الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • البرلمان يحقق في إصابة العشرات بـ«العمى» بمستشفي مكة

    سامي عباس علي 11.05.2017 08:18
    صاحب التعليق الاول و.ع.ع لو فعلا الكلام القلته دا حقيقي ماكان اختصرت اسمك وكان تركت تلفونك عشان الناس ...

    اقرأ المزيد...

     
  • التهامي لـ(آخرلحظة) :وضعنا اللمسات الاخيرة لحوافز المغتربين

    adram kings 10.05.2017 07:54
    يبدو ان الحكومة ليست لديها برنامج قومي واضح للإفادة والاستفادة من موارد المغتربين القابلة للنضوب.

    اقرأ المزيد...

اكثر التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

6304 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

منوعات محلية

منوعات محلية

توزيع سلة رمضان للمبدعين

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم


الخرطوم: آخر لحظة
احتفل الصندوق القومي لرعاية المبدعين يوم أمس الأول بتوزيع 600 سلة رمضانية للمبدعين في اطار برنامج فرحة الصائم والتواصل مع المبدعين الذي درج الصندوق على اقامته سنوياً، وكان ذلك بحضور وزير الثقافة الاتحادي الطيب حسن بدوي الذي أكد على اهتمام الدولة بالصندوق القومي لرعاية المبدعين، واسناد برامجه حتى يقوم بدوره تجاه المبدعين، مجدداً شكره لرئاسة الجمهورية على دعمها المتواصل للمشروعات الثقافية.


التلفزيون يعرض (جوهرة بحر أبيض)
الخرطوم: آخر لحظة
يبث التلفزيون مساء اليوم أولى حلقات المسلسل الاجتماعي الجديد (جوهرة بحر أبيض)، الذي يأتي في ثلاثين حلقة من انتاج الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، بشراكة مع محلية الدويم، والمركز القومي لتطوير المناهج والبحث التربوي، والمسلسل قصة وسيناريو وحوار الدكتور قسم الله الصلحي، وتم تصويره بين الخرطوم وولاية النيل الابيض، وهو من بطولة كوكبة من نجوم الدراما السودانية، يناقضون أهمية الوظائف والمهن والأعمال المختلفة في حفظ الاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي، وتحقيق التنمية ونشر السلام والمحبة.


(زواويل).. يومياً في سودانية 24
الخرطوم: آخر لحظة
اختتمت سلسلة زواويل الدرامية التلفزيونية، يوم الأربعاء الماضي، تصوير آخر لحلقاتها، وسيبث عرض السلسلة يومياً عبر شاشة قناة سودانية 24 وهي من تأليف مدثر محمد أحمد وسحر ابراهيم، وبطولة محمد نعيم سعد، وعدد من نجوم الدراما السودانية، وإخراج حسام محمود.


تسابيح .. (على رأي المثل)

الخرطوم: آخر لحظة
تطل المذيعة تسابيح مبارك خاطر على مشاهدي قناة النيل الأزرق مساء اليوم عبر السهرة الجديدة (على رأي المثل)، التي تتناول الأمثال السودانية والوقوف على دلالاتها ومعانيها بمشاركة عدد من المهتمين بالتراث والحكاوي السودانية، وتهدف للتعريف بالأمثال السودانية من خلال قالب حواري خفيف مع عدد كبير من الضيوف.


من عشاق الحلو مر

المذيعة إيناس: رمضان (لمة أحباب) مع الأهل والجيران

حوار: نشوة أحمد الطيب
ضيفتنا اليوم إعلامية معروفة، وواحدة من أشهر مذيعات تلفزيون السودان، ترعرعت ونشأت في حوش التلفزيون بعد أن دخلته طفلة عبر البرنامج الأشهر (جنة الأطفال)، عرفها وأحبها الأطفال حينها وهم ينادونها بماما إيناس، ثم تدرجت في مراحل التقديم التلفزيوني إلى أن أصبحت من كبار المذيعات، إنها إيناس محمد أحمد التي إلتقيناها في هذه الدردشة الرمضانية الخفيفة.

 

* كيف تستقبل ايناس رمضان؟
- أستقبل رمضان مثل كل الأسر السودانية، أستعد له بتجهيز الحلو مر والبصل والبهارات وكل الطقوس السودانية المعروفة لإستقبال الشهر الكريم.
* ماذا يمثل لك شهر رمضان؟
 - شهر رمضان هو شهر عبادة وعمل خير و(لمة) الأهل وفرصة للتواصل مع الجيران والأهل والأصحاب.
* حدثينا عن بعض ذكريات الشهر الكريم؟
- ذكريات رمضان كتيرة منها ذكريات في المطبخ، اتذكر أن والدتي عليها الرحمة كانت قد جهزت (ملاح الفطور) وقالت أنها نسيت أن تضع عليه الملح.. فقمت أنا وضعت الملح دون أن أخبر أحداً، وذات الأمر فعلته شقيقتي إسراء ولم تخبر أحداً، وعند الإفطار فوجئنا أن (الملاح) طعمه مالح جداً، ومن يومها منعتنا الوالدة من الإقتراب لـ (حلة الملاح).
* هل حدث أن صادفت الشهر الكريم خارج السودان؟
- نعم صادفت رمضان في دبي وفي السعودية، كذلك لكن رمضان أحلى في السودان وسط الأهل (ما في زي رمضان مع أهلك).
* وجبتك المفضلة في الإفطار؟
- أنا من عشاق الملاح الأحمر بالكسرة ومن عشاق الحلو مر.  
* ماذا تحبي أن تتناولي في السحور؟
- السحور بحب الزبادي والفواكه.
* هل تلبي دعوات الإفطار؟
- أحب أن أفطر في البيت مع أولادي، لكن مرات أقوم بتلبية الدعوات لأن فيها ثواب عظيم.
* وماذا عن برامجك في رمضان؟
- أعمل في الإدارة السياسيه بالتلفزيون، وبرامجها غالباً ما تتوقف في رمضان وتحل محلها برامج خاصة بالشهر  الفضيل.. لذلك لا أعمل في رمضان.. واتفرغ للصوم والعبادة بنسبه كبيرة، والمشاركة في اي عمل خير أو عمل طوعي طوال الشهر.. ثم الحرص على عمرة رمضان مع الأبناء.
* الفرق بين برامج الأطفال وبرامج الكبار وأيهما أصعب؟
- برامج الأطفال أصعب لأنها تتطلب مهارات خاصه أكثر في التقديم بينما قد لا احتاج لذلك في برامج الكبار.
* إن لم تكن إيناس مذيعة ماذا ستكون؟
- إن لم أكن مذيعة كنت اتمنى أن أكون طبيبة أطفال.
* هناك حديث عن أن التلفزيون القومي أصبح طارداً لمنسوبيه؟
- التلفزيون عندي مهما حدث فيه لن يكون طارداً لي أبداً، فهو بيتي الثاني دخلته وعمري 4 سنوات، وقدم لي الكثير .. وأنا احتفظ بالجميل لهذا الجهاز العريق والاستراتيجي طبعاً، لكن هذا لا يعني أنني ارتضى الوضع الآن بالتلفزيون، واسمحوا لي أن أوجه دعوة عبر صحيفتكم الغراء للمسؤولين بالدولة للاهتمام بالتلفزيون القومي، لأنه هو صوت وصورة الدولة.
* هل تلقت إيناس عروضاً للعمل بقنوات خارجيه أو داخلية؟
- تلقيت مثل غيري من الزملاء عروض للعمل بالخارج لكن ظروفي الأسرية لا تسمح لي بالمغادرة.
* تعدد القنوات التلفزيونية وكثرتها هل هو إضافة أم خصم للساحة الإعلامية؟
- القنوات الفضائية يمكن أن تكون إضافة بالفعل للرسالة الإعلامية السودانية للتعريف والترويج لنا كشعب عظيم وحضارة عريقة وثقافة متميزة.. وأن يتنافس الجميع من أجل ذلك
* التلفزيون.. شاشة بلا جاذبية.. ما تعليقك؟
- لا يستطيع أحد أن يقول إن كل برامج التلفزيون جاذبة أو غير جاذبة..لأن كل مشاهد يبحث عن نوعية معينة من البرامج  وله أن يتجول في كل القنوات لاختيار ما يناسبه..هذا يعني أنه يمكن أن يجد برامج في تلفزيون السودان ولا يجدها في شاشة أخرى أو يجد برامج أخرى في فضائيات أخرى.
* متى تحسين بالضيق؟
- أتضايق من عدم الوضوح في التعامل ..من الفوضى وعدم النظام.. من عدم احترام المواعيد من الكذب، غير ذلك الباقي هين.
* هناك تقصير من جيلكم تجاه المذيعين من الواعدين؟
- أنا صراحة مع الشباب، وما في مذيع أو مذيعة طلب مني شيئاً أقدر أقدمه ليه إلا واسرعت له لأنه لابد من تواصل الأجيال.. وقدمت بالفعل لعدد من الزملاء من النجوم الشباب ربنا يوفقهم دائماً؟
* أخطاء مذيعين ومذيعات بالجملة نتابعها عبر فضائياتنا، ماذا تقولين في ذلك؟
- ما دمت تعمل إذن طبيعي أن يحدث خطأ..هذا شيء عادي يحدث في كل المجالات طب هندسة في اي مجال.. كذلك الإعلام لكن المشكلة أن لا نتعلم من الخطأ وأن لا نطور أنفسنا، وأن لا نسعي لثقل الموهبة بالدراسة ومتابعة التطور في الأداء.
* كلمة أخيرة؟
- أرسل عبرها تحياتي لكل الأهل والأحباب ولكل مشاهدي تلفزيون السودان، والسودانيون في كل مكان وأقول لهم: رمضان كريم وتصوموا وتفطروا على خير.

