الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • ساعدوا أمريكا بالصمت

    حسين عبد الله 15.01.2017 05:56
    كلام سليم لازم نعرف مصلحتنا وين و بلاش عنتريات

    اقرأ المزيد...

     
  • المعارضة.. (حجوة ام ضبيبنة)!

    من مروي 12.01.2017 18:33
    بداية الخلافات عندما ايدت الاحزاب اليسارية ما جرى في مصر من انقلاب على الديمقراطية .. وفعلا قد يتفقون ...

    اقرأ المزيد...

صفحتنا على الفيسبوك

2972 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

جريمة.. شعوذة

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

راي :سوسن نايل

 

هزتني كغيري من الناس تلك الجريمة التي انتهكت عرض أسرة كاملة مكونة من أم وبنانها الثلاث بواسطة مشعوذ مالي الجنسية، مارس الزنا معهن وهو يزعم علاج البنت الكبرى بالرقية الشرعية، والغريب أن الأم كانت ترسل البنت الصغرى لشراء منشطات للمشعوذ من الصيدلية يومياً، حتى صارحت الفتاة والدها، الذي قام بفتح البلاغ في محكمة جنايات اركويت شرق، وتم القبض على الأسرة والمشعوذ الذي كان يقطن مع الأسرة ستة أشهر، وارتكب جريمته تحت تأثير السحر لهذه الأسرة التي راحت ضحية للدجل والشعوذة وفقدت عفافها، وشرفها، بوهم العلاج استغل المشعوذ عاطفة الأم لعلاج ابتنها التي لازمها المرض سنين عددا، فهداها تفكيرها البسيط لاتجاه المشعوذين بغرض العلاج، بالله اتفرجوا فهذه الجريمة المركبة دخيلة على مجتمعنا الذي تربى على فضائل الخُلق، وحسناً قررت إبعاد المتهم بعد أن أوقعت عليه عقوبة السجن ١٣عاماً، وكان يجب أن يتم إعدامه في ميدان عام، لأنه جمع كل الجرائم من دجل وشعوذة وممارسة الدعارة والأعمال الفاضحة، ارتكب المشعوذ جريمة في حق أسرة ومجتمع وشعب محافظ على تقاليده كشعبنا، وللأسف حدث كل ذلك بغياب عقلي كامل للأم وبناتها، وذلك بسبب قلة الوازع الديني والثقة العمياء والطيبة الزائدة للأم وبناتها.
ولست أدري متى نتخلص من خزعبلات الدجل والشعوذة، واستخدام بعض ضعاف النفوس المقدسات لممارسة الفاحشة والايقاع بين الناس.
سوسنة
أحزنتني تلك الجريمة التي صدعت أركان بيت آمن

أضف تعليق


كود امني
تحديث