني هلبة بولاية جنوب دارفور وحاضرتها عد الفرسان ، كان جدّهاعبد الرحمن الناقي عبد الرحيم البليل (أبو حبّو) ناظراً لعموم قبيلة بني هلبة في أوائل القرن العشرين. وكان والدها زكريا، من أفراد آل الناقي الذين استقروا في الجزيرة أبا وكوستي، وكان تاجراً مشهوراً وصاحب مشاريع زراعيّة على النيل الأبيض.
شاء القدر أن يختار الله والدتها إلى جواره وهي في الثانية من عمرها فشبّت وترعرعت في الجبلين في كنف جدتها حيث درست المرحلتين الابتدائية والمتوسطة. ثم درست المرحلة الثانوية في مدرسة كوستي الثانوية للبنات



اختارت في المرحلة الثانوية المسار الأدبي، إلا أن أساتذتها طلبوا منها أن تدرس المسار العلمي فرفضت حتى تدخّل مدير المدرسة وطلب منها الالتحاق بالمسار العلمي. وبعد التخرّج رأى أستاذاها الإنكليزي والأميركي أن لها مستقبلاً كبيراً إذا أتيحت لها الفرصة للدراسة في الخارج التحقت  ليلى  بجامعة الخرطوم كلية الزراعة، حيث تخرجت ببكالوريوس بمرتبة الشرف وبعدها واصلت دراستها حتى نالت درجة الماجستير في التقنية الحيوية ومن ثم الدكتوراة  عام 1995م والتي كانت من من كلية الهندسة بجامعة يومست بمانشستر
كانت با حثة مجتهدها في مجالها وعرفت علي المستوي العالمي بإكتشافتها العلمية ذات المردود الإقتصادي الكبير مثل :
اكتشافها طريقة جذرية جديدة لزراعة قصب السكر ببذور صناعية تمكن زراعتها تماما مثل البذور الطبيعية لأول مرة في التاريخ، وهي طريقة أكثر إنتاجية وأقل تكلفة ،علما بإنّ الطرائق التقليدية في زراعة قصب السكر من نموه حتى قطفه هي طرائق مهدرة للوقت والجهد ومكلفة مالياً في آن معاً،  وقد حاول العلماء قبلها لسنوات عدة تربية أجنة أعواد قصب السكر في الماء حتى نموها لكنهم لم يفلحوا.
منحت الدكتورة ليلى زكريا عبد الرحمن براءة الامتياز لأكتشافها هذا من : الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا والصين والبرازيل وجنوب أفريقيا وكوريا الشمالية واندونيسيا وسريلانكا، ومن ثم أطلقت  عملها الخاص في حقل الزراعة البيوتقنية الذي سيرخص العمل بأكتشافها لأنتاج السكر.
وقد تجسدت وطنيتها حين قامت العالمة الزراعية ليلى بمنح المصانع السودانية حق الإستفادة المجانية من إختراعها داخل السودان، في بادرة تستحق الوقوف عندها طويلاً
كما كان لها شرف إكتشاف مضاد طبيعي  للأكسدة ، يمكن أن يكون بديلاً مضموناً لمادة البوتكس المستخدمة في عمليات التجميل ، جري الإعلان عنه بواسطة وكالة السودان للأنباء في تاريخ 20 يونيو 2013 م.
    نالت الدكتورة ليلى التقدير في حياتها كما منحت الميدالية الذهبية من حكومة السودان.
    وفازت بالجائزة السنوية لأفضل مشروع علمى لشمال وغرب العالم،كما تم تكريمها في بعض الدول كالبحرين.
توفيت الدكتورة ليلي في يوم الأحد الأول من فبراير 2015 في العاصمة البريطانية لندن رحمها الله رحمة واسعة.

الرشيد مهدي ..رائد السينما والتصوير الفوتوغرافي

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم

ALRSHEDMHDY

حيدر محمد علي

 

ولدالرشيد مهدي بقرية (مورة) بالشماليةعام 1931م و انتقل مع والده الى عطبرة ، درس الأولية بمدرسة الشرقية بعطبرة، ودرس الوسطى بمدرسة الصنائع بأمدرمان وتخرج فيها وكان أول الدفعة في قسم النجارةً، وفي عام1949م التحق  بورش السكة حديد بعطبرة.
ظهرت هوايته مع  التصوير الفوتوغرافى في العام م1946م وكان اول سوداني يقتنى آلة تصوير فوتوغرافي  (الالمونيت)  اشتراها من مصور إغريقي صور بها صور تاريخية كثيرة لمدينة عطبرة القديمة.



وكان أول من وثقت له كاميرا «الرشيد»  قادة وأفراد الحركة العمالية، كما أن الانجليز  كثيراً ما دعوه لتصوير مناسباتهم، وصور بعض قياداتهم وعلى رأسهم السير «جيمس روبروتسون» السكرتير الإداري لحكومة السودان، إلى جانب عدد من القيادات السودانيين، أمثال الزعيم «إسماعيل الأزهري» و»المحلاوي» و»مبارك زروق» وأغلب السياسيين الذين زاروا (عطبرة) من لدن الرئيس «عبود» و»عبد الله خليل» و»يحيى الفضلي» و النميري إلى»الصادق المهدي»، كما له صور نادرة لأول طيارين سودانيين وكثير من رجالات الجيش والشرطة القديمة والحديثة. وكان  الكثيرون  يتوافدون لمدينة عطبرة من أجل التصوير، و من الفنانين الذين خضعوا لعدسته «العطبراوي» و»أبو داؤود» و»الكحلاوي»، أما الزعماء الأجانب فمنهم الصومالي «محمدسياد بري» و»زوج الملكة إليزابيث» و»جمال عبد الناصر» .
هوأول سوداني يفتح استوديو للتصوير الفوتوغرافي.عام1952م وكان يراسل كوداك لندن ويشترى منهم مواد التصوير الفوتوغرافي المختلفة من أفلام وورق ومواد التحميض ، وكانت شركة كوداك تمده بالجديد، وقد كانت أول زيارة للرشيد مهدى لشركة كوداك مصر عام 1957 وهي أول مرة يغادر فيها الوطن فذهلوا لمستواه .وشهدوا أنه من أحسن المصورين الذين اخرجتهم الامبراطورية البريطانية.
لم يقتصر طموح أول مصور سوداني على الصور الفوتوغرافية، بل إتجه نحو تطوير إمكانياته، وبحسب «أمين» فقد كان والده رجلاً متطلعاً ليست لطموحه حدود، وكثيراً ما نازعته نفسه الأمارة بالبحث والتقصي لإنتاج أعمال سينمائية، وقد كان له ذلك حيث قام بتصوير أول فيلم روائي سوداني وهو(آمال وأحلام) الذي بدأ تصويره في أوائل الستينيات من تأليف الدكتور «هشام عباس» وإخراج الأستاذ «إبراهيم ملاسي» وعُرض بدار سينما (أم درمان الوطنية) وكثير من دورالسينما بمدن السودان المختلفة.
و الفيلم تم تحميضه بمعامل (دوناتو) بإيطاليا ونال شهادة. وبناءً على ذلك مُنح «الرشيد مهدي» قطعة أرض لبناء أستوديوالرشيد السينمائي بعطبرة استورد له جميع معدات السينما .
ولـ»الرشيد مهدي» عدد من الأفلام الوثائقية،و أيضاً سيناريوالفيلم التأريخي (الشمس المحرقة) الذي يحكي عن بطولة الشعب السوداني منذ ثورة اللواء الأبيض 1924م وهو مجاز ومسجل بالمصنفات الأدبية  عام 1982م، وقد أشاد بهالمؤرخ الدكتور المرحوم «محمد إبراهيم أبو سليم».
وبجانب كل ذلك قام «الرشيد مهدي» بإنشاء مطبعة تحمل أسمه وذلك في عام 1958م بعطبرة) كأول مطبعة شمال السودان) وكانت تقوم بأعمال الطباعة المختلفة.
توفى الرشيد مهدي يوم الأربعاء17 سبتمبر2008م رحمه الله رحمة واسعة.

بابا فزاري ...أجمل كلمة نقولها

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

PAPAFZARY

حيدر محمد علي

 

ولد عبدالله محمد الفزاري عام 1937م بمدينة أم دوم بشرق النيل
درس القرآن في خلوة الشيخ بابكر بالخرطوم حيث درس على يد الشيخ محمد بابكر ،ثم درس بخلوة أم دوم وبعدها إتجه إلى أم ضواً بان حيث واصل في حفظه للقرءان الكريم ونهل من علومه والأحاديث ،بعدها اتجه للدراسة النظامية فالتحق بمدرسة النهضة  القبطية   والتحق بمعهد التربية ببخت الرضا الذي كان منارة للعلم،عام 1940م وهناك مارس كرة القدم  ولعب في فريق أشبال الدويم وزامل زعيم أمة الهلال الطيب عبدالله لاعباً وهناك ظهرت مواهبه الفنية .
بعد عودته للخرطوم كام يسير يوما قرب حديقة الحيوان (برج الفاتح حالياً) فسمع شخصا يعزف على الكمان وتعرف عليه فوده مصرياً وحثه على الدراسة في المدارس المصرية لان الموسيقى تدرس فيها، فرحل مع أسرته إلى الأبيض ودرس في مدرسة  النهضة القبطية ثم  عاد للخرطوم والتحق بمدرسة فاروق المصرية (جامعة النيلين  حاليا) وبعدها  هاجر لمصرف التحق بمعهد فؤاد (المعهد العالي للموسيقي العربية) ودرس مع مجموعة من الفنانين العرب الذين اشتهروا بعد ذلك في أوطانهمعام 1961م



وبعد عودته للوطن التحق مدرسا بمدرسة آمنة عطية .
في عام 1964م   التحق بالتلفزيون فكان ذلك نقطة تحول في حياته فقدم للأطفال الدروس التربوية الهادفة  في باقة من الأناشيد التي حملت عصارة فكره ودراسته بالكلمة البسيطة العميقة واللحن السهل البديع فكتب وألف عشرات   الّأناشيد وأغاني الأطفال  مما جعله يتربع علي عرش أغنية الطفل لسنوات وقد ونقش بابا فزاري  اسمه بأحرف من نور في عالم أدب وفن الأطفال  في الروضه دي لما نجي
نلعب كتير ما نخلي شيء
نعمل كدا ونعمل كدا
نقيف قيام نقول سلام
لكل كبير هنا احترام
أصلو الأدب هو الطلب
قالوها أجدادنا القدام
ما فيش بلد من غير أدب
كبرت وسارت للامام
بس بالأدب دايماً دوام
نمش ونصل أرض السلام
وقد ارتبط بثنايئة فنية مع الطفلة وقتها حنان أحمد (حنان الصغيرة) وقدمت حنان من ألحانه عدة ألحان ملأت الساحة الفنية زمانا وكانت الأغنية الأشهر التي مازلت تقدم في المناسبات التي تمجد الأم :
أمي يا أجمل كلمة بقولها
يا أحلى نشيد يا نغمة جميلة
أمي جناح من رحمة ونور
أمي حنان وأمل وزهور
أمي حنينة زهورها نحن وهي جنينة
بتربينا وبترعاينا وتسعد بينا
تخلي حياتنا تملي جميلة
أمي الرحمة دوام قدامها
أمي الجنة تحت أقدامها
أمي عظيمة وأمي كريمة
ونور عينينا
وأحلى نشيد
نرددوا يوم العيد ..يوم عيد الأم.
توفي بابا فزاري عام 2011م رحمه الله رحمة واسعة.