 

 

 

 

 

(ليلة السبت) مع ابن البادية

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

 

الخرطوم: آخر لحظة
يترقب جمهور الفنان الكبير صلاح بن البادية إطلالته الجديدة عبر برنامج (اغاني وأغاني ) في نسخته رقم 12 بقناة النيل الأزرق، حيث وثق البرنامج لمسيرة الفنان الكبير وعدد من أغنياته، من بينها أغنية (ليلة السبت) التي حكى ابن البادية قصتها في البرنامج كاملة.


رانيا هارون ..وبرنامج  (ممكن)
الخرطوم : آخر لحظة
بعد مغادرتها لقناة الشروق الفضائية، تطل المذيعة رانيا هارون عبر شاشة قناة سودانية 23 ببرنامج جديد من إعدادها وتقديمها بعنوان (ممكن)، وهو برنامج يقف على العديد من الحالات الإنسانية ويقدم لها العون، وهو ذات الدور الذي كانت تقدمه رانيا عبر برنامج (مع كل الود والتقدير) في كل عام من رمضان.

رندة المعتصم (نيولوك) من البجراوية
الخرطوم: آخر لحظة
تطل المذيعة رندا المعتصم أوشي في شهر رمضان المبارك يومياً عبر شاشة تلفزيون السودان لتقديم (مسابقة الفداء الكبرى) في موسمها الجديد، وهي من اعداد د.موسى طه، ومحمد يوسف، واخراج الأمين فضل، وتم تصوير المسابقة في منطقة البجراوية وسط الاهرامات، حيث تطرح أسئلة حول بطولات الشهداء والقرآن الكريم والسيرة النبوية، وتمنح جوائز كبرى للمشاركين، وقالت رندا: إن المسابقة انطلقت منذ أكثر من عقد ونصف من الزمان عبر شاشة التلفزيون، وهي تعد من أكبر المسابقات كونها تقدم جوائز متعددة تتميز بالنوعية خاصة الجائزة الأولى والتي كانت عبارة عن عربة جديدة من موديل العام والتميز الثاني لها، كان من حيث عدد المشاركين فيها والذي عادة كان يتجاوز المئات.


طلال الساتة.. صيام في الهند

الخرطوم: آخر لحظة
غادر الفنان الشاب طلال الساتة إلى دولة الهند لقضاء إجازة شهر رمضان المعظم مع عدد من أفراد أسرته وأصدقائه، وقد درج الفنان الشاب على قضاء أيام الشهر الفضيل سنوياً خارج البلاد، يعود بعده لمزاولة نشاطه الفني بحفلات العيد.


سمية عبد اللطيف.. (رمضان الجاب الناس)

الخرطوم: آخر لحظة
بعد غياب طويل عن اللقاءات التلفزيونية تعود الممثلة القديرة سمية عبد اللطيف من خلال سهرة (عاش من شافك)، التي يقدمها الإعلامي زهير بانقا بقناة الخرطوم الفضائية، وتحكي سمية في السهرة الكثير من أسرار مشوارها الفني بالإضافة إلى أسباب غيابها عن الساحة.


