الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • زواج التراضي .. يشعل الجدل بين الاسلاميين

    عمار ياسر 14.03.2017 20:42
    من الاشياء المتفق عليها بين العلماء ان الولي شرط من شروط صحة النكاح لقوله صلى الله عليه زسلم'( ...

    اقرأ المزيد...

     
  • زواج التراضي .. يشعل الجدل بين الاسلاميين

    عبد القادر نصر 02.03.2017 11:50
    اولا لايخفى على جميع الاحزاب ما يطلبه الشعب السودانى ا - السلام لا يختلف اثنين الا شخص جاحد ان كل ...

    اقرأ المزيد...

صفحتنا على الفيسبوك

10509 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

التهامي لـ(آخرلحظة) :وضعنا اللمسات الاخيرة لحوافز المغتربين

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

KRAR2

الخرطوم: آخرلحظة


شرعت إدارة الاقتصاد والهجرة بجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج، في وضع اللمسات الأخيرة على الحوافز المقترحة للمغتربين بالتنسيق مع مجموعة من الخبراء والمصرفيين على ضوء المستجدات، فيما يتعلق بالحوافز التي أعلنها البنك المركزي على سعر النقد الأجنبي، وتوقع الأمين العام للجهاز، كرار التهامي، في تصريح لـ(آخرلحظة) أمس أن تستقطب الحوافز المقترحة مدخرات المغتربين بشكل ايجابي وفوري لمصلحة المغتربين واستقرارهم ومصلحة الاقتصاد الوطني، معلناً أن عدداً من الاقتصاديين السودانيين المغتربين تقدموا بأفكار ومقترحات عن كيفية تنظيم الحوافز وضبطها، لتحقق أقصى النتائج المطلوبة خاصة للمغتربين، وسيعقد المجلس الاستشاري لاقتصاد الهجرة اجتماعة الأول خلال الأيام المقبلة لمراجعة الأفكار المقدمة وتحكيمها، وفي السياق أكد التهامي أن الجهاز أول قضية تعويضات المتضررين من حرب الخليج اهتماماً كبيراً، وفتح ملف التعويضات قبل ثلاث سنوات، بعد أن أغلق وعمل بالتعاون مع وزارات مجلس الوزراء والعدل والخارجية من أجل الوصول لحقائق عن وجود تعويضات.. وأسفرت اتصالاته عن تأكيدات بأن الملف أغلق بواسطة لجنة التعويضات في الأمم المتحدة، وحلت لجنة التعويضات الوطنية كما حلت لجنة التعويضات الأم فى جنيف.

التعليقات   

0 #7 معاوية كورينا 2017-02-14 16:24
المكرم دكتور التهامي لك التحايا الطيبات ونشكر لك إهتمامك المتعاظم بشريحة المغتربين لأنك كنت منهم يوماً والحقيقة أفكارك نيرة وكثير من الإخوة المعلقين أفادوا بعدم توفر الثقة بين المغترب والحكومة ولانريد الإسترسال في أمر الحكومة وهذا ما أراده الله جلت قدرته أن لا يكون بهذه الحكومة من يهتم لأمر المغتربين للأسف الشديد حاولوا الجلوس مع بعض المغتربين لإستيضاح كثير من الأمور خاصة قبل إتخاذ أي قرارات تعتبر مصيرية بحقهم ولك كل الشكر والتقدير ..
اقتباس
0 #6 Tigani Obaid 2017-01-18 11:28
صحيح ي دكتور تهامي أن المغتربين فقدو ا الثقة في التعامل فأنا مثلا وغيري إشترينا قطع أراضي في الوادي الاخضر من الاراضي عند زيارتهم للرياض في 2005 بمبلغ 8500 ريال تخيل كم تساوي. أنا شخصيا عرضت قطعتي للبيع وهي درجة أولى في الوادي الأخضر قبل خمسة أشهر وقالو لي سعرها 18 مليون يعنى أقل من نصف قيمتها أي خداع هذا
اقتباس
0 #5 احمد سابكي 2016-12-06 05:49
المغتربين عانو ومازالوا يعانون والخوف من المجهول والخوف من العودةة النهائية لأرض الوطن في ظل تدهور الأوضاع وعدم وضوح الرؤية نأمل من حكومة البلاد أن تهتم بقضايا الاخوة المغترين في مشارق الأرض ومغاربها نأمل وضع تسهيلات لهم في العودة النهائية نسبة لظروفهم التي يمرون بها .
اقتباس
-1 #4 احمد ابراهيم فضل الل 2016-12-01 06:38
اولا لا السيد كرار التهامي ولا الحكومة تفهم ما يريده المغترب
المغترب يريد برنامج استراتيجي للعودة النهائية
يعني لابد من بنك يمول مشروعات المغتربين مقابل دفع الاقساط بالدولار والجمارك ايضا بالدولار وادخال الاساسات المنزلية الخاصة وتخليصها بالدولار لان الحكومة هي التي تحتاج الدولار
ولا معني ان احول دولار واستلم دولار في السودان هل لابيعه في السوق الاسود
اقتباس
0 #3 حسن ادريس 2016-11-21 19:10
اذا تم ضوابط سليمة وقوية في منع استيراد الكماليات وتهريب الاقمشة والكماليات من قبل التجار الذين يقومون بشراء الدولار والريال من المغتربين في الخارج ويكون هنالك حوافز مجزية سوف يستفيد الوطن من الكم الهائل من المغتربين والله الموفق
اقتباس
+1 #2 اسامة خليفة 2016-11-21 08:58
في اعتقادي موضوع الحافز هذا في الاساس لم يوجد لخدمة شريحة المغتربين بل هو واحد من الحلول المطروحة لادارة الازمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد بسبب شح النقد الاجنبي عبر محاولة جذب تحويلاتهم. وان هذا المشروع لن يدوم طويلا وسيزول مع اول بادرة تحسن في الاقتصاد. المشكلة الحقيقة هي ان المغتربين والمواطنين فقدوا الثقة والمصداقية في الحكومة فعلي الحكومة ان تعيد بناء الثقة بينها وبين المواطن
اقتباس
0 #1 ناجى الامين منوفلى 2016-11-21 04:26
اخى د التهامى نامل بان تكون هذه الحوافز مشجعه والاخيرة فى نعش جهاز المغتربين والحكومه الحاليه والتى هى السبب الاساسى فى تدهور الوضع الاقتصادى حيث كل تلك الرؤى موجودة والحلول موجودة فى الادراج ونامل الصدق مع حكومة الانقاذ والايام بيننا وكل شىء وضح الان؟ ونلمل بان التغير حقيقى فى وضع المغتربين وما تكون لحظة مكاسب لاننا تعودنا من الانقاذ التضليل والتهليل والتكبير والنتائج دون الطموح ونسال الله التوفيق ونحن فى انتظار تلك الحوافز المبشرة ؟ والله المستعان
اقتباس

أضف تعليق


كود امني
تحديث