الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • الخرطوم تحظر حمل السلاح الأبيض في الأماكن العامة

    عبدالمجيد 25.03.2017 05:59
    لا أخطاء لغوية في استخدامات الترابي ولكن الأخطاء هي في فهم الناس وفي تحريفهم للغة

    اقرأ المزيد...

     
  • أزمة (الشعبية / شمال).. وانفجار الجرح القديم! (2-1)

    سعيد قاضى محمد 23.03.2017 07:12
    التمرد الاول كان بقيادة الاب ستارينو واّخرين , اما جوزيف لاقو فقد تصدى لقيادة التمرد فى الستينات ...

    اقرأ المزيد...

اكثر التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

6890 زائر، وعضو واحد داخل الموقع

الخير في أمتي

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 

 

مازالت الدنيا بخير والحمد لله فمايحدث من حولنا من قسوة الحياة من فقر وأمراض وضنك الحياة كلها تجعل الإنسان يأخذ وقفة مع نفسه.. لكن كل تلك الأسباب وغيرها لا تجعلنا نفقد الأمل في نفوسنا ونفوس من هم حولنا، فروح الإنسانية ما زالت تحتل مكاناً واسعاً من الدنيا، وهذه المواقف هي أكبر دليل على أن الخير ما زال موجوداً وما زالت هناك إنسانية في البلد. يومياً تواجهني كثير من المواقف التي تحمد للناس  من مروءة وتقديم مساعدات للآخرين ..ففي المواصلات تجد الشباب من الفئتين بنات وأولاد يقفون لكبار السن والنساء وبكل أدب ومروءة وأيضاً من المواقف التي لفتت نظري وأثلجت صدري وعرفت أن أهل الخير كثر وأن المروءة موجودة حدث حادث لأحد أطفال الشوارع، وهو في عمر الست عشر عاماً تقريبا، فهب المارة لنجدته ومساعدته وحمله أحد الشباب على يديه وكأنه طفل صغير وركب معه البعض من البنات والأولاد والكل يحمل همه ونظرات الشفقة والقلق تبدوء عليهم وقاموا بتوصيله للمستشفى وتكفلوا بجميع نفقات العلاج وهم غالبيتهم طلبة دفعوا المصاريف(شيرنق) بينهم إلى أن أنقذوا روح  الصبي، وهذا مثال من كثير، فمازالت الدنيا بخير وكما قال رسولنا الحبيب عليه أفضل الصلاة والسلام ﻻ‌ﻳﺰﺍﻝ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻓﻲ أﻣﺘﻲ إﻟﻰ أﻥ ﺗﻘﻮﻡ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ. فالخيرون تمتلئ بهم الدنيا فالخير والشر قوتان متوازيتان ولكن مهما طغى الشر فالغلبة للخير وأهل الخير..والله المستعان.

أضف تعليق


كود امني
تحديث