الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • ساعدوا أمريكا بالصمت

    حسين عبد الله 15.01.2017 05:56
    كلام سليم لازم نعرف مصلحتنا وين و بلاش عنتريات

    اقرأ المزيد...

     
  • المعارضة.. (حجوة ام ضبيبنة)!

    من مروي 12.01.2017 18:33
    بداية الخلافات عندما ايدت الاحزاب اليسارية ما جرى في مصر من انقلاب على الديمقراطية .. وفعلا قد يتفقون ...

    اقرأ المزيد...

صفحتنا على الفيسبوك

2987 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

فرصة حازم

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

راي:عابد سيد أحمد

 

حازم عبد القادر اسم برز فجأة في دائرة الضوء في أعقاب قرار رئاسي مفاجئ أقال محافظ البنك المركزي السابق عبدالرحمن محمد حسن لأسباب لا نعلمها ولكنها على أي حال  جعلت الرئاسة لا ترجئ القرار حتى (24) ساعة ميقات إعلان المحافظ لسياسات البنك المركزي الجديدة، المهم ذهب عبدالرحمن بحسابات وتقديرات رأتها الرئاسة، وجاء حازم في ظل ظروف اقتصادية معقدة جداً، دولار قفز عالياً والجهاز المصرفي  تعاني عدد من مصارفه من عثرات، والاقتصاد السوداني عموماً يعاني من آثار الحصار المفروض علينا، وفي ظل كل هذه المعطيات وغيرها جاء المحافظ الجديد حازم مع بداية عام جديد وهو بمقدمه في هذا التوقيت ضمن مقعده في الحكومة القادمة التي سيتم تشكيلها خلال أيام، ويبقى العشم والمطلوب من حازم الكثير لتكون فترته بحجم التحديات وعلى قدر التطلعات، وهذا يحتاج منه إلى مجموعة مستشارين حوله من الخبراء، فالسياسات المعالجة للأزمات في العالم تدار هكذا.
أتى المحافظ الجديد والمطلوب  منه أن يواصل العمل بمنهج علمي لتحقيق استقرار الجهاز المصرفي وإزالة أي عثرات  لتطويره والعمل على استقرار سعر الصرف والاهتمام بالتمويل الأصغر لتحسين أوضاع الفقراء وفتح آفاق أوسع مع المراسلين الخارجيين وإعادة النظر في قرار منع البنوك من تمويل إسكان الأفراد والقطاع الخاص، ففي أغلب دول العالم من السهل أن تمتلك مسكناً عبر التمويل المصرفي إلا في بلادنا التي تم فيها إيقاف التمويل لسكن الفقراء والقطاع الخاص بقرار من البنك المركزي برغم اهتمامات الدولة بالخطط الإسكانية، والمدهش أن البنك العقاري نفسه منع من تمويل الأفراد والقطاع الخاص وصار بنكاً اسمه شيء ودوره شيء آخر  في وقت أحوج فيه أن يعمل في تخصصه.
*حاجة أخيرة
أعانك الله أخي حازم، فإن حزمة المشكلات والتحديات كثيرة ولكنها فرصة لتثبت أن الثقة لاختيارك في هذا التوقيت في محلها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث