الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • ساعدوا أمريكا بالصمت

    حسين عبد الله 15.01.2017 05:56
    كلام سليم لازم نعرف مصلحتنا وين و بلاش عنتريات

    اقرأ المزيد...

     
  • المعارضة.. (حجوة ام ضبيبنة)!

    من مروي 12.01.2017 18:33
    بداية الخلافات عندما ايدت الاحزاب اليسارية ما جرى في مصر من انقلاب على الديمقراطية .. وفعلا قد يتفقون ...

    اقرأ المزيد...

صفحتنا على الفيسبوك

2976 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

المحافظ والجزلي والبيلي

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

راي:عابد سيد أحمد

 

(1)
منذ تعيين محافظ بنك السودان الجديد حازم عبد القادر، وصورته لا تغيب عن   صفحات الصحف اليومية من خلال تهانيها له المدفوعة القيمة والتي تدفعها البنوك من أموال المودعين، لا لشيء إلا لتقول  للسيد المحافظ مبروووك المنصب الجديد في سباق لا يتخلف فيه بنك عن نشر تهنئته ليبدو الأمر وكأن من لا يهنئ سيكون مغضوباً عليه من المحافظ الجديد، وأكيد أنه مع هذه التهاني المنشورة أن كل مدراء هذه البنوك قد بعثوا  بخطابات تهنئة بتوقيعاتهم للمحافظ عبر مكتبه، وأنهم لم ولن يكتفوا بذلك وإنما سيتقدمون بطلباتهم عبر مكاتبهم لمكتب المحافظ  لمقابلته في مكتبه لتقديم التهنئة وقول جيتنا وفيك ملامحنا.
 ولو كنت في محل حازم لتعاملت بحزم مع هذا الأمر وأرسلت خطاب شكر عاجل لكل المصارف، أقول فيه كفاية كده سعيكم مشكور وهيا للعمل، فالتهاني لن تعالج التحديات والمشكلات الكثيرة التي أمامي.
(2)
وصلتني رسالة شكر من د.أمل البيلي وزيرة التنمية الاجتماعية بالخرطوم، تشكرني فيها على مقترحي بمنحها وسام ونجمة الإنجاز وعلى مساندتي لها عبر آخر لحظة بإبراز أداء وزارتها والثناء عليها، فقلت لها لا نشكر على واجب وإننا نقول ما نقتنع به من متابعتنا  وما نعرفه عن أمل أنها حالة  مختلفة وسط الوزراء، فهي عقب كل منشط ناجح لوزارتها تشكر كل العاملين بالوزارة وترد لهم الفضل لا إلى نفسها  وتتصل بنفسها بكل من عاونها خارج الوزارة في إنجاح العمل مجزلة لهم الشكر في تواضع مدهش، وأذكر عندما رشحها د.مندور المهدي له الرحمة، للوزارة تخوف كثيرون من فشل الأستاذة الجامعية المشهود لها بالتفوق والتميز الأكاديمي في العمل التنفيذي الذي يرونه شيئاً مختلفاً عن التدريس، إلا أنها بعد مدة وجيزة أكدت من خلال تميز أدائها أنها متفوقة في كل شيء مستحقة وسام الإنجاز.
*حاجة أخيرة
أعرب أستاذنا عمر الجزلي في رسالة بعث بها لي عبر الواتس من مقر إقامته بواشنطن، عن سعادته لاحتفاء مدرسة بالشمالية بالجيل الذهبي للمذيعين بإطلاقها على أحد فصولها اسم علم الدين حامد وعلى آخر هيام المغربي  وعلى مكتب الوكيل عمر الجزلي ومكتب المدير  ليلى المغربي، فالجزلي وجيله من العمالقة الأحياء، صار كل
 ما يرجونه منا هو تجدد الإحساس بأننا في كل يوم وفي كل شيء نذكرهم ونحتفي بهم، فرددت عليه بالقول أنتم منقوشون في دواخل الناس، كل الناس الذين أسعدتموهم طويلاً بعطائكم الجزيل الجميل وستبقون أهرامات خالدة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث