الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • البشير يدفع بمقترحات حول تشكيل الحكومة

    اسامه 19.01.2017 09:43
    مقترح منطقي جدا

    اقرأ المزيد...

     
  • أدوات جديدة وأدوار مواكِبة ..!

    يحى عزالدين 19.01.2017 09:42
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته امس ارسلت تعقيب على هذا المقال ولم يتم نشره .. وهذه تاني محاولة لي ...

    اقرأ المزيد...

اكثر التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

5410 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

خطر المدارس العشوائية

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

راي :سوسن نايل

 

اطلعت على تحقيق عن المدارس العشوائية، كشف غياب وزارة التربية والتعليم التام عن مراقبته للمدارس بصورة سليمة، فتلك المدارس تعمل بتصاديق مستأجرة أو مشتراه من أشخاص سبق لهم أن نالوا التصديق بفتح مدارس، لكن لسبب ما لم يتسنى لهم المواصلة في هذا الاستثمار الرابح أكيد، طالما الناس (عايزة تتعلم بجهل).
والغريب في الأمر أنك عادي جداً، تجد أن المدرسة تحمل اسمين اسم لافتة المدرسة المعلق أعلى بابها، واسم آخر منح به التصديق كمدرسة أساس، فيتم تدريس الثانوي داخل تلك المدرسة
بس اتفرجوا عليكم الله.. وكشف التحقيق أن مساحة المدرسة لا تتعدى٣٠٠ متر ومساحة الفصول الدراسية صغيرة جداً بحجم الغرفة العادية.. فلك أن تتخيل عزيزي القارئ ضيق المساحة بالنسبة للتلاميذ، الشيء الذي يقلل من الأنشطة البدنية وحتى الترفيهية واللعب (وفسحة الفطور) الخ.. وغالبية الأساتذة يبيتون في هذه المدارس ليلاً لأنها شقق، ويزاولون عملهم صباحاً، هذا إن كان هم في الأصل أساتذة فعليين تخرجوا في جامعات حقيقية (الرماد كال حماد في وزارتنا وتعليمنا إن كان دا مستوى بعض المدارس)
وكلنا نذكر جيداً مأساة مدرسة الريان التي أجلست طلابها لامتحان شهادة ثانوية وهمي.. في العام الفائت وللأسف لأن مؤسسي تلك المدرسة ومعلميها، لم يجدوا العقاب الرادع نشطت مدراس كثيرة عشوائية ذات النهج، وتمددت حتى وصلت الى ٦٥ مدرسة وهمية وعشوائية، تهدد مستقبل الطلاب بالخطر، لأن أصل قيامها الغش وتحصيل الرسوم (بمزاجها كدا تقرر المبلغ تمشياً مع السوق وبورصة الغلا)  ولا تهتم بالأكاديميات أنه شيء مؤسف جداً أن تعتمد الوزارة على معلومات التفتيش، لعدم امتلاك آليات لتتبع تلك المدارس حسب تصريح الوزارة،
(طيب انتو شغالين شنو نثريات وسفريات وورش عمل، ودورات مدرسية وإعلانات كلووو خبوب ساكت).
الشيء المضحك في بيت البكاء، أن هذه المدارس العشوائية.. تمتحن طلابها الامتحان النهائي عبر بوابة الاتحاد المهني للمعلمين..( على أساس أنهم تعلموا وتأهلوا للامتحان كيف ما عارفين؟) في ذمتكم أليست هذه مهزلة في افخم معانيها.
سوسنة:
لا نريد تصريحات جوفاء من وزارة التعليم بوضع ضوابط مشددة للجلوس لامتحان الشهادة، واستقرار الامتحانات.. وتجهيز مراكز الامتحانات، فقد صرنا نسمع ضجيجاً بغير فعل وحتى لا ينطبق عليكم المثل بأن الأواني الفارغة.. تصدر ضجيجاً.

أضف تعليق


كود امني
تحديث