(أماسي الخرطوم) تجمع المبدعين بأم ردمان

الخرطوم : آخر لحظة
سجلت قناة الخرطوم الفضائية مساء أمس الجمعة حلقة جديدة من سهرة (أماسينا)، برعاية معتمد أم درمان مجدي عبد العزيز، وشاركت في السهرة مجموعة من منتديات أم درمان الثقافية، منها اتحاد فن الغناء الشعبي، ودار فلاح للغناء الشعبي، ومنتدى أولاد أم درمان، ومنتدى الوافر، ومنتدى رواد الخمجان، ونادي الشاطئ، ومنتدى طوابي النيل، ومنتدى الدكشنري، وركن الكمان، ومنتدى كمال ميرغني، ونجوم الغناء الشعبي، بمشاركة مجموعة من الفنانين الذين قدموا باقة من الأغنيات، منهم إبراهيم خوجلي، وجمال النحاس، وصلاح عوض الكريم، ومحمد عمر، وعبدالله عز الدين، وعائشة موسى، ومجموعة من الشباب الذين تغنوا بأغانيات الحقيبة.


سودانية ارتيريا

سودانية.. ارتيرية

ختام المسابقات المائية في شارع النيل

الخرطوم: نشوة أحمد الطيب
نظم اتحاد التجديف والكانوي السوداني البطولة الصيفية للتجديف، والكانوي بشارع النيل منطقة المقرن، والتي جاءت هذا العام تحت شعار (الرياضة جسر للتواصل بين الشعوب) للعام 2017 بالتضامن مع الجالية الأرترية بالسودان، ومشاركتهم في العيد الوطني الأرتري، بمشاركة بعض أندية الخرطوم للتجديف والألعاب المائية منها اتحاد الخرطوم للتجديف والألعاب المائية، نادي توتي بالإضافة الى نادي اللاماب للتجديف والألعاب المائية.
وكانت البطولة عبارة عن مسابقات بين هذه الأندية في العديد من المناشط المائية كالتجديف والسباحة للناشئين وسباحة عمومي، وقد برز الجانب النسائي هذا العام بصورة جاذبة وزيادة كبيرة في عدد الفتيات المشاركات في جميع الأنشطة، منافسين فيها الشباب بمختلف أعمارهم
بمشاركة بعض القيادات الرياضية داخل وخارج السودان.

 

 

بنك الخرطوم يحتفي بالمعاشيين

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

 

بنك الخرطوم يحتفي بالمعاشيين
قامت إدارة بنك الخرطوم أمس الخميس بتوزيع كرتونة رمضان مجاناً والتي اشتملت على سلع واحتياجات الشهر الكريم لكل موظفي وعمال البنك الحاليين والسابقين والمعاشيين الذين عبروا عن رضائهم وتقديرهم لإدارة البنك لاهتمامها بهم في مثل هذه المناسبات.


(12) ألف طالب يصومون رمضان بداخليات الخرطوم
الخرطوم: آخر لحظة
أكمل الصندوق القومي لرعاية الطلاب بولاية الخرطوم استعداداته لاستقبال شهر رمضان بالمجمعات السكنية، وقال أمين الولاية المكلف رئيس اللجنة العليا لبرامج شهر رمضان محمد الحسن سليمان فى تصريح صحفي، إن أمانة الولاية أعدت العدة لاستقبال الشهر الكريم منذ وقت مبكر، بتكوين اللجان على مستوى الولاية،  والمجمعات السكنية التي يدرس طلاب جامعاتها خلال شهر رمضان، مشيراً إلى أن عدد الطلاب الذين سيقضون الأسابيع الأولى من الشهر الكريم يتجاوزون الـ(12) ألف  طالب وطالبة من منسوبي عدد من الجامعات، بالإضافة للطلاب الوافدين الذين يسكنون في داخليات الصندوق، مؤكداً بأن كافة الترتيبات قد اكتملت بتجهيز المطلوبات الأساسية لإفطارات الطلاب برعاية ودعم الأمين العام للصندوق البروفيسور محمد عبد الله النقرابي، إلى جانب عدد من شركاء الصندوق الذين ظلوا يقدمون لهم العون والسند خلال شهر رمضان المعظم.

