الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • من مذكرات زوجة ثانية ..!

    وضاح صلاح 12.02.2017 05:54
    اعجبتني جدا" هذه المذكره، وطريقة سردها وكلماتها المختاره بدقه .

    اقرأ المزيد...

     
  • سلفاكير: متشددون بالخرطوم أجبرونا على الانفصال

    السودانى 09.02.2017 21:53
    كلا انها كلمة حق يريد بها باطل هذا الكير

    اقرأ المزيد...

اكثر التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

9650 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

محمد أحمد محجوب

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

ALMHGOP

حيدر محمد علي

 

محمد أحمد محجوب 17- مايو 1908\22 يونيو 1976، سياسي وقاضي ومهندس مدني وشاعر سوداني، ولد عام 1910م بمدينة الدويم بولاية النيل الأبيض شغل منصب رئيس وزراء السودان مرتين ووزير خارجية السودان مرتين. عاش في كنف خاله محمد عبد الحليم وكان جده لامه عبد الحليم مساعد الساعد الايمن لقائد المهدية عبد الرحمن النجومي.. تلقى تعليمه الأولي في الخلوة فالكتاب بالدويم ثم إلى مدرسة أم درمان الوسطى.. تخرج في كلية الهندسة بكلية غردون التذكارية عام 1929م،وعمل بمصلحة الاشغال مهندساً، اهتم بالدراسات الإنسانية والتحق بكلية القانون ونال الإجازة في الحقوق عام 1938م، عمل في مجال القضاء حتى استقال عام 1946م، ليعمل بالمحاماة.



عمله بالسياسة
انتخب عضواً بالجمعية التشريعية عام 1947 .. واستقال منها عام 1948م سطع نجمه السياسي كأحد القيادات في حزب الأمة .. وناضل من أجل استقلال السودان تحت شعار السودان للسودانين
تدرج في المناصب القيادية في الحزب والدولة
تولى منصب وزارة الخارجية عام 1957م
وفي حكومة ثورة أكتوبر 1964م تولى منصب وزارة الخارجية، خاطب الجمعية العامة للامم المتحده بعد العدوان الإسرائيلي عامي 1956 والنكسة 1967 م وألقى خطبة عصماء باسم الدول العربية، وفي فترة الديمقراطية الثانية تولى منصب رئيس الوزراء عام 1967م، وتولى المنصب مرة أخرى عام 1968م إلى جانب مهام وزير الخارجية
 وعقدت في فترته القمة العربية .. صاحبة اللاءات الثلاث .. واستطاع بحنكته وخبرته التوسط بين .. الملك فيصل .. وجمال عبد الناصر.. وإزالة الخلافات بينهما.
الأدب و الشعر
كتب في الكثير من المجلات والصحف .. اشهرها حضارة السودان .. والنهضة .. ثم الفجر .. زاوج ما بين السياسة والقانون والفكر والأدب
كان شاعراً لا يشق له غبار من مؤلفاته:
كتاب .. الحكومة المحلية
اشترك مع الدكتور عبد الحليم محمد في كتاب .. موت دنيا
كتاب .. نحو الغد
كتاب الحركة الفكرية في السودان إلى اين تتجه .. الديمقراطية في الميزان .. باللغة الإنجليزية Democracy on Trial  ومن ثم ترجم إلى العربية
 وله أشعار كثيرة ومؤلفات ادبية مثل
ديوان .. الفردوس المفقود .. 1969م
قصة قلب .. صدرت في بيروت 1961م
قصة قلب وتجارب .. صدرت في بيروت 1964م
قصة مسبحتي ودني صدرت في القاهرة 1972م
هذا عدا المقالات والخطب المتعددة داخل البرلمانات السودانية المتعاقبة أو في اروقة الأمم المتحدة ومنظمة الدول الأفريقية
كان زعيم المعارضه داخل البرلمان ويوم اعلان الاستقلال واحد يناير 1956م قال جملته المشهوره وهي .. لا معارضه اليوم
 وفاته
توفي عام 1976م بلندن بالمملكة المتحدة، رحمه الله رحمة واسعة بقدر ما قدم لوطنه

أضف تعليق


كود امني
تحديث