دبورة ...شيخ المراسلين الصحفيين بالسودان

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

DPORA

حيدر محمد علي

 

ولد المرحوم عوض الله محمود محمد عثمان (دبورة) بمنطقة( كنور )في عام 1924 ونشأ بحي السيالة بعطبرة  في كنف والده وينتمي إلى قبيلة الرباطاب (بالجزيرة سبنس)..درس الأولية  بالمدرسة الشرقية وتخرج فيها عام 1933، ورفض والده إلحاقه بمدرسة الأميرية ببربر  لبعدها من عطبرة، وبدأ يشق طريقه في الحياة، حيث عمل مع والده في مجال العطارة، و كان لوالده مكتبة خاصة ضخمة أوحت له بإنشاء مكتبة ثقافية كان لها الأثر الفعال في النهضة الثقافية بعطبرة بل بكل الإقليم الشمال،والتي تأسست عام 1928م.
بدأ دبورة يتلقى دروساً في اللغة العربية بالجامع الكبير بعطبرة على يد الشيخ محمد الأمين الجعلي، وكان يتلقى بعض الدروس الأخرى لدى مدرس عام ومن ضمنها اللغة الانجليزية، وقد بدأ اطلاعه مبكراً عبر مكتبة والده الخاصة فنهل من المعارف الدينية والأدبية والعلمية.



استجلب دبورة الصحف والمجلات وأدوات الموسيقى والرياضة من مصر، وكان أهل عطبرة يطالعون كبريات المجلات المصرية والبيروتية قبل مواطني العاصمة، وذلك لأن القطار الذي يحمل هذه المجلات يمر اولاً بعطبرة.
 وكانت مكتبته تتحول في الأمسيات إلى منتدى جامع، يلتقي فيه السياسيون والأدباء والمثقفون وأقطاب الرياضة والفن ونجوم المجتمع.
كان يوزع الصحف على عمال هيئة السكة حديد أمام البوابات، بواسطة عمال لهم زي خاص ولبس موحد ودراجات لتوزيع الصحف، حدث هذا قبل ان تتبلور شركات التوزيع، ولازال ابنه (علاء الدين) يسير على هديه.
 و برز دور دبورة المراسل الصحفي عندما صدرت جريدة الرأي العام في أربعينيات القرن الماضي، فأصبح هو مراسلها من مدينة عطبرة، واقنعه بذلك الفاتح البدوي ليصبح مراسلاً صحفياً وكانت أخباره تنشر تحت عنوان “دبورة من عطبرة بالتلفون”.
ومن أهم الأخبار التي نشرها، قضية أبو جنزير الشهيرة، وكان يتلقى حيثياتها من مولانا المرحوم عبد العزيز شدو.
التحق دبورة بحزب الأشقاء ومؤتمر الخريجين برئاسة إسماعيل الأزهري واشتهر النادي الأهلي بعطبرة بدوره الوطني الكبير ونضاله في محاربة المستعمر والذي توجه بموكب شهير ضد الجمعية التشريعية استشهد فيه خمسة من الشهداء .
وعرف منزل دبورة بعطبرةبأنه  قبلة الاتحاديين وتوطدت علاقته مع الزعيم الأزهري الذي كان ينزل في منزله عند كل زياراته لمدينة عطبرة، وأسمى دبوره ابنه (إسماعيل وابنته آمال) على بنت الأزهري.
ونال دبورة عضوية المجلس البلدي منذ عام 1959 وإلى عهد نميري، وعاصر رجالاً كانت لهم شخصياتهم الفاعلة في جوانب العمل العام
دبورة من من الذين ساهموا في تأسيس وبناء دار الرياضة بعطبرة وكان يتبوأ منصباً رفيعاً في أول لجنة للاتحاد المحلي بعطبرة وكان له كأس يحمل اسمه “كأس دبورة” تتبارى عليه فرق عطبرة وهو من  المؤسسين الأوائل لنادي الأمير بعطبرة.
وسجلت معه العديد من الحلقات بالإذاعة والتلفزيون القوميين، وادي النيل باعتباره أقدم مراسل صحفي ..توفي دبورة  يوم 7/11/2007 رحمه الله رحمة واسعة