 

 

شخصيات عطرّت تأريخنا

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

 

بقلم: حيدر محمد علي

 

النعام آدم.....الزول الوسيم الهادئ

 

اسمه الحقيقي محمد آدم ..ولد بقرية الكربة بالقرب من منصوركتي بالولاية الشمالية مطلع عشرينيات القرن الماضي..درس بخلوتها ثم المدرسة الأولية .
عمل بوزارة التربية والتعليم الإتحادية بالخرطوم حتى أواخرثمانينات القرن الماضي.
كان يتمتع بصوت قوي ومعبر، اعتبره النقاد من أجمل الأصوات التي مرت على أغنية الطمبور. لما اشتد عوده صار يغني في بيوت الأفراح بين أشجار النخيل السامقة وكأنها تعانق السماء، ويفوح صوته العذب مختلطا برائحة الجروف بما فيها من خصب وزراعة ونماء.
وكان قد بدأ مشواره الفني مع الشاعر الكبير حسن الدابي والد الشاعر حاتم حسن الدابي.
حفظ النعام آدم لنا تراثاً من الغناء في صور شعرية ولحنية رائعة وقد وثق للحياة الاجتماعية وكان سفيراً وباحثاً ومنقباً في تاريخ المنطقة في جمالها وروعتها وخضرتها من سواقيها وزهورها ناسها وحراكهم سفرهم وعودتهم رحيلهم وارتحالهم وهوأحد الرواة الثقاة عن غناء الشايقية لاسيما أنه من أجمل الأصوات التي مرت على أغنية الطمبور فقد كان كالنيل عظمة في الجريان وظل عالي القامة والقيمة كأشجار النخيل تتطلع لعنان السماء سامقاً يحمل في غنائه رائحة التراب والطين والجداول ويحكي ملمح وملامح اللبقة والطورية ،والنعام  تربال شاعر وفنان عاش بالفن ومع الفن نغمات تمشي بين الناس سطرأسمه في صفحة الغناء بالروائع التي كتبها هو مثال:( فاوضني بلا زعل)(والغرام )ويوم الجمعة و(كلمني بقيت قيام) ومنذ بداية الخمسينات ظل النعام يشدو بأروع الغناء في ربوع السودان فناناً متميزاً وعازفاً ماهراً وملحنا صاحب روائع الألحان لذلك ظلت أغنياته خالدة في وجدان الأمة بأغنيات خالدات منها.
والطنبور من الآلات التي تحتاج إلى براعة في عزفها وإلى موهبة وحس فني راق وتمارين ودراية وخبرة لاخراج النغمات وقد أبدع النعام آدم حتى أصب  ملك الطمبور ورغم انه عازف ماهر فهو مغني وملحن بارع يعرف كيف يصوغ الألحان ويدغدغ الوجدان بالربابة، وقد قال في إحدى المرات انه يوقع اسم النعام آدم في نهاية كل أغنية بالربابة
وقد تغنى النعام بالروائع ،و كانت مضمنة بالحب والحنية وهو رائد أغنية الطمبور في البلاد:
الزول الوسيم في طبعو دائماً هادئ
من أوصافو قول اسكرني هات يا شادي
من حور العيون احتار غزال الوادي
الخد كالزهور تلقاه دائماً نادي
كان فناننا النعام آدم يحضر الى العاصمة ويسجل بعض أغانيه للبرنامج العام ومن ثم تبث في برنامج ربوع السودان بعد اجازتها من قبل اللجان المختصة من أغانيه (حلمك يا حبيبي عليّ حن)و( دهب شيبون)، (الغرام)، (سمح الخصائل)، (المنقة منقولة) وهي أغنية رمزية، (عينيك دنيتي)،( الزول الوسيم)، (القلب الجريح)، (دمع الدم). غني للشعراء حسن الدابي في بداية حياته الفنية، محمد سعيد دفع الله، السر عثمان الطيب ، جيب الله كدكي، ابراهيم ابنعوف وغيرهم. عرف النعام آدم بانه فنان شامل يكتب الشعر ويلحن ويغني  فقد كتب كلمات بعض أغانيه مثل (فاوضني بلا زعل)، (الغرام)، (يوم الجمعة)، (كلمني بقيت قيام) وغيرها
بثلما غني فناننا النعام آدم الأغاني العاطفية فقد كانت له كثير من الاغنيات  الوطنية  ولكن اغانيه الوطنية لم تجد حظها في الاذاعة علي الاطلاق

 

 

شخصيات عطرّت تأريخنا

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

 

 بقلم: حيدر محمد علي

الشيخ مصطفى الأمين ..إمبراطور المال والإحسان

 

