الخرطوم ,

آخر التعليقات

  • البرلمان يحقق في إصابة العشرات بـ«العمى» بمستشفي مكة

    سامي عباس علي 11.05.2017 08:18
    صاحب التعليق الاول و.ع.ع لو فعلا الكلام القلته دا حقيقي ماكان اختصرت اسمك وكان تركت تلفونك عشان الناس ...

    اقرأ المزيد...

     
  • التهامي لـ(آخرلحظة) :وضعنا اللمسات الاخيرة لحوافز المغتربين

    adram kings 10.05.2017 07:54
    يبدو ان الحكومة ليست لديها برنامج قومي واضح للإفادة والاستفادة من موارد المغتربين القابلة للنضوب.

    اقرأ المزيد...

اكثر التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

6265 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

قيثارة الأثـير في الزمن الجميل

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

راي: السر الخزين

حباه الله بصوت فريد لم يتكرر في ساحات العمل الاعلامي صوت طرب له الميكرفون وحن اليه المستمعون والمشاهدون ينبعث عبر الأثير كهديل حمام صبيحة عيد .. شخصه موغل في التواضع والالتزام وتوصيفه انسان رائع حميم.
    ولد عام 1945م بالسودان في حلة العبيداب بديار الرباطاب بولاية النيل الشمالية سابقا أنهى دراسته الثانوية بالخرطوم عام 1964 م ثم درس الهندسة المدنية بالمعهد الفني بالخرطوم لكنه قطع دراسته بعد عامين وحضر لدرجة عليا بعد ذلك في العلوم السياسية ونالها.
  عمل مذيعا بالإذاعة السودانية والتلفزيون السوداني لكنهم لم يضعوه في مكانه  ضاربين بعرض الحائط مقولة ( الرجل المناسب في المكان المناسب ) لكنه ظل يعمل غير آبها بالأمور الادارية التي تسيرها الأمزجة والأهواء.
  لكن الفرصة أتته أكثر من مرة دفعة واحده فقد وافقت اذاعة لندن لأن تتخذه مراسلا معتمدا بعد العديد من الاختبارات الصعبة كما دعاه صوت أمريكا كذلك وقد لبى دعوة الاذاعتين العالمتين في آن واحد.
   من هنا جاء الفرج من السماء فبعد عدة شهور دعته اذاعة لندن للانضمام الى كوكبة مذيعها ليكون جنبا الى جنب مع عمالقة الزمن الجميل ومنهم كمثال لا الحصر الراحل محمد ماجد سرحان وحسام شبلاق والصيت  ومحمد الأزرق هؤلاء وغيرهم أثروا الـ   BBCبأصواتهم التي لن تتكرر حيث شنفوا الآذان بمتعة الاستماع اضافة الى ثقافتهم العامة والعلمية ذات المستوى الرفيع.
  وانخرط أيوب صديق منافسا قويا لهؤلاء العمالقة فقاسمهم الميكرفون في نشرات الأخبار وأصبح ندا لهم لا مراسلا عبر الأثير.
   أيوب صديق لفت نظر المستمع العربي بصوته الرخيم وأداءه الرفيع فعرفه الناس من خلال اذاعة لندن بينما لم يكن معروفا في اذاعة أم درمان..!

أضف تعليق


كود امني
تحديث