الشفيع أحمد الشيخ ..الحكيم

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

ALSHFEAAHMED

حيدر محمد علي

 

ولد الشفيع أحمد الشيخ في مدينة شندي بنهر النيل عام 1924م وهو  ينتمي الى قبيلة الجعليين.
تخرج من مدرسة الصناعات في مدينة عطبرة وعمره ثمانية عشر عاما.
إلتحق فور تخرجه بالعمل في سكك حديد السودان عام 1942م، وعرف عنه الاجتهاد والإخلاص في العمل ..ولحسن خلقه ولطف تعامله ..كان صديقا للكل واكتسب احترام الكبير والصغير.
شارك في تأسيس هيأة شؤون عمال السكة حديد التي تحولت فيما بعد الى نقابة عمال السودان
اختير عام 1948م مساعدا لسكرتير عام نقابات عمال السودان ولم يكن عمره قد تجاوز الرابعة والعشرين عاماً، مما يدل على نبوغه ومكانته بين العمال..
عمل الشفيع على عقد صلات بين الحركة العمالية السودانية والحركتين العمالتين العالمية والعربية . حتى انتخب في عام 1957م نائبا لرئيس الاتحاد العالمي لنقابات العمال كأصغر قائد نقابي يتولى هذه المسؤولية العالمية فلقد كان عمره وقتها 33عاماَ فقط.
في عام 1964م انتخب مجدداً سكرتيراً عاماً مساعداً لرئيس اتحاد عمال السودان من قِبل 55 نقابة
شارك الشفيع في مقاومة المستعمر حتى خرج الانجليز من السودان  ثم شارك في مقاومة حكم الفريق  إبراهيم عبود (العسكري)، وحكم عليه بالسجن خمس سنوات عام 1959م. وقد تم منحه منح وسام السلام العالمي وهو في السجن.الذي تسلمه فيما بعد عام 1964م بعد ثورة أكتوبر وخروجه من السجن.
كان الشفيع رمزاً من رموز الحركة الوطنية السودانية وهوأصغر نقابي تقلد مناصب متقدمة في الحركة النقابية العمالية الوطنية والعالمية كما أنه  أول عامل نقابي تقلد منصب وزيروذلك عندما تم تشكيل حكومة إئتلافية برئاسة السيد / سر الختم الخليفة بعد ثورة اكتوبر عين  الشفيع فيها وزيراً ممثلاً لاتحاد العمال.كما عينت زوجتهالسيدة / فاطمة أحمد إبراهيم وزيرة ممثلة لاتحاد المرأة.
حاز في حياته على وسام السلام العالمي من فرنسا عام 1964
  وهو من أعلى الاوسمة السوفيتية.  كما نال  وسام لينين من في موسكو عام 1968 م.
كان الشفيع من القادة الذين اعتقلتهم مايو بعد فشل إنقلاب هاشم العطا الذي استمر لثلاثة أيام من 19 إلى 22 يوليو 1971م وقد حكم عليه بالإعدام  مع قادة الإنقلاب الذين اعدموا بالرصاص إلا الثلاثي المدني الذين شنقوا في سجن كوبر وهم عبدالخالق محجوب وجوزيف قرنق والشفيع .
حكم عليه بالإعدام يوم الاثنين 26 يوليو ولم يشفع له وصف كل المنظمات العالمية له بالرجل الحكيم ..فأعدم في يوم الأربعاء 28يوليو1971م وترك ابن وحيد هو (أحمد الشفيع )الذي يعيش في لندن .
رحمه الله رحمة واسعة