ولد الشيخ مصطفى الأمين في المتمة في 1889م
ويعود أصله إلى فرع الحمداب فجده المك محمد (مك الجعليين)
ترعرع الشيخ في حوش خاله الفارس(عوض الكريم أبو
نخيلة) الذي أصيب في موقعة أبوطليح 1885م،مع جيوش المهدية  ضد الغزاة المعتدين.
لم يتلق الشيخ مصطفى الأمين أي تعليم نظامي، عمل أولا بالزراعة وتربية الماشية في المحمدابية بالمتمة
التي خرج منها غاضبا في 1908م وعبر النيل سابحاً للضفة الشرقية، ، ولم يعد إليها إلا فى 1925م وكان عند خروجه  لا يحمل سوى (عشرين قرشاً) وساريومها في طريق المثابرة التي توجها بإمبراطورية اقتصادية عظيمة، ليخلد اسمه مع الإقتصاديين العظماء.
عمل الشيخ مصطفى في بداياته بائعاً للبروش والصفائح والجوالين الفارغة، ثم التحق بالسكة حديد عاملا للدريسة
الي علمته الانضباط والمثابرة، واتجه بعد ذلك إلى التجارة فتاجر بالمنتجات
المحلية ما بين أبي حمد وحلفا،  وقرر بعدها أن يضرب في الأرض  ً فهاجر إلى
شرق كردفان وعمل بالزراعة المطرية فزرع مخمس في منطقة الحريزية التي تقع بين الغبشة
وود عشانا، لكنه لم يستمر في هذا النشاط طويلاً فغير في 1925 لتجارة الحبوب الزيتية
(الفول السوداني والسمسم) بكل من أم روابة وشركيلا والغبشة
وعرف الشيخ بالجرأة وقوة اتخاذ القرار وروح المغامرة وتجلت الصفات  واضحة عام 1925م لما
وامتلأت شوارع أم روابة بتلال الذرة،اوفرة المحصول في ذلك الزمان  فأخذ قرضاً من البنك و بدأ يصدر الذرة لمصر وكانت تغربل وتشحن من هناك إلى أوربا.
ثم توسع الشيخ فى نشاط الصادر، فصدر السمسم الى فنزويلا ،كأول شخص يتاجر معها في ذلك
الزمان البعيد، وبعدها دلف الى صناعة وتجارة الزيوت فأنشأ أكثر من 100 عصارة بدائية فى مناطق الغبشة وشركيلا وماجاورهما.
 ثم تحول
بعد ذلك إلى إدخال عصارات الديزل الحديثة من المصانع الألمانية والإنجليزية، وجاء معها بالطواحين والقشارات، وانتهى به الأمرليصبح صاحب أضخم المجموعات الصناعية بالبلاد.
والشيخ مصطفى هو أول من صدر (زغب القطن) للمصانع
الحربية المصرية، كما أصبحت بفضله ألمانيا أكبر مشترٍ للأمباز والزيوت من السودان، وتأسس له فيها نفوذ كبير
مما جعله يردد دائما في إعتزاز أن أعماله تمتد (من
الغبشة الى هامبورج)
أنشأ الشيخ مصطفى الأمين عام 1984م أكبر مشروع زراعي مطري في البلاد بعد مشروع
الجزيرة في مساحة (نصف مليون) فدان جنوب النيل الأزرق والقضارف خصصها لزراعة الذرة، السمسم، وزهرة الشمس
ولما توسعت مشاريعه الزراعية والصناعية شعر بأهمية النقل المستقل فأنشأ أسطولا
للنقل البري ليمكنه من نقل منتجاته الزراعية والصناعية، وبذلك ربط الإنتاج الزراعي بالصناعي.
ومن طرائف الشيخ مصطفى وحكمه بعد أن توسعت تجارته و تداخلت مع السياسة قوله المشهور
: (التاجر الشاطر يجب أن يكون فى مكتبه ثلاثة أدراج
درج للحكومة السابقة ، فهؤلاء فقراء جار عليهم الزمن، ودرج للحكومة الحالية ،  ودرج للحكومة القادمة)
 من أجمل أعماله الإنسانية التي كان يعتز بها إنشاؤه لمدرسة الشيخ مصطفي الأمين بالخرطوم التي بناها للتلاميذ الفقراء وكان يتكفل بكل نثرياتها
وأوصى الشيخ أن يدفن فيها بعد موته
وقال فى وصيته :(إن الفاتحة التى
سيقرأها على قبـره تلاميذ المدرسة الأبرياء البالغ عـددهم
خمسمائة تلميذ هي أقرب لله من فاتحة الآخرين)
توفي الشيخ مصطفى لرحمة مولاه عام 1988م بعد مائة عام هي حياته الطيبة الخيرة،غفر الله له وتقبل أعماله الخيرة.