الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • البرلمان يحقق في إصابة العشرات بـ«العمى» بمستشفي مكة

    سامي عباس علي 11.05.2017 08:18
    صاحب التعليق الاول و.ع.ع لو فعلا الكلام القلته دا حقيقي ماكان اختصرت اسمك وكان تركت تلفونك عشان الناس ...

    اقرأ المزيد...

     
  • التهامي لـ(آخرلحظة) :وضعنا اللمسات الاخيرة لحوافز المغتربين

    adram kings 10.05.2017 07:54
    يبدو ان الحكومة ليست لديها برنامج قومي واضح للإفادة والاستفادة من موارد المغتربين القابلة للنضوب.

    اقرأ المزيد...

اكثر التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

7674 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الشفيع أحمد الشيخ ..الحكيم

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

ALSHFEAAHMED

حيدر محمد علي

 

ولد الشفيع أحمد الشيخ في مدينة شندي بنهر النيل عام 1924م وهو  ينتمي الى قبيلة الجعليين.
تخرج من مدرسة الصناعات في مدينة عطبرة وعمره ثمانية عشر عاما.
إلتحق فور تخرجه بالعمل في سكك حديد السودان عام 1942م، وعرف عنه الاجتهاد والإخلاص في العمل ..ولحسن خلقه ولطف تعامله ..كان صديقا للكل واكتسب احترام الكبير والصغير.
شارك في تأسيس هيأة شؤون عمال السكة حديد التي تحولت فيما بعد الى نقابة عمال السودان
اختير عام 1948م مساعدا لسكرتير عام نقابات عمال السودان ولم يكن عمره قد تجاوز الرابعة والعشرين عاماً، مما يدل على نبوغه ومكانته بين العمال..
عمل الشفيع على عقد صلات بين الحركة العمالية السودانية والحركتين العمالتين العالمية والعربية . حتى انتخب في عام 1957م نائبا لرئيس الاتحاد العالمي لنقابات العمال كأصغر قائد نقابي يتولى هذه المسؤولية العالمية فلقد كان عمره وقتها 33عاماَ فقط.
في عام 1964م انتخب مجدداً سكرتيراً عاماً مساعداً لرئيس اتحاد عمال السودان من قِبل 55 نقابة
شارك الشفيع في مقاومة المستعمر حتى خرج الانجليز من السودان  ثم شارك في مقاومة حكم الفريق  إبراهيم عبود (العسكري)، وحكم عليه بالسجن خمس سنوات عام 1959م. وقد تم منحه منح وسام السلام العالمي وهو في السجن.الذي تسلمه فيما بعد عام 1964م بعد ثورة أكتوبر وخروجه من السجن.
كان الشفيع رمزاً من رموز الحركة الوطنية السودانية وهوأصغر نقابي تقلد مناصب متقدمة في الحركة النقابية العمالية الوطنية والعالمية كما أنه  أول عامل نقابي تقلد منصب وزيروذلك عندما تم تشكيل حكومة إئتلافية برئاسة السيد / سر الختم الخليفة بعد ثورة اكتوبر عين  الشفيع فيها وزيراً ممثلاً لاتحاد العمال.كما عينت زوجتهالسيدة / فاطمة أحمد إبراهيم وزيرة ممثلة لاتحاد المرأة.
حاز في حياته على وسام السلام العالمي من فرنسا عام 1964
  وهو من أعلى الاوسمة السوفيتية.  كما نال  وسام لينين من في موسكو عام 1968 م.
كان الشفيع من القادة الذين اعتقلتهم مايو بعد فشل إنقلاب هاشم العطا الذي استمر لثلاثة أيام من 19 إلى 22 يوليو 1971م وقد حكم عليه بالإعدام  مع قادة الإنقلاب الذين اعدموا بالرصاص إلا الثلاثي المدني الذين شنقوا في سجن كوبر وهم عبدالخالق محجوب وجوزيف قرنق والشفيع .
حكم عليه بالإعدام يوم الاثنين 26 يوليو ولم يشفع له وصف كل المنظمات العالمية له بالرجل الحكيم ..فأعدم في يوم الأربعاء 28يوليو1971م وترك ابن وحيد هو (أحمد الشفيع )الذي يعيش في لندن .
رحمه الله رحمة واسعة

أضف تعليق


كود امني
تحديث