الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • البرلمان يحقق في إصابة العشرات بـ«العمى» بمستشفي مكة

    سامي عباس علي 11.05.2017 08:18
    صاحب التعليق الاول و.ع.ع لو فعلا الكلام القلته دا حقيقي ماكان اختصرت اسمك وكان تركت تلفونك عشان الناس ...

    اقرأ المزيد...

     
  • التهامي لـ(آخرلحظة) :وضعنا اللمسات الاخيرة لحوافز المغتربين

    adram kings 10.05.2017 07:54
    يبدو ان الحكومة ليست لديها برنامج قومي واضح للإفادة والاستفادة من موارد المغتربين القابلة للنضوب.

    اقرأ المزيد...

اكثر التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

7377 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

جوع الاطفال

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

٭ اعتصر قلبي حزناً وألماً وأنا أقرأ أو أسمع أن أطفال بلادي يعانون سوء التغذية المزمن، كما أعلنت منظمة اليونسيف أن حوالي 2 مليون طفل تحت سن الخامسة يعانون من سوء التغذية، من بينهم 550 ألفاً يواجهون خطر الموت .. نحن نعرف ماذا يعني الجوع يعني الألم، ألم الخيارات المستحيلة، والجوع يعني الحزن، والجوع يعني الذل، والجوع يعني الخوف، ومن ثَمَّ صارت أبرز أبعاد الجوع هي الألم والحزن، والذل والخوف.. وعندما رسم القرآن خطة للحياة الكريمة الفاضلة نفى الجوع والخوف معاً (الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف)
٭ ذكرت تقارير من بعض الوكالات العالمية عن زيادة مؤشرات الجوع، ووجود نحو مليار شخص جياع معظمهم من الأطفال، وهذا من معهد دراسات استراتيجيات الغذاء العالمي، يتركز التقرير في خمسة وعشرين دولة ومن بينها السودان، يرجع كل ذلك للحروبات والنزاعات والكوارث الطبيعية، إن أطفال بلادنا يعانون سوء التغذية، والسودان في يوم ما كان هدف العالم بأن يكون سلة الغذاء للعالم أجمع.. لما لنا من خيرات زراعية تفيض عن حاجة الإنسان في الداخل .. واليوم أطفالنا يموتون بسبب الجوع ..الجوع أسوأ الكوارث التي يقابلها الإنسان لأنها من المخازي، في زمن يموت فيه البعض من التخمة.
٭ تعد محاربة الجوع إحدى أكبر التحديات الكبيرة التي تواجه المنظمات الإنسانية العالمية، لما له من أبعاد كبيرة في حق الإنسانية..
٭ إن الجوع المزمن يحصد في كل عام ما يتراوح بين 18 - 20 مليوناً من الناس، والسؤال المهم في هذا المجال: لماذا يوجد الجوع في عالم تسوده الوفرة والبحبوحة؟ أنا أقول ليس الجوع بسبب الكوارث الطبيعية، بل إن ظلم الإنسان لأخيه الإنسان، وسخف الإنسان وجشعه، وتبذير الموارد الاقتصادية، والإسراف في استخدامها، وإهدار الطاقات، كل ذلك وغيره من أسباب تفشِّي الجوع، وانتشار المجاعة في كثير من بقاع العالم.

أضف تعليق


كود امني
تحديث